الموضوع: قصه ولد العم
عرض مشاركة مفردة
  #22  
قديم 19/12/2006, 09:37 PM
صورة لـ sweet angel
sweet angel
خليــل
 
رد: قصه ولد العم

(((((الجزء الثاني والعشرين)))))




اليوم هو اليوم الموعود لناس وايد .. حمد وسارة .. حمدان وبويعقوب .. ويعقوب وسمر .. لأن يعقوب قرر إنه يقول حق سمر إنه سعد لأنه خلاص مايستحمل أكثر الجذب والخيانة ..

سمر اليوم ماراحت الجامعة وكانت قاعدة بغرفتها ويا سارة ودانة اللي الحين صارو من أروع الصديقات ..

سارة : سمر ياويلي أرتجف ماقدر أبلع ريجي ..
سمر : ههههههههههههههههههه عدال شوي شوي .. هذا وإنتي بتروحين تشوفينه الله يعين يوم اللي بيملج عليج ..
سارة وهي تنسدح على الفراش : آآآآآآآآآآآآه بقط روحي من الدريشة .. يمكن أطير من زود فرحتي ..
دانة : آآآآآآآآآآآآآآه على الحب .. ليش آنه مو مثلكم؟!
سمر : يله عاد .. إنتي تحت السن القانوني ..
دانة : بسم الله عليج يايدوه ..
سمر : أوووووووص .. شنو يدوه!! لايسمعونج ويفتكروني عيوز ..
سارة : بس آنه موخايفة إلا من نتايج الإمتحانات ..
دانة : إي والله ..
سمر : ههههههههههههههههههه هذا حالكم يالكسالى لكن آنه اللي واثقة من عمري .. حتى نصور أخوي السنة شكله بينجح وبنسب جبيرة بعد ..
دانة بصوت واطي : يابعد روحي ..
سمر + سارة : شنووووووووووووووووو؟!
دانة : هاااااا .. لا ولاشي ولاشي ..
سمر : إي صيري مؤدبة لا الحين أشق حلجج ..
دانة : أتحداج ..
سمر : شنو؟! أوريج الحين ..

وتقوم الحشرة والمناجر بين البنات والوناسة على حدها ..

تحت في الصال ..

يعقوب : حمدان!!
بويعقوب : إي حمدان .. شفيك تخبلت؟!
يعقوب بلوعة جبد : حمدانو ياخذ سويرة القمر!! يوبا شلون وافقت؟!
بوحمدان : يعقوب .. وين إحترامك؟! هذا ولد عمك وإختك وين تحصل أحسن منه؟! وبعدين إنت شحارك؟! إختك ولازم يوم بيي وتتزوج سوى من حمدان أو غيره!!
يعقوب بصوت واطي : بس مالقيتو إلا حمدان!!

يعقوب يعز حمدان وايد بس هو يدري عنه إنه دلوعة أمه .. وسارة مستحيل تحط في إعتبارها حمدان كزوج لها .. ولكن فكر في عمه بوحمدان لأن هاذي المصاهرة راح تقوي العلاقات أكثر وأكثر .. وجذي سمر راح تكون أجرب وأجرب له .. لكن لا .. مو على حساب إختي .. وحط في باله فكرة إن سارة أكيدا أكيدا بترفض وهو بيوزها 100% ..

ناصر كان قاعد في بيت عمه بويعقوب عند الإسطبلات أي بعيد عن البيت شوي .. ويسمع أغنيه عبدالله الرويشد ((طمني بس)) من بعد ذاك اليوم هو ماشاف دانة .. بس يسمع سوالفها من عند سمر .. ناصر تغير 180 درجة من بعد ماشاف رفيجة إخته وحبها على طوووووووول من دون مقدمات ..

راشد : هيييييييييييه نصور ..
ناصر موتعي : هااااا شصاير؟!
راشد : آنه من متى أتكلم مثل الإذاعة وإنت مومعبرني بالمرة!!
ناصر : يعني من متى آنه معبرك بالكلام!! ولا الحين بتاخذها موقف علي!!
راشد : ماتستحي على ويهك؟! آنه أروح حق الخيول أحسن لي ..
ناصر : أبرك لي ..

