الموضوع: قمر خالد
عرض مشاركة مفردة
  #124  
قديم 10/12/2006, 10:16 PM
صورة لـ sweet angel
sweet angel
خليــل
 
رد: قمر خالد

تمسي واهي تنخاك.. انت اشفيك يا خالد.. الكل تمشيه على كيفك وعلى مزاجك.. يعني... بصراحة.. اعذرني بس انت.. اناني..
سكتت مريم وقام خالد لها.. وبكل هدوء.: انا اناني.. ليش.. فيها شي.. اني اكون اناني حق نفسي فيها شي؟؟
خذ العنود وراح معاها عند المطبخ.. شرب ماي وصب لها عصير يشربه اياها.. ومريم قاعده في الصالة وخليل يهدي فيها..
مريم بصوت واطي: بط جبدي يا خليل..
خليل بصوت واطي : معليج خالد فيه شي عاد انتي اصبري عليه بيتكلم بنفسه..
ووصل خالد وقعد..
مريم: انزين ولدك ماتبي تروح تشوفه؟
خالد سكت.. لان اعظم ما ذابحه اهو ولده..
مريم راحت قعدت على الارض عنده: خالد تراه مريض حيل.. وزين انه عاش هذا نعمة من ربك يا خالد.. احمد ربك عليه.!!
خليل مو طايق سكوت خالد.. ومحترق اكثر من مريم..
راح خليل عند خالد.. وبكل هدوء كلمه: خالد.. انت شفيك.. ياخوي منت طبيعي.. شوف نفسك شوف حالتك شلون صاير.. انت ليش تسوي في روحك جذي.. مايسوى عليك يا بو وليد ما يسوى..
خالد: ما يسوى علي... انت قلتها
خليل: قول يا خالد انت شفيك..
خالد: مافيني شي.. بس خلاص روحووو
مريم وخليل ساكتين يناظرون بعض..
خالد على صوته: ما سمعتوني.. روحووو.. فكوني خلاص.. مابي اسمع منكم شي.. قمر مابيها.. الولد مابيه.. جاسم مابيه.. مابيج انتي مابيك انت.. ولا احد.. حتى امي قولولها مات قولو لابوي انه مات.. خلاص حتى عزا مابي خلاص.. قولولهم انكم ذبحتوو الف مرة ذبحتوو وهو سكت لكم وسمع لكم وانصاع لكم.. لكن خلاص.. تعب تعب خالد منكم وماات.. ماااات يوم عرسه ومات يوم حب قمر ومات يوم حادث قمر ومات يوم طاح عند قمر.. مات خلاص.. مات مع ندى مات معاها وارتاح منكم .. اهي ما ريحته لكن بموتها ريحته ومووتته معاها..
خليل يطالعه باستغراب ويسال في باله من هذي ندى..
خالد: اكيد تسالون من هذي ندى.. ندى انا حبيتها.. حبيتها اربع سنين من عمري.. حبيتها يوم ابوك المحترم قرر وفكر عني مثل ما يسوي كل مرة اني لازم اروح اسافر بره ادرس واكبر مخي واشوف الدنيا واشوف الغرب شنو يسوي.. اي حبيتها.. حبيتها من كل جوارح قلبي.. ليمن ابوك تكرم وهم فكر ان زواجي بقمر راح يحل مشاكل.. وتزوجت.. وافقت.. دست على قلبي ودست على مشاعري وتزوجتها.. تحملتها.. تحملت وجودها بحياتي ليمن اهي صارت حياتي.. انا جبان وضعيف.. ماقدرت اسد ابواب الماضي ليمن جتني عواصفها.. تهدمت حياتي.. قمر عرفت من اهي ندى وندى عرفت من اهي قمر.. وانا ضعت بينهم.. احب ذي ولا اظل مع ذي..
سكت خالد.. وهلت دموعه غزااااروكمل..: انا خالد.. خالد القوي.. خالد المغرور.. خالد المتكبر.. انا... انا ولا شي.. انا ولا شي.. انا شكل صامد في وجوهكم كلها.. كنت صامد وكنت ثابت وكنت قوي.. لكن من داخلي انا كنت احترق.. احترق من زود المهانة ان ما عندي شخصية قدام احد اقول له لااء.. وان كان ابوي.. انا ابوي ظالم ظالم يا خليل.. ظلمني.. وظلم نفسه.. وظلم قمر.. وظلم هالولد اللي جابه.. وظلم ندى..
