الموضوع: قمر خالد
عرض مشاركة مفردة
  #88  
قديم 10/11/2006, 09:45 PM
صورة لـ sweet angel
sweet angel
خليــل
 
--------------------------------------------------------------------------------

شيخه واهي تحبب اخوها: نصور حبيبي حياتي مصباح هالبيت والله .. قول لي.. قول لشيووختك حبيبتك شالسالفه
ناصر: ماقول لج ..
شيخه: والله تقول لي تكفى تكفى؟؟
ناصر: اول شي عطيني الدينارين
شيخه باستغراب: أي دينارين ؟؟
ناصر: أي دينارين ؟؟ اللي تبيني اعطيج اياهم؟؟
شيخه: هاو؟ انت شكو عطيتني عشان انا اعطيك؟؟
ناصر: لا ما عطيتج بس انتي اللي جنيتي على روحج؟؟
شيخه: افا عليك مو بس دينارين الا عشرين دينار بعد انت تامر امر.
ناصر: اولله عشرين دينار؟؟ انتي شنو بتموتين من اللقافة؟
شيخه: تكفى نصوري تككككككككككفى.
ناصر: انزين بس بس خلاص... والله انج تحبين التلزق بالرياييل.. قعدي قبل وتسنعي عشان اقول لج..
قعدت شيخه وهي تسنع من قعدتها على قولته وهي تمسح على شعرها الناعم القصير وتسويه.. كانت بمظهر البنت الصغيرة فشلون ايعرسوونها . هذا اللي مر في بال ناصر من حلاه اخته الشيطانه..
شيخه: قول لي .. شالسالفه..
ناصر وهو قاعد وقابض يدينه: السالفه ومافيها يا شيخه.. ان الحياة.. وسنه الحياه بالاصح اهي ان البنت لازم ماردها يوم من الايام تهد بيت هلها .. وتروح.
شيخه: وين تروح؟؟
ناصر غمض عينه واخذ نفس من غباء اخته: تروح الجمعيه.. وين تروح بعد بيت زوجها.
شيخه سكتت هني حتى يمكن ما قدرت تطلع النفس ودقات قلبها تدق بعنف..
ناصر: والله سبحانه وتعالى خلق الحرمة والريال عشان انهم يوم من الايام يتزوجون ويزيدون من ذريه الله بالدنيا عشان تزيد قوة المسلمين والبشريه وينخلق جيل يديد في الدنيا.. صح ولا لاء؟؟
شيخه ما ردت لانها بدت تفكر ان يمكن هالخبر يعني ان نورة بتتزوج وبدت دموعها تتدافع بعيونها..
ناصر: وهاليوم صار اللي لازم انا اضطر اني اخلي وحده من خواتي اللي احبهن اكثر من عمري اتروح وتشوف مستقبلها مع اللي تقدم لها.. وهذا طبعا بعد ما نعرف ونسال عنه.. بس اللي ياي شخص انعرفه ومن زمان بعد..
سكت ناصر لانه شاف شيخه تبجي من قلبها واهي قاعدة ساكته وتقطع قلبه من مشهدها..
ناصر: حبيبتي شيووخ .. اشفيج تبجين .. شقلت انا؟؟
شيخه : نورة بتعرس صح ... بتعروسنها وبتخلونها تروح مثل عايشه .. وتخلوني اقعد بروحي بهالبيت .. مووو؟؟
ناصر استغرب من شيخه: ليش قلتي نورة؟
شيخه: لان نورة بعد تغيرت هالايااام .. جنها باردة وزعلانة وحزينة
ناصر: لا والله نورة ابخير وبالف صحه وسلامة .. و مو نورة اللي بتروح.. انتي اللي متقدميين لج.
شيخه سكتت... انصدمت من كلمه اخوها وفتحت عيونها على اخر.. انااا
ناصر كمل يوم شافها هادئة.. اول مرة ما تتكلم يمكن انصدمت: طلال بن ظاحي تقدم لج من طرفي يطلب يدج.. على سنة الله ورسوله طبعا.. وانا وافقت بس حبيت اني اسالج عشان ايي يخطبج رسمي.. انا بخبر ابوي بعدين ان كنتي موافقه ولا لاء.. وبخبره بالسالفه كامل مرة وحده وبيي طلال يتكلم مع ابوي بروحه بعدين ويا العايلة .. هذا طبعا كله يتوقف اني كنتي موافقه ولا لاء..
شيخه بكل هدوء ورباطة جأش: .. مو موافقة ..
ناصر انصدم .. : ... شنو؟
شيخه تعقد حواجبها..: مو موافقه .. انا مو موافقه على طلال.. على الاقل مو الحين..
ناصر: ليش مو الحين ..
شيخه: ... مو لحين.. لاني توني بالجامعه.. اول سنه.. ونورة اختي للحين ما انخطبت.. واحنه نظل عرب.. وليما نورة ما تنخطب.. انا ما بنخطب..
ناصر: بس نورة موافقة..
شيخه: ليش انت قلت لها؟؟
ناصر: أي تشاورت وياها من شوي واهي موافقة .. واهي اللي قالت لي اني اييج واخبرج ..
شيخه: اوكي نورة موافقه بس انا مو موافقه .. ليما تنخطب نورة.. انا مافكر بالزواج ..
ناصر: بس هذا نصيبج يا شيخة.. وليمن ايي النصيب محد يقدر ايرده
شيخه: انا ما رده .. بس مابي اتزوج الحين ..
ناصر مو فاهم السالفة ابدا.. شلون شيخه تطلع جذي متفانية عشان نورة وهو اللي كان بفكره ان شيخه انانيه شوي وفيها طيش اليهال.. وبهالتصرف قدرت تكبر بعيونه الف مرة
ناصر: يعني انتي مو موافقه
