الموضوع: قمر خالد
عرض مشاركة مفردة
  #74  
قديم 10/11/2006, 02:13 AM
صورة لـ sweet angel
sweet angel
خليــل
 
محفوظ باسمه.. واخر الاسم حرف الام.. اللي هو حرفج يالمزوون.. اتصلي فيه ..طيبي خاطره.. تراها مده طويله وانتي مباعده عنه.. وهو ما يدري عن هوا دارج ..
مريم وكانها خافت او تحسبت: اذا ما رضى.. شسوي؟
خليل : اممممممممم... نروح الريميثيه ونهجم عليه هناك ونقطج عنده..
مريم فجت ثمها: هاااا.. اثاريني رخيصه عندك يا بو ابراهيم
خليل: والله السالفه مو سالفه رخص الا انج مثقله علي وعيالي صارو ما يعرفوني والسبه انتي يعني استحي على وجهج وطسي ببقعه لريلج .. سامعه..
مريم: هاااا
خليل لمها وهو يضحك: ههههههههههههه يا بعد الخلان يا ريم الفلا.. احبج اختي والله احبج.. (شالها عن صدره) يا بعد عمري انتي والله.. انتي الغلا وانتي الحلا وانتي الرووح.. ويا فرحتي لو تكملين فرحتي بابتسامه منج ..
مريم وهي تكابر بلا ابتسامات..
خليل يتحداها: ابتسمي يالله .. لا اليخج بالعقال ..
مريم : ههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههه .
خليل: يا بعد عمري والله.. ياي احب ضحكات الحريم ترد الروح
مريم: يا بعد عمري .هههههههههههههههههههههه
ضحكوا الاثنين ومسحو الدمعات اللي مرت امبيناتهم ..
خليل: يالله عيل.. ما اطول عليج .. دقي على سعود وصكريه عشان يتصل فيج ما عندي رصيد للمغازل
مريم: صج انك حيال وبخيل وتقهر الواحد ما عطني تلفونك اتصل فيه على سعودي الا وتقول لي هالكلام اقولك مابيه ولا شي وحشى ذالنه على هالتلفوون
خليل: ههههههههههههه يا بعد عمري يا مريوووم .. التلفون وراعيه كلهم تحت ريلج بس لا تغازلين وايد اخاف يتعود
مريم وهي تدز اخوها عشان يطلع.. ما تدري ليه الحب انتعش في دمها وروحها وخلاها تصير ثايرة وتعبانه وتبي ترتاح بصوت سعود.
خليل :افا افا.. تطرديني يابنت ظاحي.. اثاري الا هاذي حركات مابيه وابي اربي عيال اخوي كله كلام
مريم واهي منحرجه: على قولتك الواحد ما يحب الا مرة وحده بحياته .. وانا حبيت ..
طالعها خليل بنظره خلت الدم كله يشرد من وجهها
مريم: ياللــــــــــــــــــه
طلع خليل وهو يضحك على اخته.. وقبل لا يمشي من عند الباب طلعت له مريم ولمته بكل حب وعاطفه تكنها وقوه في قلبها ..
غصبن عن خليل نزلن دمعاته همالي على خدوده وخلته يحس انه انسان عظيم ..
مريم بين دموعها طلعت منها كلمه ودت تقولها له من زمااان: شكرا خليل.. شكرا يا نظر عيني ..
خليل واهو يمسح على شعرها.. لا شكر على واجب
راحت مريم عنه داخل الدار وخليل وقف مكانه ومسح دمعاته واهو يضحك ويقول في خاطره.. الحمد لله رب العالمين.. رفع نظراته للسما وبنظرة عتاب.. وكانه يكلم احد ..
خليل: ارتحتي يا مال الخير والنفعه يا بعد شبدي؟؟
ضحك خليل ونزل للباجين تحت .. وحمد ربه لان واخيرا المشاكل هانت عليه .. برضى مريم .. ومراضاتها ..
