الموضوع: قصه ولد العم
عرض مشاركة مفردة
  #34  
قديم 19/12/2006, 09:55 PM
صورة لـ sweet angel
sweet angel
خليــل
 
رد: قصه ولد العم

(((((الجزء الرابع والثلاثين)))))
في مطار الكويت وصل يعقوب ومعاه خليفة بعد رحلة طويلة .. خلصت السنة الدراسية على خير .. يعقوب نجح بكل إمتحاناته بإمتياز لأن تخصصه هو مجال خبرته .. الرياضيات .. أما خليفه فعليه إنه يرد أستراليا للمرة الأخيرة عشان المادة اللي رسب فيها .. وخلاص يرد الإمارات .. خليفة رافق يعقوب للكويت بالرحلة لأنه كان وده يشوف أهل يعقوب من كثر مايعقوب يسولف عنهم .. ولأن يعقوب بعدين بيسافر الإمارات بناء على دعوة من خليفة عشان يوريه أملاكه وحياته بالإمارات ..

خليفة : أقول لك ياريال سير وياي دار الخير والله راح تحس بالدنيا .. أقول لك الإمارات دار الحياة ..
يعقوب : مادري والله ياخليفة .. أخاف أكلف عليك ..
خليفة : خس الله حظك يالسبال!! شو تكلف عليه!! إنت ناسي البرادة اللي خلصتها بشقتك وأخليك لازم كل يوم تجرجها!!
يعقوب : هيه والله .. آنه شلون راح عن بالي ..
خليفة لوى على يعقوب : إي والله شلووووون راح عن بالك يامعود!!
يعقوب : هههههههههههههههههههههههههههههه تتطنز وياويهك!!
خليفة : لا والله!! ليش أتطنز!! بالعكس ماكو طنازة ..
يعقوب : إذلف يله لا بكس يطيرك أستراليا مرة ثانية ..

خليفة توه بيرد ويرن تلفونه .. يتنهد ليعقوب ويختفي ويخلي يعقوب ناقع من الضحك عليه ..وإلتفت يعقوب بالمطار ماشاف أحد .. أشوة محد يدري عن ردته من السفر .. هو يبي يخليها مفأجأة للكل .. يعقوب قرر هالسفرة بعد كلام طويل ويا خليفة ومايد اللي أقنعوه ووروه بصيص أمل بحبه ويا سمر ..

مايد : يايعقوب الدنيا دايما تمنحنا الفرص الثانية مع اللي قلبنا يبغاهم .. لأن الله سبحانه وتعالى مايضيع الإنسان ويعطيه على صبره وإنتظاره ..
خليفة : آنه ويا مايد يايعقوب .. إنت شعرفك؟! سمر كانت صغيرة والحين إستوت بنت كبيرة وتفهم للي تبيه .. ويمكن مشاعرها تغيرت تجاه حمد ولد عمك 180 درجة!!
مايد : إي صح بعد ..
يعقوب بعد سكون وهو يعظ على ظفر الإبهام : تهقون؟!
خليفة : إي يايعقوب نهقى ..
مايد : ماتيوز إنت عن سوالفك!!
خليفة : شوف يابوسهيل .. لاتخليني إرمس بالإماراتي وأخليك تشب ضو مثل كل مرة .. هاه شوفني زاهب ..
مايد : لا يابو تيلة إسكت أحسن لك .. والله إن لسانك هذا متبري منك ..
يعقوب : أووووووووش لا تتهاوشون .. حزتكم إنتو بعد!! أقول لكم تزهبو يله .. بنروح الكويت ..
خليفة : شووووووووو ياريال!! وين نسير الكويت!! خل السمستر يخلص قبل بعدين نروح .. ولا إنت هب ذاكر الأيام والغياب؟! أبوية خلني أخلص وأودر ديرة الميانيين أحسن لي ..
ماي د: محد جاب لروحه الشقا غيرك .. خلك عايش بديرتك أبرك لك ..
خليفة : آنه أبى أعرف .. إنت شو دخلك بقعدتيه ولا شقايه؟! خلني ياريال أتنعم بشبابي!!
يعقوب : ياااااااااااااااااااربي بس عاد!! والله كأنكم توم وجيري كله مناجر!! بس عيل .. بعد السمستر نسافر الكويت .. شرايكم؟!
خليفة : أوووووووووكي مان ..
مايد : آنه إعذرني لأني بروح السعودية لأول مرة .. وبصراحة أنا مشتاق مرة لهم كلهم .. ومرة ثانية يابويوسف بجيك الكويت .. بعرسك إن شاء الله ..
يعقوب بسخرية : إن شاء الله ..
خليفة : طبعا آنه بحضر وبكون أول المدعوين والمباركين .. لأن ربيعي هو المعرس .. وراح أيول وأرزف وأرقص لين ماطيح ويطيح مني اللي يطيح .. شرايك يعقوب؟!

