عرض مشاركة مفردة
  #19  
قديم 09/12/2006, 09:59 AM
صورة لـ إذكـــــــــر
إذكـــــــــر
الحان التقوى
 
رد: (بداية قصتي)

وإياك اللهــم آميــن

النفس ضعيفة، والروح تصرخ وتنادي
(لكن أكثر الناس لا يعلمون)
علينا أن نُحصن أنفسنا بأقوى حصن في الوجود، إسمه:
الإيمان بالله و >>العمل الصالح<< ونُذكر بعضنا البعض
(إن الذكرى تنفع المؤمنين)
ونعلم أن لنا عدو لن يتركنا إلى يوم الدين وهو مبين إسمه:
الشيطان
فهو لن يتركنا حتى ولو قمنا ليلة القدر في الحرم المكي
وحتى لو أصبحنا عُلماء في الدين
لكن ضرب لنا الله عز وجل آية في عمر بن الخطاب
كما نعلم أن الشيطان لا يقرب عمر بن الخطاب، لأنه يعلم أنه سيفعل عكس ما يُريد
فعلينا أن نتأمل قليلاً حتى نشعر كيف كان عمر بن الخطاب يفعلها.. وهذا يطول شرحه

في هذا الوقت الصعب جداً، علينا ان نتذكر المـوت ونُذكر به بكثره
(أكثروا من ذكر هادم اللذات)
(كونوا كالبنيان المرصوص)
(وتعاونوا على البر والتقوى)

أوامر كثيرة وبسيطة التطبيق
لكن إلى الأن لا أدري لماذا لا نُطبقها بإخلاص لله لا لغيره
فندرك كم نحن ضُعفاء جداً، لأننا لم نمسك بالصح بقوة
و
جرفنا التيار مع من هم في التيار
التيار هو ما يدور في هذا الوقت بين البشر من أمور غريبة وعجيبة
والله ما كانت في ايام الجاهلية مثل ما يحدث الأن

المهم.. يجب ان نعلم أن كل واحد سيُحاسب لوحده
فعلينا ان نعلم ذلك كل يوم ونُذكر به الأخرين دائما
كما علينا ان نُنفذ اوامر الله، فهي اوامر علاجية وشافية لكثييير من الأمور
ونطلب من الله الحكمة، ونراجع كل ما يدور بالأصل >>الكتاب والسنة<<
ثم
نتوكل على الله الذي لا حول ولا قوة إلا به
و
نطلب منه الرحمة والمغفرة لنا ولوالدينا وللمؤمنين والمؤمنات الاحياء منهم والأموات
لأننا غداً سنموت
وفي نفس الوقت نفرح بفضل الله ورحمته
(قُل بفضل الله وبرحمته فبذلك فليفرحوا هو خير مما يجمعون) سورة يونس

بهذا وكثير لم اكتبه، نركب سفينة النجاة في الدنيا
حتى نصل الى بر الأمان والحنان وطننا الحقيقي أرض
الجنان

شكرا لوجودك الكريم
و
جزاك الله الجنة



من مواضيعي :
الرد باقتباس