الموضوع: قمر خالد
عرض مشاركة مفردة
  #102  
قديم 10/11/2006, 10:26 PM
صورة لـ sweet angel
sweet angel
خليــل
 
خالد بتوتر .. صج ان مريم انسانه فاضيه بحياتها انا الحين طايح هني ومرتي تطلق وهذي تقول لي شقالت لك شما قالت لك.. : مريوووم خلي عنج هالسوالف البطاليه وتعالي بسرعه.. سحبي وياج الوالده ان قدرت ان ماقدرت تعالي مع بنات عمج. تكفين مريم سرعي..
مريم واهي تنقز من سريرها: ان شالله يا خالد ان شالله..
سكر خالد عن مريم واتصل في جاسم اللي كان طايح على فراشه مثل الميت من شد التعب
جاسم: الوووووووو
خالد واهو ينتفض: جاسم.. انا خالد.. وينك في؟
جاسم انتفض: انا في البيت ليش؟؟ شصاير؟؟ قمر فيها شي؟
خالد: قمر بالطلق الحين.. بتولد ومادري شسوي معاها.. روح ييب لولوة انا ماعرف كيف اتصرف..
جاسم فرح وارتبش .. قمر بتولد: يعني اهي صحت.. كيف صحت.. وانت كنت معاها؟؟
خالد:لا انا رحت اصلي ورديت الا اشوف الفوضى بدارها والطبيب قال لي انها بتربي.. يالله عاد يا جاسم لا تطول علي والله مرتبش ماني عارف وش اسوي؟؟
جاسم: لا ما عليك .. انا الحين جايك بالدرب.. بس لولوة مادري عنها يمكن ما اجيبها معاي.. بس انت انتظرني وانا راح اجيك.. الله يا خالد راح تصير ابووو
خالد: مادري يا جاسم قلبي خايف.. خايف..
جاسم: لا تخاف دقايق وانا معاك
في بيت بو خليل الكل قام وصحى.. مريم ما خلت احد حتى الخدامه وعتها من زود الفرحه.. خليل لبس ثيابه وبيروح لاخوه اشوف شعليه شماعليه.. خليل كان الوحيد الغير مرتبش.. يحس بالخوف.. ما يدري ليش.. بس يمكن لان الولاده صارت عقده بالنسبه له.. قبل سنه زوجته كانت تولد.. وبعد الولاده.. فقدها للابد.. ما يبي احد يعاني مثل ما هو عانى..
مريم دقت عليه الباب للمرة الالف وطلع لها
خليل: يا مريم والله فزعتينا كلنا مثلج بس مو جذي
مريم: لا والله.. قمر مو اول مرة تولد علبالك؟؟؟ يالله نروح المستشفى انشوف ولدها
خليل: ههههههههههه الحرمه تولد ما ولدت
مريم :الحين بتولد يلا يا خليلللللللللللللللللللل لا تذوب قلبي..
خليل: يالله..
قبل لا يمشوون
بو خليل: يا خليل وصل لنا كل الاخبار واحنه بس نشوف كل شي مستقر نجيلكم..
خليل: فالك طيب يابوي.. يالله في امان الله
بو خليل: فداعه الرحمن..
وراح خليل مع مريم اللي نست تخبر وحده من خوات قمر.. ويوم مرو على القصر تذكرت مريم
مريم: بوووووووووووووووووو نسيت اخبر وحده من خوات قمر.. اووف يا ذي الفشيله
خليل: معليه نروح لهن الحين..
مريم: يزاك الله خير..
ووقفت السيارة عند بيتهم ومريم تدق على نوفه.. ونوفه ابد مو حاسه لشي.. الا نورة اوتعت وردت على التلفون.. من هذا اللي متصل بهالوقت؟؟
نورة والنوم تارس صوتها: الووووو؟؟
مريم مستغربه من الصوت: الووو.. نوفه؟؟ هذي انتي؟
نورة اوتعت اكثر: لا انا مو نوفه؟؟ ( نزلت التلفون تجوف منو المتصل الا مريم وابتسمت) هلا والله مريم.. انا نورة بنت خاله نوفة..
مريم اللي فرحت يوم عرفت ان نورة بالجهراء: هلا والله نووورة. شلونج.. شخبارج؟
خليل من سمع اسم نورة تصلبت يده..
نورة: ابخير الله يسلمج انتي شلونج.. وشخباركم..
مريم: والله الحمد لله نسال عنج.. بس انا ابي نوفه الله يخليج..
نورة: افا عليج دقايق بس اقعدها... انزين وينج انتي في؟؟
مريم: انا واقفه عند الباب..
نورة: مادري ليش ما تدخلين ليما تقعد وتتزهب..
مريم: بس احنا مستعجلين مانقدر نقعد
قاطعها خليل: شنو ما نقدر الا قومي يالله.. قمر ما بتشرد يالله نزلي..
نورة سمعت حس ثاني ولكن ما قالت شي انتظرت ليما ترد لها مريم
مريم: انزين نورة بنقعد شوي بس قعدي الدبه عشان ان قمر تولد وما نبي نتاخر عليها ..
نورة: صج والله؟؟ قمر تولد..
مريم: اي تصدقين عاد... يالله قعديها لا تتاخر علينا..
نورة اللي ارتبشت: ان شالله الحين اقعدها .. يالله نوفو قعدي.. اققول مريم انتو قلطوو واانا اوقظها
مريم: اوكي .. بسرعه.. يالله باي
نورة: باي..