يعقوب نقع من الضحك .. وقام خليفة اللي إنتقل للشقة ويا يعقوب من بعد ذيج الليلة .. وشغل المسجل على حده بأغنية ((يامرحبا)) لعيضة المنهالي .. وقام يرزف وييول ويعقوب إرتبش وياه .. وقعدو يرقصون إثنيناتهم مثل الميانين ومايد ناقع من الضحك عليهم ..

دخل روس وكل اللي قاله : stupid clowns ..

طلع يعقوب من المطار والساعة كانت 2.30 بتوقيت الكويت .. الجو بدى يحتر وحمد ربه إنه كان لابس كندورة والكل يطالعه هو وخليفة على بالهم إماراتيين .. يعقوب تنسم الهوا وكمل دربه لسيارته اللي وصى فيفيك ييبها عشان يروح البيت .. وأول ماشاف الكروزر تذكر يوم اللي ياب سمر من المدرسة وإبتسم ..

خليفة : بلاك تتبسم للينانوة؟!
يعقوب : ماشي ..

في بيت بوحمدان الساعة 3 ..

أم حمدان : ها يمة .. زهبتي أغراضج؟!
سمر بنفس تعبانة : إي يمة ..
أم حمدان : علامج سمر؟!يعورج شي ولا تعبانة؟!
سمر تطالع الساعة : قلبي يدق يمة مادري ليش ..
أم حمدان : لا تحاتين يمة .. بتكونين أحسن وحدة .. وقلبج هذا بسم الله عليه من العوار خايف شوي خانت حيلي ..
سمر إبتسمت لأمها : يمكن ..
ناصر دخل البيت وهو يركض : سمر .. يمة .. دانة وصلت .. حرمتي وصلت إستقبلوها .. بروح أغير هدومي ..
أم حمدان : إركد ياناصر!! علامك مستخف اليوم!! هاذي الدشداشة العاشرة اللي تبدلها اليوم!!
ناصر وهو يركب الدري : مو حزتج يمة مو حزتج ..
أم حمدان تطالع سمر : والله إستخف أخوج!!
سمر : هههههههههههههههههههه لا يمة .. ناصر يحب دانة ..
أم حمدان : إي والله حلاتها مرت ولدي .. وإنتي حبيبتي .. شخاطرج فيه؟!
سمر تنزل عيونها للأرض : سلامتج يمة ..
دانة بدخلتها وهي حاملة زي التخرج : السلام عليكم ..

أم حمدان وسمر قامو يسلمون عليها ..

أم حمدان : هلا دوينة .. شلونج شخبارج؟!
دانة بحيا جميل : بخير خالتي .. إنتي شخبارج؟!
أم حمدان : بخير ياويه الخير ..
سمر : هلا دندن ..
دانة : هاي سرسور .. أقول لج خيطي لي هالجاكيت .. والله ذابحني .. قايم كلره ولا يقعد ..
سمر : إن شاء الله .. تعالي فوق وياي ..

في بيت بو يعقوب الساعة 3.00 وصل يعقوب مع خليفة ..

