الموضوع: مذكرات علايه
عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 24/01/2007, 09:33 PM
المتمردة
مُتـواصل
 
مذكرات علايه

اليوم:الخميس مدرستي الخصوصيه! التاريخ:....
الساعه إللحين سبعه ونص فليل..وتوني خرجت من نوبة شديده من الضحك..تعرف ليش؟
لأن اليوم إستوت لنا سالفه تضحك وايد بالنسبه لي ..مع أستاذتي الخصوصيه...السالفه وما فيها
أن المفروض أنها تدرسني اليوم ، وأنا طبعا ما أروم للدراسه وخاصة وياها ..والأستاذه أتصلت بأمايه وجالتلها
أنا جايه ..بعدين على طول خواني بشروني بالجيكره الجايه..حسيت قلبي بيتقطع.أفففففف وش جابها
هذي؟؟..رحت عند أمايه (كالعاده) وجلست عندها ومسويه نفسي مريضه(هالحركه عملتها مرتين وضبطت معاي!)بس أمايه فاجئتني وقالت:هالحيله
يا السوسه ما بتنطلي علي ..علطول قلبت من المرض للزعل وبوزت..كملت كلامها:خلاص كفاني إحراج..ما بردها مره ثانيه!(لأن الوالده ردت الحرمه أكثر من مرتين لأني كنت أعتذر لها بأعذار
واهيه وأقول ما أباها وأمايه المسكينه هي إللي تخبرها وتعتذر لها مع إحراج شديد وأنا ما أحس بالإحراج لأني مب
أنا إللي بكلمها-نذله-)تلونت باللون الأصفر أول ما تذكرت شكل الأستاذه ..قطعت أمايه حبل أفكاري وحطت عيونها بعيوني(عيونها تثير الرعب..إذا عصبت!)
وقالت:إشفيك ما درسين وتتهربين ؟؟هااااه وكملت كلامها القديم (دراسه..مستقبل..ألخ).خرجت مبوزه ومتلوعه من الضيفه وخواني بيضحكون ويتطنزون..
المهم..ما مر ربع ساعه إلا والجيكره(إذا شفتها،تهرب ثلاثة أيام!)أتصلت بأمايه..طبعا .الوالده فهمت عالطاير(العرب يبون حد يوصلهم)
وردت عليها وجالت أمايه أنه بتييب الدريول بس الشيخه تبى أخويه أنا! لأنه الوحيد إللي يعرف مكان بيتها(طرار ويتشرط!)،أهي أصلا من دوله عربيه
وعادي عندها أخويه يوصلها,,لاوتركب جدام بعد! وأخويه بيموت من إحراج (طبيعته خجوله) ودايما إذا عصب مني يعيرني بالجيكره ..إللي دايما (مسكينه) تفدي بنفسها علي
وعلى العايله الكريمه ،وتمدح وتمدح..ما تسكت، وتوعد أمايه أنها بتكون معايه في الثانويه العامه(هئ..هئ وأنا مقهوره!)يعني بتم أشوف هالويه سنه كامله؟؟أرحمووووووووني يا جماعه!
المهم ..أخوي العود الله يسلمه فاتح عندنا ديوانيه (مب في كل مره الوالد يسافر!) طبعا بعد ما حذرني من النزله للطابق الأول..تدرون ليش؟
الله يكرمكم ربعه في الصاله..أتصلت أنا بأخويه وبأمل أن الأستاذه ما تيي لأن أخوي ما يطيج سيرتها موليه،..رد بصوت واطي بعد ما شاف رقم البيت:ألووو
-كيف حالك يا خويه؟؟ رد:هااااااه حمد ..الحمدلله، أيش تبى؟؟(النذل متبرئ مني مررره حتى أسمي محذوف من قائمة عائلته الموقره ولي قصص كثيره ومفشله حيل لأخويه..إذا
تبوها ؟أنا حاضره..)قلت له متصنعه الحزن: خويه..حبيبي .أمايه تباك تروح تييب جيكرة الفيزياء إللحين.. -إن شاء الله خير.,
سكرت التلفون وأنا حاسه بالأنتصار لأني أعرفه أنه بيطيررررر لعندي حتى يعرف بالسالفه .ما قفلت التلفون إلا وأسمع صوت ركض(ههههه مثل ما توقعت) وصل عندي وشافني
