عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 22/01/2007, 09:27 PM
ابن الصحراء
واعـــد
 
الفرق بين سجناء الدجيل والان


للمقارنة فقط ومعرفة الفرق والبين الشاسع للحكومات الشيعية الان في العراق وبين عهد الرئيس صدام حسين .

في قضية الدجيل وصل عدد السجناء 140 شخص ، تم سجنهم لمدة اربع سنوات ثم تم تعويضهم واعطاءهم المزارع . بالرغم من انهم قاموا بعملية اغتيال وينتمون لحزب الدعوة المحضور

ماحصل
قامت القيامه وحوكم البطل صدام وعومل بقسوة وبأهانة في المحكمة وطرد اكثر من مرة وطرد محاموه وتم سجن شهود النفي لديه ، وكل الادلة وسير المحكمة بينت برأته شخصيا .
ومع ذلك تم اعدامه بشكل طائفي فاضح كشف للعالم زمرة الغوغائين الذين يحكمون بغداد الان .


والان ماذا حل بعدد 33 الف سجين عراقي اغلبيتهم سنه تم سجنهم بعد الاحتلال .

طالب الحزب الاسلامي العراقي الذي يترأسه الدكتور طارق الهاشمي بالكشف عن مصير تسعة آلاف معتقل عراقي في السجون العراقية منذ أعوام دون إجراءات قانونية أو قضائية .
وقال بيان للحزب ان" وزير العدل العراقي ذكر في مجلس النواب الاسبوع الماضي إن عدد المعتقلين لدى الحكومة العراقية والامريكيه بلغ (24.000 ) معتقل، وهذا يناقض ما أعلنته وزارة حقوق الإنسان عبر وسائل الإعلام بأن عدد المعتقلين أكثر من (33.000) معتقل استناداً إلى الإحصائيات والبيانات المثبتة لديها ولدى مكتب حقوق الإنسان في الحزب الإسلامي العراقي."
وأضاف البيان أن "هذه التصريحات تدعو إلى التساؤل عن مصير أكثر من تسعة آلاف معتقل من أبناء العراق المغيبين في السجون منذ أعوام دون أي إجراءات قانونيه أو قضائية ."
ونبه البيان إلى أن "السجون والمعتقلات قد اكتظت بمن فيها ولا تتحمل أعداداً جديدة سيما وأن من المتوقع أن تطبيق الخطة الامنية الجديدة سيفرز ازدياد باعداد المعتقلين."
واوضح البيان ان "الحزب الإسلامي العراقي يطالب الحكومة تماشياً ودعماً لمشروع المصالحة الوطنية بتفعيل دور القضاء وذلك بزيادة عدد اللجان التحقيقية والاستفادة من خبرة (400) قاض تم استبعادهم بإجراءات تعسفية, وإطلاق سراح المعتقلين الأبرياء لا سيما أصحاب الكفاءات العلمية والوجهاء بكفالات تقدمها الكتل السياسية المشاركة في الحكومة."
وقال البيان إن" على الكتل السياسية المشاركة في البرلمان والحكومة أن تدعو رئيس الوزراء لاستئناف العمل ببرنامج إطلاق سراح المعتقلين الأبرياء لدى القوات الأمريكية البالغ عددهم (12.500) معتقل كما صرح بذلك قائد القوات الأمريكية الجنرال( كيسي) حيث أوقف العمل بهذا البرنامج بأمر من رئيس الوزراء العراقي." ؟؟؟؟
كان حارث العبيدى نائب رئيس لجنة حقوق الانسان فى مجلس النواب اعلن الخميس الماضى فى مؤتمر صحفى أن عدد المعتقلين في الوزارات العراقية والمعتقلات الامريكية حوالي (33) الف معتقل.
وقال "لدينا معلومات من وزارة حقوق الانسان تؤكد وجود 33 الف معتقل في سجون وزارات الداخلية والدفاع والعدل وسجون القوات المتعددة الجنسيات بضمنها القوات البريطانية في الجنوب ."
كما كشف وزير العدل هاشم الشبلي الاثنين الماضي امام البرلمان العراقي عن وجود 24 الف سجين عراقي موزعين لدى وزارتي الداخلية والدفاع والقوة المتعددة الجنسيات غير معروضين على القضاء لافتا الى ان الخطة الامنية الجديدة ستزيد من اكتظاظ هذه السجون.
وقال إن" وزارة العدل طالبت من الداخلية والدفاع تسليمها السجناء والمعتقلات التي بحوزتها ولم يات الرد باستثناء الدفاع التي سلمت العدل سجن الحارثية فقط."
وحذرت وزيرة حقوق الانسان وجدان سالم من وقوع كارثة انسانية فيما يخص اوضاع السجناء.
وقالت في جلسة للبرلمان ان" وزارة العدل لاتمتلك سجونا كافية ومن الناحية القانونية لا يمكن ان تكون المحتجزات من النساء تحت ادارة الداخلية والدفاع ويجب تسليمهن للعدل لكن بعض هذه السجون تقع داخل معسكرات للوزارتين وهذه مشكلة في الداخلية والدفاع."




من مواضيعي :
الرد باقتباس