الموضوع: قصه ولد العم
عرض مشاركة مفردة
  #13  
قديم 19/12/2006, 09:28 PM
صورة لـ sweet angel
sweet angel
خليــل
 
رد: قصه ولد العم

الفصل الثالث عشر
----------------------------------

الكل كان واقف بصالة الانتظار بمطار الكويت .. بو حمد وليد بو حمدان مشعل وحمدان اللي ظنوا ان الامر ما يهمهم سوا كان حمد اللي بيرد ولا بيروح .. شي عادي .. لكن الفضول كان اكبر منهم وجرهم حق المطار عشان يستقبلون حمد.

الكل كان متوتر .. بو حمد اكثرهم, كان يرتجف واعصابه شوي وتنهار, بس بو حمدان كان يقوي ثقته بكلمات وذكريات حلوة عن حمد الطيب وحمد المساعد وحمد الشهم وحمد البار. وبو حمد يضحك ويبتسم غصبا عنه وحمدان ومشعل يراقبون ابوهم بفخر .. الله يخليك ذخر لنا يا يوبا ..

اخر من وصل حق الاستقبال كان بو يعقوب.


بو يعقوب: عسى ما وصل؟؟
بو حمد: لا للحين .. ما باجي وايد
بو يعقوب : حمد لله على سلامه وليد مسبقا يا بو حمد
بو حمد بقلة صبر: خله يوصل يا خوي بعدين تشكر لي سلامته
بو يعقوب: ان شاللله يوصل بالسلامه

اعلنت شاشه الواصلين عن نزول مسافري خطوط الجوية الكويتيه من اميركا الى الكويت .. وقلب وليد نفض من مكانه وظل واقف وعينه على الواصلين .. معظمهم كانوا اجانب .. واميركان .. وما شاف لحد الحين ولا ويه مالوف .. ليما فقد امله والتف لابوه: للحين ما وصل؟
بو حمد: اصبر ياوليدي لا تتوتر وتوترني وي..........
سكت بو حمد وعينه شاخصه على طول بعيد .. كان ويهه يمر بكل المشاعر ووليد يراقبه .. والتفت الى وين ما يطالع ابوه وظل سرحان بعد ...

هاذا اهو .. حمد .. يمشي مشيته المعروفه, يشد على اليمين اقوى من اليسار وضحكه كاهي على ويهه .. يمكن الشي اللي خلى وليد ينتبه حق اخوه لانه كان الوحيد من الواصلين اللي لابسين دشداشة من دون غترة
طوله .. وشكله .. وضحكته خلت دموع عين ابوه بو حمد وضحكته يطلعن بنفس الوقت .. يلتفت لبو حمدان يشوفه يضحك له .. يلتفت لبو يعقوب يشوفه يضحك له .. ويلتفت لوليد ...... وينه وليد .. تدوره عيونه لكن ما لاقى وليد .. التفت مرة ثانيه حق حمد شاف وليد وياه .. يحظنه بكل قوته وشوقه ولهفته .. اااه يا وليد .. سبقتني .. سبقتني بحظن ولدي

وليد ما قدر يصبر نفسه اكثر, وراح صوب اخوه وحظنه .. حمد هد اغراضه وحظن اخوه بالمقابل ودموعه تهل .. وليد ما تكلم بس حظن اخوه بكل قوته .. الله يااخوي .. ثلاث سنين انحرمت منك ماادري شلون اوريك شوقي لك طول هالسنين

واللحين حمد .............
محد يقدر يتصور شوق حمد لاهله .. 3 سنين عايش بين الغريب والغريب والغريب .. اكله غربة .. نومه غربه .. ضحكه غربة.. لعبه غربة .. كل دقه بقلبه دقت بالغربه طول هالسنين وكل دمعه هلت لاهله بهالسنين بالغربة
وين اوفي يا وليد سنوات فرقانا .. وعينه توجهت صوب ابوه .. وين اوفي يا والدي العزيز .. شاوصف لكم شاقول .. وشاقول لج ياديرتي الغاليه انتي شكثر وحشتيني شكثر وحشتني ريحتج وشمسج وقمرج وترابج يا كويت الله العالم يا امي الثانيه .. الله العالم ..

