الموضوع: قصه ولد العم
عرض مشاركة مفردة
  #19  
قديم 19/12/2006, 09:36 PM
صورة لـ sweet angel
sweet angel
خليــل
 
رد: قصه ولد العم

(((((الجزء التاسع عشر)))))




أول يوم بالإسبوع بعد إسبوعين من آخر جمعه تصالحو فيها سمر ويعقوب .. ومن يومها صارو سمن على عسل .. ما يتناجرون وايد .. بالعكس كل مايشوفون بعض يسلمون ويسولفون .. سمر البارحه ظلت تسولف وياسعد عن أشياء وايد ليما صارت الساعة 3 الفير .. ووعت الصبح تعبانة ومتمللة مالها خاطر تقوم تروح المدرسه من الصبح .. أمها توعيها بس من تختفي أمها ترد تنام .. وبعد نص ساعة يلست سمر وأبوها وأخوها ناصر يتريقون وحمدان للحين مانزل ..

بوحمدان : يله سمر حبيبتي عشان نوصلج المدرسة ..
سمر : لا يوبا .. روح إنت ناصر بيوصلني ..
ناصر بإستغراب : نعم نعم .. من متى صار هالمخطط؟! قبل لا أقعد ولا توه؟!
سمر : أوه ناصر .. آنه إختك .. وكل البنات إخوانهم يوصلونهم!!
ناصر حس إن أبوه يطالعه ويطلب منه تفسير : هيي إنتي .. آنه مو بروحي بالسيارة .. آنه أوصل ربعي بعد وياي ..
سمر : شنو إنت دريول عندهم؟!
ناصر : والله سيارتي وكيفي .. أبوي يوم شراها ماوصاني أوصلج حزة اللي تبين ولا شنو يوبا؟!
بوحمدان : بس هذا إنتو نجرة وهواش طول الوقت ..
سمر : شنو يوبا!! مايرضى يوصلني ويوصل ربعه!! أي ربع تتكلم عنهم!! ماكو إلا راشد اللي مسوي حادث وسيارته بالكراج ..
ناصر : خبرج عتيج السيارة من زمان تكنسلت .. معناته آنه مضطر عائليا وأخلاقيا إني اوصل ولد عمي وربعه اللي طاحو بجبده .. مو يوبا؟!
سمر : ناصر يله عاد ..
ناصر : يوبا طالعها!!
بوحمدان بنظرة كلها تأنيب : تراكم مصختوها إنتو الإثنين!! ماتحشمون أحد هني!! آنه أبوكم شيبتي ماحشمتوها!!
ناصر : يوبا والله السموحة منك .. بس سمر تطق عليها زيرانها بآخر الوقت!!
بوحمدان : يود لسانك إنت وإنتي .. سمر بس عاد قال لج بيوصل صبيان يعني في هاذي بعد بيجذب!!
سمر : آنه قلت لك بس إنت ما رضيت يوبا ..
بوحمدان يطالع سمر بعصبية : تراج تيبيين المشاكل حق روحج .. سدي حلجج أرحم لج .. لا يسمع هالزهيوي ويقول لأمج ..
ناصر يطالع أبوه وسمر وهو يبتسم إبتسامة شريرة : ها .. عندكم أسرار؟!
سمر إرتبكت .. الحين أمي بتسمع وبتسوي لي فضيحة : شنو أسرار .. ماعندنا أسرار .. ها يوبا؟!
ناصر : لا لا لا .. آنه سمعت .. يله الحين الحين تقولون لي شبيناتكم لا أنادي أمي وأخليها تسويج فلس ماتسوين ..
بوحمدان : جب يانصور جب .. لا تهدد شيختك لا سحب منك مفاتيح السيارة ..
ناصر وهو مبوز : تخسي هاذي شيختي ..
بوحمدان : نااااااااااااصر ..
ناصر : إنزين إنزين .. آسف .. آسف آنسة سمر ..
بوحمدان : وإنتي بعد لا تيبين حق روحج المشاكل وإنتي موناقصتها ..
سمر بإحباط : إن شاء الله يوبا ..
بوحمدان : نجاة هاتي الجريدة باخذها وياي المكتب ..

