الموضوع: فجعت قلبي
عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 23/12/2006, 08:43 PM
صورة لـ زهرة الخزامى
زهرة الخزامى
ودود
 
فجعت قلبي

--------------------------------------------------------------------------------

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هادي الروايه من اصدارات تمر حنا اللي الفت انت لي وما قد كملتها الا الان
المهم تروها مره حلوه وتاثرت فيها بالمره يعني بكا على كيف كيفك..
اتمنى تستمتوعوا بيها ولا تنسوا تقولو على رايكم فيها
- جالك عريس



انعفس وجهي و تغيرت ملامحي ، بعد لحظة ، سألت أمي :

- من ؟؟

- ولد عمة أبوك ، بسام ...



ما تفاجأت ، أمّه لمحت أكثر من مرة قبل . كنت بصراحة

متوقعة يجي يوم رسميا .

بس ما كنت أتمناه ...



- متى جوا ؟

- عارفة أنها كلمتني قبل تلميح ، أمس دخلت في الموضوع رسمي .

الولد استقر بعمله و صار جاهز

صمتُّ صمْت طويل ، حتى النقاش بالموضوع ما يثير

أي ذرة اهتمام فيني ،

من يصدق هذا حال عروس تنخطب ؟


- بما أنك عارفة عنه كل شي ... ما يحتاج أقول أكثر



- بس أنا أحتاج أفكر ...


- فكري ، ما رح تلقي أحسن منه ، و رقعة الثوب منه و فيه



تجاهلت الموضوع أول يوم ، و بعد ما ردت الوالدة فتحته يوم ثاني ،

و كلمني الوالد بعد ... بديت أحس

بالجدية ... يا تمر ، الموضوع جدي ، صحصحي ...


غصباً علي ، لا جيت أفكر ، مو صورته هو اللي تجي ببالي ،

لا ... صورة حبيبي الهاجر ... آه يا عسل

للآن مرت شهور على زواجه ...

ما ادري من اين جت هذه الدموع ؟

ما ابي اعيد فتح الجرح انسي

يا تمر خلاص انسي


ما نمت ذيك ليلة ، و ظليت سهرانه للصباح ،

و اللي طلعت به من تفكيري الطويل ، فكرة وحدة بس ....



*
* *
*




- معقول ؟؟ ما .... أصدق عيوني ....

- ... صدّق ... قمر قدّامك الحين ....

كانت أطرافي كلها ترتجف ، و قلبي يركض ،

ما توقعت أني أظل حيّة ... كان هو ... آه ... ما تغير فيه

شي ... نفس الصورة و نفس الصوت ...

نفس النظرات ... نفس الشعور اللي يعتريني لاشفته قدامي ...

ما كأن الزمن فرق بيننا و لا لحظة وحدة ...


- فيه شي ، بغيت أقل لك عليه ، و أمشي ...

- تفضلي ؟ آمري ...؟ خير ...؟؟؟


مرت دقايق ... و انا جامدة بمكاني ، لا عرفت اجلس و لا أتكلم ،

الرجّال عنده عمل ، و أنا ... ؟؟

هو ... بعد كان مرتبك ... و حس بتوتر الجو ،

حاول يلطفه شوي و سألني عن الدراسة ...


- كيف الدراسة معك ؟

- الحمد لله

- الله يوفقك ، و تتخرجي بامتياز ان شاء الله

- إذا ... إذا واصلت ...

- ليه ؟ لا يكون ببالك تتركيها ؟ بعد كل هالسنين ؟؟؟

- حسب الظروف ...



توجس ، تغيرت نبرة صوته ، و قال :




- ... فيه شي ... جديد ...؟؟



وقف قلبي عند هذا السؤال ، بدون شعور ، رفعت وجهي صوبه

و ظليت احدّق بنظراتي في عينه ، بدأ صدري

تنكتم أنفاسه و تتلخبط ... ما وعيت ،

الا و الدموع تنجرف من عيني بغزارة ...



- .... قمره ....؟؟


ما ادري كيف طلعت الكلمة مني ... قلت فجاة :



- بسام خطبني ..



هل كان تخيل مني و الا بالفعل ...

شفت الذهول يظهر فجاة على وجهه ،

و تتغير ملامحه ، ما ادري كيف

قدرت أشوفها وسط دموعي ... أظنه تفاجأ ... و استنكر ...



- بسام ، ما غيره ؟؟؟

- .... نعم ....



بعد صمت قصير



- لكن ... بسام ما يناسب مستواك الدراسي ...




هزيت راسي : لا

باسلوب المغلوب على أمره ... و مسحت دموعي باستسلام ...



- ... و ... ايش رايك ... وافقتِ ؟

- بعد ، ما قررت

- قمره ... لا تتسرعي ...

- إش تفرق ؟ بسام أو غيره ...

- على الأقل ، اختاري رجّال يناسب مستوى ثقافتك ... أحسن لك و له ...

- ... النصيب نصيب ... ما به شي ينعاب ...

- ...... هذه حياتك ...... أنتِ حرة .....



طالعت فيه بشكل غريب ... و استغرب نظراتي ، و بعدها قلت :



- أتزوجه ؟ ...



تفاجأ من السؤال ، و بدا و كأنه يحاول يتمالك نفسه ،

او كذا أنا تخيلت ، و قال :



- ... اذا تشوفيه يناسب لك ، وهو رجّال للحق جيد ، فـ ... على بركة الله ...




على بركة الله .... كلمة غرزت خنجر بصدري و صحت


- بس أنا أحبك أنت ...



طلعت الكلمة بلا شعور ، بلا وعي ،

ما اكتشفت أني قلتها إلا بعد ما اهتز و انتفض قدّامي ،

و شاح بوجهه عني و بدت يديه تتحرك باضراب على وجهه ،

تنقبض بشدة ... انتظرت منه ردة الفعل

التالية ... و جت أقسى من الطعنة الأولى ...

- قمر ... لا تهذري مشاعرك على رجال متزوج و خالص ...




حسيت بصفعة قوية على وجهي ، و فقت منها ... أنا وش جابني هنا ...

أنا إيش سويت ...

وقفت بسرعة ، و جريت صوب الباب اداري دموعي بيديني ... كنت

اسمعه و هو يناديني


- قمر لحظة ... لحظة يا تمر ...أرجوك ..

تمنيت ذيك اللحظة أني أقدر اطير ... أختفي ... أتبخر ...

مشيت و مشيت على غير هدى ، وصلت البيت ،

حذفت جسمي على سريري ، و صرخت بوجه الوسادة ،

بصرخةمكبوتة :


- أكرهك يا عسل ، أكرهك أكرهك أكرهك ....





بعدها بساعة وحدة ، كنت عند أمي أقول لها :

- خللي العريس يجي الليلة .....




من مواضيعي :