الموضوع: قمر خالد
عرض مشاركة مفردة
  #99  
قديم 10/11/2006, 10:09 PM
صورة لـ sweet angel
sweet angel
خليــل
 
ومع زحمه المسعفين وشالو قمر وحطوها بالسيارة.. وخالد راح من وراهم بسيارته اللي واقفه بعيد وقبلهم تحرك وراح للمستشفى.. خالد شال قمر على صدره وحرك راسه وعند موقع قلبه تعلقت بقعه دم من دم قمر الصافي... كان ما يدري ان دموعه سيلان على خدوده يوم لقف التلفون واتصل في اخته مريم ..
مريم اللي كانت تصلي بدار لولوة ردت على التلفون بلهفه من بعد ما عرفت انه خالد: هلا والله خالد.. وينك ياخوي والله قلبي ماكلني عليك وعلى قمر
خالد يبكي بحسرة مثل العيال: مريم .. مريم لحقي علي مريم..
مريم يودت قلبها وتحسرت: اشفيك يا خالد .. شصاير.. عسى ما شر يا خوي ..
خالد يبكي ويعصر عيونه من زود القهر وعوار القلب : قمر صدمتها سيارة يا مريم.. صدمتها سيارة وخذوها بالاسعاف.. مريم وينه جاسم تلفونه مغلق.. شوفيه وينه وشالسالفه معاه.. خليه اييني المستشفى لا ين لحالي..
مريم اللي بجت من خاطر على قمر: اويلي عليج يا قمر.. اويلي عليج .. مادري به جاسم وين قطني هني وراح مادري وين.. خلني اشوفه بس انت وسع السدر يا خالد وكل شي بيصير خير بفضل الله
خالد وسط دموعه: ماظن يا مريم.. راحت الغالية عني.. راحت ولاني قادر اسوي شي اوقفها .. كله مني.. انا السبب.. استاهل كل شي.. كل شي لازم يصير فيني انا .. مو قمر... مو قمر..
وسكر خالد الخط عن مريم اللي دابت من البجي في دقايق على قمر.. ياويلي من اللي بيصير يا خالد يا ويلي..
يا ترى شراح ايصير بعد الحادث.. قمر وحالتها الصحية... الاهم في هلاسالفة كلها... البيبي.. شراح يصير فيه؟؟؟؟

الفصل الثاني
-------------
بنص الليل المستشفى وبالاخص قسم الطواري كان ممتلي باهم افراد عايله البن ظاحي.. مريم وجاسم ولولوة ونوفه وطلال اللي من سمع الخبر طار لهم مثل المينون.. وام قمر وابوها وابو خالد وامه.. الكل اول ما سمع الخبر فهم الخبر غلط.. كانو يظنون ان خالد اهو اللي صابه الحادث.. لان مريم ما درت شتقول من زود الصدمة والصياح اللي هد حيلها وخلاها في حالة صدمة وقاعدة بحظن امها.. نوفه قطعت عمرها بحظن اخوها يوم عرفت ان المتضررة اهي قمر.. ام قمر بحالة هذيان اهي وام خليل وخايفات على قمر وعلى البيبي اكثر شي.. بو قمر وابو خليل كانو قاعدين بهدوء يحاولون انهم يفهمون السالفة من نفسهم لان ماكو احد يتكلم معاهم ويخبرهم باللي صار غير زايد ..
خالد.. شاوصف وشقول عن حالته.. خالد كان قاعد عل الكرسي وفاصخ الشماغ وحاط القحفية بس.. ومحد يقدر يقرب صوبه لان وجودهم وعدمه كله واحد.. خالد مات.. اي نعم مات.. ما يقدر يتكلم.. ما يقدر يحس..حتى الدموع ما يقدر يذرفها لانه حالتة النفسيه لا وصف لها ويحس انه خلاص.. انتهت حياته.. ليما تقوم قمر خالد ما راح يعيش..
كان قلبه ينزف من الالم.. وعقله معصوف باشد انواع التانيب.. وضميره.. يصرخ بوذانه.. انت السبب.. انت السبب.. انت السبب.. وكان كل ما يبي يغير افكاره الى شي حلو عشان ما يتعب اكثر يرجع له شكل قمر وهي طايحه على الارض وراسها مجروح والدم يسيل ويغطي وجهها النوري..