سمر تطالع أبوها لأن تو الناس على المدرسة ..

بوحمدان يكمل وهو يطالع سمر : اليوم آنه مشغول .. أكو مشكلة؟!
سمر فهمت لكلام أبوها وبوزت وقامت بجنطتها : ماكو مشكلة .. يله آنه زاهبة ..
أم حمدان : هاج فلوسج وهالمرة صرفيهم بدال ماتيبسين روحج من اليوع ..
سمر : مايحتاي .. يعني مثل كل يوم مابشتري .. غدا الكافيتيريا يلوع الجبد إستغفر الله ..
أم حمدان : خذي الفلوس يله .. والله ياسمر إن ماكلتي لاصفعج اليوم فاهمة؟!
سمر : إنزين إنزين .. لوناصر جان الحين ولا قلتي له شي ..
أم حمدان : بسج عاد مطالع في أخوج قطع .. تحسدينه على شنو .. الدل والدلال لج شتبين أكثر؟!
سمر وهو طالعة : الدل والدلال لي!! من متى ياحظي؟!
أم حمدان : بوحمدان اليوم أبيك ترد الظهر للغدا حمدان يبي يكلمك بموضوع ..
بوحمدان : أفيييييييه هالولد مادري على شنو مستعيل البنت مابتشرد!!
أم حمدان بحركة حق بو حمدان تنبهه حق وجود سمر عند الباب : مو وقته الحين .. روح إنت الشغل ولا عليك ..
سمر إنتبهت لكلام أمها : ها .. خايفة لاعرف أسراركم؟!
أم حمدان : قص في هاللسان .. إنتي ماتقولين لي طالعة ملسونة على منو؟!
ناصر : يمه على الديدة أمج .. نفس اللسان .. بحريني فلفل ..
أم حمدان : جب يله جب .. قص بلسانك إنت الثاني ..
بوحمدان : بس بس ياحرمة .. والله طرطرة .. آنه أفجج بين العيال تيي الأم تكملها .. يله إن رديت مبجر الليلة يصير خير .. مع السلامة ..
أم حمدان : أنتظرك .. في أمان الله .. ربي يحفظك ويوفقك إن شاء الله ..
ناصر : شعليك يالبطي .. الحب وكله لك .. مو إحنه مالت علينا للحين عزابية ..
سمر : أصلا إنت ماكو بنت بالكويت إذا موبالدنيا تبيك ..
ناصر وهو يحضن أمه علشان يقهر سمر : إذا مثل امي حياها الله يامرحبا .. أرصف شوارع الدنيا ورد لها .. لكن إذا مثلج خلها تولي ..

سمر وناصر بنفس الوقت يطلعون لسانهم لبعض وراح بوحمدان ومعاه سمر وطلع ناصر من بعدهم ومشعل وراهم ..

سارة اليوم ماراحت الجامعة من وقت مثل عوايدها .. حست بتعب لأنها مانامت زين دامها تسهر كل يوم للفير وهي تتكلم ويا خالد .. وأخيرا إتفقو على موعد يتقابلون فيه .. سارة حست روحها بتموت من الخوف .. لويدري يعقوب باللي تخطط سارة له جان قصب راسها وعلقه بالبيت .. بس بعد قلبها هو اللي مسيرها .. عمرها ماتصورت إنها ممكن تحب أحد كل هالحب .. تنام بذكراه وتوعى بصوته وتحلم فيه وتتنفس هواه .. آآآآآآآآآآآخ على الحب .. يخلي الصخر يذوب .. شلون الناس اللي هم من لحم وعظم مثلي ومثل يعقوب ..

يوم نزلت عشان تطلع شافت سلسلة ذهب مقطوطة على الأرض .. رفعتها وحطتها على الطاولة اللي بالصالة وراحت الجامعة متأخرة .. وقبل لا تدخل المحاضرة دق تلفونها .. أكيد وحدة من رفيجاتها لكن لا .. طلعت سمر ..

