الموضوع: قصه تبكي
عرض مشاركة مفردة
  #8  
قديم 22/01/2007, 12:12 PM
ابن الصحراء
واعـــد
 
رد: قصه تبكي جزء 2


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخواني أهل المنتدى أرجو أن تقروا الجزء الثاني والاخير لهذا القصه المبكيه
كنا مازلنا في مجلس عند واحد من الاصدقاء,وكنا نستمع الى واحد يقص
سالفة حدثت مع احدا اصدقاه .
===================
كان صديقنا الساكن مدينة جدة حب تلك الفتاة المغربية . وهي حبته . وهو شاب مسكين وسيم
وذو اخلاق. ظل اخينا لعدة ايام يبكي من الشوق واصبح غير مهتم بعرسه القادم
. بعد ايام من البكاء . عاد واتصل بالفتاه وجلس الاثنان يبكيان . واعطاها رقمه الجديد . طلبت منه الفتاه ان يسافر لها للمغرب . لانها مشتاقه له كثير وانها مريضة بسبب الحب وتبكي طوال النهار والليل وتفكر فيه كل لحظه . بعد سماعها بكى الشاب على الهاتف وهي تبكي معه.
قام الشاب العاشق بشراء التذاكر والحجز اليوم الثاني وسافر الى حبيبته وترك خلفه عروسه واهله وهم لايعلمون عن الموضوع شي . وحينما وصل الشاب الى المغرب استقبلته مع اهلها وجلس الجميع في المطار يبكون من الفرح والشوق . والفتاة امسكت بيد حبيبها وحضنته بينما الدموع تتساقط من عيونها . سكن الشاب معهم في البيت الصغير المكون من غرفتين وصاله صغيره ومطبخ جانبي في الدور الارضي في احدى الاحياء الشعبية بالقرب من ضواحي مدينة كازا .
المنزل صغيرجدا واثاثه شعبي ولكنه نظيف ، بعد وصولهم المنزل خرج الشاب مع الفتاة للسوق الشعبي القريب منهم ولأنه ذو اخلاق عاليه وادب وكريم قام بشراء مواد البيت كاملة من لحوم ودجاج وخضار وفواكه تكفي لفترات طويله .. ولأن الشاب المسكين بسبب سرعة الحجز والسفر لم يشتري هدايا لهم ، اخبرها انه نسى وانه بايعطيها مبلغ كبير وهي تشتري تلك الهدايا لاهلها وتقولهم أنه احضرها معه واعطاها مبلغ الف دولار لشتري هدايا ثمينه .

جلس الشاب طوال الليل يخبرها بحبه لها وهي تخبره بحبها له ، وتسيل دموعهما ، هي تبكي وهو يبكي ، ولما طلع الفجر ناما وهم مخدرين من زود الحب اللي فيهما . قام صاحبنا الشاب من وخرج للصاله الصغيره شاف كل العائله موجوده الى حبيبته ، جلس معاهم يشرب الشاي الاخضر والخبز المحلي بالعسل ولما سأل عنها خبروه انها راحت كازا ، الشاب فهم انها راحت تشتري الهدايا للعائله ، ظل الشاب ينتظر حبيبته ساعات لكنها تأخرت ، قال في نفسه المسافه بعيده الى كازا وهي باتشتري هدايا كثيره وهذا ما أخرها . بعد المغرب دخل الشاب ينام وصحى الساعه ثنين بالليل خرج للصاله مافي احد وكل شي مطفئ ، رجع ينام وما انتبه الى ثاني يوم الظهر وخرج ، شاف حبيبته موجوده واهلها . قامت ومسكت يده واحضرت له الفطور وجلست تأكله وتشربه الشاي . خبرته انها تأخرت في السوق ونامت عند وحده من صديقاتها في كازا لانه ماشي سيارات بالليل الى هنا وجلست تخبره انها مانامت بسبب الشوق والحب بقلبها له وانها تموت فيه وجلست تبكي وهو يبكي . ولما خلصوا بكاء قالت انها اشترت الهدايا واعطتها اهلها ولكن المبلغ ماكفى فأقترضت من صديقتها بكازا ولازم ترجع لها الدراهم غدى . اعطاها الشاب مبلغ كبير اخر . ولما صحى صباح اليوم الثاني ماحصل حبيبته عرف انها راحت ترجع الفلوس لصاحبتها في كازا .

مر اليوم كله ودخل الليل وكلما الشاب يسأل اهلها وينها يقولون راحت تزور خالتها لان عندها مشكله مع ابنتها وراح تحل المشكل وهم بعيدين كثير . اليوم الثاني جت الفتاه وكان صاحبنا الشاب مازال نائم بسبب السهر طول الليل يبكي من الحب والشوق . دخلت عليه الفتاه الغرفه وحضنته وقبل ما يسألها بكت البنت . وهو يقولها اشبك حبيبتي وهي تبكي ولما شافها تبكي كثير جلس يبكي معاها . ولما شبعوا من بكاء قالت له ان بنت خالتها استوى لها حادث وهي في المستشفى وظلت طوال امس والليل معها وانها مسكينه فقيره ومحتاجه فلوس الدواء والمستشفى ثم جلست تبكي . قام صاحبنا الشاب وشال الفين دلار واعطاهم حبيبته وهو يمسح دموعها . وقال شيليهم اعطيها لهم . الفتاة حضنته وقالت له احبك .
ولأن الشاب ماعنده اجازه سوى ايام وراحت منها اربعة ايام وكل مره حبيبته مشغوله بشي . كان لازم يسافر يرجع راح خبرها ، راحت الفتا تبكي وتقوله ما تقدر تكون بدونه اونها تحبه وهو يخبرها انه يحبها ومايقدر يتركها وظل الاثنان يبكون . لكنه وعدها انه با يشيل اجازه طويله ويرجع لها قريب .

في اليوم الثاني راح المطار وحبيبته معه وقبل السفر خبرته ان ابوها عليه دين كبير وانه اذا مايسدده بايشلون شقتهم هذي منهم وجلست تبكي كثير ولما شافها تبكي جلس يبكي معها . الشاب المسكين اعطاها باقي معه الف دولار . الفتاه قالت ان الدين كبير حوالي خمسة الاف دولار وانها الان مش مشكل باتشيل الالف دولار ولما يرجع جده لازم يرسلها الباقي وهو اعطاها الالف . الشاب دخل صالة المغادره واختفت حبيبته من نظره . ركب الطائره وعاد الى جده .
الفتاه بعد يوم اتصلت فيه وتبكي بالتيلفون وتخبره انها مشتاقه له وتحبه وانه لازم يرجع ما تقدر تصبر عنه وفي نهاية المكالمه ذكرته بالدين على ابوها ولازم يرسل فلوس . الشاب المسكين ضيع فلوس االعرس كلها . وفجأة اتخذ قراره وقطع رقمه الجديد واخذ قرض ثاني من البنك وتزوج عروسه .
مسكين اكتشف اخيرا انها لعبه .

انتهت قصة الحب المبكيه



من مواضيعي :