الموضوع: قمر خالد
عرض مشاركة مفردة
  #113  
قديم 10/11/2006, 11:11 PM
صورة لـ sweet angel
sweet angel
خليــل
 
خليل: لا بعدين بعدين..
مطلق: على راحتك..
اشوى.. افتك مطلق من حشرة اليهال ولعبهم..

راح خليل اللي ماقدر.. حس ان قلبه نبضاته تطق مثل جري الخيول.. شنو اللي قاعد يصير.. والله هالبنت هاده حيلي.. ووضحة سنه ما صار لها من توفت.. شهالقلب..
وتوه بيركب السيارة ولف راسه لعند دريشة الصاله الفوقيه وكان قلبه كان يقوله له طالع.. وشافها..
كانت نورة واقفه تشوفه.. من الدريشة.. تمو يناظرون بعض ليمن غابت نورة .. وعود داخل السيارة وراح فيها.. راح فيها من قلب..
------------------------------------------
خالد وعى.. والدنيا من حوله تدووور.. مو عارف.. اهو شفيه.. يحس بالتعب.. والارهاق.. ولكن بالعطش.. تمنى لو احد معاه.. سحب الجرس وطقه.. ومسرع ما ياته النرس..
خالد: ابي ماي...
النرس: ان شالله..
صبت النرس الماي وشربته خالد بعوود.. لان مب لازم يشرب وايد.. خصوصا ويا حالته..
يوم شرب خالد رجع راسه وغمض عيونه.. وعودت الافكار كلها في باله..
قمر.. اااه يا قمر ليلي.. وينك.. اختفيت واظلمت دنيتي كلها.. يا عمري يا قمر.. يا احساس هالدنيا كله.. احبك يا قمر ليلي احبك..
النرس: شتحس فيه؟؟
خالد: تعبااااان..
النرس بابتسامة حنونه: ان شالله بتقوم بالسلامة.. بس لازم ما تتعب نفسك.. وتحاول انك تكون هادئ.. وقلل العصبية.. ما تحتاجها..
خالد ابتسم وهو مسكر عيونه.. سهل كلام النرسات ويا حلوه على الاذن.. يحس انه سهل انه يسوي كل هذا.. لكن بس يفتح عيونه تتغير كل المفاهيم مرة ثانية.. ويرجع الندم ويرجع تانيب الضمير..
راحت النرس عن خالد... واستغرب غياب جاسم.. وينه؟؟

جاسم كان مع قمر.. اللي اوتعت على كل شي.. وعادت كل الاحداث اللي غابت عنها طول المدة.. يهدئها ويكلمها.. كانت محطمة ومنتهية.. تحس انها ما تسوى شي.. على كثر ما عندها.. الا انها ما تسوى شي..
كل هالعذاب.. كل هالعنا.. كله جاها من يوم ما تزوجت خالد.. هذا الانسان الصعب اللي حاولت قد ما تقدر انها ترضيه.. الي اهدته كل شي بحياته.. حبته .. مو بس حبته.. الا عشقته وذابت في هواه مثل حبه السكر.. ولكن.. ما احترم حبها.. ولا احترم وجودها عنده.. وما كفته.. دايما كان يرجع عشان ندى.. حبه الاول.. والاخير.. برهن له كل هذا انها مستحيل تكون بمكانه ندى..
خلاص.. ماعاد له مكان في قلبي.. انتهيت يا خالد وانتهى حبك من قلبي..

