الموضوع: قمر خالد
عرض مشاركة مفردة
  #77  
قديم 10/11/2006, 02:18 AM
صورة لـ sweet angel
sweet angel
خليــل
 
صخ المكان من بعد كلمه طلال.. هو نفسه حس بالبرود يسعر فيه من الجمود اللي بين على ابووه.. خالد وجاسم كانو ساكتين بعد منتظرين رد بو خليفه على طلب طلال.. بو خليل كان يبغي يتكلم بس حس انه راح يتدخل بين ولد وابوه.. خليل كان متوقع ان طلال يمكن يفاتح ابوه بموضوع مهم لكن قنبله مثل هاذي ما توقعها..
سعود ومطلق حسوا بالحساسيه البسيطه نتيجه هالطلب من طلال.. لكن ما قدروا انهم يلومونه ولو ان وضحه ما صار لها فترة من توفت لكن .. من يدري..
طلال وهو يكسر الصمت مع خوفه الشديد وارتباكه الاكبر: ها يبا.. شرايك؟؟
بو خليفه بجمود ولكن بنظرة ولمعه بعينه خلت طلال لا اراديا يحس بالراحه: انت قول لي من البنت اول؟؟
طلال وهو يتنفس بعمق ويطالع خليل وخالد وجاسم ويرد بعيونه الحايرة المترجيه لابوه: بنت بدر المصباح.. (خليل من غير احساس فج عينه وقلبه بدى يرتجف .. لايكون .. ولكن قطع فكره الاسم اللي قاله طلال) شيخه.
خالد تنهد بالراحه وشبه الابتسامه حام على وجهه وجاسم بالمثل بس بعد ظلت عيونه على اخوه الجبير وهو يتوقع رده.. وخليل ما تتصورون تنهيده الراحه اللي طلعت منه.. الحمد لله انها مو نورة .. ولكن .. ليش هالراحه يا خليل؟؟
بو خليفه نزلت عينه بالارض واخذ نفس عميق: انت عارف انك ما تشتغل ولا بمكون حياتك .. فليس هالاستعجال.. وانت ناسي اخر مرة؟
طلال بوقار شديد ونضوج محسوس به من كلماته ومنطوقه: اخر مرة ولو انها جريبه يالغالي كنت انت بحق.. وانا صح كنت ادرس بالكليه بس.. ويمكن كانت هي الدافع اني افكر باللي افكر فيه الحين.. انا مابي اي شي حاظر وانك انت اللي تصرف علي.. (يطالع عيال عمه ويستنجد منهم القوة والتشجيع) انا راح اداوم بالشركه وبنفس الوقت راح ادرس عشان اشغل مكاني بالطريقه الصح.. انا مو عيل ولاني بجاهل وعارف ان الزواج مسؤوليه.. ولذا انا ما ابغي الزواج مباشرة.. (العيون كانت الحين محتارة.. فان كان الزواج هو اللي ما يبيه فشنو يبي من البنت بالضبط وجت كلمه طلال تشرح لهم الموقف) انا ابي البنت تكون لي .. مسميه باسمي وعشاني... عشان ما تروح من يدي.. واصفى وحيدن.
بو خليفه هز راسه استنكارا للكلام ولكن بو خليل اللي تكلم الحين: يا ولدي يا طلال.. انت عارف نسبنه ببيت المصباح وعارف ان العلاقات ردت من بعد الخلافات الطويله.. واللي انت تطلبه مو هين علينه ولا عليهم.. يعني كيف ما تبغى تتزوج البنت بس تبغيها تنحبس باسمك.. هذا مو هرج يا ولد اخوي.
خليل اللي تكلم لابوه بكل هدوء: الا ايصير يا يبا..
الكل انتبه له وخالد رد عليه: كيف يا خوي والبنت بنت ناس واشراف وما بيرضون على بنتهم هالنوع من الارتباطات اللي يمكن ما بنرضاها على بناتنه؟
خليل: حنا ما راح نوهمهم بشي.. ولا راح نخطبها ونمشي عنه لا ..حنا راح نكتب كتابها على طلال.. بس بعد ما يظلون مخطوبين رسميا أي حفله ولا غيره.. بس تكون باسمه وعلى ذمته.. (بنظرة احن من الحرير) مو صح يا طلال؟
طلال بنظرة امتناااان عميق وشكر ومحبه الى ولد عمه الطيب: صح يا بو ابراهيم ..