راح راشد شوي صوب الخيول ولحقه ناصر بعد مدة ..

ناصر : راشد ..
راشد : ..............
ناصر : رشود يله عاد .. موناقصك إنت الثاني ..
راشد : شتبي؟!
ناصر : راشد .. آنه أحبها ..
راشد : منو؟! ((ويأشر على الفرس اللي إسمها اليوهرة)) هاذي؟!
ناصر : إي .. شرايك؟!
راشد يتمصخر : تستاهل .. بس أقول لك ترافس وايد هاذي ..
ناصر : مالت عليك يالخقاق .. الشرهة علي إني أكلمك ..

قام ناصر بيمشي ولحقه راشد ويوده من يده : ههههههههههههه يله عاد حبيبي نصور لاتزعل .. أفاااااا ماهقيتك زعول جذي!!
ناصر : إي .. آنه يالس أتكلم لك من قلب وإنت تقول لي اليوهرة!! بس خلاص آنه زعلت ..
راشد : ويحك .. تزعل مني؟!
ناصر : راشد شسوي بعمري!! والله بقط روحي بالمسبح ..
راشد : قط روحك لكن ماكو ماي ..
ناصر : ماصدقت إني يوم يمكن أحب أحد كل هذا الحب .. حتى روحي ماطيقها بسبة الشعور اللي فيني .. إسبوعين صار ياراشد وآنه مانام الليل قبل ماشرب 3 بوتل بيبسي يله آتخدر وأنام .. على بالي في فلم هندي ..
راشد : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ..
ناصر : مدري شلون سحرتني هالزينة!! ولعت قلبي بشرارة .. ومحد يطفي هالنار اللي تسعر إلا هي ..
راشد : كلمها تلفون ..
ناصر : لا وألف لا .. هاذي حبي العذري موبنت من بنات التلفون .. هاذي غير .. هاذي الأرض اللي تستحي من مشيها عليها .. والورد ينحني ليما يشوفها خجل وتواضع .. والقمر مايسطع إلا ..
راشد : والله سمر أحلى عنها بألف مرة ..
ناصر : تدري .. آنه بعترف لها .. واللي يصير يصير .. بايعها وخلاص ..
راشد : إنتظر النتايج عاد ..
ناصر : أوكي بنتظر النتايج .. إن يبت A بقول لها إني أحبها .. شرايك؟!
راشد : أوكي لأني ضامن إنك ماراح تييب A .. شنو يالسين بقمار!! محد عنده هالحظ ..
ناصر : We Will See ..

حمد اليوم كان على نار بالشغل .. ماقدر يقعد ولا يركز .. حتى منّا لاحظت هالشي فيه .. اليوم كان غير .. الدنيا موسايعته .. مايدري شيسوي في عمره عشان مايطير من الوناسة اللي في قلبه .. لين دخل يعقوب عليه وقعد وحمد سرحان يطالع بالدريشة ..