قعد واهو ياخذ نفس.. ودموعه ماوقفت..:رجال يا خليل انا.. رجال.. تعرف شنو يعني رجال.. لكن ما حسيت بطعم رجولتي دام ابوي اللي يقرر عني.. انت شفت كيف حاربت عشان وضحة.. محد تكلم لك ولا احد قالك الا هنؤووك وباركولك.. انا يوم قلت لامي اني احب وحده.. يوم قلتلها توقف معاي ضد ابوي اخذها واتهناها قالت لي انا ما جبتك عشان تعذببني ولا توريني سواد فعايلك.. ماحد فكر اني يمكن من صج حبيتها.. الكل فكر اني اتحدى والله انا ما تحديت.. انا حبيت ندى يا خليل لكن قمر اعظم..
زادت شهقات خالد وووقف مرة ثانيه راح لعند مريم: انا احب قمر.. احبها.. قمر مني وانا من قمر.. لكن.. لكن حتى في حبها الكل تدخل.. احس ان حبي لها ما يكفي.. انا على زود ماحبيتها حطمتها.. حطمتها.. واهي تحملت واصبرت.. وسكتت علبالكم اهي هادية لكن قمر فيها ناار.. نار لوتظهر تحرقنا كلنااا.. انا خلاص يا خليل.. خلااص.. ماقدر.. حتى لو افكر اني اواجه الكل ماقدر.. تعبان.. احس اني فقدت كل قوتي وانا بعز شبابي.. عمري 26 سنه لكن.. عمري عمر واحد 70 سنه.. تعبت.. خذ عيالك وخذ مريم وروح قول لهم ان خالد مات.. وحرص ان الخبر يوصل لقمر.. عشان اهي الثانية ترتاح.. انا معذبها.. انا موريها نار الويل مني.. قول لها.. ان خالد مات ويقول لج ارتاحي يا قمر لا عاد ليلج احد يعكر صفاه..وانتي يا مريم.. لا توهمين نفسج بحب سعوود.. تراه مو حب.. هذا وهم هذا حب اجبار وما ينجبر قلب على قلب.. ماردج بتصحين وبتتبينيين..
راح خالد عنهم.. وقبل لا يدخل داره: قولو لامي.. لا كل مصيبه تطيحج وتمرضج.. انتي فكري قبل.. انتي شنو سويتي يوم انه ياج يطلبج وانتي شلون رديتيه.. وقول حق ابوي.. (سكت..لانه يعرف ان ابوه اقسى من الحجر) لا تقول له شي.. ابوي صخر.. ما يهزه ريح.. سكرو الباب بعد ما تطلعون.. ولا عاد تجوني.. مابي احد... مابي..
دخل خالد داره وقفل الباب وتم ورى الباب واقف..
خليل ومريم اللي تبكي على اخوها.. وتبكي على حالها.. مندهشين.. مندهشين من اخوهم خالد.. شلي صار فيه.. وكل هذا فيه ولا احد يدري عنه.. كل هذا يصير في خالد والكل يسكت ولا يتكلم..
اثاريك يا خالد محترق... والحين يوم بردت نارك.. جايين نسعرها اكثر..
خليل شل العنود وحطها في الكرسي: يالله مريم .. قومي .. مالنا قعدة
مريم قاعدة وما تتحرك وعيونها تدمع: لا... مابخلي اخوي.. بقعد وياه
خليل اللي قلبه ذاب: يا مريم ما يبينا.. انتي سمعتيه.. يمكن مو زين له يشوفنا هني قاعدين له
مريم : لا.. انا بقعد مع خويي.. كل هذا مسوين له واحنه ولا دارين.. كل هذا يصير فيه واحنه ساكتين..
خليل: شليي ساكتين عنه يا مريم احنه ما ندري بشي.. احنه محد قالنا.. احنه ما نعرف..
