الموضوع: قمر خالد
عرض مشاركة مفردة
  #157  
قديم 10/12/2006, 10:51 PM
صورة لـ sweet angel
sweet angel
خليــل
 
رد: قمر خالد

لولوة اهي اللي تلمه: يا حبي لك يا جاسم.. احبك حبيبي احبك
جاسم: اليمن اقوللج انتي دنيتي ما ابالغ.. لاني وحيد يا لولوة.. انا وحيد وما عندي احد.. انتي الشخص الثاني في حياتي والا انا واحد طول هالعمر كله..
لولوة: ماعدت واحد.. صحيح اننا شي واحد.. لكن اثنين.. اثنين.. يا حبيبي..
جاسم يقوي حظنته لللولوة: ااااااااه يا لولوة.. ااااه منج.. احبج..
سكرت لولوة عيونها ودموعها سايله على خدها من حبها لجاسم.. تحس بالفخر بهالحبيب اللي حصلته من رب السما هديه وعطيه.. تحس بالفرحة الغامرة في قلبها على وجوده في حياتها.. جاسم عيونه دمعت لكن ما نزلن.. لكن ابتسم وحمد ربه الف مرة في ذيج اللحظه على هالنعمة..


الدفعــــــــــــــــــه الثالثه
----------------------------
صار لهم حوالي الاسبوووع في ايطاليا.. وهي متونسة بالحيييييل من هالاجازة.. كانت قمر قاعدة على البحر واهي تلعب بالرمل وخالد ويا الوليد يبنون قصر في الرمل.. لكن الوليد كل شوي يتخرطف ويطيح على البنيان وخالد يكرررره عمره وقمر تضحك..
خالد: بدل ما تضحكين مسكيه
قمر واهي تمط بريلها: لا والله.. انا بس جذي بيبي ستر لولدك.. بتبني القصر لك ولا له
خالد: مو شغلج.. شهالويه.. قلبيه زين
قمر: أي صفحة
خالد: ههههههههههههههه حلوة منج.. بس لا تعيدينها
قمر: ههههههههههههههههههههههههه بايخ
خالد: جب زين..
عود يبني القصر ويا الوليد
خالد واهو يصر على ظروسه: انت يالدب.. لا تقووم كل ساعة واترنح واتطيح على القصر.. بابا انا مافيني صبر تراني امل بسرعة
الوليد اخذ شويه رمل ورماها بويه خالد واهو يضحك وقمر ضحكت على ولدها: عفييييه على ولدي حبيبي ..
الوليد شال عمره وراح يركض لامه واهو يضحك ويصفق متونس على امه.. واهي فاتحه يدينها له
خالد واهو قاعد ومسند يده على ركبته والريل الثانيه على الارض: متونسه اشوفج
قمر: هههههههههههههههههه بالحيييييل هههههههههههههههههه
خالد: انتي حد قاص عليج وقايل لج انتي حلوة ليمن تضحكين؟
قمر: ههههههههههههههههههههههههه لا والله.. محد ليش؟ حلوة وانا اضحك
خالد: تلوعين الجبد
قمر: هههههههههههههههههههههههههه شكرا
خالد: لا تضحكين
قمر: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههه
خالد واهو يعصبب لكن من داخله كان مستخف على ضحكتها: والله ان ضحكتي
قمر: ههههههههههههههههه
خالد قام لها: اقول لا تضحكين..
قمر: ماقدر والله هههههههههههههههههههههههههههههههههه حرام عليك لا تسوي فيني جذي اااااااااااااااي ههههههههههههههههههه
خالد يروح لها واهو موطي: لا تضحكن
قمر: هههههههههههه انزين ازين
خالد يمسكها من يدينها: لا تضحكين
قمر حابسه الضحكه واهي صاكه ثمها عشان لا يطلع حسها:
خالد اللي بدى يضحك: هههههههه لا تضحكين
قمر تفدعت بين ايديه: هههههههههههههههههههههههههههههه
خالد قام عنها واهو يصارخ: ياربيييييييييييييييي لا تضحكها ماااااااقدر
قمر: هههههههههههههههههه
خالد: والله ماقدر ليمن تضحكين
قمر: ليييهش؟؟ ههههه هالكثر الوع الجبد
خالد: مو تلوعين الجبد بس.. تلوعين هالقلب.. حرام عليج والله .. حرام عليج ماقدر احبج اكثر اخاف انفجر
قمر: ههههههههه .. خله ينفجر.. حلال علي..
خالد واهو يصرخ: احبــــــــــــــــــــــــــــــــــــها..
الوليد يوم شاف ابوه واقف واهو يصرخ.. راح ووقف يمه واهو ياشر على ثمه ويازعم يصرخ: ااااااااااااااااااه
خالد حمل الوليد وطيره في الجو...
^^^^^^^^^^