مبوزه وفي إيدي كتاب الفيزياء..عرف من شكلي إني ما أباها(وهذا في صالحه)..قال: لازم الحرمه تدرسك؟..يعني بترسبين إذا ما درستك إللحين؟(تفكير أخوي العود أن الإنسان لازم ينجح بس
عكس أهلي إللي يبوني أتفوق!)..بعد ما رمسني ،حطيت عيوني الحزينه بعيونه ودمعة تمساح طلعت مني..أخوي بعد ما شافني بهالمنظر علطول راح لأمايه
وأنا ناطره بإبتسامه خبيثه وأمل ورجاء..طرشت أختي الصغيره حتى تشوف التطورات..رجعت وقالتلي أن أستاذتك ما بتيي! علطوووووووول بعد ما سمعت أختي حبيت عل راسها
وطررررت لغرفة أمايه ..وقبل ما أدش سمعت أخوي يقول:قوليلها أن سيارة الدريول في الوكالة وأنتي ما كنت تعرفين!بس...دخلت والدنيا مب سايعتني من الفرح(خبله..فرحانه لأنها ما بتدرس والامتحان بع باكر)
أمي شافتني وقالت بعصبية:كله منك يا ويه النحس ..أيش أسوي فيك يا السباله..الله يغربل بليسك وبليس أستاذتك! حاولت أزعل بس ما جدرت ..أبسامتي كانت أسرع مني ! وقربت منها وهي تحاول تبعدني وأنا أضحك
وحبيت على راسها وخرجت من الغرفه وآنا أقول:والله بدرس! إللحين بدرس...
دخلت غرفتي مرتاحه مره وحسيت كأن هم أنزاح من صدري وشغلت أغنية جرح الموده لمحمد عبده (البنيه إللي بتدرس!)
ما مر دقايق ،إلا وأشوف أختي تصارخ وهي تركض:أبشرك..ضيفتك في الطريق!..
أنصدمت..قلت:أحلفي!..
-والله
ركضت مثل البرق لأمايه وحصلتها جالسه ولونها أصفر! قالت بصوت واطي:الكذب حبله قصير..ورددت العباره
أكثر من مره ..حسيت أن أمايه متفشله ويا الحرمه! أنتبهت لي أماي وقامت تتنافض:تعرفين يا مسودة الويه أيش قالت؟؟
قالت:ما عليكٍ أنا بدبر حالي!!..إللحين أيش أسوي؟جلت لها أن السياره في الوكاله وبتشوف السياره!!
أنا ما قدرت أتكلم من الضحك..مسكينه الوالده والله شكلها كأنها أرتكبت جريمه وخااااااايفه ومتفشله..أتصلت
أمايه بأخويه(ما تهنى بالفلم ويا الشباب) وبعد شوي دخل الغرفه ..جالت أمايه: خطتك فشلت يا عبقري الكذب!
مين جالي أسمع رمستك يا الفالح..الحرمه في الدرب وجايه..أخوي لا إراديا:والسيارات؟؟(فهذيك اللحظه دموعي خرجت أربع أربع من الضحك
والله فاتكم مشهد أمايه وأخويه..آآآآخ لو صورتهم!)صرخت أمي فويهي:إنتي جب..لااااااا وتروم تضحك بعد!!(الوالده مقهوره حيل مني)
أخويه حط أيده على ويهه وقال.بخبي السيارات؟؟(ههههه كيف؟؟)
ما حد كان مستمتع بالموقف مثلي!...لو تسمعون صوت السيارات كل وحده موديها بصوب (ومصدق نفسه أن يقدر يخبي كروزر وفورد!)
بعد ما رجع أخوي كانت إبتسامة الإنتصار على ويهه ..قالت أمايه:جرب صوب الدريشه وشوف يا فالح!
نفذ أخوي بإللي قالته الوالده وأول ما شاف منظر السيارات أنفجر من الضحك هو بدوره..رن جوال أمايه
وردت، سمعناها تقول: يعني بتيين باكر..أوكي
فمان الله ..مع السلامه......وأنتهت السالففففه (أدري سخيفه وطويله)
أووووووه..صح تبون تدرون وش صار لربع أخوي فهالفتره؟؟
ههههه تسلمهم حمدووووه أخوي المليق وطفر عيشتهم بثرثرته
وشكلهم ما بيعدون عتبة البيت مره ثانيه! هههههههه




من مواضيعي :