الموضوع: قمر خالد
عرض مشاركة مفردة
  #92  
قديم 10/11/2006, 09:55 PM
صورة لـ sweet angel
sweet angel
خليــل
 
قمر مرة ثانيه: الووووو.. من معاي؟
الطرف الثاني: ممكن اكلم قمر؟
قمر باستغراب من اللي متصل: معاج قمر..
الطرف الثاني: قمر.. ما عرفتيني؟؟
قمر ما حست للصوت لهناك.. بس شي ما قبض قلبها: لا والله ما عرفتج من معاي؟
ندى: هذي انا يا قمر.... ندى...
كان صوت ندى بذيج القسوة والبرووود اللي جمد عظامه قمر ووقف مرور الدم بعروقها .. خلت لون ويهها ينكشف ويستبيح الشحووب لون حمرتها.. حتى من زود الارتباك شفاه قمر زرقن.. وكانها مرضت من سمعت باسم اللي متصلة.. :....... خ.. خير..
ندى ببرود الموت .. وحقد الروح اللي كان يتاكل قلبها: شخبارج؟؟

قمر اللي كانت ترتجف حرفيا من صوت ندى جاوبتها بكل توتر: بخير... وانتي؟
ندى: الحمد لله.. علامج.. متوترة؟
قمر : ها... لا... في سبب يخليني اتوتر؟
ندى: لا بس.. حسيت من صوتج.. انج متوترة.. بس يالله دامج مو متوترة .. خليني اقول لج اللي ابي اقوله..
سكتت ندى فجاه.. وقمر كانت ترتقب اللي بتقوله.. شراح تقول لي؟؟ شراح تسمني من سمها..
قمر: شتبين تقولين؟؟؟
ندى: .. قمر.. انا اسفه
انصدمت قمر من ندى... ندى تتاسف مني ...وكانها ما سمعت اللي قالته سالتها : شنو؟
ندى: انا اسفه قمر... على .. على اللي بسويه لج ..
قمر: شنو اللي بتسوينه لي..
ندى اللي خلاص طافت حدود العقل وينت من صج: اني باخذ خالد منج.. واريحج من العذاب معاه.. انا ادري انج تعيشين معاه وانتي عارفه انه قلبه لوحده ثانيه.. وهذا شي انا مارضاه لج ولا لنفسي ولا احد ..بس انا ما علي من الغير.. دامني اعرفج.. انا راح اريحج من هذا الشي نهائيا.. قمر ..انا اسفه لاني خليتج تعيشين هالمأساة.. انج تعيشين مع انسان ما يحبج ولا يمكن يحبج باي يوم من الايام.. عذريني قمر.. انا ما كنت ابي اترك خالد لج ولا لاحد.. بس انا ظنيت اني راح اكسب هله بتصرفي معاه قبل.. والا اي حبيبه في العالم تتخلى عن حبيبها اللي تبيه وتوده.. اوعدج انج ما راح تسمعين مني ولا من خالد لاننا خلاص.. راح نسافر..(تبتسم ندى وكانها عايشة حياة ولا عايشه بحلم من احلامها) راح نروح ايطاليا.. نكمل ما توقفنا عليه.. ونعيش حياتنه مرة ثانيه..من غير اعاقات..
قمر كانت واقفه وتسمع وعينها مفتوحه على اخر.. وما تدري شترد على هالمينونه اللي داقه عليها وقاعدة تخربط بالكلام معاها.. تحس انها واقفة بعجز مع هالانسانة.. شتقدر تقول لها عشان تردها للواقع..
ندى تكمل: انا مضطرة اني اخليج يا قمر.. لان خالد راح يوصل وانا للحين ما تزهبت.. (تضحك ندى) اليوم ذكرى علاقتنا للسنه الخامسة.. ياااه.. ما صدق ان صار لعلاقتنا خمس سنين.. والله ان الدنيا حلم.. للحين اذكر اول مرة اشوفه بالجامعه.. اااااه.. ملك روحي من ذيج النظرة الرجولية اللي يتمتع بها .. ههههههههه ..
قمر ترتجف واهي تتكلم معاها:: انتي مجنونه.. انا اشفق عليج.. انتي مجنونه وللاسف ما عندج احد ايوقفج عند حدج.. انتي بتاخذين خالد من عندي؟؟ انتي.. انتي مجنونه يوم انج تفكرين بهالشي.. اصلا انتي مالج حق تتاملين فيه.. انتي خسرتيه.. مو لشي.. لانج انتي ما عرفتي لقدره ولا لقيمته .. لا تحاربين بحرب انتي خسرتيها من اول معركه واجهتيها مع خالد..