وليد ترك اخوه وتم يطالعه واهو يضحك ودموعه على خدوده
وليد : ما راح اخليك تروح مرة ثانيه
حمد واهو يضحك ويمسح دمعه سالت على خدوده: وعد؟
وليد واهو يحظن اخوه مرة ثانيه: وعد

الوالد جرب صوب ولده وعلى عكس وليد ما حظنه .. وليد فسح له المجال انه يطالع ولده بطوله وكامل هيئته ويوم تاكد من انه حمد تقرب منه وقال له..
بو حمد: خسرتك يا حمد؟
حمد: لا يا ابوي وانه ولدك
بو حمد وضحكه الفخر على ويهه: هاذا ولدي

حظنه حظنه عادية لان بو حمد ما تعود يظهر مشاعره حق عياله .. بس حمد حس بدموع ابوه اللي لامست كتفه وابتسم بهدوء وقال في خاطره: وحشتني يا يوبا.

بو حمدان ثالث واحد استقبل حمد وحظنه وباسه وتشكر له السلامه ومن بعده حمدان ومشعل اللي بجوا غصبا عنهم
حمدان: حيا الله ولد العم الغالي
حمد: الله يحيك ويخليك .. ها حمدان؟ للحين
حمدان: شنو ييا ولد عمي؟
حمد واهو يضحك ويساسره: تدخن من ورى عمي
حمدان ضحك من خاطر على ولد عمه واهو يطالعه بنظرات تحذير ويقول له : الله يهداك هاذا وقت التنكيت
حمد ضحك ويا ولد عمه .. وراح لمشعل يحظنه بس مشعل ما يعرف حمد زين ..
حمد: يوم انه اسافر انت كنت مسافر
مشعل: أي اذكر .. من جذي ما اذكرك زين ( قالها مشعل والحيا ماخذه)
حمد: ماعليه يا ولد العم جدامنه العمر كله ان شالله
مشعل واهو يبتسم حق ولد عمه اللي ينحب بسرعه: ان شالله

كلهم طلعوا من المطار مستانسين وفرحانين بردة حمد اللي قدر يكسب قلوب الكل .. حتى مشعل الصعب.
وقف حمد في الشمس الحارة وما كان يبين عليه انه متاثر منها ابد .. تنسم الهوا الحار واهو يبتسم ويقول بصوت مسموع: احبج يا كويت يالغاليه احبج .. التفت لابوه وشافه يبتسم حقه. ركبوا السيارات بو حمد ويا حمد ووليد وبو حمدان مع عياله وبو يعقوب بسيارته.

سمر كانت في نوم عميق .. ما حست لسارة بنت عمها إلى تخبلت يوم سمعت انهم بالدرب واصلين وراحت لسمر ويوم فتحت الباب فتحت سمر عيونها بمفاجئة بنت عمها اللي كانت تبتسم لها .. سمر خافت منها

سمر: سود الله حظج يالسباله خرعتيني
سارة ما ترد على سمر
سمر: احد يدخل على الواحد جذي صج ما تستحين .. واهي تقلب روحها للجهه الثانيه تبي ترقد مرة ثانيه لانها ماظاقت النوم ليله البارح ابد .. فتحت عيونها على اوسعها ......... اليوم حمد بيوصل .. فزت من رقدتها وطالعت الساعه .. الساعه اللحين 10:45 وطيارة حمد توصل الساعه 10 .. معناته .. وطالعت سارو اللي للحين ساكته وتضحك لبنت عمها ..سمر خافت وترجت بعيونها انها تقول لها اذا حمد وصل ولا لاء.
سارة صارخت باعلى صوتها : انه سوده حظ يالشاذيه يا ام الرقاد قومي حمد رد من السفر كاهم بالدرب
سمر ما صدقت حالها واهي تقوم تعرقل بثيابها وبالسرير واهي تحلف بنت عمها: حلفي .. حلفي
سارة : والله العظيم كاهم يايين بالدرب قومي تزهبي يا البطة قومي.

سمر وسارة يالسات يصارخن يوم سمعن صوت السيارة توقف يم بيتهم وقامت سمر تشوف منو الواصل من البلكون .. كانو ثلاثه بس من الشوق اللي فيها ما عرفت أي واحد فيهم اهو حمد... بس فكرت فيها:: صج انه خبله حمد بيي وياهم ويخلي اهله صج مينونه::

نزلت سمر بسرعة على الدري حتى انها كانت بتطيح على ويهه بس حاسبت حق خطواتها وسمعت حشرة وصوت اخوانها وابوها في الصالة ويوم نزلت ما لاقت احد ودخلت عليهم بالميلس

بوحمدان طالع بنته اول ما دخلت الميلس واستغرب من شكلها ومشعل وحمدان اول ما شافوها ضحكوا عليها وقامت تطالعهم باحتقار بس ما ردت عليهم واهي ماتدري على شنو اهم يضحكون.

