عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 22/01/2007, 08:41 PM
السيف الثائر
مُشــارك
 
لتطاوله على سنية .. "الجنابيين" تأسر صفويًا وتقطع يديه قبل إعدامه


________________________________________

لتطاوله على سنية .. "الجنابيين" تأسر صفويًا وتقطع يديه قبل إعدامه



مفكرة الإسلام (خاص): في حادثه هزت بغداد اليوم أقدمت عشيرة الجنابيين على أسر الصفوي المدعو جعفر أبو الليل أحد أبرز أفراد جيش المهدي الصفوي في منطقة حي العامل وقامت بقطع يده قبل قتله وإرساله إلى ذويه بسيارة أجرة.
وذكر مراسل "مفكرة الإسلام" في بغداد أن هذا الصفوي قام قبل أسبوع بضرب إحدى نساء السنة ووضع يده على صدرها وذلك خلال الهجوم الذي شنته العصابات الأسبوع الماضي على أربعة منازل سنية في حي العامل.
وقال المراسل ـ نقلا عن أشقاء تلك الفتاة ـ إنهم تعرفوا عليه من وصف شقيقتهم وقاموا بالتربص له وأسره من أمام قهوة "أحمد المصري" في حي العامل وجلبوه إلى المنطقة وقطع يده أمام الناس وأمام شقيقتهم ثم أعدموه رميًا بالرصاص وأرسلوه بسيارة أجرة إلى مكتب الصدر مقابل محطة الوقود على الطريق السريع لحي العامل.
وأوضح مراسلنا أن تلك الحادثة شكلت صدمة كبيرة لتلك العصابات خاصة وأن الهالك كان أحد المجرمين المعروفين ببطشهم وبأسهم على أهل السنة، وأشار المراسل إلى أن أهل السنة الآن في منطقة الجنابيين يتهيئوا لصد هجوم محتمل من قبل الصفويين بعد قتل هذا القيادي.


يا أهل العراق أعدوا المشانق ومتنوا الحبال

لقد بدأت ساعة الصفر تقترب و النار التي اكتوى بها العراق حولت الرياح اتجاهها شرقا ،لتلتهم و تحرق أصابع الذي عبثت بالعراق و استغلت الظروف المأسوية لتزيد الجرح عمقا و الدماء نزيفا، ،فأعدوا يا أهل العراق المشانق و متنوا الحبال للعملاء و الخونة ،فبزوال رأس الحية فالذيل لا يجد أي جحر يحميه .




من مواضيعي :
الرد باقتباس