سمر : ألوووو سارونة ..
سارة : هلا سمور شصاير؟!
سمر وحسها واطي : ماصاير شي بس أبيج تتين تاخذيني من المدرسة الحين ..
سارة : وليش تساسرين روحج؟!
سمر : ليش إني متصلة فيج من تلفوني يالخبلة ..
سارة : وليش ماخذته وياج؟! أمج تدري عنه؟!
سمر : حلفي بس .. إنتي من صجج أمي بتخليني آخذ تلفوني المدرسة؟!
سارة : وليش تييبين المشاكل لروحج؟!
سمر : تراج مللتيني .. آنه الحين أقول لج تعالي خذيني تقولين لي ليش وليش!! بموت من الملل سارو تعالي لي ..
سارة : ماقدر سمر .. بروحي متأخرة على الكلاس والحين الأستاذ بيسجلني غياب ..
سمر : إنزين خليه يسجلج شفيها إلا محاضرة وحدة!!
سارة : لا والله .. شايفة روحج بس تتصفحين الكتب .. يوبا هاذي جامعة مو ثانوية ..
سمر : الحين شلون منتي يايتني؟!
سارة : سوري .. ماقدر آخذج .. دوري غيري ..
سمر : هين .. لكن ياسويرة إن ماوريتج .. مالت على اللي يعتمد عليج ..
سارة وهي واقفة عند باب الكلاس : جب زين .. الحين صرت مايعتمد علي .. يله باي ..
سمر : باي ..

وقفت سمر بحيرة .. شتسوي الحين .. تبي تطلع من المدرسة ملانة ماتقدر تواصل أكثر .. تفكر تتصل في حبيبها حمد بس تدري بمثالياته وبيلقي عليها محاضرة وهي تبي تشرد من الحصص .. حمدان بيزفها .. أتصل في راشد أجرب حظي وياه .. يالخيبه راشد سيارته تكنسلت من الحادث .. من ياربي من .. ولمعت في بالها الفكرة .. ماكو غيره .. يعقوب .. بس يمكن مايرضى .. لا يعقوب راعي هالسوالف .. بجرب حظي .. وتذكرت سمر إن ماعندها رقم يعقوب .. تسندت على طوفة الحمام بالمدرسة واهي شوي وتنتحر .. وقالت مافيها تتصل في مشعل أخوها .. هذاك حبيب أمه .. إن درى عنها متصلة تبي تشرد من المدرسة بيعلم أمها .. ياربي ..
ماكو إلا الشركة .. إتصلت في الشركة وطلبت منهم رقم مكتب الأستاذ يعقوب الذري وعطوها إياه مع التحويل ..

طوط طوط .. طوط طوط .. طوط ..

السكرتيرة : خدمات الذري المعمارية والهندسية صباح الخير ..
سمر : صباح النور .. إختي ممكن أكلم الأستاذ يعقوب الذري؟!
السكرتيرة : من فيي أأول له؟!
سمر : بنت عمه سمر ..
السكرتيرة : لحظة ..

يعقوب في مكتبه ماكان له بارض يشتغل .. كان قاعد ياكل وهو يبتسم لحاله .. عمره ماحس برضا ولا راحة مثل الحين .. سمر تكلمه وعلاقتهم مثل العسل .. الله جان زين بس لوتحبني بعد .. خلاص آنه مخي بيفتر 180 درجة.. وقطعت أفكاره رنة التلفون ..

السكرتيرة : إستاز يعئوب ..
يعقوب : لا خلت الدنيا من هالصوت ياريما .. آمري يبة ..
السكرتيرة بخجل : كلك زوء إستاز .. في إلك إتصال ..
يعقوب : من منو يابعد ماما؟!
السكرتيرة : بنت عمك الآنسة سمر ..
يعقوب وقفت البسكوتة بحلجه : بستقبل الخط .. ولا أقول لج .. نطري شوي ..

عدل روحه الخبل يعقوب كأنه سمر يايه تشوفه ..