بالليل كان خالد قاعد في صاله الجناح الي في الفندق.. يتصل في البيت ويسال عن احوالهم.. وقالوله ان كل شي بخير.. سالهم عن جاسم قالوله غالق تلفونه وما يرد.. ضحك خالد لانه هالتصرف مو غريب عليه.. اكيد يبي راحته.. وفهم امه جذي لكن شاللي يفهم ام خليل على ترك احبابها.. اهي تخاف على جاسم اكثر من احد.. وخالد كان دايما يتسائل لكن من بعد ما عرف حقيقة حياه جاسم.. تفهم هالشي تماما.. وصار يخاف عليه مثل ما تخاف امه عليه.. سكر التلفون عن امه بعد توصيات كثيرة.. ومط يدينه.. كان توه راد من بره.. شرى بوكية ورد لقمر اللي على حسب فكرة نايمة ويا الوليد.. وتمشى شوي في باليرمو .. ورد البيت.. كان مبهدل نفسه.. لابس قميص ازرق وبانطلون ابيض خيشي وشعره اللي طول على قبل مهبب من الهوا.. لكن سمرته كانت واضحة من الجو العجيب اللي هو فيه.. ملوووحه ذبااحة وشكله كان جنان.. قم من على الكرسي واهو حافي .. واهو يمسح على راسه ومد يدينه لرقبته.. فج باب الغرفة لقاها مضويه.. مد راسه باستغراب ناحيه السرير.. شاف الوليدبس راقد علية.. وقمر مو موجوده ؟ وينها؟؟ التفتت لمصدر الضوء وكانت قمر واقفه هناك
اشرت له بصبعها على ثمها : اوووووش
خالد لكن ما فهم لحركتها ولكنه كان ساكت.. كان يناظر البنت اللي واقفة قدامه..
كانت لابسه فستان ازرق فيروزي.. بلا اكمام ولا اكتاف.. حريري وفيه تطريز انيق على الاطراف.. قصير لتحت الركبة.. وبسبب قصر قامه قمر.. كان يوصل لها لنص ساقها.. لبسه معاه صندل ذهبي مثل لوون التطريز اللي في الفستان.. شعرها مفتوح وقصته الاخيريه مخليته هبوووب.. تضحك في ويه خالد اللي كان مبهت من هالجمال اللي قدامه
راحت لعنده واهي تمشي بخفه.. لكنها كانت محرجه من نظرات خالد اللي جنها تشوفها لاول مرة عيونه.. مسكت يدينه بيدينها واهي تسحبه: تــعــال..
خالد لا اراديا مشى وياها واهي تضحك عليه وتشيح بويهها .. كانت مسمرة على بياض.. ويا ويله من هالسمارة اللي تذبح..
اشرت له على الكرسي والطاولة اللي ببساطه مرتبتهم.. وقعد خالد وراحت قمر من ورى ظهره تساسره في اذنه: لا تطالعني جذي لا افقد التركيز.. تكفى (واهي تغطي عيونه) غير النظرة
خالد مات من يوم لمست قمر راسه.. ويوم شالت يده سكر عيونه لان شذاها عبق نفسه كله.. راحت قمر وقعد مجابله..
قمر: اكيد تسال في بالك شنو سبب هالترتيبات؟ امممممم .. مادري.. حسيت اننا نستاهل ليله عشا.. ليله شاعرية رومانسية.. لي ولك بس
خالد كان مبهت وما تكلم للحين
قمر: علامك خالد؟؟ ليش ساكت حبيبي؟
خالد: انتي شناويه علي؟
قمر باستغراب: ناويه؟؟ خير حبيبي ناويه خير
خالد: ليش لابسه هالفستان ومتعدلة هالتعدوول.. تدرين به قلبي مايستحمل
قمر: هههههههههههه سلامته ما يشوف شر..
خالد: اصبري زين
قمر: وين رايح
خالد واهو يوقف: بغير هدومي عشان تكمل المناسبة
قمر وقفت له: لا خلك.. خلك بلبسك
خالد: مخيس وحالتي حاله ماشي درب..
قمر: جنااان حبيبي.. ابيك جذي
خالد: لالا لازم ازهب على قد المناسبة والمقام
قمر تمسك يدينه: لا حبيبي.. خلك جذي.. عاد.. تكفى
خالد حس انها تترجاه.. : لالا.. اننتي كاشخة وانا مبهدل.. جذي انا ماحب.. انا دومي كاشخ ومرتب عمري ما بهدلت عمري جدام احد
قمر: وانا مو أي احد.. انا مرتك وحبيبتك.. يعني عادي عندي لو اشوفك بالاثنين.. وافضلك بالمظهر الثاني..
خالد : حياتي
قمر تمسك على ثمه بصبعها: ولا كلمة.. يالله اقعد..
خالد: ههههههه زين.. بس على راحتج.. تراني مخيس مثل ماقلت لك
قمر واهي تمثل اونها مختنقه: لا تقول الاختناقات ذابحتني
خالد: عيل اروح اغير
واهي تقعده: لااا ما بغيتها.. عسل عسل .. ريحة ولا احلى



من مواضيعي :