بوخليفه: وطيب انتو ما حطيتوا ببالكم ان البنت يمكن تكون مسماة لاحد من اهلها ولا مقربيها.
طلال اللي تكلم وهو يطالع الكل اللي انشغل ببالهم بهالفكرة الجديده: لا.. (الكل طالعه) هي مو مخطوبه لاحد.. وانا كلمت اخوها اللي هو ناصر.. وهو اكد لي الموضوع.. وطلب مني اني اخبركم واهو راح يمهد لي الدرب عند ابوها..
بو خليفه بنظرة غضب زائدن حيرة من ولده: يعني انت زهبت كل شي وجاي بس تزف لنه الخبر.. وليه ضيقت على عمرك بعد وجيتنه لعند الدار وقلت لنه.. جانك تزوجتها وظويت وياها وين ما تبغي؟
طلال : افا يايبا مو جذي قصدي..
قاطعه بوخليل: يا طلال.. (اشر له يسكت ودار لاخوه المتضايق): يا بو خليفه.. وانت عارف ان طبعنه ما يتغير واللي طلع من طلال طلع مني ومنك قبل.. ولازم ما نجي نعاتب الولد على ولع قلبه ولازم نوقف وياه.. وان كان على بدر المصباح.. وين بيلاقي نسب احسن واشرف عن نسبنه.. وطلال مو أي شاب .. طلال شيخ الشباب واحسنهم .. وعين خير وان شالله كل شي يصير مثل ماتبغي انت.
ويتوجه بو خليل لطلال ومن شافه طلال قرب يمه وقف له توقير لمقام عمه وبلهجه كلها فخر لطلال: والله انك بيظتها يا ولد بن ظاحي.. ابشر.. نروح نخطب لك البنت .. ( والتفت لخوه) بعد ما يوافق بو خليفه ؟؟
بو خليفه وكانه خلاص استسلم للموضوع: .. نروح نخطبها وامرنا لله .
عمت الفوضى بين الشبيبه والكل تم يبارك لطلال اللي لمعت عيونه بالاف النجوم.. يالله.. واخيرا.. قبل ابوه اللي كان مخوفه اكثر شي موقفه من هذا الطلب.. وكاهو يوافق على الموضوع.. وشيخه راح تكون لي.. يالله ماني مصدق.. كيف هالفرحه.. وكيف هالاحساس يا ربي والله اني ما ظنيتها تصير لي.. خفت لا تطير وتروح من يدي مثل ما راحت وسيمه.. ااااه يا وسيمه.. يا شقى العمر واحلى لحظاتي.. ذكراج بقلبي محفورة.. لابد الابدين.. وان شالله..
انقطع سيل افكار طلال الفرحان المحبور على صوت ابوه وهو يكلم خليل
بو خليفه: طبعا من بعد ما يسمح لنا بو العنود... اننا نتقدم للبنت..
بو خليفه واجه خليل بابتسامه خلته يندهش منها وخالد وجاسم منكسين راسهم وهم يذكرون وضحه وايامها وحياة اخوهم من بعد فقدها وشوي الدمعه تنزل من مواقي خالد الا وخليل يقول بصوت يشبه الحزن والالم: انا ماظن ان وضحه.. والا انا.. راح نكون اكثر سعاده من ان حبيبنه وولدنه طلال.. يتزوج من شيخه الحرمات.. الف مبروك يا طلال.
طلال وهو يركض لاحضان ولد عمه: الله يبارج في عمرك .
خالد وجاسم باركو لبعضهم.. ومطلق اللي مو فاهم أي شي بالوضع هم فرح لهم وبارك بعد لطلال اللي من خلص من الرجاجيل ركض لوين ما الرحمات قاعدااات.. وطبعا محد منهم كان غريب عليه الا مريم بنت عمه .
وصل للمجلس ونادى باعلى صوته : اللي يتغطى يتغطى انا طلال بن ظاحي وابغي ادخل على امي
قمر من سمعت صوته وقفت: يا بعد هلي هالحس والله ..
