عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 28/01/2007, 10:59 AM
محمـد
مُبــدع
 
نصيحه المجرب _ لا تدخل الشقه مع فتاه (نصيحه_نصيحه)

السلام عليكم والرحمه


لآتدخَل شقـة مع بنتـ !!

--------------------------------------------------------------------------------


--------------------------------------------------------------------------------



نصيحة مجرب لاتدخل مع أي بنت للشقه
يا اخواني انصحكم نصيحه لله لاتدخلو اي بيت ماتعرفوه ابد


لاني مجرب ولا اريد ان يتكرر ذلك لأحد بعد أن خرجت للدنيا من جديد ؟

كيف حصل معي ذلك؟

كنت في ليله من اليالي برفقة احد اصدفائي نتجول في سوق المجرة وأثناء تجولنا التقينا بأحد الفتيات الجميلات وكانت تطاردنا بنضراتها طوال الوقت .

وبعد ذلك اتجه صديقي اليها واعطاها رقم الهاتف الجوال
ودخلت معه لمحل بيع الساعات واشترى لهى ساعه وقدمها لهى هديه.

فرحت لهذه الهديه واصرت علينا ان تقدم لنا احدى صديقاتها لنتعرف عليها


بعد ذلك اتجهنا للمطعم نحن الاربعه وتناولنا العشاء وتبادلن القبل والاحاديث وسهرنا الى اخر الليل


وكنت انا وصاحبي في اتم السعاده لاننا لم نلتقي من قبل بمثل هاتين الفتاتين

جمال وخفة دم وقوام.................... وكل المواصفات التي يبحث عنها الرجل!

قرب طلوع الفجر وعرضوا علينا ان نذهب لاي مكان نكمل السهر

بعد اخذ ورد واقتراحات من الكل لم نجد مكان جيد نذهب اليه

وفي نفس الوقت لا نريد ان نخسر هذه الفرصه لخوفنا من عدم تكرارها.

طلبا منا البنتان ان نكمل السهر بشقتهما لعدم وجود احد بها لسفر اهل احداهما

بعد تفكير وجدل اصر صديقي على الذهاب معهم

وأقنعني بانهما ***ص على نفسيهما منا

وافقت على ذلك على مضض ذهبنا جميعا للشقه كانت في صناعيه الشارجه بمجمع سكني كبير

عند وصولنا للمواقف ونزول البنتين طلب مني صديقي ان نترك بطاقاتنا ونقودنا وجوالاتنا في السياره

واصر على موقفه لاسباب قال عنها احتياطيه كل ذلك والبنتين مازالتا نتضران نزولنا من السياره




صعدنا للشقه كانت بالدور الخامس دخلنا الشقه وأنا متوتر وخائف وهو مبسوط وينكت على البنات

بعد دخولنا جلسنا في الصاله وقدمتا لنا العصير واستمتعنا في الحديث وذهب عني الخوف والتوتر



بعد ساعه تقريبا من الرقص والذي منه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


طلب صديقي من صديقته الاولى التي قدم لهى الهديه أن تذهب برفقته الى غرفة النوم


فطلبت منا الانتضار حتى ترتبان لنا غرفتان للنوم ؟





ذهبتا وبقينا ننتظر في الصاله ونشاهد احد القنوات الخاصه؟ وطال الانتظار









وفجأه







وإذا بصوت الباب يغلق ويقفل بالمفتاح اتجهنا اليه وإذا بهما يهربن عبر السلالم بعد اقفال الباب بالمفتاح










في البدايه رغم خوفي من تلك الطريقه إلا ان صاحبي مايزال بهدوءه






ويقول البات دمهم خفيف ويبونا نخاف ؟؟


انتظرنا؟






انتضرنا؟








ساعه كامله وبالفعل خفنا اشار علي صديقي بالبحث لعلنا نجد مفتاح للباب هنا اوهناك


وكانت الساعه السابعه صباحا












والمفاجئه التي لم نكن نتوقعها في غرفة النوم







جثة امرأه عاريه مقتوله على السرير وأطرافها ممثل بها والسكين مغروزة بصدرها؟






لم اتمالك نفسي عندما رأيت الجثه وبدأت اصيح وأوانب صديقي؟


فما كان منه الا ان اتجه للجثه ليتأكد منها واخرج السكين صدرها ليثبت علينا بالفعل قتلها





وأخذت انهره واتكلم عليه بكل قبيح



وهو يقول لي ابحث عن طريقه نخرج بها بدل البكاء





بعد ذلك بحثنا في كل ارجاء الشقه ولم نجد اي مخرج


او مفتاح للباب الحديدي




تخيلو الطريقه الوحيده كانت الاتصال ولكن ايضا لم نستطيع


لان الشقه لا يوجد بها هاتف؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟







كيف تتوقعون ان تكون اعصابنا في تلك اللحضه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟



؟؟؟؟؟












انهار صديقي وأخذ يضرب الباب بكل قوته ويصيح بأعلى صوت





ولكن للاسف لامجيب










فجأه



7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7



7
7
7
7
7
7
7
7
7

7
7
7
7
7
7

وإذا بوالدي يوقضني لصلاة الفجر؟
وإذا به حلم.........................................





ويك ويك



هذه القصه قرأتها قبل فتره فاعجبتني وأحببت أنا أنقلها لكم لتعم الفائده




من مواضيعي :