الموضوع: قمر خالد
عرض مشاركة مفردة
  #66  
قديم 10/11/2006, 01:51 AM
صورة لـ sweet angel
sweet angel
خليــل
 
اللوعه بجسمها تسري .. وتحس بحرارة غريبه تنبعث منها.. مسكت يد خالد و ما قدرت توقف لذا قعدت على الكرسي وخالد يمسكها ..
خالد بفزع: حياتي اشفيج ..
قمر ما تقدر تشوف خالد تحس ان الدنيا تدور فيها: خالد .. يود يدي خالد ..
خالد مسكها وقلبه يدق من الخوف: حبيبتي علامج ما تقولين لي ..
قمر: مااقدر ... احس براسي يدور .. شقاعد يصير .. مااقدر
خالد يكلم مريم اللي فزع قلبها على قمر: مريم يبي قلاص ماي (يكلم قمر) سمي بالرحمن حبيبتي وغمضي عيونج ..
قمر سوت اللي قاله خالد وحست ان الدورة خفت شوي عليها ..
جاسم: شربي الماي قمر
مريم خذت الماي لقمر عشان تشربه. شربت شوي وردته ..
ابتسمت لخالد اللي مات عليها من الخوف: اللحين احسن؟
قمر: أي . احسن شوي..
قامت قمر عشان تطلع وخالد يمسكها.. اول وما وصلوا عند الباب طلعت شهقه من قمر وخرت من يد خالد اللي مسكها بالهوا وصرخ: قمر..
الكل راح لقمر وخليل خلى عياله مكانهم وراح لعندها.. حملها خالد لغرفتهم وحطاها على الفراش.. مريم كانت تبجي وجاسم يهديها
جاسم: علامج مريم ليش تبجين مافيها شي بس شويه ضعف
مريم: حتى قمر بتروح ........ مثل ماراحت وضحه
جاسم : وطي حسج لا يسمع خالد
خالد كان لونه مبهت.. يحس بالموت.. قمر اشفيها.. لأيش طاحت عليه.. اهو حسها مو سويه بس الطيحه اكدت له شعوره.. قبض التلفون واتصل للاسعاف.. ياو الاسعاف واخذوا قمر وياها خالد.. خالد حس بالرعب يعم بقلبه.. يحس باللوعه.. وكان قمر بتفارجه.. ياترى بمرضه قمر كانت تحس بنفس المشاعر.. الله يسلمج يا حياتي الله يسلمج.. دخلوا قمر المستشفى وبعد نص ساعه من المعاينه خالد كان يتحقرص بصاله الانتظار ولا اهو داري باللي بزوجته.. شاف الدكتور يطلع ويرد ومعاه دكتورة .. زاد خوفه وجاسم اللي لقه يهدي فيه
جاسم: طول باك يا خالد خير ان شالله ..
خالد: ان شالله يا بو محمد ان شالاه... ترا بموت ان صار فيها شي.. انا هملتها طول هالشهر
جاسم: لا هلمتها ولا شي اهي كانت مشغوله بعيال خليل .. بس اكيد شويه ضعف لان مريم قالت انها ماكانت تاكل شي من ايام ..
خالد: انا حسيتها امس يوم نرد العيال انها مريضه شوي .. بس ما اصريت عليها انروح المستشفى.. ليش ليش .. ماابيها تموت .. ما ابي اخسرها .. حرام تموت قمر .. احبها ..
الدموع تحوس بعيون خالد.. وقعد واهو حاط راسه بين ايديه واهو فاقد اخر عصب له ..يحس بالعجز.. ما يدري ليش قعد يتذكر ايطاليا .. ويتذكر قمر اللي كانت وياه.. وكانه من صج مو صجيه وكانها حلم .. ومرت الذكريات مثل الفلاش بباله.. حس انها بتروح بتروح .. حتى انه بغى يبجي.. عمره ماحس بانه قليل حيله جذي.. الله عانك يا خليل على فقد وضحه
واخيرا طلعت لهم الدكتورة
خالد شقح لها: بشري يادكتورة علامها قمر
الدكتورة: انت زوجها
خالد : أي نعم .. علامها حرمتي
الدكتورة تبتاسم: زوجتك مافيها شي... الا انها حامل..
خالد ما صدق عمره .. فتح ثمه وظل يطالع الدكتورة
جاسم اللي ما صدق عمره: شنو ??
الدكتورة تضحك: علامكم.. البنت حامل .. مافيها شي.. الف مبروك
جاسم : الله يبارك في حياتج مبروك بو وليد ..
خالد التفت لجاسم: جاسم .. بصير ابو
جاسم: وخوش ابو
خالد يشق احلج : جاسم بصير ابو .. أبو يا جاسم ابو
جاسم نسى روحه وحظن خالد وخالد يحمل عمه واهم يضحكون والنرسات طايحينها ضحك عليهم
خالد خل عنه جاسم: جسوم بصير ابو يااااااااااي من قدي اليوم من قدي
جاسم بحزن: وانا حمودي متى بيي؟
خالد : جريب يا عمي جريب.. بروح اشوف الزينه شلونها شعلومها
جاسم: انا بروح اخبر البيت ..
راح خالد لقمر وجاسم راح البيت وخبر الكل والكل استخف من الفرحه وشوي نسوا من الهموم اللي تيمعت عليهم
