الموضوع: قصه ولد العم
عرض مشاركة مفردة
  #37  
قديم 19/12/2006, 09:58 PM
صورة لـ sweet angel
sweet angel
خليــل
 
رد: قصه ولد العم

(((((الجزء الأخير)))))




يعقوب ماصدق عمره وحبيبة عمره تقول له الكلمة اللي إنتظرها أربع سنوات من عمره في عذاب وآهات .. تم يطالع سمر بنظرة كلها حب وماقدر يتكلم .. رن التلفون وإنتبه له يعقوب .. كان رفيجه خليفة ..

يعقوب : هلا خليفة ..
خليفة : سود الله ويهك يالسبال .. مخلني هني بالبيت بروحي وسايح ويا حبيبة القلب!! ولا خبرتني على الأقل شصار بينكم وآنه أترياك!! صج إنك ماتستحي ولا تعرف الحيا ولا ميادينه .. وسارة بعد يننتني .. خلاص ماستحمل آنه .. مارووووووووووووووم ..
يعقوب : هههههههههههههههههههههههههههههه آنه وين ياخليفة وإنت وين ..آنه عايش بالجنة ياخليفة ..
خليفة : شو شو شو!! ها سيحتها؟!
يعقوب بزهو : كلها ..
خليفة : وااااااااااااابويه عليك .. ثراك هب هين ياولد شاهين .. أحيدك حمامة شاللي سواك صقر؟!
يعقوب يطالع سمر ويبتسم : يكفي إنها تحبني .. هذا يخليني أقوى من الدنيا كلها ..

سمر إبتسمت ونزلت راسها من الحيا ..

خليفة : وابويه ماروم آنه ماروووووووووووووووووم .. إلا اقول لك .. إتصلت فيني أماية اليوم وقالت لي عن بنت عمي .. يبوني أرد دار بوخليفة يعلني أفداه .. بسرعة عسب تتم الخطبة ..
يعقوب حس برفيجه وحزنه : شحالك إنت الحينه؟!
خليفه يتنهد : الموت حق يايعقوب .. حق ..
يعقوب : خل عنك هالرمسة وقول لي .. شرايك نتزوج بنفس الليلة؟!
خليفة : وابويه .. لا حبيبي .. أبى أتهنى بليلتي ويا حرمتي .. مابي أشارك أحد .. وبعدين منو اللي بييول ويرزف بعرسي هاااااااااااااه؟! إرمس ..
يعقوب : إي والله .. بس عيل .. آنه قبلك وإنت وراي ..
خليفة : على رمسة أمايا آنه معرس قبل لا أرد استراليا .. ماعلينا .. يله رد البيت خلنا نمر على السنتر قبل لا يسكرونه لا أرد الليلة بوظبي .. ها شو رايك؟!
يعقوب : إن شاء الله مسافة الدرب وياينك .. في وداعة الله ..
خليفة : في حفظ الرحمن ..

سكر الخط وقعد يطالع سمر ..

سمر : ههههههههههههههههههههههههههه حمد لله والشكر .. ماشبعت!!
يعقوب : لا ..
سمر : يله حبيبي .. آنه بروح الحين .. أوكي؟!
يعقوب : يله روحي ..
سمر منصدمة : إنزين مابتودعني؟!
يعقوب للحين يطالعها : لا ..
سمر : هو!! ليش؟!
يعقوب : كيفي ..
سمر : هههههههههههههههههههههههههههه إنزين إقلب ويهك لا تطالعني جذي .. والله يضحك شكلك ..
يعقوب : عاد آنه كيفي ..
سمر : باجر الخميس ..
يعقوب : ويعني؟!
سمر : باجر تعال إخطبني من أبوي ..
يعقوب : ماني .. هاااااااااااااه؟! شنو؟! أكيد؟! أعتمد سمور؟! أعتمد حياتي؟!
سمر : ههههههههههههههههههههههههههههههههه ماصدقت!! ياعمري عليك .. أحبك ..
يعقوب : تلعبين بأعصابي؟! فارجي يله ..
سمر : ههههههههههههههههههههههههههه إنزين ..
قبل لا تطلع سمر يود يعقوب قلبه : تعالي وين رايحة؟!
سمر : توك طاردني!!
يعقوب : إنتي تبينها من الله يعني؟!
سمر : هههههههههههههههههههههههههه ماقلت لي فارجي؟!
يعقوب : فارجي .. مو تطلعين!!
سمر : والله؟!
يعقوب : إي والله ..
سمر : لا صج؟!
يعقوب : لا صج؟!
سمر : أووووووووووف ردينا؟!
يعقوب : أووووووووووف ردينا؟!

سمر طلعت من السيارة ولحقها يعقوب .. وصلت عند نص الممشى ويعقوب يناديها ..