يعقوب : حولي المكالمة بسرعة ..
السكرتيرة : إن شاء الله ..
سمر : ألو يعقوب ..
يعقوب والإبتسامة شاقة حلجه بس صوته ثابت : هلا والله سمر ..
سمر : هلا فيك يعقوب .. إسمعني .. فيك تتيي تاخذني من المدرسة؟!
يعقوب : ليش عسى ماشر؟!
سمر : خطاك الشر بس ملانة وأبي أطلع من المدرسة ..
يعقوب : خالتي نجاة تدري؟!
سمر : لا ما تدري .. لوتدري جان ماتصلت لك ..
يعقوب بحيرة : سمر ماقدر أطلعج بدون ماتدري أمج ..
سمر : تكفى يعقوب .. مالي غيرك ..
يعقوب : لا سمر .. زحمة شوي .. إنزين شغلي روحج بالحصص والمواد ..
سمر : أوووووووووف يايعقوب .. ملانة تعرف يعني شنو ملانة؟! مالي بارض أتم لآخر الدوام ..
يعقوب : إنزين إنتي من وين متصلة؟!
سمر : هاااااا .. من الإدارة ..
يعقوب : وخلوج؟!
سمر : إي خلوني .. شلون ماخلوني .. بنت الذري ومايخلوني!!
يعقوب يلعوز سمر : وشلون خلوج .. يعني إسمنا له رزة بالمدارس بعد؟!
سمر : يعقوب ..
يعقوب يضحك : هلا سمر ..
سمر : بلا مياعة زين ((تغير صوتها للتوسل وكأنها تبجي)) هئ هئ يله يعقوب تكفى .. جم يعقوب عندي؟!
يعقوب : والله مادري .. ليش ماتقولين لي؟!
سمر : الله عليك يايعقوب .. لازم هالأسئلة اللي تنرفز الواحد!! تعال وخلاص ..
يعقوب : زين بيي هو كليتيني .. عشر دقايق وبكون عندج ..
سمر بإبتهاج : يابعد قلبي والله ولد عمي .. بسرعة لا تبطي ..
يعقوب وهو مستانس حيل من الكلام : وإنتي بعد يابعد مصاريني يابنت عمي .. مسافة الدرب .. باي ..
سمر : في أمان الله ..

سكرت سمر ويعقوب إتصل لأبوه ..

بويعقوب : هلا يعقوب ..
يعقوب : هلا يوبا .. يوبا بترخص منك .. عندي شوية شغل بطلع أسويه ..
بويعقوب : وين بتروح؟!
يعقوب ((بوق في خاطره حزتك يوبا)) : لا يوبا بس بروح الوكالة .. سيارتي فيها صوت .. وأبي أجيكها ..
بويعقوب : بترد من بعدها؟!
يعقوب : مادري يمكن أروح البيت أتغدى مرة وحدة ..
بويعقوب : لأنك ماطلعت من زمان روح .. بس هااااااا .. القوائم المالية أبيها بعد يومين ..
يعقوب وهو يتحقرص عشان يقوم : إنزين يوبا .. بس أرد باجر بكملهم لك ..
بويعقوب : زين على راحتك يبه ..
يعقوب : يله يوبا .. مع السلامة ..
بويعقوب : في أمان الله ..

وقام يعقوب بطوله يعدل غترته بالمنظرة اللي مجابلته بالباب وهو يطالع روحه ((والله إنك كشخة يابويوسف)) وطلع من مكتبه .. بروح أييب الحب .. يابعد قلبي هالحب ..

يعقوب : بعد قلبي ريما ..
السكرتيرة اللي تعودت هالكلام من يعقوب : نعم إستاز؟!
يعقوب : أي تلفون يوصلني قولي لهم آنه طلعت ومو راد إلا باجر ..
السكرتيرة : على أمرك إستاز ..
يعقوب توه بيطلع من عند السكرتيرة ورد لها : حلاة الريحة .. إسكادا؟!
السكرتيرة وهي تضحك : دونا كارين إستاز ..
يعقوب : لك يأبرني الإستاز ..
السكرتيرة : هههههههههههههههه ..