بس باجي الحين.. طلال وشيخه.. نوفه وناصر.. والاحسن والاحسن.. مطلق ومروة.. ظنكم شراح ايصير بين هالاثنين ..وكيف راح تكون العلاقه امبيناتهم.. مثل الباجيين .. ولا راح تكون اكبر واكبر

الجزء الرابع عشر
الفصل الأول
--------------
مر شهر بالكامل على مصالح الحبايب.. مريم وسعود.. من كلمه حبايب اكيد فهمتوا انهم خلاص.. صاروا من اقرب الحبايب وعلى عكس هل الامارات ان الواحد ما يكلم مليجته الا يوم العرس عايله بن ظاحي ناس فري وهاي..
المهم تصالحو مريم وسعود وصارت قصه حبهم من اقوى القصص والسوالف اللي تمر بين كلام الناس والعوايل الجبيرة بالديرة .. مريم تغيرت وصارت بنت ثانيه.. بنت مغرمه والاحلام تبان بعيونها وحتى ان قمر بدت تناظرها بنظرات حالمه الا انها سرعان ما ترد لافكارها وتضحك لانها ويا خالد احلى من العسل نفسه واحلى من الحلا نفسه.. خالد بكبر بطن قمر كل يوم يحدد فترة ويسميها فترة السونار البن ظاحي.. هههههههه يازعم يقعد يم قمر ويحط اذنه على بطنها ويقعد يسولف مع البيبي اللي سماه من دون اي كلمه ثانيه الوليد.. مو وليد.. الوليد ..تعظيم وتكبير لانه راح يكون اهم شخص بالعايله.. ظروف خالد مع ندى تتحسن من وصول سيف للديرة وهو يخاويها ويحاول يحد تواجدها بالقرب من خالد وقمر على طلب من خالد بالطبع.. بس هو حاول يحد تواجدها بالقرب منهم وهذا كان الاتفاق..
العايلات واخيرا تجمع شملها وتلاقت مع بعضها البعض وتم الصلح بين الجميع والكل تواجد وتواعد انهم يتلاقون ببيت المزرعه بالمنطقه الجبلية وين ما يسنح للشبيبه القنص وركوب الخيل والحريم يقدرن يقعدن بره وين ما رجالهن وعيالهن موجودين ويطالعونهم.
جاسم كان محتاس وحاير بقراره انه لازم يخبر احد من اخوانه عن رغبته بانه يتقدم للولوة من جديد عشان ما تطير من يده وبان زود الانتظار لا ينفعه ولا ينفعها.. مع انه احترم تماما غياب وضحة لكن حركه خليل مع مريم اكيدا اكيدا يوم ما بتكون موجهه له من خليل بعد عشان انه يواصل حياته مثل ما لازم ايكون..
بالشارع كان الفارس المغوار مطلق يسوق سيارته بسرعه معقوله.. واخيرا تحرك عشان يروح المزرعه وين ما العايله كلها متجمعه.. طبعا هو سبب روحته واحد ويتمحور حول اسم واحد بس الا اوهو {مروة {الشوق يتدافع من نواحيه لها.. حالته اعتفست وانجلبت من بعد ما عرفها ..لسانها الطويل وغرورها الكبير سحره اكثر من اي شي ممكن يصير في حياته.. ما ظن ان في الدنيا بنت تستاهل اكثر من نظرة ولا محادثة تلفونية او بالاكثر.. طلعة.. بفكره البنات كانن كلهن تحت رهن اشارة الشكل والتجديد والمظاهر وان ولا بنت في العالم تستاهل الحب من جذي اهو باعد فكرة الحب والمحبه من قلبه عشان ما يتعرض لاي صدمة عاطفية قادرة انها تهيمه بفلوات الديار وتخليه مكسور الخاطر والقلب وتهزمه جدام مواجهات الحياه.. فمن جذي هو كرس نفسه للدراسه والشهادات الكبيرة من دون الحرمان من الترفيه المستمر من قبل المتعلبات عليه على حد قوله ..
مطلق كان مختلف عن اخوانه .. محد قدر يشبه باحد من العايله فهو خليط من عمه جاسم في خفه الدم والروح.. المظهر مستوحى من ابوه.. وعينه مشابهه لعين خالد ولو ان خالد طبعا يمتلك النظرات القاتله.. لكن مطلق كان غير.. متفرد بصفاته وحركاته وافعاله.. واخوانه يتحيروون من طبايعه..