ندى اللي كانها انصفعت من كلام قمر.. وحبت انها تجرحها هالمرة بالصميم: ان كنتي مو مصدقه هالكلااام.. تعالي بنفسج.. تعالي وشوفي.. كيف انج صرتي مثل السم بيني وبين خالد اكرهج يا قمر.. اكرهج من كل اعماق قلبي.. ليش انج دخلتي بينه وبيني.. كيف انج هدمتي الشي الحقيقي الوحيييييد بحياتي.. عندج كل شي.. عندج الجاه والمال والترف.. فخلي لي خالد...
قمر: هيهااااااااااااااااات.. هيهات اترك خالد.. لوحده مجنونه مثلج.. حتى لو اهو طلب مني هلشي.. انا ما راح اخليه
ندى:عيل تحملي اللي بييج..
قمر بروح قتاليه: وينج في.. خليني اييج الحين.. واردج للواقع اللي انتي تحاولين تتفادينه بهالخيال وبالافكار اللي فات اوانها ..
ووصلت ندى للي تبغيه.. قمر راح تمشي لنهايتها بريلها.. راح تحظر موتها بنفسها ولا احد بيطلعها من حجرها ومخبأها غير نفسها: متاكده؟
قمر: اي متاكده.. عطيني عنوانج.. والحين انا عندج.. اردج لمخج..
ندى: اوكي... خذي العنوان..
وعطت ندى قمر العنوااان..
ندى: حاولي انج ما تتاخرين.. عشان لا يفوتج ولا شي من اللي راح ينقال.. وعشان تعرفين الحقيقه كلها ..
قمر بعصبية عمرها مامرت فيها : انتي اللي راح تعرفين انج عايشة بوهم.. تتمسكين بشي.. انتي فقدتيه ..ضيعتيه بيديج
قمر ما خلت ندى تكمل اكثر وسدت الخط بويهها ويدها ترتجف.. تحس بان كل عرق في جسمها ينتفض من زود العصبية.. عمرها ما كانت بهالقوة في مواجهة احد ولا عمرها حست بهالروح القتالية واهي تدافع عن ممتلكاتها.. او حقوقها.. اي.. خالد من ممتلكاتها.. خالد حق لها.. حقها من الله من يوم ما انولدت على هذي الدنيا.. وعمرها ما راح تتخلى عنه.. لانه يحبها.. بس.. وسوست قمر.. لو ان كلام ندى صحيح.. لو ان خالد عازم على سفره مع ندى.. يروح معاها ايطاليا.. ويخليها لحالها هني مع ولده.. لا.. مستحيل.. خالد يحبني.. اهي تكذب.. تكذب ندى.. خالد مستحيل يروح لها..مستحيل.. اصلا اهو بالدوااام.. مشغول.. يخلص اشغاله عشان يرد البيت مبكر... مستحيل خالد يروح لها.. مستحيل..
وكانت هذي القشة اللي قصمت ظهر قمر.. وشالت عمرها بعز الظهر تطلع من البيت.. قبل لا تطلع للسايق نادتها ام خليل..
ام خليل باستفراب: يمه قمر.. على وين رايحة بعز الظهر؟؟
قمر التفتت لها وجبينها تبلل من عرق التوتر: ها.. لا يمه بس عندي مشوار سريع ورادة من بعده..
ام خليل: مشوار بعز الظهر يا بنيتي؟؟ وين بتروحين... وهالمشوار ما يقدر ينتظر..
قمر ما تبي تكذب على عمتها.. ما تبي تكذب عليها باي شي..بس ما تدري تتعذر لها بشنو: انا رايحه.. رايحه مشوار يتعلق بخالد..
ما كذبت.. اهي بالفعل رايحة لخالد ..رايحه عشان تكشف كذب ندى.. وتبين مدى صدق العلاقه بينها وبين خالد..