يعقوب الكل يعرف عنه إنه مزوح وايد ويحب يضحك مع الناس .. والسكرتيرة ريما متعودة عليه وعلى كلامه اللي مايقصد فيه شي ..

طلع يعقوب وهو شاق الحلج من الوناسة .. سمر متصلة .. الله يا الدنيا .. والله إنج ساعات تصدميني بس يامحلى هالصدمات .. كثر الله من أمثالها .. وركب الكروزر وطار بها .. طبعا يعقوب جذب بعذره لأبوه لأنه رايح يطلع سمر من المدرسة .. يعني لو إنتشر الخبر رقبة سمر راح تنقطع .. وهو في الدرب تذكر .. هو مايدري وين مدرستها .. وسمر داقة عليه من المدرسة .. شهالحظ .. ماكو إلا سارة .. وكانت سارة هالحزة بالمحاضرة يوم يدق تلفونها .. هذا رقم يعقوب .. سارة إستأذنت من الدكتور اللي عطاها كلمتين تحرق الدم وطلعت ..

سارة : نعم يعقوب ..
يعقوب للحين زعلان من سارة : مدرسة سمر وين تصير؟!
سارة : وآنه شدراني .. علبالك أسوق باصات مدارس!! إتصل فيها على تلفونها هي ماخذته وياها ..
يعقوب : أيا الجذوب ياسمور .. جذبت علي .. يله زين .. باي ..
سارة : بايات ..

يعقوب حز بقلبه إن سمر جذبت عليه .. يمكن ماتبي مشاكل .. يله آنه أوريها .. توه يعقوب بيتصل فيها بس تذكر إن هاذا الرقم اللي يكلمها منه على إنه سعد .. آنه مينون أدق عليها من تلفوني .. بتعرف رقمي بعدين .. ياحسرة عمري من وين لي تلفون .. يعقوب قعد يفتر بالشارع يدور تلفون عمومي ولقى واحد .. راح للتلفون ولقاه بلا سماعة .. سب التلفونات العمومية ودخل السيارة .. تذكر إن هالشارع فيه مكتب المحاماة اللي صديقه سلطان يشتغل فيه .. وإتصل له على السريع مع إن بياكله على الغيبة لكن في سبيل سمور يهون ..

سلطان : حي الله القاطع .. وينك ياخي؟!
يعقوب : هني والله ياحبيب قلبي .. إنت اللي ماتدري عني ..
سلطان : سود الله حظك .. تدري إنك أكبر جذاب!!
يعقوب : إي والله أدري .. طلبة ياسلطان ..
سلطان : آمرني ..
يعقوب : أبي بطاقة تلفون ..
سلطان : ومنو قابضك روح إشتر لك وحدة!!
يعقوب : فاضي آنه أيمع أرقام!! أبي رقمك شوية بتصل منه حق بنت عمي ..
سلطا ن: ورقمك شفيه؟!
يعقوب : أوهووووووووووو .. مافيه شي .. الحين بتعطيني ولا لا؟!
سلطان : بعطيك بعطيك .. أصلا آنه عندي وحدة قديمة بعطيك إياها لك ..
يعقوب : لا مايحتاي ..
سلطان : لا والله حلفت عليك تاخذها ..
يعقوب : الله يخليك لي ياربي .. زين آنه الحين واقف عند شركتكم .. هز طولك وتعال لي ..
سلطان : وليش ماتدخل إنت؟! آنه شوي مشغول ..
يعقوب : لا يوبا .. بعدين تشوفني سميرة .. مافيني على لسانها ..
سلطان : ههههههههههههههههههههههههه الله يقطع إبليسك يايعقوب .. قلعتك من كل قطر أغنية ..
يعقوب : شسوي ياخوي .. والله لعبنا ولعبنا وآخر شي إنقلب اللعب علينا .. يله أنتظرك ..
سلطان : أوكي يايك ..
يعقوب : بسرعة ..

وكلها لحظات ووصل سلطان ليعقوب ..