مريم من صكت التلفون طاحت على خليل: وانت شفيك ما تدري ان قمر تعبانه بالمستشفى ولازم نروحلها.. شنو نروح نقعد ببيت عمي؟؟
خليل: انتي شفيج.. هذول اهلها وامها وابوها.. ان ما عرفوا الحين من بيخبرهم؟؟ يدي؟؟ ولا يدتي؟؟
مريم: اكيد بنخبرهم بس احنا يايين عشان نوفه ونمشي..
خليل: انتي ما تفهمين.. لازم يعرفون.. والا انتي يعني تبين تكونين برروحج هناك مع قمر؟؟
مريم سكتت.. بس خليل ماقدر يفهمها.. اهي لا بغت يمرون على نوفة وحبت انها تروح لحالها هناك.. شفيها؟؟ شهالانانيه اللي طاغية عليها..
خليل دخل بالسيارة وسفط..
خليل: يالله نزلي جدامي..
نزلت مريم اللي من اخر كلمة لاخوها ما نطقت بولا حرف.. ونورة اللي ارتبشت على نوفة اللي طايحة مثل الميتين
نورة: نوفوو قعدي انتي شفيج راقده عليج طوفه..
نوفه: اووووووه شتبين نورة .. رقدي حبيبتي توه الناس..
نورة: نوفو قومي ما يصير ترقدين الحين قومي روحي المستشفى قمر تولد
نوفه من سمعت كلام نوره فزت من مكانها: شنو؟؟ قمر تولد؟؟ من قالج؟
نورة: مريم تحت تنتظر يالله قومي.. شكلها معاها اخوها خالد ولا عمج جاسم..
نوفه: حللللللللفي .. وينها مريوووووم.. مريوووووووووووووووووووم
نزلت نوفه تحت تشوف مريم وتتاكد من الشي.. الا وتنصدم بشوفه خليل مع مريم وترد من محل ما يات.. الا وتشوف طلال واقف على باب داره واهو معصب من قلب.
طلال: انتي شفيج ينيتي الناس فجر وانتي قاعده اتصارخين
نوفه: قومووو قمر تولد... قمر بتولد جريب يالله طلال قوووم
طلال: صج والله.. من قالج؟؟
نوفه: خليل والريم تحت ... روح وشوفهم...
طلال ما عطل ونزل تحت لمريم وخليل..
نوفه دشت الدار عشان تتزهب ونورة اللي من سمعت اسم خليل هامت روحها عليه.. خليل.. خليل اللي انتظرت عشان تشوفه سنه من وفاة وضحة للحين.. امير الاحلام اللي ما راح تتحقق.. تحت قاعد ينتظر نوفة عشان يروحون مع بعض المستشفى.. صارت ما تدري.. تنزل تسلم على مريم ولا لاء.. لاء.. شنو تنزل.. بتنتظر هني..
الا ومروة داخله الدار واهي نفس عصبيه طلال: شصاير.. الدنيا ربشه ونوفه صراخها لاخر الديرة.. شصاير؟
نورة واقفه بطريقه اثيريه: قمر تولد... ونوفة بتروح لها المستشفى الحين مع مريم ..
مروة: شنو شنو شنو؟؟ بتروح لحالها ان شالله.. لأ يا حبيبتي هذي اختي مثل ماهي اختها.. والحين انا اوريج.. وينهم عيال ابراهيم بن ظاحي؟؟
نورة اوتعت: تعالي يالخبله مو رايحين لحالهم.. كاهو طلال قعد وبياخذج معاه ..
مروة: يعني طلال بيروح؟
نورة: مادري بس اكيد بيروح
مروة: انا اعرفها مريم .. مو يديده هالحركات علينا..
نورة: اي حركات
مروة: اي تبي تروح المستشفى لحالها مع اخوها وينتظرون ليما قمر تولد بعدين يخبرونا.. حسبالهم ان قمر وضحة اللي اهلها كانو بالسعوديه.. حركات مريم هذي ماهي بيديده علينا بس والله ما نساها لهم.. يايين ياخذون بس نوفة.. وامي وابوي يدروون؟
نورة: ماظن...
مروة: لكن هالحركة والله ما راح انساها لهم..
وراحت مروة عن نورة اللي ظلت واقفه مكانها واهي تفكر.. هل اللي تقوله نورة صج؟؟ ان مريم ما كانت تبي احد يعرف ان قمر تولد الا ليما تولد صج وبعدين يخبرون الكل.. والله مادري عنهم.. بس مروة اكيد تبالغ.. يعني صج لها بارض انها تقعد من الرقاد وفي قلبها الحقد يعيث.. الله يعينج يا بنت خالتي..
تحيرت نورة تنزل ولا لاء.. ما تدري شتسوي.. كل اللي قدرت انها تسويه بطلعتها من الدار.. قعدت في الصاله الفوقيه.. وهي ترتجف مكانها.. تخاف تطل من تحت.. يمكن تشوفه.. ويطير قلبها ويفضحها.. يا حبيلك.. شمييبك.. عاد قلت يمكن بعد يوم ولا يومين.. مو من اول يوم انا هني فيه..
خليل الثاني بعد كان يرتجف مكانه.. مو مرتاح في قعدته.. بس شيسوي.. ما يقدر يروح لها ولا يقدر يخليها تنزل.. يبي يشوفها.. يحس انه بيرتاح لين شافها.. بس شفيها قاعده فوق ما تنزل تسلم علي مريم تشوف



من مواضيعي :