الموضوع: قمر خالد
عرض مشاركة مفردة
  #162  
قديم 10/12/2006, 10:53 PM
صورة لـ sweet angel
sweet angel
خليــل
 
رد: قمر خالد

فيني.. شهالرسالة.. وين كانت هالرسالة..
خليل يلتفت لمريم: من وين هالرسالة؟
مريم واهي تبجي على صدمة اخوها: كانت عند قمر وضحة عطتها اياها.. بيوم وفاتها.. وقالت لها ما تفتحينها الا بالتاريخ؟
خليل بعصبيه رد للورقه يشوف ان كان لها تاريخ بس ما شاف الا هالعبارة تحت البسملة..
(قمر.. فجي الرساله بعد سنة من عمر العيال... تكفين.. لا تنسين تراها مهمه .. لهم.. ولبوهم(
خليل بغضب: تعرفون عن هالورقة من .. من سنة العيال وانتو ما خبرتوني
مريم: لا خليل.. قمر نست هالورقة من بعد ما عطتها اياها وضحة والظروف ما ساعدتها انها تذكرها..
الا وقمر تدخل الغرفة ويا خالد .. وكان شكلها ماساوي.. مسرع ما تنفخن عيونها من البكى.. وخليل بس شافها ناشدها بعيونه
خليل: قمر؟ قمر... انتي عندج شي لوضحة وما خبرتيي عنه؟؟
قمر حست بالذنب الفضيع يكتسحها:.. انا نسيت.. مادريت..
خليل وهو يفكر مكانه.. يحس باللووووووووعه تتقلب بجسمه من مكان لثاني.. يالله شهالصدف.. الحين وانا في غمرة توتري بحبي لنورة او... او رغبتي في نورة تجيني هالرسالة وكانها منزلة من الله.. يالله صحيح انك تمهل ولا تهمل.. تمهل ولا تهمل..
قمر: انا اسفة خليل
خليل ما التفت لقمر لان ماكو شي يسامح قمر عليه.. لكن بعد قمر ردت وقالت واهي ميته بحظن خالد
قمر: سامحني يخوي.. ماكنت ادري... نسيت
التفت لها خليل وصدمتهم دموعه اللي كانت تهل وابتسامة عامرة ويهه:.. ماكو شي اسامحج عليه قمر.. لاني انا بعد هممم مشترك وياج.. لا تنسين انا اللي يبت هالورقة لوضحة عشان تكتب فيها.. ههههه للحين اذكر.. رحت لهم في الريسيبشن (يتلفت للكل) وقلت لهم هاتو لي ورقه.. النرس تقول لي ما عندنا اوراق جان اسحب هالورقه اللي في دفترها (ياشر على الوصيه واهو يعصر عيونه اللي تهطل امطار الدمووع المالحة) ويبتها لوضحة عشان تكتب..
التف عنهم خليل واهو يلم الورقة بكل وجع.. يلمها لبطنه وكانها اهي الدوى او اهي اللي بتشيل هالالم منه..
خليل: ريحة وضحة.. .. آآآآه يا وضحة.. آآآآه يا وضحة..
سكتت انت خليل لكن كانو يدرون انه يبجي.. بهذي اللحظة ركب جاسم لهم واهو يبتسم..
جاسم: او او كلهم امعسكرين هني..
التفتو له الكل والدموع مغرقة عيونهم.. جاسم خاف بهذيج اللحظه
جاسم: شصاير فيكم؟؟؟؟ ليش تبجين يا مريم..
مريم راحت لعمها ووبحظنه غابت وجاسم خاف زود
جاسم: خالد علامكم؟؟؟ شفيها مريم.. ( يشوف قمر ويلاحظ شكلها الحزين) وهذي بعد... صاير شي وما قلتووو لي ايااه؟؟
خالد يمد يده يمسك كتف جاسم مهدئا لروعته: لا ماكو شي.. بس.. اكتشفنا ان اكو رساله من وضحة لخليل.. ولنا.. وصيه يا جاسم.. وصيه لوضحة؟
جاسم بصدمة: وين لقيتوها؟
خالد واهو يلم قمر لصدره: عند قمر كانت... ونسيناها..
