الموضوع: قصه ولد العم
عرض مشاركة مفردة
  #8  
قديم 19/12/2006, 09:25 PM
صورة لـ sweet angel
sweet angel
خليــل
 
رد: قصه ولد العم

الجزء الثامن
---------------------------------------------------------------------

من بعد ذيج الليلة .. عزمت سمر إذا اتصل ذاك الشخص مرة ثانية راح تساعده بمشكلته وقالت : هذي المرة إذا اتصل بتكلم وياه عادي...

وظلت تنتظر المكالمة طول اليوم الثاني .. وكل ما رن التلفون ما تخليه يكمل الرنة وترد عليه .. صار الوقت عصر .. وللحين الريال ما اتصل سمر بينها وبين نفسها قالت:: انه أنسى السالفة احسن لي .. الظاهر انه كان يبي يسولف بس .. انه اقوم واروح بيت عمي احسن لي

خلت السايق يقطها اول شي بيت عمها ابو حمد . تسلم على ام حمد وتشو اخر اخباره .. وقعدت ويا وليد شوي تسولف وياه ولان وليد كان الوحيد المتوله مثلها على ردة اخوه حمد .. ظلت فاعده وياه لمده ساعة ونص وبعدين استاذنت منه عشان بتروح بيت عمها ابو يعقوب

اول ما دخلت البيت شافت سارو تركض لها وتقول : وقفي جنجال
سمر ما فهمت عليها: شنو؟
سارة ما عطتها ويه وطلعت بره تنادي على السايق: أي بابو انطر ويعه في قلبك .. وقفت السيارة وتكلمت ويا الهندي جم من كلمه وردت البيت .. سمر تنتظرها و اول ما دخلت هبشتها.
سمر : شصاير اشفيج ..
سارة: لا ولا شي بس اوقف جنجال !
سمر: منو جنجال
سارو: هاذا بابو سايقكم
سمر : ليش شعندج وياه
سارة: بنتزوج شرايج؟
سمر: بالمبارك الطيور على اشكالها
سارة: هههههههههه الله يقطع بليسج من صجج
سمر: ماادري عنج تلاحقين ورى سايقنه ترى اقول لج حرمته عليها لسان و دعاوي توصل للسما
سارة : قلبي ويهج زين five minutes وانه راده لج
سمر: على وين ان شالله
سارة: ولا شي بس بنروح المجمع .. هناك شيوخ وعووش ..
سمر: اوووووووووف
سارة: يالله عاد يالشيخه يالطيبه من زمان ما طلعنا
سمر: أي من زمان تونه قبل يومين رايحين المجمع ولا ناسيه
سارة: أي ادري بس هالمرة البنات عازمينا
سمر: عازمينج ولا عني انه لا ادانيهم ولا يدانوني
سارة: لا والله يحبونج و اول من عزموا انتي
سمر: يالله زين بسرعه لا اغير رايي
سارة: بعد عمري والله بنت عمي
سمر: يالله زين عن الحجي الزايد

سارة راحت واهي تركض عشان تبدل وتتزهب ويطلعون ( والله هذي سارو متفرغة انه يايه اقعد وياها واهي تطلعني صج جليله حيا)
يعقوب اللي ما شاف النوم قام طلع من حكرة الحجرة اللي فارضها على حاله من بعد خيبة المكالمه ويا بنت عمه واول ما نزل من الدرج شافها جدامه .. وقلبه تولع .. نزل بالعدال واهو يطالعها واقفه بالصاله وماعطته ظهرها ........
(شلابسه هذي ) سال حاله يعقوب عن ثياب بنت عمه ..
كانت لابسه تنورة جينز للركبه وقميص بني و بوت وشعرها لامته من فوق
سمر حست ان احد واقف من وراها والتفتت له بسرعه وشافت يعقوبو المليغ على قولتها.

سمر: طالع هاذا؟ من وين طالع انت من السجن؟
يعقوب: مو شغلج يالسحلية .. وانتي شلابسه ....
سمر: مو شغلك
يعقوب: انزين اشمييبج .. مو كأنج لوعتي جبدنا 24 ساعة في بيتنا وبسبسة ويا سارو خاطري اعرف انتو عن شنو تتكلمون.
سمر: وانت شعليك انه وسارو ربع بكيفنا نسولف اللي نسولفه انت مو شغلك وثانيا هذا بيت عمي وبيي الحزة اللي تعجبني وانت ما تتدخل اوكيه.

