الموضوع: مذكرات علايه
عرض مشاركة مفردة
  #23  
قديم 12/02/2007, 04:29 PM
المتمردة
مُتـواصل
 
رد: مذكرات علايه

طرررررررررررررت من الفرحه ، ولبست العبايه و تغشيت (لأول مره هههههههههه)
وأخواني يتساسرون ويضحكون على شكلي بالغشوه...
حيان:هييييه..علايه ..وين المقشه إللي طيرين بها ههههههههههههه
حمد: هههههههههه ..عجوووووووووووز ههههههه
أنا ساكته ومتحمله سخافتهم ، عشان ما يهونوووووووون ويتركوني ..
وصلنا ....
أمايه:وين خيمة الحريم؟؟؟
أبويه:هناك على يسارج..
أمايه:المنطقه تخوف يا بوحيان
حيان:يمه تدرين أن هاي المنطقه بالذات مترووووووووسه كلاب؟؟؟
أنا:كذاب..(إذا تحمست أقول كذاب.. يعني مب قصدي أكذبه)
حيان قرب مني بنظرات تخوف:متشرده ومسعوره ...
الوالد:ما عليكم شيء..وتعوذوا من بليس...وما أعتقد الكلاب بتقرب من الخيم..
حمد:إذا قرررربت..بكون في المرصاد.
أنا:هههههههههههههههههه...هههههههههه (حمد معرووووووف بخوفه من الكلاب)
إفترقنا...أنا وأمايه لخيمة الحريم...وأبويه وخواني لخيمة الرجال ..
وأحنا داخلات أمايه تحذرني ما أرمس حد أو أتكلم إلا في الضروره ولازم تكون قصوى بعد..ههههه(تصوروا لهالدرجه أمايه مب واثقه فيني)
هالعزيمه كانت لجدي الكبير -شيخ العائله- بمناسبة نجاح العمليه الجراحيه الخطيره(في قلبه)..وأنا كنت مصره
للروحه عشان العشاء..مممممم مالذ وطاب من الطعام...بس ..لا أكثر ولا أقل!
الكل مرتبش بالعشاء وحالتهم حاله ...أول ما حطوا السفره..جلست عند مريوم
قربت منا حرمه ما أعرفها..وكان معاها ملعقه ..قالت:آآآآخر ملعقه
عندي لأحلى بنت في الخيمه..أنا لفيت راسي لورى عشان أشوف البنيه إللي مدحوها ..
بس مريوم قرصتني وقالت:الحرمه تكلمج يا الغبيه..أستغربت كيف تكلمني وهي مركزه عيونها لورى؟؟
وي ..المره حوله...أستغفر الله ..نزلت راسي من الفشيله أكيد الحرمه لاحظت الحركه إللي سويتها؟؟
بس الحرمه إبتسمت لي وعطتني الملعقه وراحت...
مريوم:الله ..الله على علايه...الكل يبى يخدمها ..
أنا : أوووووووه ..أنا ما أبى الملعقه..أبى آكل بيدي ..أبى أتحسس العيش ..ما بستلذ بالملعقه
وحطيت الملعقه على جانب..
مريوم(تضحك): هههههههه . صدج أنج متخلفه .شوفي البنات الراقيات كل وحده بملعقتها
.عطيني الملعقه إذا ما تبيها..
بعد العشاء ..
البنات إللي في سني مكونات حزب بروحهن..ولا وحده جات وتكرمت عشان تتعرف علي..
غريبه عنهن...بس نظرات وهمس وضحك...وأمايه في عالم ثااااااااني ويا الحريم وسوالف تلوع الجبد
ومريوم ويا ربيعاتها....وأنا مليت أبى أرجع للبيت..لاحظت طفل صغير دبدوب حلوووووووووو
لوحده -مثلي-..فكرت ألعب معاه حتى نروح..وكان بها...لعبنا ولعبنا ..وكل شوي أمطره بالبوسات
بعدين سألته :وش إسمك ؟ رد:ليييييييييييث.. يالله ..مره ثانيه ..مره ثانيه -قصده نكمل لعبة غميضه -
أنا (خشيت ويهي): أوكي...واحد،إثنين،ثلاثه ......عشره
بس هالمره الولد خررررررررررررررررج من الخيمه!!!!!!!!
دورت عليه في كل مكان ..وأنا أدور لاحظت فتحه صغيره في الخيمه ..قلبي أنقبض..لآني مسؤوله
عنه إللحين!!!!!! لا يكون خرج من الخيمه..دورت على شيلتي السوده و طلعتتتتتتتت
من الخيمه أدور على ليث..
-ليييييييييييييييييث...ليييييييييييييييييييث....
قربت من السيارات...كأنه معرض للسيارات من كثرها
-لييييييييييث ..أرجوووووووووووك رد علي! أول ما خلصت كلامي سمعت نبااااااااح الكلاب
الصوت كان قررررررريب ويخوف..
صرخت :ليييييييييييث
سمعت صوت صيااااااااح ..يا ويلي ..
ركضت بإتجاه الصوت وأنا ميته من الخوف..إلا وأشوف ليث متكور على نفسه وأول ما شافني