بوحمدان: بسم الله الرحمن الرحيم.. اشفيج كشتج منشورة
حمدان: يوبا هذي تسريحة السنه بس سمر قرت الوصفه بالمقلوب
مشعل: هههههههههههههههههه ايو الله بالمقلوب..
سمر مااهتمت حق تعليقات اخوانها ووجهت كلامها حق ابوها: يوبا وصل حمد .. وصل حمد ولد عمي
بو حمدان: وانتي شكو ان وصل ولا لاء
سمر: يوبا تكفى شنو انه شكو مو ولد عمي وبحسبه اخوي .
بو حمدان: أي ولد عمج بحسبه اخوج مو اخوج. حتى رغوده الصغيرة ما سوت اللي تسوينه
سمر بزعل : يوبا انه شسويت
تدخل مشعل: سمر اذا ما لاحظتي الميلس فيه مرايا .. شوفي شكلج وعرفي ابوي يتكلم عن شنو
سمر بعصبيه: مشعلو شوف انه مالي خلقك وخلق سخافتك ومالك شغل بشعري زين
ومشت صوب ابوها ولمحت روحها بالمرايا وانصدمت:: قطيعه طالع شكلي اللي يقولون مينونه:: قعدت يم ابوها واهي تتدلل عليه: يوبا حبيبي قول لي عاد؟
بو حمدان: شاقول؟
سمر: ان كان حمد وصل ولا لاء؟
بو حمدان: ليش تبين تعرفين
سمر استحت من ابوها .. شهالسؤال يوبا .. : بعد عشان نروح حق عمتي ام حمد نساعدها بيونها ظيوف ويبيلها مساعده
بو حمدان: امج دزت لها كاكي يعني بدل الخدامتين عندها ثلاث شكو انتي تصيرين الرابعه
سمر : يوبا .. يعني انه خدامه
بو حمدان: انتي تقولين بروح اساعدها
سمر: يوبا مو قصدي جذي .. تكفى يوبا .. حبيبي يوبا قولي عاد ...
بوحمدان: اوووووووووف اللهم صبرج يا روح أي أي وصل ارتحتي؟
سمر واهي تصارخ من دون تصديق: قول والله
حمدان: سمور بلا مياعه عاد ابوي قال لج يه عني يه شله الحلف بعد
مشعل: مو منها من ابوي اللي ماعطها ويه انه مكانه اعطيج طراق ما تتمنين غيره يالسحليه
لكن سمر كانت في عالم ثاني ومن زود الفرحه باست ابوها على خشمه وعلى خده وعلى جبينه وراح لحمدان وحظنته وباسته على ومشعل بعد واهم مو مصدقين دخل ناصر الميلس على الفوضى واهو راقد وثيابه مو عدله عليه: اوهوووووووو سمور سكتي والله انج هيله ما تخلين الواحد يرقد.
سمر راحت له وباسته وحظنه وقبل لا تطلع من الميلس ... احبكم احبكم يا ربي والله احبكم

بو حمدان ضحك على بنته الحبوبة وعلى خباللها : مسيجينه هالبنيه . شفتوا شلون فرحت لولد عمهاا والله لو ان واحد منكم اللي كان مسافر ما فرحت كثر مافرحت بهالوقت..
ناصر: اصلا بنتك خبله يوبا حمد رد من السفر خير ياطير
مشعل: لكنو شنو هاذا حمد يا نصور احسن منه ماكو
ناصر ييتثاوب وحلجه شوي وينشق من التعب
بو حمدان: وانت يالميهل متى رديت البيت البارحه؟
نصور: رديت بالحزة اللي ردوا فيها اخواني يعني متى؟
بو حمدان: سود الله هالويه مشعل. قوم يوبا اخذ اخوك يكمل رقاده فوق لا يخرع الديرة بهالشكل
مشعل: ان شالله يوبا