يعقوب بحركة يهال حاول يوقظه : بوووووووووووووووووو ..
حمد إنتفض وشوي يطيح من على الكرسي : لعنة الله على إبليس .. يعقوبو شفيك يالميهود خرعتني!! شلعت قلبي والله!!
يعقوب ميت من الضحك على ولد عمه : هههههههههههههههههههههه تستاهل يالمفهي ..
حمد : وخر زين .. إطلع بره بره بسرعة ..
يعقوب وهو يمسك بطنه من العوار : أووووووووووه .. أفا أفا .. حرام عليك هههههههههههههههههه .. ماتقول لي شلي مسرحك جذي مثل الهبلان؟!
حمد وهو متنرفز على الآخر من حركة يعقوب : موشغلك .. إطلع بره قلت لك ..
يعقوب زاد عناده وقعد على الطاولة : مابطلع زين؟!
حمد سكت عنه وهدى باله وقال له يعقوب بحنية : شفيك حمد؟!
حمد : طيحت قلبي في بطني وتقول لي شفيك!! صج ماتستحي ..
يعقوب : ههههههههههههههه يله عاد .. موقصدي .. ماهقيتك ماتشد مزاح!! خلاص حقك علينا .. شتبي أكثر بعد؟!
حمد : إنزين مسموح ..
وساد الصمت بس يعقوب ماخلا حمد : وييييييييييينك ماترد صار لي ربع ساعة عندك وناديت منّا تييب لي عصير وإنت سرحان!! علامك ياولد العم؟!
حمد حس حاله بيطفر إن ماقال حق أحد : يعقوب .. اليوم بشوفها ..
يعقوب بغباء : منو؟!
حمد وهو يطالع من الدريشة : اللي ملكت قلبي وعقلي وكياني وروحي وكل مافيني .. حتى الهنا حرمتني منه ..
يعقوب : بل بل بل كل هذا مسويته وإنت ساكت عنها!! لو آنه منك جان شكيتها للشرطة .. شهالحركات!!
حمد : الله يعينك .. إنت عاد اللي يقولون مومبتلش مثلنا ..
يعقوب بإستعجاب : شنو؟!
حمد أذكى ممايتصوره يعقوب : بتقص على راشد وعلى نصور وحتى مشعلو الخبيث .. لكن آنه مابتقص علي .. إنت مثلي ويمكن أردى من حالتي ..
يعقوب وهو يتصنع الغباء : صدقني إنك خرفت ومدري شتقول!!
حمد وهو يبتسم بخبث : يعني بتقول لي إنك ماتحب سمر بنت عمي بوحمدان ولا تدانيها مثل ماتمثل كل إسبوع يوم اليمعة جدام الكل وإنت بالصج تحبها وتموت عليها وماتقدر تعيش بدون حسها؟!
يعقوب إنصدم ولكن حس براحة عجيبة يوم سمع الكلام من ولد عمه : آآآآآآآآآآآآآآآآآآه يا حمد .. خلني ساكت أحسن لي لأني بصراحة ماقدر أوصف لك او أعبر مثلك عن اللي بقلبي ..
حمد : كافي هالآآآآآآآآآآآآآآآآآآه اللي إنسدحت لي بها ..
يعقوب : بس آنه خايف لا ..
حمد : لاتقول يايعقوب .. لا تشكك روحك .. إنت ماتدري عن سمر .. آنه أعرفها .. سمر حليوة وحبوبة وفوق كل هذا تسوى الدنيا كلها .. هي محتاجة بس إهتمام منك بطريقة ثانية وبتشوفها شلون بتحبك ويمكن أزيد .. يوبا سمر هاذي تربايتي إذا ماكنت تدري ..

ويعقوب كان يفكر .. لوتدري ياحمد شكثر آنه خايف من علاقتك بسمر اللي أشك فيها إن سمر تحبك ..

يعقوب : سمعت عن سالفة خطوبة حمدان من إختي سارة؟!
حمد : إيييييي حمدان خبرني عن السالفة .. شردت سارة؟!
يعقوب : أبوي اليوم بيسألها بالليل .. والله ياحمد آنه وايد خايف .. رفض إختي يمكن يهدم العلاقات بين العايلتين ..
حمد : شهالكلام يايعقوب!! مايهدم ولا شي .. إحنه لا بحجرين ولا شي .. بس يمكن تصير الحالة شوي صعبة في البداية لكن كل شي قسمة ونصيب .. ولا آنه غلطان؟!
يعقوب : أبد والله .. وآنه قلت إذا سارة رفضت بوقف وياها .. لأني بصراحة ماقدر أشوفها حرمة حق حمدان!! إحنه تربينا ويا بعض مثل الإخوان ..
حمد : كا إنت تربيت وياسمر وإنقلبت مشاعرك .. شمعنى حمدان وسارة؟!
يعقوب وهو يقطع الموضوع : على العموم ماطول وياك .. آنه وراي شغل .. أخليك .. وبالنسبة لليوم Best Of Luck إن شاء الله تطلع مثل ماتوقعت وأحسن بعد ..
حمد :ههههههههههههههههههههه مايهمني .. أهم شي إنها حبيبتي ..