خليفة : يايعقوب هب عدلة هاي .. أسكن وياك بالبيت!!
يعقوب : إنطم وسد بوزك .. أصلا إنت من قال لك إني بسكنك ببيتنا؟! شوف إسطبلاتي؟! هناك بتقعد ويا الحشرات ..
خليفة : خس الله ويهك يامسود الويه .. آنه أرقد ويا الحيوانات!! صج إنك تعبان ..
يعقوب : مادري عنك!! أصلا إحنه عندنا بيت ضيافة بالحديقة اللي ورا .. بتسكن هناك كأنك عايش ببيتك الخاص .. حتى الخدامة بنحط لك .. على بالك إحنه عيال فقر!!
خليفة : لا والله محشوم يابويوسف .. إلا قول لي .. الخدامة غرشوب؟!
يعقوب وهو يسكر عيونه : يله .. ولا ييوز!! شنو إنت!! خلاص مادلين وربيعاتها راحن كلهن خلاص .. إنت الحين بالكويت .. بالكويت ياريال ..
خليفة بحزن : هيه والله ..
يعقوب : قوم خلني أفرح أمي بويهي الصبوحي ..
خليفة : ويه خاق مب ويه صبوحي ..

سارة كانت لافة شعرها برولات وقاعدة بالصالة .. تتزهب حق حفل تخرج سمر .. سمر كانت الطالبة الوحيدة اللي عطوها 3 دعوات لأنها إمتياز مع مرتبة الشرف بالمدرسة .. لذا سارة وأم حمدان وحمدان راح يحضرون الحفل .. دخل يعقوب البيت من دون يضرب الجرس .. سارة وقفت مكانها وشافت الداخل .. أول شي تخرعت لكن بعدين ركضت صوبه وقعدت تحبب فيه وتحضنه ..

سارة : يابعد عمري بويوسف .. وحشتني ..
يعقوب : أوووووووووش سارو ويهد!!
سارة : ليش؟!
يعقوب : وياي ربيعي خليفة من الإمارات ..
سارة بصوت واطي : أووووووه سوري مادري ..
يعقوب : ماعليه شمسوية بروحج؟!
سارة : اليوم حفل تخرج سمر وبروح وياها ..
يعقوب وقف قلبه : اليوم حفل تخرجها!! ومن بيروح؟!
سارة : آنه وأمها وحمدان ..
يعقوب : بس؟!
سارة : بس ..
يعقوب بتفكير : زين .. الحين روحي دارج وخليني أدخل الريال ..
سارة بلعانتها على يعقوب : حلو ربيعك هذا؟!
يعقوب طول صوته : ساروووووووووو ويهد!!

سارة ركضت لدارها فوق وهي ناقعة من الضحك ويعقوب بالمثل ..

يعقوب : تفضل خليفة .. البيت بيتك ..
خليفة : شو ياريال!! هزبت إختي مب عيب عليك؟!
يعقوب : هااااااا!! أشوف صارت إختي إختك!!
خليفة بويه طفولي متفاجأ : آنه وإنت هب إخوان؟!
يعقوب يبتسم : ونعم الإخوان بعد .. تفضل ..
خليفه : زاد فضلك ..

الساعة 4 في بيت بو حمدان .. سمر ودانة يتعدلون بالغرفة .. الزي أزرق وفيه خطوط فضية .. سمر ودانة ينو وهم يحطون المكياج .. كل وحده تتفنن .. دانة بينت لون عيونها الرماديات باللون المناسب وطلعت فنانة وحلوة حيل .. سمر كانت معدلة حواجبها وطلعت مثل القمر .. بينت رسمة عينها اللي مثل الغزال وبين كبرها .. كل اللي سوته إنها حطت لمسة زرقة فيها لمعة فضية روعة وخلت شفايفها تلمع بغلوسر .. سشورت شعرها اللي خلال السنة طول زيادة على طوله ووصل لردفها .. إحتارت تخليه مفتوح ولا تسويه تسريحة ..