توه يعقوب بيرد عليه ولكن رشود قطع عليه كلامه والهواش وياها
راشد قام يصفر حق كشخه بنت عمه .. ويتغزل فيها
راشد: واو ايه الشياكه دي يا بنت عمي حرام عليج عاد قلبي شوي شوي عليه.
سمر توجه الكلام حق يعقوب: طالع الناس شنو تقول مو ياي تهذر علي وما ادر ي شنو تقول
راشد: ليش شصاير
سمر توها بترد لكن يعقوب قطع عليها
يعقوب: ان كان على الكلام الحلو اقول لج لا تحلمين تسمعين كلام حلو على المصخرة اللي ممصخره حالج بها
سمر بكل كبرياء: من الحرة والواهي
يعقوب: حرة .. حرة من تنورة .. بلييييييييز.. هذي اذا قدرنا نسمي اللي عليج تنورة.
سمر بنرفزة: بليز واللي يرحم والديك .. انت روح طالع شكلك بالمنظرة قبل اللي يشوفك يقول قاتل لك قتيل ولا ما ادري شنو.
يعقوب بصوت واطي : وعندج عين تتكلمين عن القتل يالمجرمة
سمر ما سمعت الللي قالته: شنو شنو شنو شنو قلت
راشد يحاول يهدي الوضع بيناتهم: يا سمر اخوي ما قصده شي بس خبرج اهو مو متعود عليج حلوة جذي
يعقوب: رشود .......
سمر: أي والله مو متعود .. عمره ما شاف بنات ولا كلم بنات ولا عرف شنو معناة بنات
يعقوب: بنات مثلج ماابي اشوف منهن.. زين؟
سمر واهي تمشي عنه : والله كيفك انت الخسران
يعقوب تضايج حيل منها وما رد عليها وراح المطبخ واهو يتوعد فيها وسمر واقفه مع راشد وسارو لحقت عليهم وطلعو مع بعض

ابو يعقوب كان يتكلم ويا ام يعقوب يوم دخل يعقوب عليهم بالميلس
يعقوب: السلام عليكم
ام يعقوب وابو يعقوب: وعليكم السلام
ام يعقوب: بسم الله الرحمن .. اشفيك يعقوب يمه
يعقوب: مافيني شي يمه سلامتج
ام يعقوب قامت له
=لا يكون مريض ولا شي
-لا يمه مافيني شي ..شويه ارهاق .. ويعدي
=سلامتك يمه .. تبيني اسوي لك شي
-لا يمه سلامتج ماابي شي
=انزين انه اروح اسوي لك شاي يالنعناع يمكن يخف عليك
-على راحتج يمه
=اوكيه حبيبي انت بس اقعد هني ويا ابوك وانه اسويه لك
-ان شالله يمه
=اسم الله عليك يا وليدي ... حبته على يبهته وراحت المطبخ

بو يعقوب يطالع ولده من يوم دخل الميلس ولا تكلم له .. بس يوم شافه شارد حاجاه
بو يعقوب: خير يا وليدي عسى ما شر
-الشر ما ييك يوبا ما فيني شي
--الا فيك طالع ويهك مو حالق ولونك اصفر .. وصار لك يومين ما ييت الشركة
-لا يوبا بس شوي كنت مشغول ويا الخيول ... تعرف موسم الولادة هاذا ولازم اهتم فيها شوي
--أي يوبا بس مو على حساب روحك .. طالع ويهك اللي يشوفك يقول مريض
-لا يوبا سلامتك مافيني شي
وقام يعقوب طلع من الميلس ولا شرب الشاي اللي امه سوته له واهو حاس ان الدنيا مسكرة بويهه ........