ام خليل: شكو علامه خالد.. فيه شي؟ يمه قمر خبريني لا تخليني اضرب الكف حامي؟
قمر راحت لعندها: لا يمه لا توسوسين.. خالد مافيه شي بس..( تذكرت وعده انهم يروحون بيت المزرعه) بس خالد خبرني انه يمكن يروح هالاجازة بيت المزرعه وانا زهبت اغراضه ولاقيت ان ينقصه اغراض كثيرة وبروح ازهب له جم غريضه من عند اخوي طلال.. ما راح اتاخر.. كلها نص ساعه ساعه الا ربع بالكثير وانا عندج هني..
ام خليل بخوف: بس نطري يا يمه ليما تخف الشمس بعدين روحي..
قمر حست بالعجز: يمه انا ماراح اتاخر.. قلت لج.. نص ساعه وانا عندج
ام خليل عجزت وياها تحاول تقنعها بس قمر ما قدرت تتراجع.. اهي لازم تروح.. واخيرا استسلمت ام خليل: روحي يا بنيتي وبامان الله وحفظه.. معاج جوالج؟؟
قمر: اي يمه لا تحاتين.. انا مو قاصرني شي.. الا رضاج يا يمه
ام خليل بحنية: يا بعد عمري انتي والله روحي وانا راضيه عنج بالدنيا والاخرة وعسى الله يوفجج ويبارج فيج ..
قمر ما قدرت اكثر ولمت ام ريلها بكل قوتها .. حتى ان ام خليل قلبها نغزها على حالة قمر بس ما حبت انها تضايقها.. يمكن لانها عايشة بعيد عن امها .. من جذي تحس بالحنيه ..
قمر ودعت ام خليل بنظرات ما تدري شوقعها على ام خليل الحزينه.. وطلعت من البيت .. لوين ما الله يحطها.. ويحط قدرها..
الفصل الثاني
---------------
بعيد عن التوتر بالجهراء نروح للنزهه.. وين ما الارتباك عامل عمله مع بنات المصباح.. شيخة اللي من تقدم لها طلال واهي متغيره 180 درجه.. بعد الشطانة والنحاسة اللي كانت معروفة فيها صارت بنيه هادئة مطيعة واكثر اوقاتها بدارها يا تذاكر.. يا تتعبد.. تحس بانها مقصرة بحق دينها.. وتتمنى التوفيج من رب العالمين.. لها ولطلال.. عشان لو تزوجوا.. يبدون حياتهم بكل بكل توفيج من رب العالمين.. بس اهي تحبه.. وظلت تحبه وتشتاق لشوفه.. بس اهي على كلامها لاخوها.. انها ما راح تتزوج قبل لا نورة تتزوج..
نورة كانت حياتها الجامعية اهي اللي ماليه عليها حياتها.. من الكليه للبيت ومن البيت للكليه.. بس هالايام اهي ما قعدت بالبيت ولا دقيقه.. كل دقيقه تطلع تتشرى جم غرض لعيال وضحة.. ليش انها بتزورهم بالجهراء جريب.. فلذا اهي تشتري لهم كل شي يناسبهم..ويناسب عمرهم.. تحس انها اسعد مخلوقه.. صحيح انها ما ولدتهم.. لكن في قلبها احساس غريب بالامومه تجاههم.. خصوصا ان نورة تحب العيال وايد.. وودها.. ودها لو انها تخلف اليوم قبل باكر.. ونفس الكلام بحياة ناصر اللي من عزم انه يروح الجهرا وهو يشتغل احسن شغل في المؤسسة.. عشان يفخر فيه ابوه.. ويقدر يكلمه عن نوفة لان خلااااص.. طقت جبده وما وده ينتظر اكثر.. لي متى بينتظر انها تكون له.. خلاص.. طاف ال 22 وعمره بعمر الزواج .. كل شي عنده.. الا نوفه.. الا نوفه قاصرتني.. يا ريتها معاي وجذي انا خلاااااص.. ارتاح نهائيا..
في ذاك اليوم ردت نورة من الجامعه وكالعادة من ايام راحت السوق تتشرى اخر الاغراض عشان باكر الروحة للجهراء.. ودخلت البيت باول العصر...
نورة واهي تحمل الاغراض: السلااااااااااااام عليكم
عايشه وام ناصر وشيخه: وعليكم السلاااااام
وولد عايشه الصغير.: اللااااااااااااي.. لوووووووووب (لعوووب)
نورة تبتسم : اوووويا عليك .. اكيد لعوووب.. هذا لك حبيبي.. خذه..
ولد عايشه اخذ للعبه وباس نورة وراح بحظن امه..



من مواضيعي :