الموضوع: مذكرات علايه
عرض مشاركة مفردة
  #17  
قديم 04/02/2007, 09:40 PM
المتمردة
مُتـواصل
 
رد: مذكرات علايه

يوم كئيب!!!!!!!!
كل واحد فينا يمر بيوم كئيب ويحس نفسه متضايق وتعبان وحزين مررررررره
وفي يوم من الأيام كنت بهذي الحاله......
ما أطيج أشوف أي حد...
ومعرف أيش أسوي...لا لي خلج للمذاكره ولا لي خلج للتلفزيون
درت في البيت...حتى دخلت الحمام(من قلة الغرف)
كنت يائسه وتعيسه وكارهه حياتي ..وداخل الحمام كنت معلقه صوره كبيره لشمبانزي(ههههههه)
قربت من الشمبانزي ، وسألته(في غمرة شعوري بالحزن): أيش شعورك يا قرد وأنت عايش في الحمام؟؟
....الله يساعدك على المناظر إللي تشوفها!!
بعد ما تكلمت ساد صمت..وحطيت عيوني بعيونه الحمرا (نظراته مرعبه) وفكرت هذيك اللحظه إذا
ممكن يدخل فيه شيطان أو جني !!!!!! وما مر عشر ثواني من الخاطره إلا وأختفيت من الحمااااام
هههههههههههههه.........
بعد ما خرجت من الحمام..جاتلي فكره خطيييييره
أخذت مسجلي الصغير و السماعات وأشرطه لمحمد عبده
وطلعت للسطووووووووح (سطح المنزل)...
وفرشت لنفسي حصير و أنسدحت على ظهري وأنا أطالع النجوم وأسمع محمد عبده .(ما كنت داريه بالجيران
الجالسين على سطوحهم بس في الجهه الثانيه ، يعني لا يشوفوني ولا أشوفهم..-البيوت متقاربه- ..)
نسيت ما أخبر حد إني فوق السطح وما حد شافني طالعه إلا أختي الصغيره....
جلست من الساعه 8 ونص حتى الساعه عشره ..ولا حد سأل عني (عائله مثاليه هههههه)
وصلت الساعة عشره ونص...
وأنا بعدني منسدحه على الحصير أراقب النجوم
حسيت بحركه وركض..وإلا وأشوف إخواني كلهم يتراكضون مثل المجانين
وعلى طول ركضوا عند الحاجز وهم يصارخون!!هههههههههههه
وما أنتبهوا لي... (هههههههههههههه فكروني إنتحرت!!)
السالفه وما فيها أن مريوم أتصلت وبغت تكلمني وما حصلوني (يعني لو ما اتصلت مريوم ..ما كانوا إتذكروني هههههه)
وبعد ما قلبوا البيت فوق تحت ..أختي الصغيره خبرتهم إني على السطح من زمان
وطبعا أخوي حمدووووه دخل سالفة الإنتحار في بالهم هههههه لا وقال بعد أنه سمع صوت قوي (قصده الإرتطام!هههههه)
وإللي يأكد هالشيء نفسيتي التعبانه والكئيبه طول اليوم..
الكل طلع لعندي (ههههههههههههههه)
حتى الشغاله!!!!!!!!!!
المهم....بعد ما شفتهم ..ضحكت من القلب..
هم وأشكالهم المذعوره والشغاله ماسكه راسها والدموع الأربع أربع (أختي الصغيره)
بعد ما شافوني ..عصبوا والكل إلتفت لحمدوه ههههههههههههههههههه
وأختي على طول لوت علي وقامت تصيح من الخاطر مسكينه قلبها طاح من الخوف
وبصراحه أنا تفاجأت من ردة فعلها !! وحمدوه إبتعد وقال وهو يركض :إنتوا إللي صدقتوني..
ههههههههههه ...........
وبعد ما هدينا أختي ..الكل نزل وأنا رجعت على وضعيتي القديمه وكنت فرحانه مررررررررره
بردة فعل أخواني ..وشغلت المسجل (محمد عبده..من غيره!) ويوم وصل المقطع ..
جلت أطمنها أطمنها وأحسسها بغرامي ..جلت أجول وأبعد الخوف بكلامي...
جاني الطرب ووقفت وهات يا دقه (أدق بالرقبه) و أدور في مكاني ..وأرفع ذراعي على جنب
(تعرفون ..جلسات السمر أو الطرب في قناة mbc ..والرجال إللي يرقصون في الوسط ..مثلهم)
وحالتي حاله وأنا مدري بالشباب إللي واقفين يراقبوني وهم بيموتون من الضحك ..وأنا على نفس الطريقه
وبعد ما شبعت من الرقص والحركات المجنونه..طلعت السماعات ..وما إن طلعت السماعات حتى سمعت
الشباب يضحكون ويضحكون وواحد منهم يشاهق من الضحك!! ..ما قدرت ألف راسي لمصدر الصوت
..خايفه ما يكون تفكيري صحيح (الأصوات من سطح بيت الجيران اللازقين فينا تقريبا ..!!)
بس تشجعت ولفيت راسي -وأنا على أمل أن تفكيري يكون غلط زي كل مره -
..إلا وأشوف أربعه منهم!!!! أربعه يا ناس ! هيء هيء هيء ..أربعه!!!
يا أميييي ! ..فضيحتي فضيحه هالمره ..
تعرفون أيش كان ردة فعلي...هههههه بتفتكرون إني دخلت وأنا أصيح...
لااااااااا غلطانين يا جماعه...ههههه ..
بعد ما فقت من الصدمه ..توجهت للحصير وأنا في غمرة عصبيتي وإحراجي وأخذت شبشبي الحبيب وحذفته
على أمل إني أصيب واحد منهم..وصاب في راس هذاك إللي يشاهق وشكله ما يقدر يتنفس ..(من الضحك!!)
ويلا ..بديت أحذف أي شيء أحصله(دموعي هذيك اللحظه بدأت تنزل)
..الشبشب الثاني والقلم و وكراسات العملي للفيزياء(كراستي وكراسة زميلتي!)-عاد كنت أقكر أكمل كراستي !-
..وما بقى إلا الحصير والمسجل ..
بعد ما حسيت أن الأغراض إللي حذفتها مهمه ..أنصدمت أكثر...
والقهر أن الأنذال تموا يضحكون ...
صحت بصوت عالي ودخلت البيت........(هذاك اليوم كان الخميس)
ما قدرت أنام هذيك الليله..أتذكر كراسة عبير -ولا هامني كراستي _ لأنها أمانه...
وقررت إني أزور بنت الجيران مع إني ما أطيق غيبتها وسوالفها المليقه -قالت فلانه وقالت علانه- يع يع
بس باتحمل عشان أحصل الكراسه...!!!



من مواضيعي :