دانة : خليه مفتوح .. أحد عنده هالشعر ويربطه!!
سمر : بس أحس إني بحتر منه ..
دانة : خلي الخصل القصيرة جدامج وباجي الشعر ورا ..
سمر سوت اللي قالته دانة : جذي؟!
دانة تطالع سمر بإعجاب : الله يعين الحاضرين .. سمور عيونج ذباحة .. والله عذاب ..
سمر : ههههههههههههههههههههههههههه إنقلبتي لي نصور ..
دانة : إحم إحم نصور عندج .. عندي آنه ناصر قلبي .. وثانيا من عاشر قوما أربعين يوما صار منهم ..
سمر : بس بس .. كملي يله مابقى إلا نص ساعة ..
دانة : سمر تهقين بيوم عرسنا بنصير حلوين جذي؟!
سمر إنقبض قلبها على طاري العرس : مادري ..
دانة تعرف إن سمر تذكرت يعقوب : سمور .. مابي أعو ر قلبج .. بس اليوم آنه حاسة إن حظج وحظي راح يتغيرون ..
سمر بسخرية : لشنو بالله؟!
دانة : مادري .. إيماني بالله قوي وإحساسي مايخيب ..
سمر كأنها حست بحماس دانة : الله يسمع منج ..

الساعة 4.15 في بيت بويعقوب .. نزلت سارة وهي ولا تدري إن يعقوب ورفيجه يالسين بالصالة .. لأن عايلة يعقوب فري مو مثل عايلة خليفة .. سارة وقفت تسلم على الشباب قبل لاتطلع .. كانت لابسة فستان تافتاه مورد كم طويل يوصل للكف وكم ثاني للجتف .. وكان الفستان بقصة من تحت .. وكانت القطع تتطاير ليما تمشي سارة بشكل أثيري .. شعرها طول ووصل لنص ظهرها وكان مموج ولامع .. وخليفة يوم شاف سارة بلع ريجه .. حس إنه واقف جدام ملكة جمال .. وشوي بياكلها بعيونه .. بس مسرع ماتعلم عليها ..

سارة : شحالك خليفة؟! إن شاء الله بخير؟!
خليفة : بخير وسهالة .. يسرج الحال .. وإنتي شحالج؟!
سارة : الحمد لله بخير .. عايشين .. إلا أقول لك .. خطاك السو ..
خليفة ماعرف شيرد لكن قال لها : الشر بعيد عنج .. ليش؟!
سارة : عشت سنة كاملة ويا أخوي وطلعت سليم منها .. مبروك ..
خليفة : من قال!! أصلا مب كل الجروح باينة .. أخوج هاي طلع الشيب من راسي .. بس آنه ساكت عنه حاشمج ..
سارة : لا لا لا .. لا تسكت عنه ولا شي.. وره .. ههههههههههههههههههههههههههههههه ..
خليفة : ماعليج .. أبرد حرتج فيه ..

سارة نقعت من الضحك .. إسلوب خليفه كان فكاهي يشرح النفس والخاطر ..

سارة : هههههههههههههههههههههههههههههههه أخليكم الحين .. باي ..
خليفة : مع السلامة ..
يعقوب لحق سارة لبرع البيت : سارة .. سارو ..
سارة : لبيه ..
يعقوب : سارة لاتقولين لسمر إني وصلت من السفر ..
سارة بإبتسامة : إن شاء الله ((وتطلع شي من جنطتها)) هاك ..
يعقوب : شنو هذا؟!
سارة : بطاقة زوار للطوارئ .. عطوها سمر لأن عمي اليوم بيرد من السفر بأي لحظة .. بس هو إتصل وقال إنه مابيرد اليوم وخل حمدان يصور الحفل .. إذا حبيت تتيي تعال ..
يعقوب : أوكي ..
سارة حبت أخوها على خده : نورت الكويت والله .. مع السلامة ..
يعقوب : الله يسلمج ..



من مواضيعي :