يعقوب : مشكور حبيبي ماقصرت ..
سلطان : بالخدمة بس ماتقول لي كاشخ وين رايح؟!
يعقوب : أي كاشخ الله يهداك .. آنه طالع من الدوام ..
سلطان : زين آنه بخليك الحين .. بنشوفك في ديوانية زيد هالإسبوع ولا لا؟!
يعقوب : مادري يمكن .. بشوف بدق عليك .. يله باي ..
سلطان : في أمان الله ..

ويكمل يعقوب دربه حق بنت عمه ويتصل فيها .. وسمر إستغربت من الرقم الغريب بس ردت ..

سمر : ألو ..
يعقوب : ألو بعينج .. جذابة وحدة .. قال شنو قال بنت الذري وخلوني ..
سمر : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ..
يعقوب : تضحكين على سواد ويهج يالجذابة .. شرايج أتصل في أمج الحين وأعلمها عن كل شي؟!
سمر : لا لا يعقوب تكفى .. آنه مابغيت المشاكل ومن جذي ماقلت لك ..
يعقوب : تراج قهرتيني ..
سمر : يله يعقوب .. لا تقول لي جذي لا يعورني قلبي ..
يعقوب حس بكلامها : فيني ولا فيج يالجذابة .. آخر مرة تجذبين علي فاهمة؟!
سمر : إن شاء الله عمي بس إنت وينك؟! والله عفست مزاجي .. صار لي ربع ساعة أنتظرك!!
يعقوب : شوي شوي علي .. شقالو لك دريول مدارس أعرف وين مدرستج .. وصفي لي درب مدرستج ..

سمر توصف له الطريق ويوصل يعقوب المدرسة ..

يعقوب عرق : إنتي من هاذي المدرسة؟!
سمر : إي ليش؟! يعقوب شوف لا تفشلني بسوالفك وتعرفك وحدة من البنات ..
يعقوب : بس بس .. فال الله ولا فالج .. يله طلعي برع كاني عند الباب ..
سمر : شنو أطلع بره وتاخذني!! هاذي مدرسة موجامعة .. إدخل للإدارة وقول لهم إن عندي موعد بالعيادة ..
يعقوب : شكلج خبيرة بهالأشياء ..
سمر : أفا يعقوب تشك فيني!! والله إنت راعي مذلة ..
يعقوب : إنزين إنزين علامج إنقرصتي!!
سمر : لا ولا شي .. يله بسرعة عاد يعقوب ..
يعقوب : إن شاء الله عمتي على أمرج .. باي ..
سمر : باي ..

ودخل يعقوب المدرسة وكان بريك الطالبات وكل البنات اللى بالساحة الرئيسية يطالعن يعقوب ويصفرن له .. واللي تتفدى واللي تصارخ .. حتى إن يعقوب فرح على عمره موووووووت .. أول مرة يدخل مدرسة بنات .. بس كان خايف لا تعرفه وحدة من البنات اللي كان يكلمهن من هالمدرسة .. وسرع من خطوته مع إنه كان متونس حيل .. ودخل الإدارة وإستلم بنت عمه اللي كانت تمثل المرض .. وأول ماطلعو من المدرسة قامت تغني وهي تمشي بمرح واللي يشوفها يقول عنها فرس بنت فرس ..

وفي الدرب سمر كانت تلعب بتلفونها ويعقوب يطالعها بين فترة وفترة .. ياحلوها .. والله إنها تملك الروح بهالحلاة وهالأخلاق الروعة .. وين مخي قبل أربع سنين .. خليته حق البنات .. بدال ماتعرف وأتعود عليج ياحبيبة قلبي ..

يعقوب : شتسوين؟!
سمر : ولا شي ..
يعقوب بإهتمام : خف عليج العوار؟!
سمر : ههههههههههههههههه أي عوار؟! آنه مافيني شي!!
يعقوب : صج جذابة .. من متى وإنتي تجذبين هاه؟!
سمر : ههههههههههههههههههه يله عاد .. كل كلمة والثانية بتقول لي جذابة!!
يعقوب : عيل ليش طلعتي من المدرسة وإنتي مافيج شي؟!
سمر : تخيل .. والله ملل .. الأبله داخلة علينا وتقول مابعطيكم دروس بس أبيكم ترسمون لي مخطط الخلية النباتية ومدري شنو .. ولوكان عندي رفيجة جان عادي بس آنه بروحي أقعد بالصف وكنت متمللة حدي وفيني نوم بعد ..
يعقوب تذكر ليلة أمس وياها بالتلفون بس إستهبل عليها : وليش .. مانمتي من وقت؟!
سمر وهي تبتسم بينها وبين نفسها : إي ..