شيخه تاخذ نفس وبعد فترة من الصمت: موافقه .. بس مو الحين .. بعد ما تنخطب نورة ..
ناصر :يعني اني موافقه
شيخه: موافقه ومو مو افقه .. ليما تنخطب نورة انا ما بفكر بالزواج
ناصر: وان ما تزوجت نورة؟؟
شيخه: فال الله ولا فالك يالنحيس.. بتتزوج .. ومن خيرة الرياييل بعد ..
ناصر قام من مكانه: والله مادري شاقول لج.. بس انتي والله كبرتي بعيوني يا شيخه .. وبينتي صج انج مصباحه ..
شيخه حظنت اخوها وتمت عنده واهو بعد لمها وحمد ربه على التماسك اللي بينهم..
ناصر: انا بخبر طلال انج موافقه.. بس نورة لازم ما تعرف انج رافضه عشانها.. يمكن تحس بالحساسيه مع انها مو حاسه فيها من قبل..
شيخه: ان شالله ..
ناصر: يالله زين .. اخليج يالدبه
شيخه: هههههههههههههههههههه
راح ناصر عن شيخه اللي ظلت بالدار وهي ماسكه يدينها فرحانه وزعلانه بنفس الوقت.. فرحانه لان طلال تقدم لها.. معناته انه يحبها.. وزعلانه لانها يمكن تروح قبل نورة ..
وفي هذا الوقت كانت نورة قاعده بمكانها المفضل من دارها.. بالبلكوون.. تستمع باالنسايم اللي تهب عليها وتطير من شعرها الناعم.. تبتسم ابتسامه مالها أي معنى.. ولكن تخلي الكون يبتسم وياها..طبيعتها السمحه والانسانية تخلي الناس تعظمها على بساطتها.. وهذا اللي يحبب الناس فيها ..كانت نورة على حالها.. تفكر في الانسان او الرجل اللي قدر انه يتحكم فيها ويتغلل في مشاعرها الفتية غصبا عنها.. تحبه وتحب كل شي فيه.. ومبين عليها من هالحب المستحيل انها راح تعيش العمر كله واهي تتمنى خليل بن ظاحي.. وانها حتى لو لاقته راح ترفض هذي الهبة العظيمة من الله.. بس من وين اهي راح تلاقيه .. واهي ما تقدر تعرف ان كان اهو يعرف انها على قيد الحياة ولا لاء..
ناصر خبر طلال اللي انصدم من الخبر
طلال: شنو...... ليش رافضتني؟؟؟
ناصر: يا طلال شيخه مو رافضتك.. اهي قالت لي انها موافقة.. بس مو الحين.. اهي تبي نورة قبل تروح بعدين اهي تروح من وراها.. وهذي السالفة كلها
طلال بانزعاج: بس انا مو فاهم هالسبب اللي يخليها تاجل الشي.. وانا محتاج لها باسرع وقت ممكن
ناصر: يا طلال بالعكس انت فكر فيها على انها الفرصة المناسبة اللي راح تخليك تكون نفسك وتستقر بدوامك وتكون حياتك عشان تستقبل فيها شيخة بالوقت المناسب..
طلال: بس انا مو فاهم انها شلون تقدر تفكر جذي. اذا مثلا الله لا يقدر نورة ما ياها نصيبها.. راح تظل رافضة؟؟
ناصر: والله ماظن.. بس خلنا نحط بارنه على الله سبحانه وتعالى ونشوف شنو راح ايصير..
طلال: ياااربي..
وجذي الموضوع كله انحل.. او انه توقف.. على ليما الله اييب نصيب نورة .. وتتزوج عشان شيخه تتزوج من طلال..
في الدوااام كان خالد بالمكتب ما يقدر يشتغل ولا يفكر بشي.. كل جهاز في جسمه متعطل وكل عصب مشلول من الضغط الكبير اللي هو يمر فيه بسبب قمر.. يفكر فيها.. ويفكر في تغيرها المفاجئ.. يحس بالخووف.. خوف فقداان قمر اللي راح يحل بحياته.. قريب.. ليش يحس بهالشعور ما يدري.. يحس انها راح تروح من يده واهو بيتفرج.. لا.. هو لازم ينهي كل علاقة تربطه بندى.. لان ندى ما راح تييب له الا العذاب.. واهو لي متى راح ايظل بالظلال معاها.. يوم ما راح ينقشع الظل وتشرق الشمس وهي تظهر كل الخافي.. بعدين وين يروح عن عيون النااااااس.. ووين يلاقي هالسعادة اللي اهو يحس فيها ..
خلاص.. ندى لازم تنتهي من حياتي.. وللابد ..
واهو على هالحال دخل عليه طلال بمكتبه ..
طلال: صباح الخير ..
خالد : صباح النور طلال.. شخبارك..
طلال واهو يقعد: ابخير الحمد لله .. انت شخبارك وشخبار قمر؟؟
خالد واهو يرد لتفكيره: ابخير.. ابخير والحمد لله
طلال: خالد . ما تدري خليل شفيه؟؟
خالد انتبه: خليل؟؟ شفيه؟؟
طلال: مادري.. دخلت عليه المكتب وكان سرحان .. وكانه زعلان ولا حزين .. للحين اهو زعلان على وضحه؟
خالد : والله اهو كان ابخير يعني باواخر الايام .. يمكن ملجة جاسم ردت له بعض الذكريات..
طلال: يمكن ... الله يرحمج يا وضحة.. خسارة لازم نتعود عليها .. بيوم من الايااام
خالد: أي والله.. الله يصبر الجميع.. وانت شخبارك .. وشخبار عروسك؟؟



من مواضيعي :