جاسم يهدي مريم اللي زادت وتيرة بجاها.. وهدئها: اوش يا مريم .. بس حبيبي ما صار شي.. سكتي شوي..
هزت راسها مريم مطاوعه لعمها وكانها ياهل مو حرمه ام عيال.. وراح جاسم لخليل اللي راح عند الدريشة يد تلم الرسالة والثانيه مسندها على فريم الدريشة.. يالله قلبه مليااااااااااااان حب وشغف وحزن وشووووووق اااه منك يا شوووووق صحيح اللي قال عنك انك طويل..
راح جاسم لخليل : خليل.. شمكتوب في هالورقة..
لكن خليل ما رد عليه وعطاه الورقه من ورى ظهره.. خذها جاسم وقراها.. وتعجب من المكتوب فيها.. يالله عليج يا وضحة.. بدل ما توصي بعيالها وصت بخليل.. وصت بخليل لانها عارفة انا لعيال ما راح ايضيعون.. حتى واهي ميتة .. حتى واهي بتفارج الدنيا والواحد ينشغل هذاك الوقت بنفسه.. كانت مآآثرة خليل عليها.. ياويل قلبك يا خليل.. وش اللي مطلع هالرسالة بهالوقت... ايش؟؟؟
خليل كان يمسح الدمعه الساكبه الي ما سكبت من عينه الا بوفاه وضحة قبل 3 سنين.. واليوم كاهي ترررد لعينه وتوجع قلبه تنزف من مصب الدم ... اااه يا وضحة.. اااه..
عيونه كانت على الحوش اللي بره.. يحس ان هناك اكو حركه بين الناس.. الا وشاف سيارة جيب لكزس رماديه.. عرفها وكانها حقت ناصر.. تم يوايق باهتمام ولكن ملامحه ما تدل على هالشي.. الا وبنتين يمشين ناحية السيارة وهن متغطيات... ركبن السيارة الا وحده في الكرسي الوراني.. وقفت لان ولده ابراهيم سحب عباتها وطيح غشوتها واهي نزلت له..
نـــورة ما غيرها..
كانت تتكلم معاه واهي قاعده على الارض.. تبتسم له وكانها توصيه.. واهو يهز راسه واهي تعدل له ياقه الدشدااشه اللي عليه.. تمسح على راسه بحناااااااااان.. خلت خليل يتمنى لو هاليد تنمسح على راسه اهووو لانه محتااج لها اكثر من ابراهيم..
واهي توصي كانت تاشر براسها لغرفة خليل.. لان نورة كانت تعرف انها فوق بمواجهه الباب الرئيسي للبيت.. ويوم فرت راسها لاحظت اللي واقف.. واقف وماد يده مسند جسمه المايل على الدريشة ويناظرها.. فز قلبها من منظر خليل اللي كان ... وانشلت عظامة جسمها انها تتحرك.. لكنها باست ابراهيم وعيونها على اللي بالدريشة يناظرها.. تمت تمشي للسيارة وتفتحها وعيونها ما تفارق خليل.. اااه منك يا خل هالروح والقلب.. عيني كيف اصبحت شقيه ما تفارق عيونك.. مادري ليش .. احس ان نظرتك هذي.. اهي النجاه لي في هالدنيا من كل شي...
وخليل الثاني مافارقت عيونه الجاسرة عيون نورة متعلقه فيها ومتشبثه.. وقبل لا تدخل نورة السيارة ارسلت السهم اللي انطوى في صدره.. ابتسامة مثل اللحاااااف الحريري ليمن يهب ويطيح على جسم احد.. ويعطيه احساس النعومة والكررر في البدن.. وكان باطراف خليل كلها متجمده من هالابتسامة الحلوة اللي بكل معنى ترد الروح للواحد.. ومنها.. غابت نورة عنه ففي السيارة المخفي.. ليمن ابتعدت وابتعدت الى بره حوش القصر.. والى بره البيت.. وبره الجهرا.. وبره بعيد.. لكن وين.. قريبه من قلبه اكثر من حبل الوريد...