يعقوب سوا روحه مستحي مثل البنات وطلع من المكتب .. وخلا حمد لحاله .. ورن تلفون حمد ورفعه شاف مكتوب ((حبي الأول والأخير)) ..

حمد : هلا باللي سرقت قلبي ولا هي رادته لي ..
مريم : وإنت ياأكبر بايق وحرامي .. سرقت مني طعم الهنا ونوم العين .. شلونك حبيبي؟!
حمد : هههههههههههههههههه أحمر على أخضر على أصفر .. إشارة مرور الله يسلمج ..
مريم : هههههههههههههههههه أحلى إشارة مرور .. بس حاسب لين مريت عليك سرعة لا تسجلها مخالفة .. تراني رايحة أشوف حبيبي ..
حمد : لا .. بس عيل زهبي حالج للمخالفات ..
مريم : هههههههههههههههههههه أحبك حبيبي ..
حمد : وآنه اكثر يابعد روحي ..
مريم : آنه إتصلت أقول لك على اللي بلبسه ..
حمد : شنو؟!
مريم بدلع : بلبس تنورة بيج وقميص أحمر .. وكغير العادات بربط شعري من فوق وبلبس شنطة بيضة فيها شريطة حمرة .. وصندل أحمر و ..
حمد : الله الله على الكشخة ..
مريم : هههههههههههههههههههه إي عيل شلون .. مو كل يوم أشوف حبيبي .. ولا شرايك؟!
حمد : إي نعم إي نعم ..
مريم : هههههههههههههههههههه ..
حمد : فديت هالضحكة .. والله محد خبلني إلا هي ..
مريم : يابعد قلبي .. حبيبي قول لي شبتلبس؟!
حمد : شبلبس يعني!! ثوب طبعا!!
مريم : حبيبي خل عندك شي مميز عشان أعرفك ..
حمد : ممممممممممممممممم شوفي آنه بكون قاعد بالستار بكس لأنه مكان مشهور وبحط جيسة حمرة مخمل .. أوكي؟!
مريم بفضول : لمنو الجيسة الحمرة؟!
حمد : حق يدتي بشتري لها عطر .. خانت حيلي من متى تبي عطر وآنه ولا أشتري لها ..
مريم : يدتك ها؟!
حمد : ههههههههههههههههههههههه يابعد يدتي إنتي ..
مريم : يله حبيبي .. بروح أتزهب .. باي ..
حمد : في حفظ الرحمن ..

وقعد حمد يفكر في حبيبته وفي سارة .. حرام سارة تاخذ حمدان .. لو إني ماكنت أعرف مريم جان آ نه خطبت سارة بدال حمدان .. وإنتبه حمد حق حاله وقال بخاطره ((أعوذ بالله من الشيطان الرجيم .. الحين آنه أحب مريومتي وأفكر ببنت عمي .. صج إبليس مايضيعها .. أعوذ بالله منه)) ..

قبل مغادرة سارة ..

سمر : تكفين سارو بس من بعيد والله من بعيد ..
سارة : لا لاتحاولين ..
دانة : مابنسوي لج أي حركة صدقينا ..
سارة : لا يعني لا ..
سمر : أوووووووووف .. ليش عاد؟! كا إنتي تطالعين حمد لين إحنه قاعدين ماقول لج لا!!
سارة : هذاك غير .. ذاك ولد عمي لكن هذا حبيب عمري كله ..
دانة : ماتفرق والله ..
سارة : إنتي جبي يالسوسة .. يزعم هادية وطيبة لكنج في الحقيقة شرانية مثل هالسوسة .. ولاتخافون بشتري لكم آيسكريم من باسكن روبنز بس إنثبرو هني ..
سمر بإحباط: مابي آيسكريمج ..
دانة : على نكهة الكاكاو بليز ..
سارة : إن شاء الله ..
طالعت سارة ساعتها شافتها 4:30 وإرتجفت وهي تبتسم : يله باي ..