اول ما راحت النرس دخل سعود على خالد.
سعود: السلام عليكم
فتح خالد عيونه وفجها: وعليكم السلاااااااام.. سعود؟
سعود توايه مع خالد: ما غيره.. شلونك يا بو وليد.. شخبارك
خالد: ابخير الله يسلمك وانت شخبارك
سعود: نشقح.. مبروووووووك ما ياك يابووليد..
خالد: الله يبارك فيك.. ( ورجع شكل خالد حزين(
سعود: خير خالد؟؟ فيك شي..
خالد: ها.. لا ما فيني شي.. بس شويه تعبان
سعود: خير.. عسى ما شر.. ليش راقد انت بالمستشفى.. (يبتسم) والا هذا عذر عشان تقعد بالمستشفى ويا ام وليد..
خالد يبتسم بحرقه: اه... انت الاخبر..
سعود: ههههههههههه لا ما عليك شر ولا عليها شر باجر ان شالله تظهرون من هني وتروحون بيتكم مع عيلكم..
خالد انتبه: الا ما شفت جاسم؟
سعود: لا ليش؟
خالد: مادري.. بس ماظن احد راح سال عن الياهل..
سعود: امم الحين انا ارووح
خالد: لا لا وين اقعد هني.. الحين جاسم بيي وبخليه يروح
سعود: شدعوة لا يكون غريب.. خلني انا اروح اسال عنه واشوفه..
خالد: الله يخليك يابو فيصل..
سعود: حاظرين ولو..
وراح سعود يدور دكتور عشان يسال عن البيبي وشوي الا ومطلق وخليل داخل الغرفه..
خالد: الا قبيلة عمي كلها هني.. يا مرحباااا
مطلق اللي يوايه خالد: شنسوي بعد.. ولهنا عليكم .. قلنا انجي ونشوفكم..
خالد: شخباركم.. ان شالله بخير.. وشخبارها مرت عمي..
مطلق: نزقح وننشد عن احوالكم ..
خالد: يا هلا والله..
خليل: الا وينه جاسم
خالد: مادري عنه مختفي .. يمكن راح لمرته ولا شي
خليل: ماظن.. الا سعود ما جه؟؟
خالد: بلى بس راح الحين يسال عن العيل.. حسيت انه محد راح سال عنه
خليل: ماظن اكيد جاسم راح له وشافه..
خالد: مادري.. والله ابي اروح اشوفه ..
خليل: انزين انت شخبارك..
خالد: بخير.. بس الحرقه ذابحتني في معدتي..
خليل: ما تشوف شر... وام العيال؟
خالد تنهد من خاطر: ااااااااااااااااااااه.. مادري.. مادري ان قعدت ولا للحين نايمة..
خليل: انزين انا اروح اشوفها الحين..
الا وجاسم داخل الغرفة..
جاسم: السلاااام..
الكل: وعليكم السلام
خالد ماد رقبته: جاسم وينك الله يهداك.. شغلت بالي عليك..
جاسم اللي كان يبين انه متضيق..
خالد حس ان في سالفة: جاسم شفيك.. شصار؟؟
جاسم : لا مافي شي سلامتك.. بس تعبان شوي.. يمكن ارجع البيت الحين وبرجع مرة ثانيه
خليل: اوكي انت روح وانا اقعد هني ويا مطلق
جاسم : بس ما عندي سيارة وابي احد يوصلني.. جاي مع طلال انا..
خليل: مو مشكله انا اوصلك
مطلق: لا خلك انا اوصله ومرة وحده بروح البيت عشان عندي خط للرميثيه
خليل: بترجع؟
جاسم: مامداااك..
مطلق: لا بس رايح شوي وراجع عندي موعد وبرجع من بعده..
خالد اللي ظل ساكت وموطي راسه وعارف ان السالفة فيها قمر.. ياربي .. شفيها قمر؟
جاسم: يالله من رخصتكم..
خالد: جاسم
التفت جاسم له ويحاول ايغير ملامحه عشان لا يكشفه: هلا..
خالد سكت .. وكل اللي قاله: لا ولا شي.. سلامتك..
جاسم: يالله مع السلامة
خليل وخالد: الله يسلمك..
....................................
مر الاسبوووع.. على خير.. نورة واختها ردو النزهه امس.. وشيخه للحين على خلافها مع طلال.. وناصر للحين على سكوته ويا نوفه.. ونورة.. اللي اكثر وحدة فرحانه من هالزيارة لانها حست انها قدرت توصل لقلب خليل.. شلون .. ما تدري..
اليوم يوم الاحد.. وعايلة بو سعود للحين موجودة في الجهرا.. مريم مو واسعتها دنيتها.. وتحس انها محظوظة وربها يحبها لانها كانت مشتاقة حق سعود وتحس انها تبي تشوفه ولو طول الايام ..
قمر اللي كانو الرايحين والرادين يزورونها من غير اي نتيجة.. كانت في حالة تصنم وما تكلم احد الا جاسم.. تكره الكل.. ومعادية الكل.. حتى امها وابوها..
خالد اللي طلع من المستشفى وكل ما حاول انه يدخل على قمر يمنعه جاسم.. بطلب من قمر انها ما تشوفه..
الياهل اللي كان جاسم خايف عليه اكثر من اي شي.. تزايدت مخاويفه عليه لان الدكتور فاقد اي امل في نجاه الياهل.. لكن قدر يستمر لاسبوع.. ومن يدري لمتى بيستمر اكثر..



من مواضيعي :