الموضوع: قمر خالد
عرض مشاركة مفردة
  #114  
قديم 10/11/2006, 11:15 PM
صورة لـ sweet angel
sweet angel
خليــل
 
خالد بدى يضعف.. ورجع للتدخين.. والادوية اللي يشربها .. اهي المسكنة الوحيدة
ام خليفه مستخفة على قمر وام خليل اكثر منها ولكن قمر ما ترد على احد ولا خالد اللي عصبيته بدت تكبر وتكبر.. ليما فقد اعصابه يوم والا يدخل على قمر..
جاسم: خالد صل على النبي.. ما باقي الا كم يوم وترجع قمر البيت لا تسويلنا مواقف بالمستشفى
خالد: جاسم.. انا عمري ما حبيت ارفض لك طلب.. وانا صار لي سبوع ساكت.. بس الحين ماقدر.. تعرف شنو يعني ماقدر.. ابي شوفها.. ابي اشوفها والله حرام..
جاسم: ادري انه حرام وادري انك مو صابر على فراقها بس استحملها.. قمر تمر بحاله عصبية.. وانت لازم تصبر عليها..
خالد: خلني بس اشوفها.. بس اشوفها يا جاسم..
جاسم: اهي الحين صاحية .. انتظر ليما تنام بخليك اول واحد تدخل وتشوفها..
خالد: ابصبر.. ابصبر واشوف..
تم خالد قاعد مكانه.. وتم.. وتم.. ليما صارت الساعه مغرب.. اهو وصل من الظهر.. والحين صار المغرب وجاسم للحين ما طلع له..
بس تم صابر.. صابر على امل انه يشوف قمر ويوصل لها ..
قام خالد يصلي على النبي ..واول ما رجع شاف جاسم قاعد بره يتكلم بالتلفون.. تم يسولف شوي وبنده
جاسم: وينك؟
خالد: رحت اصلي
(البرود ساري بين جاسم وخالد وهذي سابقة(
جاسم: قمر نايمة من مساعة.. وانا ماحبيت اخبرك.. بغيتها تتعمق عشان ما توتعي..
خالد: اقدر ادخل عليها يعني بعد امرك..
جاسم رفع حاجب لخالد : اي ادخل.. بس لا تطول..
خالد ما اهتم لجاسم ودخل الغرفة..
اخيرا.. بيشوف قمر.. حس ان قلبه بيفز من مكانه.. والتفت لورى الباب.. كانت قمر نايمة وجنها ملاك.. لكن الضعف والمرض كان يبان عليها.. وعيونها مغطية بهالات سودة.. خالد من شافها غمض عيونه.. يا ربي.. يا ملاك عمري.. قرررت عيني يا حبيبي بشوفتك.. يا نظر عيوني يا قمر..
راح بكل هدوء وقعد يمها.. يطالعها بكل محبة وبكل العشق اللي في قلبه.. اخ ياقمر ليلي.. اخ يا عمري الاول والاخير.. احبج يا قمر.. احبج..
مسك يدها وشافها بارده.. غطاها بيدينه الوساع.. يمدها شوي من حرارة جسمه.. الى ما انتبهت قمر وصحت من نومها وفجت عيونها واهي ماخذه نفس عميق..
كانن عيونها ملتزقات بالسقف.. واول ما حست ان بيدها شي التفتت لها ..وانصدمت عيونها بويه..
ويه اهي ياما حلمت به
ويه .. ياما تمنته يكون بقربها ..
ويه .. تنفتح كل ابواب السعادة للي يشوفه..
لكن...
الحين ...
لااااء.. والف لاء
قمر فجت عيونها واهي تسمع خالد يتكلم
خالد والفرحة مو سايعته: حمد لله على سلامتج حبيبتي.. والله ان الدنيا نورت.. بنور عيونج
قمر ساكته واهي فاجه عيونها ..
خالد كان متخوف.. ما يدري شيقول لها..
قمر كانت تملص يدها من كفوفه لكن اهو مسكها اكثر.. واقوى..
خالد: قمر.. لازم انتفاهم.. ما يصير ..
قمر بصوت واطي: ... هد يدي..
خالد ما سمعها شقالت: قمر.. انا احبج
قمر صرخت بصوت مبحوح: ... هد يدي... مابيك.. مابيك
خالد: قمر حبيبتي..
قمر وصوتها وضح ودموعها انزخن..: خل يدي... هدني.. مابيك..
خالد: ليش ... قمر... انا..
قمر: انت ولا شي.. ولا شي.. وينه جاسم.. وينه.. (وبدت تناديه بصوتها المبحوح) جاسم...
خالد مستغرب وقلبه منفطر: قمر.. علامج.. هذا انا خالد..
قمر ما اعتبرت له وتمت تنادي: .. جاسم.. جاااااسم..
خالد قام.. وقف مكانه.. متغيض..وحاس انه منقهر.. شنو هذا
بصوت حاد على بحوحته الطبيعية: قمر..
التفتت له قمر من غير ما ترد ..وعينها مر شبح الكره والحقد في عيونها: ما ابيك.. ولا ابيك تعتي صوبي.. انا خلاص.. مت.. مت من حياتك.. وانتهيت.. خلاااااص.. خلااااص
خالد: ايخلاص اللي انتي تتكلمين عنه..