ضحححححححك وقال:خدعت علييييييييييج .. ركضت ولويت عليه بالقوه حتى أطمأن أكثر ، بعدين
بسته بالقوه وقلت :هذا جزاي يا ليثوه... -سمعنا نباح كلب - الصوت قرييييييييييب وااااااااايد أكثر
من المره إللي جبلها...مبين أن الكلاب جوعانه وشمت ريحة الأكل إللي بالخيم!!
وقفت وحملت ليث الدب وتوجهت للخيمه..
بعد لحظات توقفت مبهوته..جدامنا كللللللللللللللللب أسود كبير ..
الكلب يناظرنا ويخرج صوت يخوف (يا أميييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي ي)
وركضت مثل المجنونه أسابق الريح ونسيت ثقل ليث..أول ما ركضت طبعا الكلب لحقنا
أنا:واااااااااااااااااااااااااااااااااااااااي ..يبه ..يمه........وااااااااااااااااااي ( لا تعليق عن الرعب إللي عشته)
إتجهنا للسيارات وأنا أصرخ بكل قوتي وليث المسكين مصدوم وساكت..والكلب بدوره ينبح..
شيلتي طاحت ..والكلب توقف يشم الشيله ..طبعا محد سمعنا من خيمة الحريم ..صوت الستيريو فاقع
المكان..الحريم في عالم ثاني (رقص ومدري وشو) ....
اللحظه إللي كان فيها الكلب مشغول بالشيله أنا ركضت شويش من دون صوت..وأحاول أبطل أبواب السيارات
مالت عليهم الريايل ما عرفوا يسكرون سياراتهم إلا اليوم!!!!!!!!! آخر شيء إستسلمت ودورت
على أكبر سياره..بعدين رفعت ليث عليها ..وأنا حاولت أقفز بس فستاني منعني ..رفعت الفستان كله(هههههه..تعمل العجايب إذا خفت!)
وقفزت ونجحت ..ليث بدأ يصيح (إللحين إستوعب أن الكلب ورانا) ..وقفت فوق السياره ، أبحث عن أمل ..-أي شخص-
لاحظت من بعيد كندوره بيضه ..حسيت بأمان شوي ..ورفعت يدي وصرخت:ساعدونا...ساعدونا
في هذيك اللحظه الكلب تحتنا وينبح بصوت قوي يخوف يخووووووووووووووووف..ليث وحليله صرخ صرخة
رعب وتعلق فيني بالقوه ..وما مر ثواني إلا ونشوف الكلب يرجع لورى من الحجاره..أحد كان يحذف بالحجاره
الكل إلتفت لمصدر الحجاره(ليث والكلب وأنا -هههه-رسوم متحركه!) ، إقترب رجال -ويهه مب مبين -من الكلب ومعاه عصا طويله
ويصرخ بصوت رخيم ورجولي (طبعا بمدح المنقذ ههههههه) ...الكلب هرب ... تنهدت من أصل قلبي
ما أجمل الأمان والحياه الروتينيه..يمه يبه حيان حمد فطوم أحبكككككككككككككم .هههههههه (شفت الموت)
ولويت على ليث إللي يكان يشاهق من كثر ما صاح ..إنتبه لنا الرجال ..وقال -نزل راسه يوم جت عيوني بعيونه -(ههههههه ، بعد أيش):أحد في شيء؟؟
أنا بصوت مقبوض: لا ..أنت متأكد أن الكلب هرب؟؟؟ لف راسه بصوب وقال بصوت الواثق من نفسه:لا تخافين..ما أعتقد
أنه بيرجع..ومن باكر بنعمل حمله ونصطاده .. أنا:حرااااااام ..لا تقتلوه .. ليث قطعني:أكره الوحث ..أكره الوحث
تفاجأ الرجال ونادى:لييييييييث؟؟؟ ... ويييي الرجال يعرفه!!!!!
كمل:وأنتوا وش تسوون هنيه؟؟؟ ..سكت (فضيحه إذا قلت نلعب غميضه هههههههههههههه)
-يالله نزلوا من على السياره ..
أنا(بتردد):شيلتي طاحت عني..
الرجال فصخ شماغه (الغتره) وعطاه ليث وهو منزل عيونه ..أخذت الشماغ (ما منيت)
ولفيته على نفسي.....يا سلام على الريحه -دهن العود- أهو أخذ ليث وأنا نزلت من الجانب
الثاني........ قال وهو يتجه لخيمة الحريم:بوصلكم للخيمه..كان متقدم ومعاه ليث وأنا وراه..
حتى وصلنا للخيمه ..قبل ما ندخل قال: ليث بيكون معاي وأنتي ديري بالج ..مع السلامه.............
أنا:والشماغ؟؟؟ أنتظر شويه أنا بدش وبطرشلك الشماغ.. دخلت بسرعه ، بعدين عطيت الشماغ
لبنيه صغيره..وقلتلها تعطيه للرجال إللي برا..إنتظرت شويه ..دخلت البنت وفي أيدها الشماغ..قالت:محد
برا؟؟؟؟؟ ..أخذت الشماغ ..ليش راااااح؟؟ حصلت مريوم في نفس المكان..يا موتهن للسوالف..
جلست عندها وفي أيدي الشماغ..كل شوي أشمه....



من مواضيعي :