الموضوع: قمر خالد
عرض مشاركة مفردة
  #68  
قديم 10/11/2006, 01:59 AM
صورة لـ sweet angel
sweet angel
خليــل
 
قمر للبيبي الياي بطيئة نوعا ما لانها ما تبي تستعيل.. اهي وخالد فرحانين حيل من الموضوع وشوي شوي نست سبب موت وضحه وتمت تدعي بالشفا والسهاله بالولاده لنفسها.. مريم منشغلة بعيال خليل لدرجة انها ما ردت للجامعة.. نوفة ومروة استغربوا هاذا الشي لانهم يعرفون شكثر مريم تهتم لموضوع الدراسه.. من طرف ثاني شيخه دخلت الجامعة مع اختها نورة اللي من وفاة وضحة واهي متغيرة.. ما تتكلم وايد ولا تتصل في نوفة بنت خالتها عشان ما تسمع أي اخبار تحزنها مع انها يوم عرفت ان قمر حامل فرحت من خاطر.. شيخه الصغيرة بدت تتغير شوي شوي ..ومن بعد ذيج الليلة مع طلال تغيرت مشاعرها وتصرفاتها وايد وشوي شوي تستوي بنت مسؤولة مع ان الرباشة ظلت وياها.. ناصر من طرف ثاني بدى يشتغل ويا ابوه وعمامه بتجارتهم ووكالات السيارات اللي عندهم.. يبيع ويشتري بالسيايير.. طلال راح كليه الشرطه وترك الشركه الا انه يروحه من وقت لوقت.. روح خليل الفكاهية ترد شوي شوي وكل وقته يقظيه بين العيال والشغل.. طلب من امه انها تسكر داره ويا وضحه وظل يرقد بدار العيال.. جاسم ولولوة ظلوا متمسكين ببعض ومقررين يملجون بعد ما تمر 6 شهور على وفاه وضحه والكل موافق على هذا الشي.. صبحه وعبيد من بعد 3 شهور من وفاه وضحه تزوجوا وطلعوا من الجهراء وسكنوا بالرميثية عشان خاطر صبحه ..
ومع كل هذي الاحدااااث مرت اطول 6 شهور بحياة البن ظاحي من بعد المأساة الكبيرة وفاه وضحه ..بس الحياه استمرت عندهم.. استعدادا لاحداث اكثر خشونه الوقع ..
بدى الفصل الدراسي الثاني.. وكان الوقت ظهر بيوم الاربعاء اخر يوم دوام بالاسبوع..شيخه كانت تحس بالمرض من ايام بس ما تكلمت ولا قالت للبيت حست انها الام عاديه نتيجة اكل ما مشى ببطنها .. كانت تتالم وتبي ترد البيت بسرعه.. راحت عند احد صديقاتها .. فاطمة..
اول ما وصلت شيخه لارفيجاتها
فاطمه: شيخو والله اليوم ما عندي سنكرز زياده ما عندي الا هاذا
شيخه واهي تمغص: انتي من صجج ويا خشمج هذا ماابي سنكرز يلعن يومه من سنكرز اكيد اهو اللي ما غصني جذي
قامت لها شمس وفاطمه: علامج شيخو يعورج شي..
شيخه: أي بطني يعورني من ايام ولا ادري من شنو
فاطمه: تبين تروحين عند الممرضه
شيخه: لا ابي ارد البيت من منكن تقدر تردني البيت
شمس: انا عندي محاظرة بعد ربع ساعه..
فاطمه: انا وياها.. روحي عند الممرضه ولين خلصت المحاظرة بنرد لج شرايج
شيخه: لا فالج مو ظيب برد البيت باي طريقه
فاطمه: شنو أي طريقه ان عرف اخوج انج طالعه ويا بنات غيرنا بيقص رقبتج..
شيخه: والله خله يقصها ويبط هالبطن مرة وحده والله اتعذب انا على حساب اخوي الفاضي.. يالله باي
شمس: شبتسوين
شيخه: والله ماادري... يالله باي
بعد ماراحت شيخه عن البنات
فاطمه: مينونه هاذي تسوي أي شي.. تخلي حتى السكورتي يوصلها البيت
شمس: طبي لسانج هاذي شيخه المصباح ما تنزل نفسها لاحد علبالج مثل بعض الناس
فاطمه: عدال عدال اهي بعد ارفيجتي بس انا اعرف حق شيخو..
شمس: باين ماعرفتي شي
فاطمه: اثرينا بسكاتج ..
شيخه قعدت عند أحد الكراسي اللي بالجامعة واهي مغطية ويهها عن الشمس ولا أحد يشوف ويهها المتعور.. تبي تفكر بأي شي يقلل الألم بس ما قدرت.. قعدت تتذكر طلال يمكن يخف الألم.. لكن لا ..كل ما تذكره قلبها يدق بقوة ويزيد عليها العوار.. منبعد ذيج الليله ما لها حال..اربع وعشرين ساعه يم المسجل والاغاني قايمه.. حتى الاغاني إلى كانت تسميها تعبانه تسمع لها.. من أيام أخوها ناصر عطاها تلفون وبطاقة كهدية على تفوقها بأول فصل جامعي.. تفكر تتصل فيه ايي ياخذها لكن اهو مشغول ..وقته اللحين بنص الدوام.. ماكو الا ابوي.. واتصلت عليه بالمكتب
بو ناصر: الو
شيخه: شهالالو الكشخه مااقدر انا.. خلاص حبيتك
بو ناصر بضحكه: ها خبله .. الا متصله فيني اليوم اكيد طريت على بالج
شيخه: انت دوم بالبال يوبا.. يوبا حبيبي.. انا تعبانه بالجامعه وابي اسالك ان تقدر تردني البيت..