الدفعة الخامسة والاخيرة


---------------------------
في يوم الجمعه بعد اسبوووع من اكتشاف الرسالة.. كان خليل قاعد ويا امه من بعد الغدى.. كانت امه حاطه الوليد اللي هو مدلل اليده نيمه من بعد ماكان ابوووه اهو مدلل نيمه واهي تدلله
خليل: خلج عنه يمه والله حرام شوفي شصار بسبتج دراااام
ام خليل: فديت عمره والله هذول اليهال السنع موووو واحد عصقول ما ينعرف الجلد من اللحم..
خليل: ههههههههههههه لكن الوليد ظاهره غريبة في اليهال
ام خليل: قول لا اله الا الله..
خليل: شكووو عيوني حارة يعني ههههههههه
ام خليل: قول وبس..
خليل واهو يمسح على بطن الوليد اللي تفدع ابحظن ام خليل:.. لا الـــــه الا اللــــــــــــه لا الـــــه الا اللــــــــــــه لا الـــــه الا اللــــــــــــه
والوليد يضحك: عموووووووووووه بتني..
خليل: بتنك.. قول ان الله يعلللللللك الفدعة طول عمرك قول امين
يرفع الوليد يدينه بالدعاء : آآآآمــــــــيــــــن
ام خليل: حبيبي روح لامــك في المطبــخ هلا تييب لنا الشاهي والكيك..
خليل: لا يمةةةةةة شكيكه بعد والله هالياهل متوهق معاكم.. حبيبي روح لابراهيم والعنود.. شوفه اكيد امدلع الجازي ويطقك انت
الوليد: اسلا بعتيه بوووكس .. اسوهه ( اشوهه(
خليل: ههههههههههههههههههههههههههه لا لا انا اشهد ببكسك انه يشوه
الوليد : هاك عمييييييي
ويضرب الوليد خليل على بطنه بضربه ما تاثر ابدا وخليل يمثل: آخ آخ خلاص انا ميت لا محالة.. ميييت .. اصبر علي .. يا ترح للعنوووود لا والله اذبحك.
الوليد يركض على الدري واهو يضحك: ما بتسييييدني.. ما بتسيييدني
ام خليل تضحك وخليل بعد والوليد راح عنهم..
ام خليل: يالله.. الحمد لله يومنكم فرحتوني بعيالكم.. والله ان البيت كان خالي بلياااهم
خليل: وين فاضي يمه شوفي الكراسي المحذفه والفخار ولا هالديكورات.. انا اللي مستغربنه ان للحين ما انكسر شي منهم وكل هالعيال عندنا
ام خليل: يعني تبيهم ينكسرن.. ناسي انهم غلايا.. ومعظمهم مو من الكويت..
خليل: عاد يالله الحين.. الا فلس واحد ما يسووون..
ام خليل: يالله عاد ما مسكت الا هالفخار الحين يطيحون وينكسرون من عيونك
خليل بلهجه نسائيه: مـــــلح وشــب وعـــود في عيـــن كل حســـود اللــي ما يــصلي عــلى النبـــــي
ام خليل: هههههههههههههههههههههههههههههه مالت عليك للحينك خبل..
خليل واهو يلوي على امه: فديييييييييييت هالويه اللي هو مخبلني.. ياحبيلك يا ماما..
ام خليل: فديت عمرك والله ياوليدي..
خليل: حلاته خالد هني عشان يحترررر..ههههههههههه
ام خليل: مو لله لامني عشان تقهر اخوك.. قوم اقووول قوووم.. روح شوف مريت اخوووك شفيها ..
خليل: ان شالله.. قموووووووووووور .. قوووووووووومر



من مواضيعي :