كان قاعد ويدينه بين رجليه ومنكمش على نفسه وكانه بردان.. وجه خطوط التعب مرسومه عليه وعلى حنجه بقعه دم ما لاحظها لانه حمل قمر من على الارض يوم شافها وضمها لصدره ومن جرحها تلطخ.. كانت عيونه حمرة من زود ما بكى.. وحاس انه قواه مهدودة وان ايامه معدوده.. اااااااااه يا قمر.. ردتيني فرحه بحياتج لكن من دخلت حياتج وانا غير الالام ما عطيتج..
واخيرا.. قرر احد انه يتقدم لخالد.. كانت اخر من يتوقع انها تتقدم له..وطبعا من بعد ما طلب منها جاسم هالشي.. راحت لولوة عند خالد تعطيه ماي لان صار له فترة ما طاح شي في بطنه وكانت بتعطيه ماي عن الروعه..
تقدمت صوبه بكل حنان وعيونها اهي الثانيه هم متورمه بس احسن عنه وعن مريم اللي قاتله روحها من زود البكي..
لولوة بكل هدوء: خالد.... خالد اشرب هالماي..
خالد مالتفت لها وكان راسه موخي للارض..
لولوة وحاله مقطع قلبها: ياخوي.. لازم تشرب هالماي عن الخرعه ..لا يصيبك شي .. ما نبي يصيبك انت الثاني بعد شي ..
خالد رفع راسه وكشف عن معاناة البشرية بويهه وبكل هدوء وبصوت كسير مختلط ببحه صوته العادية: مابي.. مابي ماي..
لولوة من تكلم لها طاحت دموعها وما قدرت تتحمل اكثر وراحت عنه.. عمرها ماحست بالشفقه على احد كثر خالد.. وحست انه اهو راعي هالمصيبة اكثر من غيره ..
راحت عن جاسم واهي تبكي بقو.: ماقدر.. روح انت جوفه.. انا ماقدر .. ماقدر اطالع بشكله واهو....
انهارت لولوة وجاسم لمها ومسح على راسها وهداها شوي ليما خلاها تسكت شوي واهو اللي راح ياخذ الماي لخالد.. للمرة الالف من قبل لولوة ..
جاسم يقعد يم خالد: خالد.. ياخوي سم بالرحمن واشرب هالماي.. ترى حرام تسوي في حالج جذي.. الله ما يرضى ولا رسوله.. خل ايمانك بالله قوي وبعد شوي بيطلع الدكتووور.
خالد هز راسه بكل هدوء بالنفي.. انه ما يبي الماي..
جاسم: الحين الطبيب يطلع ويخبرنه بكل الخير بس انت اشرب الماي.. والله انك ذابح امك بحالتك مو حاله هذي يا خالد.. خل ايمانك بالله قوي .. هاه .. ما خبرتك جذي ضعيف وتنهار
خالد اخذ نفسه ومسح ويهه بيده وهم يده كانت ملطخه بالدم بس خفيف وتكلم: انت ما شفتها على الارض يا جاسم.. انا ما كنت ادري.. انها اهي اللي طايحة.. كنت اقول لهم.. عجلو مستعيل ابي اروح ادورها.. راحت من عندي.. طلعت ادورها.. لقيتها على الارض.. مادري ليش؟؟ مادري ليش..
طبعا جاسم ما فهم ولا كلمه من اللي قاله خالد.. وظل يتسائل شقاعد ايسولف عنه خالد.. وين راحت قمر ووين لقاها واللي محيره اكثر شاللي وصل قمر للشارع.. وليش خالد كان يسوق وليش قمر كانت بذيج المنطقه واهي كان من المفروض انها تروح بيت امها.. شالسالفه.. لغز غامض بهالحادث .. اللي يخلي الكل يستعجب من هذا..
مريم تمت تبجي في حظن لولوة وما رضت تسكت.. واهي تنادي قمر ووضحة.. مريم اكثر المتضررين في حاله وفاه احد من بيتها لان كل وحده من زوجات اخوها اقرب لها من قلبها.. الله يعين لكن هالمرة ان ماتت قمر ولا مات ولدها.. راح تستخف مريم ..