مريم: هالاحزان وهالالام كلها فيه ولا احد فكر يساله.. مسكين ياخويي.. مسكين..
خليل: قومي بس عاد لا تقطعين في قلبي زود..
مريم: ماقدر اخليه واروح
خليل:.. بخليج.. يمكن .. يكون احسن له..
مريم: وخل العيال معاي.. ادري عنه يحبهم ويفرح بشوفتهم..
خليل هز راسه.. ونزل تحت السيارة جاب اغراضهم وعود مرة ثانية..
عطى مريم اغراض العيال وراح.. وفي طول الدرب وهو يمسح عيونه.. ما يبي يبكي.. لكن فقدان سحر قمر وخالد صعب.. صعب الواحد يحط في باله ان قمر مو لخالد ولا هو لها.. صعب.

خالد اللي كان في الدار واقف عند الباب يسمع اللي يدور بين مريم وبين خليل.. فرح من قلب ان مريم ما راحت لا هي ولا العيال.. كان زهقان من الوحدة.. بس ما يقدر يطلب من احد انه يقعد وياه على حساب تعاسته.. لان اهو نفسه مو طايق نفسه.. وما يبي شي..
راح الحمام غسل ويهه وعود للسرير.. انسدح عليه ولم نفسه .. مسرع ما غمض عيونه .. نام.
..................................
صحى خالد من النوم.. طلع من الغرفة راح يشوف ان كان فيها حد.. لكن كان هدوء.. وكان مريم راحت.. اكيد.. محد يقعد مع احد يجيب له الحزن والقهر.. احسن بعد راحت ما ابي اشوف احد..
وتوه بيدخل غرفته الا مريم طالعه من الغرفة الثانية وكانت ماخذه راحتها يعني فاصخه العبايه وحامله ابراهيم ..
شافت خالد ابتسمت في وجهه
خالد: ما رحتي ويا خليل
مريم: لا ما رحت..
خالد: مابي احد يعرف اني هني ولازم تروحين امي بتستهم على العيال
مريم: لا بتستهم ولا شي.. يقول لها جاسم رحت لقمر ولا رحت حق بنات عمي ولا شي ماله داعي انه احد يعرف انت وين..
خالد سكت.. راح عنها المطبخ فتح الثلاجه وماشاف فيها الا العصير.. صج صج يعان ويحس بالضعف.. يبي ياكل ..لو يصير ياكل الثلاجة اكلها.. سكرها وراااح الحمام..
مريم راحت من وراه تشوف الثلاجه كانت خالية.. مافيها شي ينكل..
اول ما طلع خالد..
مريم: قوم خذني سوبرماركت اشتري لك كم غريضة ماكو شي بالثلاجه.. شتاكل انت؟
خالد: فليل اروح مطعم اخذ لي شي اكله ولا اطلب لي شي ويجيبونه لي..
مريم: ااهااااا.. انزين قوم ودني الحين السوبر ماركت..
خالد: وبعدين بقطج البيت
مريم: لا.. بظل وياك..
خالد: مريم ارجوج.. مابي احد.. وخذي العيال
مريم: العيال ما يبون يروحون مثل عمتهم وانا لا تظن ياخالد بخليك وبروح.. مستحيل.. نو واي.. امبوسل..
خالد يبتسم: امبوسبل..
مريم: هذا هو؟؟ وانت الحين يازعم اتشيطر علي؟؟ مالت اقول عاد قوم قوم ودني السوبر ماركت والله يعت من زود ما قعدت هني..
خالد بابتسامة: يالله..
مريم: ولا عندك تلفزيون.. تدري انا كم حلقه فوت اليوم.. والله راح نص يومي..
وعلى نجرتها مريم راح خالد معاه السوبر ماركت واشترت له اغراض يمكن حق شهر واحد.. فواكه خضراوات.. بسكويتات.. اسكريم نودلز سريع التحضير وكلللللللللل شي..
يوم رجعو البيت كان خليل واقف عند الباب..
خليل: انتي وين تلفونج حاذفته ما تقولين لي..
مريم: ايييييييييه نسيته في البيت.. مادري والله خليل سوري..
__________________



من مواضيعي :