كان شعره طويل.. يوصل الى جتوفه.. ما يلبس الا الزي الخليجي المتعارف.. وان زادت الطيه لبس ما يمكنه من الراحه.. لكن اليوم كان متغير تماما.. الهالات الزرجه تحايط عينه من بعد ماشاف مروة من اخر مرة بعزه وضحه.. كان شكلها متعذب ومن جذي ترك نفسه بالعذاب والالم .. بس عشان يكون بنفس الجو معاها ..
ولا نسكت عن ست الحسن والجمال لانها اهي الثانيه تعلقت بمعاليق الفارس المغوار وقلبها يدق ويميل له يمكن اضعاف المرات اللي قلب مطلق يميل لها.. بس مروة تمتلك اللي ما عند احد ثاني.. عزة النفس والكبرياء.. ولربما هذا القاسم المشترك ما بينها وبين مطلق.
قبل لا يوصل مطلق رن تلفونه.. وطى صوت المسجل اللي يشتغل على اغاني المطرف.. شاف الرقم لوى شفايفه جنه شايف رقم ملوع جبده .. وتحمحم عشان يتكلم بصوت عادي
مطلق بملل: الوو
الطرف الثاني: يا هلا والله براعي احلى الووو.. شلونك حياتي؟؟
مطلق في خاطره (هذي وين كانت ومن وين طالعه لي.. لايكون بس فضت لي وجايه تاذيني) ومن غير نفس جاوبها: هلا والله .. كاني بالدنيا وياج يالغاليه انتي وينج قاطعه.
الطرف الثاني: والله انا بخير ومعاك بالدنيا وثانيا انت القاطع.. يعني حتى لو انا قطعت عنك فلاني ابي احس لغلاي عندك مو عشان اني ناسيتك
مطلق في خاطره( يالباهسه .. جذابه وجايه تنصبين علي.. اوريج): الله يخليج سرسر والله انج اصيله ..
سرسر : حياتي انت والله .. الا اقولك .. سمعت اخر خبر؟؟
مطلق في خاطره( اشتغلت بالاذاعه): لا والله سمعينه يا نحله الاخبار
سرسر: في قلب مشتاااقن لك .. ووده لو يطير لك ويكون جنبك؟؟
مطلق: هههههههههههههههاي .. لعبي غيرها حياتي
سرسر: شنو حياتي .. ما العب ولا شي.. اصلا انا وايد محتاجتج يا مطلق.. انت الشي الوحيد اللي انا ماقدر اتنازل عنه بحياتي
مطلق يبتسم لانه حاس بمدى تفاهه هالبنت: قولي اللي بخاطرج سرسر.. شتبين مني ؟؟
سرسر بحمق: افا يا مطلق.. تتكلم وياي جني متصله فيك بس عشان تسوي لي خدمه .. انا والله ودي لو اتصل لك صبح وليل بس لانتفارج بس انت .....
قطعها مطلق: عن اللغوة الزايده وقوليلي .. تراني مو فاضين لج .. شتبين؟؟
سرسر بلا حيا: ابي كرت.. كرتي هذاك بيتنا صادوه .. وما قدر اتكلم وياك فيه
مطلق: علامه هالكرت اللي تتكلمين منه .. شحليله وشزينه يسرج ويسر عيون الناس
سرسر: هاا... هذا لا .. هذا سمعته مشبوهه
مطلق: هههههههههههههههههههههههههههههههههه جنج تسبين روحج..
سرسر: لا مو قصدي جذي هذا اصلا مو كرتي كرت ارفيجتي
مطلق: شهالارفيجه العجيبه .. حلوة؟؟
سرسر بحمق: هاا.. شكلك تبيها .. عاجبتك..
مطلق ببرود قلب: والله اذا حلوة.. نو بروبلم .. نتماشى ويا الموده .. والا شرايج؟؟
سرسر: اصلا انت تغيرت وصرت انسان ثاني.. قبل ما كنت تفتح وياي تحقيقات والحين احسك تفكر فيني على اني وحده خايسه وماستاهل.. تراني للحين احبك يا مطلق



من مواضيعي :