بو ناصر: سلامتج ماتشوفين شر وبابوه وينه
شيخه: بابوه ماخذ امي تتحوط بالسوق ويا ام سيف (حرمه عمها(
بو ناصر: انا ما عندي سيارة خبرج من يوم طيحتي بابو اللي ياخذني ويردني .. جربي ناصر
شيخة: مو مشغول يعني
بو ناصر: حتى لو يفضي نفسه لج انتي الغالية شواخي حبيبتي ..
شيخة: انت حجتي بتصل فيه وان ناجرني ادزه عليك
بو ناصر: اوووف بسج حجي واتصلي فيه ..
شيخه: انزين انزين لا تعصب يالشيبه .. احلى شيبه والله ابو الحلول
بو ناصر: يالله عن الحجي الزايد ..
شيخه: انزين عاد والله انك مصباح .. باي
بو ناصر: في امان الله
سكرت شيخه عن ابوها وتوها بتتصل في اخوها الا تييها نوبه ببطنه خلتها تفقد توازنها وتمسك الكرسي من الالم.. شنو هذا مغص عجيب والله ..بس وايد يالمني .. قوت نفسها ودقت على تلفون ناصر ..
ناصر: هلا شواخي .. فاضيه ماكو شغل
شيخه واهي تتالم: ناصر... الحقني تعبانه بموت ... بطني يعورني ..
ناصر بفزع: بعد عيني شواخ وينج اللحين
شيخه: بالجامعه.. تعال ناصر تكفى والله بموت..
ناصر: سلامتج ما بيصير فيج شي.. اللحين بييج ..
سكر ناصر عن شيخه وقلبه مفزوع على اخته .. قام طلع من المكتب الا طلال بويهه ..
ناصر بمفاجاه: طلووووووووووووووول
طلال يبتسم: هلا بو بدر ..
توايهو وتحاظنوا .. وناصر نسى سالفه شيخه
ناصر: انت خسيس تدري
طلال يبتسم : ادري
ناصر: انت مو بس خسيس الا انك بقمه الخساسه .. 6 شهور يالظالم مااسمع عنك شي.. وين قلت الخيرة يا بو نواف ..
طلال: لا يا ناصر والله انت بالقلب قبل العين بس مشاغل الدنيا وانا انضميت للشرطه من جم من شهر وانشغلت بالدورات وغيره ..
ناصر: ايييه.. والله دنيا.. شخبارك بعد
طلال يتنهد: ااااااااااه ... بخير ان استثنيت روحي المتعذبه وقلبي المنكوي..
ناصر يربت على جتف طلال: هونها واتهون.. مالهمش بالطيب
طلال: يا قلبي ياطيب.. الا وين رايح مسرع
ناصر تذكر: اااااااااااه نسيت .. شواخ حبيبتي متصله فيني تعبانه بالجامعه
طلال من انذكر اسم شيخه تذكر الليالي اللي انحرم من النوم واهو يفكر فيها: سلامتها الشيخه عسى ما شر
ناصر: ماادري جايد عليها بطنها وبروح اخذها ... تخاويني
طلال بغى يروح بس : لا ما بروح اخاف ما تاخذ راحتها وياي ..
ناصر: بالعكس ابيك اتيي وياي لاني شوي مشغول يمكن اقطها المستشفى وانت تظل وياها.. ليما تخلص .. مااحب تقعد بمكان لحالها ..
طلال تردد لكن: اوكيه بس ابيك ترد لنا لان ما عندي سيارة انا هني بالنزهة ويا الربع وراحوا عني..
ناصر: افا عليك فالك طيب يا بن ظاحي ..
وراحوا ناصر وطلال لشيخه اللي حالتها كل ما اايي لها تنقلب من سيئ الى أسوء واهي تمشي عشان يخف الالم عليها.. يوم وصل ناصر لعند باب الجامعه ما شاف احد .. اتصل فيها
شيخه: ها ناصر وصلت
ناصر: أي انا هني وينج انتي..
شيخة: كاني ... اللحين يايتك..
ناصر: اوكيه ..
سكر عنها ...
طلال: وينها ..
ناصر بخوف: بتي اللحين .. ماادري اشفيها .. أهي صج ما تاكل شي من ايام بس شكلها وايد تعبت اليوم..
طلال: خير ان شالله ..
ناصر: الله يسمع منك ..
وعلى اخر كلمه التفت طلال من الدريشه وشاف وكانه خيال شيخه ..تاكد لان ناصر طلع لها.. قعد يتكلم وياها بجم كلمه واهو يمسكها بحنان خلاه يشتاق لنوفو ومرووو .. من زمان ما شافهن..
ناصر: علامج حبيبتي شواخ فيج شي
شيخه تمسك بيد ناصر: نصور جبدي شابه علي ماادري اشفيني لايكون بموت توني شباب
ناصر: ههههههه الله يهداج يمكن حارج ولا شي بس وقلتي بتموتين .
شيخه: لا نصور السالفه جايده مااقدر ... والله احس روحي بختنق من كثر العوار



من مواضيعي :