سمر : أووووووووووووووص لا أحد يسمعك!!
يعقوب بهمس : سمر .. نطريني سمر ..
سمر : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه ..
يعقوب وقف مجابلها : ياعيني .. تدرين أموت على ضحكتج .. بس أموت على أسنانج أكثر ..
سمر : والله؟! الله يخلي الدكتورة ماجدة ههههههههههههههههههههههههههههههههههه ..
يعقوب : يعلني أفدا راس أمج ياماجدة على ضروس حبيبتي ..
سمر : يله حبيبي .. باجر إجازة وتعال بيتنا .. الحين الناس ليل شفيك!!
يعقوب : حبيبتي والله ماشبعت منج .. والله ماشبعت ..
سمر : بتيي الأيام وبتشبع مني ..

يعقوب تأفأف مثل اليهال وقعد يطالع الزراعة اللي عند الباب .. شاف جوري مزروع راح عنده وقلع وحدة .. عطاها سمر ..

يعقوب : لا تنسيني .. حلمي فيني الليلة ..
سمر : ماعندي وقت ..
يعقوب : بتصل فيج ..
سمر تمشي للباب : راح أسكر تلفوني ..
يعقوب : بتصل فيج على تلفون البيت ..
سمر : بنزع الفيشة ..
يعقوب : بركب لج البلكون ..
سمر وصلت عند الباب : بقفلها ..
يعقوب : تتحديني؟!
سمر : إي أتحداك ((متسببة البنت)) ..
يعقوب : إن طحت وتعورت وتكسر راسي إنتي المسؤولة ..
سمر : إن طحت بيودك .. وإن طحنا مع بعض بنتكسر مع بعض ..
يعقوب : أحبج سمر ..
سمر : وآنه بعد .. أحبك يعقوب ..
يعقوب بهمس : طولي على صوتج ماسمع ..
سمر : تعال عند البلكون ..

دخلت سمر البيت ويعقوب ركض لعند السياج فتح الباب ووقف عند البلكون .. طلعت له سمر ..

سمر تصرخ بأعلى صوتها : أحبك يايعقوووووووووووووووووووووووووووب المينون ..

يعقوب مات من الضحك عليها .. دخلت سمر عنه .. وتم ينتظرها .. طلعت له بعدين ..

يعقوب : وين رحتي؟! ولهت عليج ..
سمر : هاك إلقف ..

رمت سمر دفتر .. لقفه يعقوب .. شاف مكتوب عليه ((إلى حبيب حياتي)) ..

يعقوب : شنو هذا؟!
سمر : طول ماكنت مسافر كنت أكتب الكلام اللي أبي أقوله لك لو كنت معاي .. أبيك تقراه كامل .. وداخل بعد في صورتي .. إذا تبيها يعني ..
يعقوب : ألا أبيها ونص .. بسوي عليها كوبي وبعلقها بغرفتي ..
سمر : يله حبيبي روح الحين قبل لا أحد ييك ..
يعقوب : إنزين ماقلتي لي ..
سمر : شنو؟!
يعقوب : أحبك يايعقوب!!
سمر : واللي قلته الحين بالصراخ شنو هذا!!
يعقوب : هذا صوتج؟! صج حرمة .. سمعي هاذي عيل .. أحبج ياسمووووووووووووووووووووووووووور ..

هز يعقوب المكان بصوته وسمر يودت قلبها وماتت عليه من الضحك .. يعقوب مشى عنها لسيارته .. وقبل لا يروح طلع من الدريشة الللي بسقف السيارة ..

يعقوب : أحبج سمووووووووووووووووووووووووور ..

سمر تمت واقفة مكانها ليما إختفى يعقوب .. وهي تطالع السما .. الحمد لله رب العالمين .. ودخلت دارها ..

يعقوب بالسيارة قاعد يطالع صورة سمر .. حطها عند صدره وكمل دربه .. وعند أحد الإشارات وقف وإلتفت للدفتر .. أول صفحه كان مكتوب فيها ((رثاء عاشقة لقلبها)) ..

حبيبي .. أحبك كحب الشمس للقمر .. وأعشقك كعشق السماء للأرض .. لم أعرف متى أحببتك .. لكن أعرف إلى متى سأظل أحبك .. إلى الابد .. ياولد العم ..

سكر يعقوب الدفتر وكمل الدرب .. درب حياته اللي عاش سنين من عمره وهو يرسمه بروحه .. لكن من يوم ورايح .. ماراح يكون بروحه .. راح تكون سمر معاه .. ترسم الحلم وياه .. إلى الأبد ..

وسلامتكم ..

ملاحظة : خنقتي العبرة وآنا أقرا نهاية هالقصة معاكم وبصراحة ماقدرت أحبسها .. ياترى في حب بهالعظمة والصدق بهالزمن؟! حب ماتقوى تغيره الأيام .. حب يخلق ظروفه ويتحداها مهما وقفت ضده .. في؟!

تحيـــــــــــــــــــاتي



من مواضيعي :