الموضوع: قمر خالد
عرض مشاركة مفردة
  #127  
قديم 10/12/2006, 10:17 PM
صورة لـ sweet angel
sweet angel
خليــل
 
رد: قمر خالد

جاسم: شي في الخاطر؟
قمر: سلامتك...يالله مع السلامة
جاسم: قمر؟
قمر: هلا عمي..
جاسم سكت.. شنو يقول لها عشان يروح نبرة الحزن من صوتها: لا ولا شي..سلامتج.. يالله مع السلامة
قمر: الله يسلمك..
سكرت قم عن جاسم اللي اهو الثاني مشتاق حيل لاخوه وحبيب قلبه خالد.. خالد وجاسم روح ما تنفصل عن نفسها.. فشلون اهو صابر على فراقه..بس خالد لازم يتحمل المسؤولية.. وانا ان وقفت معاه ما بقدر اني اواجهه مثل ما واجهته.. قمر لازم حد يوقف يمها.. حد يوريها انها مهمة سوى بخالد ولا بدونه.. وان حياتها اهم من اي شي.. حتى لو كان على حساب العايلة وعلاقته بالعايلة.. بس قمر لازم ما تتالم.. اهي اضعف من انها تعيش بالم.. وخالد قوي.. ما يحتاي احد يوقف وياه.. اذا له حق بقمر بياخذه غصب عن الكل..
***
وصل خالد لعند مريم على الساعه 10 واهي اللي طلعت له من غير ما تخبر امها وين رايحة الا انها بتروح تشوف فستان الزواج..
امها طبعا خلتها تروح.. مريم متلومة ليش ان امها اكثر وحده متولهه علىخالد واهي اكثر وحده خالد ما يبيها تعرف عنه شي.. مسكينة امي.. بس خالد بعد راية وكيفه..
***
وصلت قمر المستشفى على الساعة 10 ووربع وقلبها يدق بقوة.. مستانسة وولهانة على شوفة ولدها.. تحس ان الحليب يدر بقووو فيها لانها منقبضه.. فديته ولدي يعلني ماخلي..
بخطوات مشتاقه راحت مع جاسم للدكتور اللي مسؤول عن الوليد..
الدكتور: دا بطل.. انا ماشفتش بيبي زيه.. دا شجاع وكمان بيحب الحيا.. ربنا يوفئه وربنا يباركه عشانك انتي يا ست الحسن..
قمر ابتسمت بحيا: يعني نقدر نشوفه
الدكتور: اه اه طبعا تئدرو تشوفوه.
قمر: ومتى ناخذه
الدكتور: لسى بئى كم يوم عشان نتاكد منه تمام.. وبعدين هو كلوو ليكي يا ست هانم..
قمر: مشكور دكتور..
عيونها دمعن بلمعة الفرحة.. ياربي.. واخيرا بشوف ولدي.. فديت قلبه والله.. واهي تمشى مع جاسم من زود الاناسة في الممر داخ راسها شوي.. نفضته لكن عودت الدورة وخلتها توقف مكانها وتمسك راسها.. شوي تارجحت ومسكت الجدار اللي تمر عليه..
جاسم بخوف: علامج قمر.. شفيج؟
قمر: لا بس... راسي داير.. مادري.. احس بدوخه..
جاسم مسكها: على هدوء شوي شوي..
وصلت قمر للكراسي وراح جاسم ياب لها ماي من احد الصنابير..
شربته قمر واهي تسمي بالرحمن..
ما تدري شصادها دقيقه وحده.. راسها يدور بقووة..
تمت ساكنة مكانها ليمن تحسنت حالتها..
جاسم: متاكده تقدرين تمشين
قمر: اي متاكده..
جاسم: بعدين نروح للطبيب انشوف شنو فيج
قمر: مافيني شي شويه ضعف وبس..
جاسم: ما تاكلين زين لانج من جذي
قمر بحيا: اسفه..
جاسم: ما عليج الحين.. خلينا نروح نشوف ولدج..
قمر: يلله.
راحت قمر عند غرفه العناية.. من الجامه تطالع ان جان في احد.. ماشافت احد غير اطفال حديثين الولاده وشكلهم جناااان.. كانت تتمنظر في كل واحد علباله انه يمكن يطلع ولدها.. ليممن طلعت لها نرس
قمر: انا هني اشوف ولدي..
النرس: اي دكتور..
قمر: الدكتور ناجي الشهلبي..
النرس: اهاا.. الوليد بن ظاحي..
قمر استغربت: اي نعم اهو..
النرس: اي ابوه عنده من شوي.. في غرفه العناية رقم 11
قمر وجاسم تجمدوا مكانهم.. خالد هني.. خالد هني مع ولده.. قمر اعتصرت قلبها لوعه.. هني خالد.. جاي يشوف ولده.. حشاشه قلبي ..
جاسم للمرضه: شكرا..
يلتفت لقمر: ها..تروحين له..
قمر بنظرة خايفة تستنجد في جاسم
جاسم: علامج قمر.. ليش خايفة جذي؟
قمر: مادري.. يمكن ياخذه مني.. ما يخليني اشوفه
جاسم: ليش ان شالله مافي حسيب ولا رقيب.. وبعدين مو خالد اللي يسوي جذي..
قمر.: بس؟؟
