الموضوع: قصه تبكي
عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 14/01/2007, 09:30 AM
ابن الصحراء
واعـــد
 
زهرة المكان قصه تبكي




قصه منقوله لاحد الاعضاء باحدى المنتديات

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخواني أهل منتدى ......أرجو أن تقروا هذا الموضوع المبكي
كنا في مجلس عند واحد من الاصدقاء,وكنا نستمع الى واحد يقص
سالفة حدثت مع احدا اصدقاه في مدينة جده. يقول:
===================
كان صديقه ساكن مدينة جدة بظرف العمل في جدة, كان الشاب وسيم
وذو اخلاق عاليه. يقول ذهب الى احدا المجمعات التجاريه في جدة
لغرض التسوق. وهو داخل المجمع لمح فتاة لبسه نقاب وقفه عند
بوابة الخروج وكانت عيونها تتابع الي داخل والي خارج.
بعدما انتهى صديقا" من التسوق وهو خارج من بوابة الخروج وجد
نفس الفتاة بمكانها متحركت.
جلس يناظر لها وش قصة الفتاة,بعدها تقدمت الفتاة اليه وسلامة
عليه.واتضح من سلامها انها ليست سعوديه بلا مغربيه.
كانت الدموع تنزف من اعينها.فستغرب صديقا" وسالها وش فيكي
قالها معاكي احد## قالت لا ماعندي احد هنا ولااعرف احد هنا.
قالها اركبي معاي..امتنعت في الاول لكن بعد الحاحه واعطاه
وعد انه مايلمسها.
ركبت الفتاة معه في سيارته,وهم في الطريق سالها وش القصة
فأخذت تبكي .
فتركها صديقنا وجلس يبكي معها" حتى توقفت عن البكاء وذهبوا الى احدا المطاعم لليتعشوا. بعد العشاء واخذت الفتاة على الشاب.
اصطحبها الشاب الى شقته التي لايسكن فيه احدا الاهو .
وعندم دخلوا الشقة رمت الفتاة العباءة عنها فكنت من اجمل مايكون .
جلسوا يشربون الشاي فسالها من انتي وش الي جابك هنا.
فبدات بالبكاء يقول حتى انا فورا ابكي معها.
قالت ان جيت عن طريق مكتب خدم فيه واحد مغربي على اني شغاله
في احدا البيوت.ولكن بعد مجيت الى جدة جاء الشخص المغربي واخذا جوازي.
وقال لزم تشتغلين في الدعارة.صرخت وبكيت طلبته انه يرجعني
الى المغرب حبيت رجليه لكنه رفض .وقال مافيه الا الدعارة
ولاراح اعطيكي جوازك.
جلست ابكي كل لليلي وبعدها هربت من المكان الي انا كنت فيه
وجيت على المجمع هذا مني عارفه وش اسوي حتى جيت انت.
وهي تقص القصة كانت تبكي وانا مثلها ابكي .
كانت جميله جدا .فقلت لها انشاالله يصير خير.
بعد ماخذن على بعض واخذت مني الثقه.كانت متعبه فقلت لها
نامي في الغرفه وانا ابنام في المجلس وبكره عندي دوام.
نامت في الغرفه وانا نمت في المجلس وفي الصباح ذهبت الى
العمل .وانا راجع من العمل قمت افكر يمكنه حراميه والحين
سارقت البيت كله. او يمكن يمكن...روادتني شكوك.
وعند دخولي الشقه شمت ريحة الاكل الحلوه والشقه مرتبه ونظيفه وريحتها روعه.وقابلتني هي باالابتسامه الرائعه .
سالتني عن العمل كيفه تمام,وتغدين من الاكل الي هي طبخته
اكل رائع. وبعد العصر رحنا نتمشى على الكرنيش وجلسنا
فقامت تبكي وانا ابكي معاها وكانت تحط راسها على صدري وتبكي.
وفي الليل رجعنا الى الشقه.وعدتها اني راح اطلع لها جواز
خليتها في الشقه.كنت مواعد واحد يقربلي وكان مسؤل كبير في الامن.
ذهبت اليه واخبرته باالموضوع فحزن مثلي وقال له صديق في
السفارة المغربيه راح ارتب موعد معه وانشاالله ميصير الا الخير
وعندما رجعت الى الشقه وجدتها بنتظاري بفارغ الصبر.علمتها
بلي صار.ظمتني من الفرحه وهي تبكي وانا مثلها.بعدها تعشين
وجلسنا نسولف مع بعض .يقول والله اني حبيتها.
ذهبت الى الغرفه للنوم وانا الى المجلس .وفي الصباح ذهبت الى
العمل وانا تفكيري فيها.وبعد الانتهى من العمل رجعت الى الشقه
فكانت في انتظاري ببسمتها الساحره.والغداء ريحته شي.تغدين
والعصر رحنا نتمشى وتعشينا .وفي الليل في الشقه سوالف ودموعها
دائما" على خدها وانا مثلها..جلسنا اسبوع على المنوال هذا.
بعدها اتصل الي يقربلي وقال انه اخذ لي موعد الليله مع الرجال
الي في السفاره المغربيه.
ذهبت اليه واخبرته باالقصه فبدات دموعه تذرف.وقال مرني بعد
يومين.
رجعت الى الشقه وهي بنتظاري ودموعها على خدها واخبرتها بلي
صار ففرحت وظمتني وهي تبكي.
بعد يومين ذهبت اليه ووجدته بانتظاري ومعه جواز سفر جديد
وتذكرة طائره ذهب الى المغرب باسمها ومن الفرحه ظميته وشكرته
قال وقت الرحله انتظركم في المطار والرحله كانت بعد ثلاثة ايام.
وانا في طريقي الى الشقه كنت مستانس وحزين لني حبيتها وراح
تفارقني.بعد مدخلت الشقه كانت في انتظاري فوريتها الجواز
وتذكره طارت فرحا" ماهي مصدقه وظمتني وهي تبكي بحراره وانا
ابكي على فراقها. هي حبتني وانا حبيتها.
ذهبنا الى الكرنيش وجلسنا وكنت اطالع للعيونها وابكي للفراقها. وهي دموعها على خدها.
كنا على الحاله هذي لمدة اليومين قبل الرحله.
وفي اليوم الاخير وانا في طريقي الى المطار محد منا تكلم كانت الدموع وحدها هي الي تكلم.
ونزلنا المطار وكان هناك المغربي في انتظارنا وانا اودعها
اظمها وابكي وهي مثلي تبكي والرجال المغربي حط يديه علينا
وجلس يبكي من الموقف الي شافه.بعدها سافرت.جلست كل لليلي
افكر فيها.وبعد يوم رن تلفون البيت ورديت كانت هي تكلمني
من المغرب تبكي فلما سمعت صوتها قمت ابكي قالت ابوي يبي
يسلام عليك ويشكرك هي اخبرت ابوها بالقصة وكلمت ابوها جلس
يبكي ويشكرني وانه لزم تزورنا قلت انشاالله بعدها كلمتني امها وشكرتني .
كانت تكلمني كل يوم بعدها غيرت رقم تلفوني لاني كنت على موعد زواج.

إنتهت القصه وأنا أبكي أبكي أبكي
i1i i1i i1i i1i i1i i1i i1i
______________________________


انا للان مافهمت شي

فيلم هندي




من مواضيعي :