يعقوب والفرحة موسايعته .. حس روحه يبي يدعم بالسيارة يالله يفضي الشعور اللي بقلبه ..

سمر : يعقوب الرقم اللي إتصلت فيني منه رقمك؟!
يعقوب بإرتباك : ليش؟!
سمر : لا ولا شي بحفظه عندي ..
يعقوب : إي رقمي ..
سمر : حلو تبادل؟!
يعقوب : no chance baby ((من صجها هاذي .. طرارة اليوم عشان هالرقم وتقول عطني إياه)) ..
سمر : بيني وبينك .. رقمي أحلى .. ومادري شلون فكرت أستغني عنه!!

سمر كانت تعني سعد بكلامها ويعقوب لأنه فطين وايد فكر بهالشي اللي خلاه يستخف زود .. وطول الدرب ويعقوب يسوق ببطء علشان يكسب كل دقيقة سوالف وضحك وغشمرة مع سمر ليما نامت بالدرب لبيتهم .. ويوم شافها يعقوب نايمة وعشان لا يوقظها ويخترب مزاجها بالراديو شغل أغنيه عيضة المنهالي ((خايف عليك)) اللي من سمعها سماها *أغنيه حبنا* ..

وصلو البيت وسمر حست للسيارة اللي وقفت .. وعت ليعقوب ولد عمها وإنتبهت له وهو يراقبها من تحت النظارة ..

سمر : شكرا يعقوب .. عساني إن شاء الله أرد هالخدمة بليلة عرسك ..
يعقوب تكدر وفر ويهه عنها : قومي زين ..
سمر : هههههههههههههه يله عاد من مايبي يعرس!!
يعقوب من غير نفس : آنه ..
سمر وهي تدلل وأول مرة تتدلل على يعقوب : ليش؟!
يعقوب بحيرة : شنو ليش!! مابي أعرس وبس ..
سمر : يعقوب .. إنت صج تحب إماراتية؟!
يعقوب والإرتباك ماخذه : ليش تسألين؟!
سمر ندمت على سؤالها ولا تدري شترد عليه : لا.. لا تهتم بس سؤال .. ماعليك مني يله بروح الحين ..
يعقوب : شبتقولين حق أمج؟!
سمر : مممممممم والله صج .. ماعليك آنه بدخل الحين وهي أكيد موبالبيت رايحة حق دار العقرة والحش في الناس ..
يعقوب بعيون ضيجة : لايكون تقصدين بيتنا!!
سمر : ها .. لا موبيتكم .. من قال .. حشى والله علي ماقلت ..
يعقوب : يله طلعي زين ..
سمر : شكرا يعقوب ..
يعقوب : حاضرين ..
سمر : في أمان الله
يعقوب : في حفظه ..

ودخلت سمر البيت وويعقوب للحين واقف عند الممشى .. ياقلبي شهالحب اللي تحمله لها .. لو أتكلم من اليوم لباجر بعد ماوفي حبي لها .. يعلني ماخسرج ياسمر .. بصراحه إنتي صرتي شي جبير بالنسبة لي وراح أموت لوخسرتج ..والله أموت ..

وسمر كانت واقفة تطالع يعقوب اللي للحين ماتحرك وهي تفكر فيه .. لو كان يعقوب مكان حمد .. شراح يصير .. وعت لروعها .. يعععععععععع يعقوبو مكان حبيبي حمد .. no way baby بس بعد .. ظل يعقوب يحوس ويلوس في مخها ليما راحت غرفتها ونامت بثياب المدرسة ..