وطلعت لوين اخوها ينادي ويتحنحن..
قمر والدموع بعيونها : طلال..
طلال اللي فج عيونه وثمه من شاف قمر بن ظاحي: يا قــــــــــمــــــــر دياري
راحت قمر له وظاعت بين احضاان اخوها الغالي الحبيب اللي قمر نفسيا تكن له اعظم حب واعظم محبه بين اخت واخوها ..
طلال يتنعز عنها شوي ويلاحظ بطنها واندهش: اااه يا القمر.. قمر ثاني جاي بالدرب
قمر: ههههههههه هذا اللي تشوفه يالغالي.. وينك ياطلال.. وحشتني.. تولهت عليك موووت.. حرام عليك القطيعه وانت للحين راسك يشم الهوا..
طلال يمسك بيدين اخته: افا عليج يالغاليه والله اني غبت لاسباب وظروف.. بس والله ما نسيتكن يا بعد هلي واحبابي كلهم..
قمر: فديت عمرك والله
ما رد عليها طلال الا وصوت نوفه اللي طارت لاخوها اهي الثانيه: طلووووووووووووووووووول
طلال: هههههههههههههههههههههههه خبلووووو
الثانيه بعد لحقت بقمر وحظنت اخوها والاغرب ان مروة بعد طارت لوين ما طلال واقف وحظنته هي الثانيه.. وتم اللقاء بين الاخوان وكانهم يشوفون بعض لاول مرة..
طلال: فديت عمركن يا بعد عمري ياخواتي .. والله اني اشتقت لكن شوق التايه بالصحرا للماي..
مروة واهي تمسح دموعها ويا الضحك: شهالتشبيه مثل وجهك.
طلال بنظرة اشمئزاز بس بطريقه مضحكه: وانتي دومج شزورة وحزورة يبا تعدلي لا اطقج الحين
مروة وخذتها الدموع: فداك يالغالي.. ولمت اخوها
الا وتطلع لهم ريم الفلا: الله .. لقاء الاخوة.. كاني اطالع فلم هندي هههههههههههههههه
طلال: أي والله جلبنها الحرمات فلم هندي..
مريم: يالله طلول .. العجايز ينتظرنك .. متى بتشرف ان شالله؟
طلال وهو يمسك بخواته كلهن: كاني كاني .. والله ان ماكو عجوز مثلك ..
مريم :فديته ولد عمي.. يالله ادخل يا بعد الغاليين
طلال: زاد فضلج الغاليه ..
دخل طلال على الحرمات وسلم اول شي على عمته ام خليل اللي يحبها مثل امه وعلى ام سعود واخيرا امه..
يلس شوى يحاجي الحرمات ويضحكهن على عوايده وبعد شويه..
طلال: يمه.. ابي ابشرج بشي
ام خليفه: لبيه الغالي.. وش بشارتك..
طلال بابتسامه واهو يحير خواته وامه والكل:.... انا عزمت اعرس
قامت الهيله مرة وحده من البنات ونوفه اكثرهن ..
ام خليفه المندهشه: على من؟؟
طلال بنظرة ماكرة: انتي تعرفينها .. وتعرفينها زين بعد
نوفه اللي كانت فرحانه اكثر من أي وحده: من من من قول لنا؟
طلال : اوش انتي.. مو قبل ما تحزرها الغاليه؟
ام خليفه: وحده اعرفها... واعرفها زين .. ماعرف بنات يا وليدي .. انا جدي العجايز ..
قمر تمت تفكر من هاي البنت اللي امها تعرفها وتعرفها زين بعد .. ومرة وحده فجت عيونها وطالعت طلال: لا يكون؟
طلا ل: اوشششششششششششش انا عرفت انج بتعرفينها بس خلي الوالده تحزر..
مريم اللي كانت بالمطبخ ويوم ردت عرفت السالفه من غير أي انتباه قالت: شيخه بنت المصباح بعد منو؟
طلال طالعها بدهشه وام خليفه تهللت اساريرها: هذي الساعه المباركه يوم ان شيووخ اتصير منه وفينه
مروة باندهاش وخوف: لاااااااا.. مستحيل.. الا هالقرقه .. يا ربي وش هالبليه



من مواضيعي :