دخل خالد لقمر اللي كانت ويا الدكتورة تخبرها عن الشي
الدكتورة: بس انتي لازم تحافظين على صحتج.. انتي اللحين مسؤوله عن نفسج وعن البيبي اللي ببظنج.. اكلي زين واشربي زين ولا تجهدين نفسج باشياء مالها داعي.. انتي صغيرة بس قويه البنيه وتقدرين تنجبين بصحه وسلامه بس هدي الدلع واكلي وبتصيرين احسن ما يكون ..
قمر كانت ساكته وصاخه ومن دخل خالد تمت تطالعه بعيون حزينه وكانها تسمع مصيبه .. انا حامل .. انا حامل ..
طلعت الدكتورة من بعد ماكررت نفس الكلام على خالد المبتهج.. اول ما طلعت الدكتورة التفت خالد لقمر
خالد بفرح كبير: الف مبروك حبيبتي ... يتربى بعزج
بس قال خالد اخر جمله قمر انهارت بالبجي.. خالد تعجب منها.. اشفيها قمر زعلانه.. لا يكون بس بدت سوالف الحمل وياها.. راح لعندها واهو يهديها
خالد بحنيه: علامج حياتي .. اشفيج تصيحين .. بدال ما تستانسين وترقصين.. جاسم رقص مساعه بغرفه الانتظار
قمر واهي تبجي: ماابي الياهل .. ماابيه
خالد انصدم .. علامها قمر .. لايكون ينت
خالد: شنووووووووو شنو ماتبينه ..
قمر: ماابيه ... ماابي ياهل ماابي
خالد قام عنها.. حس بالاشمئزاز.. اكو ام ما تبي ولدها اكو حرمه تنزعج من كونها حامل.. لايكون ماتبي الياهل لانه مني ولانها للحين مانست اللي صار ويا ندى
خالد بحزن كبير: ..... لانه مني
قمر رفعت راسها بصدمه: شلون تقول شي جذي.. انا اتمنى هالشي اكثر منك .. (ردت تبجي(
خالد ارتاح جزئيا من اللي قالته قمر بس للحين مو عارف ليش اهي زعلانه جذي: انزين ليش تبجين ؟
قمر: اخاف اموت عنه ... اخاف اموت عنه وعنك .. ومااقدر اربيه .. مثل وضحه.
خالد حس بالراحه.. الحمد لله: ااااااااه يا قمر.. شوي واموت علبالي ماتبينه ولاشي ثاني ..(ابتسم ويلس يمها) حبيبتي اللي صار مع وضحه.. ماانكر انه يمكن يصير وياج بعد الشر عليج.. بس بعد .. الله كريم يا قمر .. وانتي ان شالله ما بيصير فيج شي والياهل بيتربى بعزج يالغاليه وانا وياج..
قمر بحزن: وان مت .. شراح يصير
خالد: مستحيل تموتين .. شلون الدنيا سايبه وياج انتي.. ما اسمح لج تموتين .. وان متي ..اموت نفسي والياهل ونروح كلنا فيها
قمر تشهق: خـــــــــالد
خالد يضحك: روووح خالد وحياه خالد.. لا تصيرين جذي متشائمه رحمه الله اوسع من أي شي ياقمر.. تدرين.. عشان تزيد ثقتج بهالحمل ان شالله يكونون توم
قمر بفزع اكبر: عشان يكونون يتيمين بدال يتيم واحد
خالد عصب: يالله عن الكلام الفاضي.. وين قمر الصابرة المؤمنة برحمه الله وقدرته ..
قمر تمسح دموعها: ونعم بالله
سكتت قمر وخالد بعد .. واهم يحاولون يفكرون بشي واحد.. بيكون عندهم ولد
قمر بهدوء: خالد.. انا حامل
خالد والابتسامه شاقه حلجه: بيكون عندنا ولد
قمر بفرح : احبك بو وليد
خالد: احبج ام الهنوف.. احبج حب ما تتصورينه.. احس ان لو كان في الحياة سبب اني اعيشها.. هو انتي.. قمر انا ما اتخيل حياتي من دونج.. انتي استويتي كل منالي وامالي..
قمر تمسح دمعتها: الله يخليك حياتي .. قول لا اله الا الله .. عن لا يحسدنا احد
خالد يتقرب منها ويمسك يدينها: محد يقدر يفرق بيني وبينج.. حتى الموت.. لاني ما راح اسمح له انه ياخذج مني.. انتي حبيبه خالد.. انتي قمر خالد ..
تم خالد ويا قمر شوي وبعدين طلع عشان يكلم الدكتور ان كان يقدر ياخذ قمر.. مر على مكتب الاستعلامات اللي بالقسم مالقى احد التفت يرد لدار قمر الا بصوت يناديه: خالد ..
التفت خالد للصوت وكانت الصدمه.. من غير المعقول شلون الماضي دايما يلاقي له الطريق اللي يخليه يعيش ويا المستقبل.. لان الشخص ما كان أي شخص.. كانت شيماء صديقة ندى..

الجزء الثالث عشر
الفصل الأول
-----------------
شيماء تقترب من خالد: I can` t believe it .. انت هني..



من مواضيعي :