مشعل راح لاخوه ويراه من يده يوديه الغرفة واهما يتناجرون .. حمدان اللي من باسته اخته واهو واقف مكانه والحقد مالي قلبه .. ليش تحبه هالكثر؟؟ شلي سواه لها وخلاها تحبه بهالطريقه .. اكثر مني .. واكثر من أي واحد من اخوانها .. هين يا سمور .. انه اوريج
بوحمدان قطع على حمدان بافكاره: حمدان
حمدان: سم يوبا
بوحمدان: سم الله عدوك .. شوف ياوليدي انه اقول لك انت لانك اكبر واحد من اخوانك ولانك اعقلهم .. خلوا بالكم من ولد عمكم ولا تحسسونه انه غريب بالعكس خلوه يودكم ويحبكم ترانا عايله وحده يا ولدي وان خسرنا احد منا ما راح نتعوض بيه
حمدان: اللي تاامر فيه يوبا
بو حمدان: ماابي الشي يكون امر عليكم بالعكس انه انبهكم حق هالشي .. عمكم بو حمد وايد حساس ويحس بهالاشياء وما يقولها يسكت عنها وانه ماابي اتصير القطيعه بينكم انتو اخوان
حمدان: ان شالله يوبا ما يصير خاطرك الا طيب حمد مهما كان او وين ما كان يظل ولد عمنا
بو حمدان: بارك الله فيك
حمدان: استاذن يوبا.
بوحمدان: على وين؟؟
حمدان : بروح داري شوي برتاح ما ردينا البارحة الا بويه الفير وصحينا من وقت بروح ارتاح قبل لا نروح بيت عمي
بوحمدان: اللي تشوفه ياولدي
حمدان باس راس ابوه وراح لداره. في الطابق الفوقي الحشرة والصراخ على حده طالع من غرفه سمر .. حمدان راح لها بقول لها عن الصوت وتوه بيطق على الباب الا سارة تفتح الباب واهي تركض وتطق بولد عمها .. حمدان يودها عن لا تطيح واهي حست انها طقت في جبل !! حمدان قلبه وقع منه واهو يشوف بنت عمه مرتبكه جدامه ما تدري شنو تسوي .. شحلوها ..الله واهو خالقي ما خلق اللي احلى منها
سارة والحيا ماكلها: اسفه حمدان
حمدان: لا عادي حياج الله كل يوم تعالي
سارة: ههههههههههه ( ضحكت سارة واهي تتغشمر عليه والله وانه يتخفيف)
سمر كانت واقفه على الباب تطالع اللي قاعد يصير جدامها واهي تقول:: والله وانك تنكت يا جازورا:: ونادت على سارة: سارو .. تعالي داخل عن هالدقس
حمدان انتبه حق اخته: انتي ما تيوزين عن طواله اللسان يا لئيمه وهالصراخ على شنو؟ لايكون تظايقج يا سارة
سارة مستحيه: لا والله .. ما تسوي لي شي
سمر: شفت شلون يعني لا تدخل
حمدان: سمر ويعه توج تحظنيني
سمر: غيرت رايي زين

ودخلت بنت عمها الغرفه وسدت الباب على حمدان واهو برع يغلي غيض عليها ..
حمدان: اوريج يالسحليه تسدين الباب بويهي؟
سمر نظرت ليما راح اخوها داره وسكر الباب .. فتحت الباب على خفيف تطالع اذا احد كان يالس بالصاله ولا لاء.
سكرت باب الغرفه مرة ثانيه واهي تزفر بقوة .. سارة ضحكت عليها: صج انه رعب
سمر: بس رعب هاذا حمدان وحش لو ايودني يعويني
سارة: هههههههههههه حرام عليج مو جذي ولو انه ما شاء الله عليه جثه
سمر: يبل هاذا مو ادمي
وظلوا يسولفون وتساسرون ليما صاارت الساعه 1
سمر ملت واهي قاعده: اوووووووووووف متى بنروح بيت عمي بو حمد
سارة: ما ظن اللحين او بالعصر يمكن بالليل او باجر بعد
سمر واهي فاجه عيونها على وسعها: وانه شيصبرني لباجر؟
سارة واهي تنسدح على الفراش: لازم تصبرين ولا عندج حل ثاني
سمر سكتت وفكرت برقم حمد بس تذكرت انه رقمه باميركا وفجاه تذكرت وليد: ماكو غيره
سارة: شنو؟
سمر: وليد
سارة مستغربة: وليد؟
سمر: أي يالذكيه وليد ما غيره
سارة: شبيسوي لج وليد يعني؟
سمر: سارة .. ما خبرتج غبيه علمي فيج تفهمينها واهي طايرة.. الحين وليد مو اخو حمد؟ اكيد لين اتصلت فيه راح يخليني اتكلم وياه
سارة: أي صج .. وتغيرت ملامح سارة: وانتي ماتيوزين .. للحين على سالفه اكلمه واحاجيه
سمر: هاا.. مو عن شي.. بس ابي اوريه اني مو ناسيته
سارة: والله وانج قصيتي علي بهالويه .. ذلفي زين ماكو تتصلين
سمر بحزن: اعنبو دارج صج محد يقدر يقول لج شي ..
سارة: أي يوبا عن التخربط وياي ما تلاقين الا طراق على ويهج
سمر حست ان سارو تتقوى عليها: يالله عاد سمحت لج وايد
سارة: ههههههههه والله واني عجبتني الشخصيه
سمر: الشخصيه؟ قومي قومي روحي بيتكم اللحين اخوج الغثيث اكيد يسال عنج
سارة: منو رشود؟
سمر: لا يعقوبو
سارة عورها قلبها على اخوها: حرام عليج الا بو يوسف احسن منه ماكو
سمر: واللي يرحم والديج اذا اخوج احسن منه ماكو انه ملكه الطيبه العالم
سارة: يعقوب طيب بس ما تعرفيم لاسلوبه
سمر: ولا ابي اعرف يالله قومي روحي بيتكم
سارة: طرده يا بنت نجاه وضاري؟
سمر: أي يا بنت سيف ونعمه
سارة: منو هاذول؟؟ أي صج امي وابوي
سمر+سارة: هههههههههههههههههههههههههه
سارة: يالله باي
سمر: باي سلمييلي على بو وليد
سارة برومانسيه: الله يسلمج ويسلم عمرج
سمر: هههههههههه يالله زين لا يسيح نصج