وباسرع من البرق وصل الخبر الى هل الرميثيه.. لان سعود تم جامد وهو يتصل لمريم الف مرة ولا احد يرد عليه وهذا عصبه وايد واتصل في خليل يساله وخليل قاله اللي صار.. ومن سمع سعود الخبر ضرب على راسه لان.. حتى بالنسبه للبعيد.. قمر وخالد هم اكبر واحلى ثنائي بالعايلة وخصوصا بايام ملكه سعود ومريم الناس كانو يباركون لخالد على الزواج اكثر منه.. وحس لا اراديا بانه حرام اللي يصير ..ولكن الحمد لله على كل حال .. كل شي من الله يتقبله لانسان بسعه الصدر ويظل يتامل الرحمة من رب العالمين ..
ام خليفه نادت على جاسم يجي ويقول لها شقال الدكتور عن حاله قمر.. جاسم ما قال لهم لان الاخبار حيل ما تطمن.. بس اهو يوم قال لها حاسب انه ما يقول لها كل شي.. ولو ان حتى البسيط يخوف الواحد ويرقع القلب..
جاسم: والله كل الخير ان شالله يام الغالين.. وقمر ما يصيبها شي.. فرس هذي بنت عرب وبنت بدو يعني بنيتها اقوى من هيئتها.. بس المشكله انها طاحت على راسها ..وهذا يسبب شويه ارتجاج واهو السبب في غيابها عن الوعي.. والا الياهل بخير وصحه وسلامة.. وان شالله باكر قمر ترد لنا احسن من الاول..
ام خليفه وهي تمسح دموعها بشيلتها: والله مادري يا وليدي.. قلبي ما يطمني خير.. احس ان روحه بنتي مالها رده. مالها رده يا ربي .. مالها رده ..
وراحت ام خليفه بنوبه بكي تذوب الروووح وام خليل ما عندها الا تبكي معاها وتخفف عليها الوطيه ..
نوفه الي كانت بحظن طلال ساكته بس خايفة على قمر.. وطلال كان يبي يعرف الصج.. يبي يعرف شقال الدكتور
بو خليفه وبو خليل راحو لخالد يكلمونه
بو خليل: ياولدي.. هذا قضاء الله .. وكل شي راح يصير خير يا ولدي.. بس انت قول لنه .. قمر شاللي خلاها تروح بالشارع.
خالد........................................
بو خليفه:يا بو خليل الولد بروحه ما يدري عن هوا داره .. خله يرتاح
بو خليل اللي بدى يعصب شوي: ما يصير يا بو خليفه.. يخلينه جذي تصفق الكف حامي وظايعين بالزفه.. لازم نعرف البنت شصابه عشان تطلع بالشارع.. والا قمر عندها سايقها الخاص يعني .. وش اللي خلاها تخليه وتروح تمشي بنص الشارع..
خالد......................................... ..... ..........
بو خليل: يا ولدي انت مو قاعد تخفف اي شي على حالك.. سكوتك اهو اللي يزيد عليك الحزن.. قول لنا اشفيك ..
خالد: خلوني في حالي.. يبا تكفى.. خلني بحالي.. لا تسالني.. لا تتكلم معاي.. خلني مثل ماانا.. مابي اسمع شي.. مابي اسمع شي مالي خلق.. خلوني بحالي تكفوووووووووووووون
بو خليل: هذا مو كلام يا ولدي.. انت قاعد تضيعنا بكلامك هذا.. انت طاع حال امها وابوها وامك.. مو راضي تفك ثمك وتقول كل شي.. ليش؟؟ في سبب؟؟ شاللي مخليك ساكت جذي؟؟
جاسم اللي قرب: خله يا بو خليل.. الحال ما ينشكى.. بس الله يخليك خله واهو لحالة بيتكلم.. انا اعرف خالد احسن عن الكل ..طلبتك.. اسمعني في هذي..
بو خليل باستسلام: على قولتك يا بو جاسم وانت اعرف عنا كلنا به.. (يوجه كلامه لخالد) بس لا تظن يا خالد ان السكوت اهو الحل.. لازم تتكلم وتقول شاللي صار بالضبط...
خالد ما عطى ابوه ادنى اهتمام.. وكانت نظرته مثلها مثلها ما تغيرت.. كل تفكيره مشغول وما يقدر يعطي احد



من مواضيعي :