بعد الغدا في بيت بوحمدان وتحديدا في الصالة الرئيسية حمدان كان يالس ويا أبوه يتكلمون بموضوع سارة بنت عمه ..

حمدان : يوبا آنه إنتظرت وصبرت ليما يستقر حمد ولد عمي بالديرة .. متى بتكلم عمي بويعقوب عاد؟!
بوحمدان : ماعليه .. باجر بكلم عمك بالشركة ..
حمدان : وليش مانروح له الليلة؟!
بوحمدان : الله عليك ياحمدان .. ماتقدر تصبر لباجر!!
حمدان إستحى شوي : برايك يوبا بس لا تطول ..
بوحمدان : إن شاء الله بيكون لك نصيب بسارة بنت عمك ..
حمدان : إن شاء الله ..

وكل هذا يصير في نفس الوقت اللي سارة تتكلم فيه وياخالد على التلفون ..

سارة : حبيبي وحشتني وكل يوم يزيد شوقي لموعدنا ..
خالد : وآنه شقول لج .. مانام الليل من كثر ما أسابق الزمن من خوفي يقبضني المرور ويعطيني مخالفة سرعة ههههههههههههههههههههههههه ..
سارة : هههههههههههههههههههههههه إنزين حبيبي إنت مافكرت شلون بعرفك ولاشلون بتعرفني؟!
خالد : إي والله .. مامر على بالي كلش .. لحظة .. شرايج أحط باجة على صدري تقول وينج يامريم؟!
سارة حست روحها بتنقع من الضحك : ويييييييه هاذي الفشلة ههههههههههههههههههههه ..
خالد : هههههههههههههههههههههههههههه ..
سارة : صدقني إن سويتها ماعطيك ويه وأرد بيتنا مباشرة ..
خالد : وأهون عليج بفشيلتي؟!
سارة : إي عادي ولاعبرك بعد ..
خالد : أفااااا يامريوم ..
سارة : هههههههههههههه إي لا تحاولها .. يله حبيبي الحين بسكر عنك .. اليوم رحت الجامعة متأخرة من قلة النوم ..
خالد : ليش؟!
سارة : مانمت كفاية من السهر وياك!!
خالد : الليلة مو ليلتي!! أول شي مابتعطيني ويه إذا شفتيني بالباجة والحين آنه المسئول عن التأخير .. خلاص آنه زعلت ..
سارة : ههههههههههههههههههه فديت اللي يزعلون ياعيني عليهم ..
خالد : لا تحاولين أبيج تراضيني ..
سارة : بشنو؟!
خالد : فكري فيها ولا مخج فالح بس حق التسوق؟!
سارة : ههههههههههههههههههه يالظالم .. أصلا صار لي مدة ما رحت المول .. ويه ولهت على المولات والله ..
خالد : خسك الله من حظ .. بتكسرين ظهري تراج بمصاريفج ..
سارة : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ..
خالد : فديت الضحكة وراعيتها .. يله حبيبي روحي نامي عشان تصحين مبجر ..
سارة وهي تتثاوب : لا بعد شوي خلك معاي حبيبي ..
خالد : شنوووووووووو ذي!! بعد شوي بتاكلين التلفون وإنتي تتثاوبين وتقولين لي بعد شوي!! طيعي كلامي ويله ..
سارة : هههههههههههههههههههههههه إن شاء الله .. أي أوامر ثانية؟!
خالد : ممممممممم المعتاد .. فكري فيني وحلمي فيني وصحي وصبحي علي وبس ..
سارة : من عيوني الثنتين ..
خالد : حطي في بالج .. بعد شهر من اليوم .. لقائنا راح يكون بالمول ..
سارة : أنتظره على أحر من الجمر ..
خالد : آآآآآآآآآآآآآه ياويل حالي .. عيل آنه شقول!!
سارة : لا تقول شي ..
خالد : إن شاء الله .. يله مع السلامة ..
سارة : في أمان الله ..

وسدت الخط وهي تفكر بموعدها بحبيب قلبها ولا تدري إن ولد عمها بعد يومين ناوي يخطبها



من مواضيعي :