دخل داره وسكر الباب وقعد يدور على جهازه و لقاه تحت الوسادة .. لانه كان ينتظر ان سمر تتصل فيه لكن ما اتصلت فيه ولا عبرته وشكلها بعد ما عرفته

توه بيروح الحمام الا ويدق جهازه وخطفه بسرعه عشان يشوف الرقم الا طلع ارفيجه سلطان
يعقوب: هلا سلطان
سلطان: انت يا اخي وينك .. صار لنا يومين ما شفناك .. لايكون ضايع
يعقوب: لا والله بس قاعد بالبيت
سلطان : والله قاعد بالبيت .. يالله قوم بسرعه تزهب بنمر عليك انه و الشباب بنروح المجمع
يعقوب: روحو انتو انه مالي خلق حتى اطلع بره غرفتي
سلطان: هاه شهالكلام .. يالله تزهب لا اشق حلجك الحين
يعقوب: ههههههه
سلطان : طالع هاذا .. يالله بسرعه عندك ربع ساعه
يعقوب: اوكيه انه ناطركم
سلطان: باي
يعقوب: بايات

سد الخط يعقوب ودخل الحمام يحلق ويبدل ثيابه وفي باله ان خلاص .. ما راح يفكر في سمر اكثر .. وانه لازم ينتبه حق اشغاله وحياته مثل قبل.

الساعة اللحين 8 بالليل وسمر وسارة للحين بالمجمع .. ام سمر اتصلت ببيت بو يعقوب عشان تسأل عن بنتها وجاوبتها ام يعقوب انه العيال كلهم راحوا المجمع يتسوقون ..

بس سمر من كثر ما كانت ملانة ما اشترت ولا شي .. حتى الاكل ما اكلته وكانت كل شوي تكلم بنت عمها عشان يردون البيت بس سارة اللي كانت لاهية بالجو تسترجيها عشان تقعد وقت اطول.

يعقوب وربعه كانوا بعد بالمجمع نفسه بس قاعدين بكوفي شوب ثاني .. سلطان اللي حاول يطلع يعقوب من الجو اللي كان حابس حاله فيه عجز منه وخلاه بحاله ..

كل اللي كان يفكر فيه يعقوب اهو بنت عمه.. يا محلاها .. اشكثر حلوة و دلوعة وعصبية وشكثر قلبها جاسي ما تراعي قلبه ولا تسأل عنه .. بس اهي لو تعرف اني اموت فيها جانزين .. بس للأسف انه عمري ما عطيتها الفرصة انها تتعرف علي بطريقة احسن من جذي.. وقرر في نفسه انه اذا شافها مرة ثانية بحاول انه يعدل من اسلوبه وياها ..

كان يعقوب سارح في افكاره .. يوم يو ربعه سلطاني وزيد واهم مستانسين ايستغرب يعقوب منهم ..

+شالسالفه كل واحد شاق حلجه من الوناسه
-وين الواحد ما يتونس يا حبيب قلبي والعين تشوف كل هالحلا والجمال
+الحمد لله والشكر انت مو صاحي
=لو تشوف إلى شفناه يا بو يوسف جان سويت مثلنا واكثر

يعقوب حس بالأثارة من اللي قاعدين يقولونه

+اشوف منو؟؟
سلطان يتكلم وموجه كلامه حق زيد
-شنو غزال؟
=احلى من الغزال
-شنو حلوة
=احلى من الحلا

حس يعقوب بالظيج لانهم مو راضين يشاركونه بالموضوع

+يالله عاد تكلم لا ادوسك

سلطان يطالعه بنظرة عتب وملام

-مو انت حاقرني طول الطلعة خلك ما تدري .. قلعتك
+هههههههههههههه يالله عاد بو قلبي لا تزعل

سلطان عجبه دور الحريم وزيد في دلاله واهو يقول له : ماني ماني
يعقوب قرب كرسيه من كرسي ارفيجه اللي ما عطه ظهره واهو يرجى فيه ويتذلل

+يالله عاد حبيب قلبي سليطين .. انه يعقوب ما تقول لي
طالعه سلطان ويحذر فيه
-تبطل حركات مراهقين
+بطلنا
-ترفع هالبراطم الممدودة بشبر اللي يقولون جميل جمال
+هههههههههههههههه ولا يهمك

سلطان والاثارة ماخذته : يالله قوم بوريك

سلطان ويعقوب كانوا يتمشون ليما وصو الكافي شوب اللي كانت سمر وسارة وارفيجاتها قاعدين فيه ... سلطان قعد يأشر على مجموعة البنات يبي يبين ليعقوب البنت الحلوة اللي يتكلم عنها بس يعقوب ما يشوف شي من الزحمه

+وين مااشوف شي
-كاهي يا ولد الناس قاعدة ومبوزة مثلك



من مواضيعي :