توها سارة بتطلع من البيت الا ويناديها حمدان : سارة
سارة:ها هلا حمدان
حمدان: هلا فيك .. على وين ؟
سارة: بروح البيت وايد تاخرت وامي بتذبحني ان تاخرت على الغدا
حمدان: تبيني اوصلج
سارة: عندي سيارة راشد
حمدان: برايج يا بنت عمي ؟؟
حمدان: ديري بالج على حالج بالدرب
سارة باستغراب: ولا يهمك وانت بعد
حمدان: ولا يهمج
سارة: يالله Take Care
حمدان: وانتي بعد
طلعت سارة من البيت ويا حمدان اهو ما ركب سيارته ظل يطالع بنت عمه ليما غابت سيارتها عن الممشى واه يقول في خاطره... متى أي اليوم اللي اشوفج حرمه لي يا سارة متى .

سارة كانت تقكر في خالد بالدرب .. وحشها.. صار له يومين ما اتصل فيها .. الاغنيه الشغاله بالسيارة كانت وايد حزينه :: مهما جرى منك وصار .. انه تراني بانتظار .. صابر على ماهو جرا لي اطريك في ليل ونهار :: وتمسح سارة دمعه نزلت من عينها واهي تقول .. وينك يا خالد وينك .. ويرن تلفونها .. الرقم محلي وغريب

سارة: الو
المتصل: هلا مريم ( خالد يعرف سارة باسم مريم)
وقف قلب سارة عرفت الصوت هاذا صوت خالد: خالد
خالد: أي هذا انه .... عرفتيني يا مريم
سارة واهي ماتقدر تقاوم دموعها: وشلون مااعرفك وصوتك محفوظ بذاكرتي
خالد: الله يخليج يا بعد قلبي
سارة استحت من كلمته . . مع انها مو اول مرة وتذكرت ان الرقم محلي وتوها بتشكره بسلامته
بس خالد قطعه عليها: ما قلتي لي حمد لله على السلامه
سارة: هههههههه توني بقول لك وانت سبقتني .... مثل كل مرة
خالد: وحشتيني يا مريم
سابة وقلبها يدق بقوة: وانت اكثر
خالد : انه مضطر اسكر اللحين بس موعدنا بالليل .. بتصل فيج
سارة طارت من الفرحه: بنتظر اتصالك
خالد............... احبج
سارة والحيا صابغها:.......... وانه بعد
طووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو ووووووووووووووووووط

وظلت سارة تسوق واهي حاسه حالها تطير بالسما ولا كانها على الارض واهي تغني مع اغنيه راشد المايد اليديده ::: ( من يقول اني لغيرك .. انه لك ماني لغيرك.. انه متعلق مصيري .. يا حبيبي في مصيرك ) :::



من مواضيعي :