سمر ودانة نزلو وياها وودعوها من على الممشى ..

سمر : فديتها بنت عمي ..
دانة : إنتي من وين متعلمة هالكلمة؟!
سمر وهي تبتسم : من ثاني أفضل صديق بالعالم ((سعد)) ..
دانة : ليش هو إماراتي؟! ومن وين لج هالصديق؟! وحمد؟!
سمر : لا هو كويتي .. وثانيا موشغلج .. الله مرسل لي هالصديق .. وثالثا حمد بالقلب وسعد بالعين .. تهقين منو الأقرب؟!
دانة : الأثنين ..
سمر : ههههههههههههههههههه تعالي يالخبلة .. والله إن حب نصور خبلج ..

في الدرب حمد كان مرتبش ومتونس حيييييييييل والدنيا موسايعته .. رد البيت وبدل ثيابه .. لبس ثوب كحلي لأن الجو بدا يبرد .. عند الإشارة وقف ورد يتأكد من الهدية اللى زهبها حق مريم وهو يطالعها .. كانت سلسلة ذهب فيها قلب على شكل قلب .. طالعها ورد ظبها داخل وكمل دربه للمول اللي بيلتقي فيه مريم ..

رن تلفونه شاف سمر متصلة فيه .. موحزتج ياسمر ..

حمد : هلا والله ..
سمر : هلا بولد عمي .. هلا هلا براعي الحلال ..
حمد : ههههههههههههههههههههه للحين إنتي وياهالكلمة؟!
سمر : شسوي خانت حيلي من أشبص أشبص ..
حمد : ههههههههههههههههههههه إي والله ..
سمر : شلونك حمد؟!
حمد : أصفر ..
سمر : خيبة الموضة هالأيام البنفسجي!!
حمد: خبرج آنه جديم وكل شي فيني جديم ..
سمر : لا وين بالعكس إنت نيو ريليس .. شدعوة ياحافظ!!
حمد : هههههههههههههههههههه إنزين خلصيني بغيتي شي؟!
سمر : إي بس شكلك مشغول ..
حمد : إي شوي ..
سمر : عيل لين خلصت قولي .. أوكي .. خلك بشغلك الحين ..
وإبتسم حمد على طبيعة سمر الطيبة : شعندج اليوم طيبة!! يوم التسامح العالمي؟!
سمر : وانت الصاج يابعد قلبي .. سمر من زمان طيبة بس محد يدري عنها خانت حيلي .. كاسرة خاطري والله ..
حمد : يله عاد .. أول مرة أشوف بحياتي حد يكسر خاطره حاله!!
سمر : ههههههههههههههههههههه هاذي آنه .. يله تيك كير وإتصل فيني لين فضيت ..
حمد : أوكي باي ..
سمر : في حفظ الرحمن ..

سكر حمد وهو موصل لباركات المول .. طالع الساعة .. الحين الساعة 5:15 يعني باجي على موعدهم 5 دقايق بس .. يوم نزل حس بريله ضعيفة وإنه مايقدر يمشي .. بس شد على حاله ودقات قلبه شوي وتظهر من ثوبه .. دخل المجمع وقعد على أحد طاولات الستار بكس وحط جدامه الجيس وظل ينتظر ..

سارة وصلت المجمع 5:20 وهي تركض .. لأنها دخلت من البوابة الفرعية .. وصلت عند الستار بكس ووقفت تنتظر خالد .. محد .. ماشافت أحد عليه ثوب كحلي وعنده جيس أحمر .. لفت على طول الكوفي شوب ليما وصلت للشخص من وراه .. ويوم شافته حست بدقات قلبها يبتفضحها وإنهاتعرف هالشخص .. أو إنها مشبهة عليه .. راحت تمشي على بطء وحمد كان يطالع بتلفونه المسجات اللي تدزها مريم حقه وهو يبتسم .. وسارة وهي تمشي عشان تجابل الشخص ماطالعته لكن أول ماوقفت بمكان يخليها تطالعه ويطالعها بوضوع رفعت راسها وشافته ...



من مواضيعي :