جاسم: ما عليج انتي بس.. خلينا نروح نشوفه لان هالزطي الصغيرون والله مشتاق له اشوفه (قرب من قمر( وحتى لابوه
راحت قمر.. بخطوات كلها اشتياق.. تبي تشوف خالد.. الحمد لله يوم انها صارت فرصة لها تشوفه وتكحل عيونها بوجهه.. من زمان ما شفته.. لكن انا حالتي حاله.. عيوني متورمات وشاحبة وهزلان جسمي.. الوع الجبد باختصار.. ياربي بس ما يلاحظ.. يارب..
يوم دخلت قمر الغرفة ويا جاسم.. كانت مريم قاعده وهي تناظر الوليد.. واول ما رفعت عينها تشوف من اللي جاي.. تهلل ويهها.. قمر؟؟ قمر اهني.. وجاسم بعد... اللاااااااااي .. كملت فرحتنا ياربي..
قمر من شافت ولدها خلاص.. نست الاولي والتالي.. راحت عنده وتقربت بكل هدوء تشوفه.. وياااااااالله.. كان جميل.. وردي.. مخملي.. مجكنم وريحته جناان.. راحت لعند سريرة ونزلت احد العواميد.. كان نايم وماد يدينه عند اذنيه.. غطت ثمها بيدينها واهي مو مصدقه خبر.. تناظر مريم والدموع يتطافرن من عيونها .. ومريم تبتسم لها ودموعها سالن على الخدود..
قمر ما صدقت شكثثثثثثثثر اهي محظوظه.. ولدها كان احلى من القمر نفسة.. كانت شفايفه مزومه ولكن ناعمات.. والنمش كاسح خدوده المخملية. هفت في يدها تدفيها عن برد المستشفى عشان تلمسه.. مدت يدها النحيله تلمس ويهه.. بس لمست خده ذابت في روحها ..يااااربي.. ولدي صجي.. هذا ولدي الحقيقي.. ماصدق ياربي ما صدق.. ما صدق.. الحمد لله رب العالمين.. الحمد لله..
وشوي شوي تقرب جاسم منه وتم يلاعبه.. ولكن هو كان في سابع نومة ومو ماعطنهم ويه خير شر..
جاسم بصوت واطي: من متى نايم؟
مريم: اصلا قول متى بيوعى.. كله نايم هذا
جاسم: طالع على عمامه فديت رووحه..
مريم: لا طالع على عمته
جاسم: ودج عاد..
قمر وهي تناظر ولدها وتلمس خدوده: اصلا طالع على ابوه.. نفس النومة.. حلم..
تقربت قمر منه اكثر وحملته من السرير.. وقفت به واهي حاملته بالشراشف اللي كان مغطي فيها وقعدت على الكرسي اللي في الغرفة.. لمته لعند قلبها واهي تبتسم.. مريم وجاسم كانو يطالعونها بنظرة حب.. يازينها قمر.. وكانها حلوت زود يوم شافت ولدها.. مريم اللي انكسر قلبها.. قمرمثل حالت خالد.. اثنينهم ممخلصين وهزلانين..والدموع صارت مصاحبه لعيونهم..
خالد اللي كان عند مكتب التسجيل يسجل ولده باسمه ويستلم شهاده الميلاد وكل شي.. راح قبل عند محل الهدايا اللي بالمستشى.. تحير شنو ياخذ للبيبي.. بس ما فكر الا في ارنب صغير.. لان ولده كان مثل الارنب.. اخذ له ارنب ابيض واذاينه ورديه.. وراح للغرفة..
**
اول ما دخل شاف ان الغرفة مليانة.. يا ترى من موجود.. وتيبس يوم شافها....
(************************************************* )
لحظه صمت.. تعجز اناملي عن وصفها..
تعرفون ليمن يمر شي مزعج.. يعكر صفو الهدوء.. كيف الشعور يكون ليمن يغيب هذا الصوت..
الغرفه الخالية..اللي كانت مزحومه بناس كثيرة.. ويوم تطلع هالناس منها شيصي فيها..
نزول المطر اللي يرطم الارض بقوة سقوطه.. كيف الجو يهدى ليمن يوقف..
هذي كانت اللحظه بين خالد وقمر.. ولا اظن اني وفيت.. ما وعووو الا وجاسم ومريم مختفين من الغرفة تماما.. ومسكرين الباب من وراهم..
قمر ما شالت عيونها عن خالد واهي تبجي.. يا حبيب قلبي.. منو اللي سوى فيك جذي؟؟
خالد كان يناظر عيون قمر اللي ذبحته الهالات السودة .. غطت البياض اللي كان يخالط سواد رموشها..
الي قطع الصمت بينهم.. وكلام الحب اللي دار.. اهو صوت من الوليد .. يتنحنح في النوم.. قمر خارت ما تدري شتسوي.. الولد كان متظايق وما تدري شنو تسوي فيه.. وخالد فهم لها وراح لعندها..
قمر بصوت واطي باكي: مادري.. ما سويت له شي.. مادري شفيه
خالد: لا ما عليه شر.. بس يمكن مو عاجبه الحلم..
__________________
[



من مواضيعي :