عرض مشاركة مفردة
  #7  
قديم 16/01/2007, 12:42 AM
ابن الصحراء
واعـــد
 
رد: أخطر أسم في العراق ((عمر - الفاروق ))



انا اتعجب من ام حسن التي لاتريد ان تقتنع بما يحدث من جرائم طائفيه في العراق

هل اعماها تشيعها وحبها للائمة هناك وهم ومليشياتهم الى درجة انهم معصومين من الخطأ

اذا كنتي ام حسن تكذبين العراقين السنة النازحين والهاربين من الموت من جنوب العراق ومايقولونه عن الارهاب الذي يتعرضون له ، وان هولاء الالاف هم كذابين فهل غيرهم يكذب

الصحف العالمية ومختلف المراسلين العالمين تكتب عن القتل اليومي في جنوب العراق ضد السنة .

قوات التحالف اعترفت بما تقوم به المليشيات وفرق الموت التي تقتل السنة .

الحكومة العراقية نفسها تعترف بين الفينة والاخرى بالمسك لبعض هذه الفرق المندمجة ضمن الشرطة بوزارة الداخلية .

الجنود البريطانيين في سابقة من نوعها قاموا باقتحام احدى السجون واخذ المسجونيين لأن المعلومات الاستخبارية التي وصلتهم تقول انهم سوف تأتي فرق الموت الطائفية لقتلهم وبثتها كل وسائل الاعلام

رؤساء بعض العشائر الشيعية العربية اعترفوا بما يحدث لاخوانهم السنة وتضاهرو ضد ذلك لانها تربطهم بهم نسب وجيرة وعروبه.

الجثث المشوهه والتي تكتشف في الجنوب وبغداد يوميا .

مقتدى الصدر وصل عدد مليشياته الى مائة الف مقاتل ؟؟
مع بداية العام المنصرم كا 60 الف

هل سألت نفسك من يمول جيش بهذا الحجم الذي يكبر ويتصاعد يوما بعد يوم ، رواتب ونفقات وسلاح وذخائر ومواصلات وسيارات . واداره .
دول ماتستطيع تمويل جيش يتألف من مائة الف ، فهل مقتدى الصدر يستطيع ، ومن اين؟؟؟
طبعا من ايران.

ودور هذه المليشيات حاليا هو نفس دور فرق الموت ، تقتيل السنة في السجون ورميهم في الشوارع فيما بعد ، تقتيل السنة في محلاتهم ومتاجرهم وبيوتهم ، تهجيرهم ، سفك اعراض نسائهم .

وطبعا لان العراقيين متشابهون في الشكل واللغة ، فان التطهير والقتل اصبح على الهوية ... وهذا صحيح . الشيعة يكرهون من ضمن الاسماء الخاصة بالصحابة اسم عمر . والموت لك ان كنت تحمل هوية باسم عمر . منتهى التعصب والارهاب الطائفي .

ام حسن لاتجعلي هذا التعصب المقيت يعميك عن قول الحق ، والا سوف تكونين مشاركة فيه ومشجعة له من خلال الكلمة .

الحكيم ومقتدى الصدر مجرمي حرب ، وحتى ان كانا في نظرك انهم من ال البيت فهما غير معصومان ومجرمان وانا استغرب كيف تتمنين ان تحشرين معهم في احد ردودك على موضوع اخر ، هولاء يجب ان يحاكما وينالا جزاءهما ، وطبعا غيرهم كثير . وسوف تأتي الايام وستدور الدائره وحينها لن يفعل السنة ويقتلون كل شيعي لان اسمه جعفر او باقر او صادق او حسن او حسين او علي .



من مواضيعي :
الرد باقتباس