قمر: انت لك ويه بعد اتيي عندي لغرفتي..
خالد: قمر..
قمر كملت: خلاص.. اللي بينك وبيني انتهى.. ما بينا شي.. رووح حقها.. ليش ما قعدت وياها.. لا يكون بس خايف اني مت يعني وورطتك.. تراني ما مت
خالد انذبح من قمر اللي تتكلم له: قمر انتي شفييييج.. علامج تتكلمين جذي..
قمر: انا مو قمر اللي تزوجتها.. انا قمر اللي لازم كانت تكون يوم قالووو لها تزوجي منه
خالد: قمر حرام.....
قمر: اطلع بره (ارتفع صوتها) بررررره...
خالد اتسعت عيونه وبس ما تحرك من مكانه..
جاسم اللي دخل وسو حركه في الغرفة
جاسم يروح لقمر الي من شافته لانت ملامحها ورجعت قمر الحزينة .. قمر المذبوحة..
جاسم: علامج قمر.. علامج تصارخين .. فيج شي؟
قمر: مابيه.. خله يطلع.. مابيييه
جاسم: ما عليج ما عليج.. انتي بس اهدي..
التفت جاسم لخالد بنظرة تانيب له: ما سمعتها..
خالد: جاسم انت شقاعد تقوووووول؟؟ هذا انا خالد.. ليش تعاملوني جذي؟
جاسم: ما نعاملك ولا شي.. بس مو مرتاحة لوجودك..
خالد: وليش مو مرتاحة.. انا زوجها
قمر بنظرة الكره القبلية: مابيك.. انت مو زوجي.. ولا انت تنسب لي.. انا ما عرفك ماعرفك
خالد: قمر ارجوج
جاسم: خالد خلاص... اطلع انت الحين ويصير خير
قمر: مابيه.. مابيه عمي... مابيه
خالد: قمر انا ابيج.... مو مهم ما تبيني انا ابيج
جاسم قام عن قمر وراح له يسحب يده: خالد.. تعال معاي بره..
خالد يسحب يده من يد جاسم: ما بروح معاك مكان.. قمر.. قمر انتي علامج.. علامج مستخفه جذي
قمر تبجي واهي مغطية ويهها بيدها ..
جاسم: خالد تعال معاي بره بسرعة..
خالد: قمر .. قمر لا تسوين جذي.. لا تنسين كل شي في لحظه غضب..
قمر: مابيك.. انا ما نسيت شي.. انا خلاص.. مابغي شي
جاسم : خالد
خالد يصرخ في ويه جاسم: اي خالد.. شنو خالد؟؟ خالد قاعد يموت.. خالد قاعد يموت قاعدين تموتوونه مثل ما موتووه الف والف مرة.. واهو يضحي بنفسه.. وانتو مو عاجبكم شي.. خلاص.. خالد تعب.. خالد تعب ويا ريتكم لو تذبحونه وتفكوووونه.. منك ومن ابوي ومن امي ومن العايلة واسم العايلة.. ومن هذي..
ياشر على قمر بكل كراهيه وكان نسى خالد كل اللي كان في قلبه وغمرة الياس اللي حل فيه..
خالد بدى يبجي من غير وعي: بعد ما صار فيني كل اللي صار.. انت تصير لي محاميها وما تخلييني ادخل عليها الا بامرك.. وما تخليني اشوفها الا لما تكون نايمة.. يا ناس رحموني والله حراااام..
جاسم سكت يطالع خالد اللي كان يحارب بنفسه في معركة .. اهو خاسر فيها
خالد يكمل: وانتي الثانية.. ادخل عليج وما تبيني.. كل شي بينج وبيني انتهى بامر منوووو؟؟ بامرج.. ولا بامر صاحب السعادة عمج...
قمر ساكته واهي تطالع خالد يصارخ ويبجي..
جاسم: انت مالك حق بولا كلمه.. ترااااك ما تحشم نفسك.. مو انت سبب كل هالمشاكل.. محد يلومك وانت تلوم الكل
خالد بهت من كلام جاسم.. جاسم.. جاسم رفيق دربه وكاتم اسراره اهو اللي يتكلم معاه الحين.. مستحيل؟
جاسم: والحين لو سمحت.. روووح.. صل على النبي وتعوذ من بليس وروح وكل شي يصير بخير..
خالد.. ما رد عليه ولا بكلمة.. متخاذل.. خاسر معركة كبيرة.. خاسر خسارة مالها اي تقدير.. شنو هذا اللي قاعد يصير معاه.. مستحيل يخسر كل شي في لحظة وحده.. قبل لا يطلع ناظر قمر اللي كانت تناظرة واهي مغطيه نص ويهها ونظراتها كانت معذبه..
قمر كانت تبيه.. وتبيه اكثر من اي شي.. قمر الموت ولا دموع خالد.. قمر تتمنى لو انها تنذبح ولا انها تشوف خالد مذبوح يجر نفسه مثل الميتين.. ولا معه احد.. لكن ما قدرت تناظره ووخرت عيونها عنه.. وظل خالد واقف



من مواضيعي :