الموضوع: قمر خالد
عرض مشاركة مفردة
  #65  
قديم 10/11/2006, 01:48 AM
صورة لـ sweet angel
sweet angel
خليــل
 
خليل قام بعصبيه: يوم اللي تخسر قلبك وروحك وكيانك كله راح تفهم اللي اقوله ... خالد لوتموت قمر شراح يصير فيك؟
خالد قام بعصبيه: فال الله ولا فالك يامعود..
خليل: وانت ياجاسم لو لولوة يصير فيها شي شراح يكون موقفك؟
جاسم هدى وسكت..
خليل بحزن: شفتوا.. هذا ما صابكم وخالد ثور علي وانت حنيت راسك.. عيل انا شنو.. اللي حبيتها من 5 سنين وبالغصب زوجوني اياه بذباح الروح وعشت معاها احلى سنتين انتهت باسوى ماساه اعيشها بحياتي.. انا ميت ياخالد.. ميت يااخوي.. بس الا اعضائي يتحركون.. ولا لو الود ودي اسلم الروح واموت وتنتهي معاناتي ..
خالد حس لاخوه وراح له وكلمه بالهداوة: صح كلامك .. لو يصير شي بقمر انا راح اموت.. تدري ليش.. لان للحين ما عندي منها الا الذكريات وبتحترق دنيتي وانا اتذكرها .. بس وضحه ماراحت يا خليل.. وضحه ماراحت قبل لا تخلف لك احلى بنت وولد يحملون عبيرها وريحتها اللي تعم الدنيا كلها.. انت لاتنسى انهم من وضحه قبل لا يكونون منك .. ومو ذنبهم لو ماتت امهم بالولاده .. لاعتب على حكمه الله ..
خليل سالت دموعه بس ظل على موقفه: ماابيهم ... خذهم انت ياخالد .. ربهم انت وجاسم .. انا مافيني اجابلهم واذكر امهم كل لحظه...
راح خليل عنهم وردوا للبيت واهم يحسون بالفشل والحزن لان خليل اللي يعرفونه راح .. ولا بيرد مرة ثانيه
طاف الشهر على وفاه وضحه.. واليوم يردون اليهال للبيت.. قمر راحت ويا مريم وخالد عشان ايردون اليهال ..طول الايام وقمر ما قعدت بالبيت يا بالسوق تكمل اغراض اليهال يا عندهم او ويا خالتها المريضه.. حتى خالد ما كانت تدري عنه الا بالتلفون.. يوم شافها خالد تنتظره عشان يروحون المستشفى شافها منهارة.. ضعفت عن قبل وعيونها تحوطت بالسواد حتى انها كانت تتنفس بقوة وكانها تعبانه
خالد: حياتي اشفيج
قمر بتعب واضح: مافيني شي... سلامتك
خالد: متاكده.
قمر: أي حبيبي.. خلنا نروح انييب العيال.. الكل ولهان عليهم
خالد ضمها واهو يمشي وياها: يالله حياتي
كانت الساعه 11 يوم ترد قمر ويا البيبيز مع مريم وخالد.. الكل رد لانهياره يوم شافوا اليهال ..منهم من حس ان اليهال اهم السبب ومنهم من انكسر خاطره على اليهال.. لكن المشكله كانت براس ام وضحه اللي كانت تفكر انها تاخذ اليهال وياها.. جدال كبير كان بالميلس بين بو خليل وخالد وجاسم وذعار اخو وضحه ونفيس خالها وامها..
ام وضحه بدت الكلام: مثل ما تعرفون.. ارويحتي وضحه راحت.. وانا خلاص.. انحرمت من شوفتها ..وانا يايه اقل لكم اني برد والعيال معاي
خالد انصدم وجاسم وبو خليل يعرف لام وضحه انها تفكر بهاذا الشي من اول ما وصلت الجهراء
بوخليل بكل هدوء وهيبه: واحنا يا ام ذعار
ام وضحه: انتو فيكم الخير والبركه.. وولدكم للحين عايش وكاهو خالد متزوج الحمد لله وبيفرحكم بعياله.. (اونها تبجي) وانا مالي الا وضحه.. ووضحه راحت .. يعني عيالها اهم ونستي بهالدنيا من بعد ما راحت ..
بو خليل يفكر في خاطره .. والله انج حيه رقطه يالشينه .. وضحه ما تدرين عنها من سنتين وتوج تذكرينها
ذعار بحزن مصطنع: أي والله .. ما كفاكم خذيتو اختي بعد بتاخذون عيالها .. لا الله يرضى ولا محمد رسوله ..
جاسم: الحين يعني انتو اللي ماندري عنكم من سنتين تبون تفهمونا انكم بتربون العيال احسن عنا ..
نفيس: والله ما قلنا جذي يا بو محمد .. حنا نبيهم ذكرى للمرحومه
خالد: مسامحه يا بو زيدان.. بس اللي تبونه ما يمكن يصير
ذعار بحقارة : شقصدك يا بو وليد ..
بو خليل: كلمه وحده ماكو غيرها هرج ... اليهال يبقون عند اهل ابوهم
ام وضحه: حشى والله حرام عليكم
بوخليل: حشمي نفسج.. انا كلمتي ما تنرد ياام ذعار ما دامني حي.. اليهال يبقون ويا اهل ابوهم اهو للحين حي وعايش بالدنيا ولا انتوا ناسين هالشي..
ذعار بسفاله : والله ما يندرى يا بو خليل.. من وفاه وضحه وولدك الشيخ غايب . .الله العالم وينه.. يعربد ولا بنسمع خبره بعد جم يوم
خالد بعصبيه: الثم لسانك يا ذعار وخل عنك الهرج الفاضي.. وحتى لو صار اللي تقوله بعد العيال يظل لهم يدهم وعمهم اللي راسه للحين يشم الهوا
ذعار بحقاره: ما تعودنا نخلي عيالنا بديار الغرب
بو خليل قام: اشوفك تطوف بالكلام يا ولد البلاح.. بس الحشيمه مو لك الحشيمه لامك اللي يالسه تسمعك وش تهرج علينا
ام وضحه: اللي يقوله ذعار اهو الصح.. والله يابو خليل لو كانت البنت بنتك وحرقه القلب حرتك خليت عيالها مع غيرك ولا بتاخذهم معاك
بوخليل: اكيد نعم .. والله شنو هالمذهب اني اخذ العيال واخلي ابوهم مكانه
نفيس قام وياه ذعار: كلمه وحده ماكو غيرها.. العيال يطلعون معانا للسعوديه ..
خليل على الباب: واللي يقول لا يا ولد البلاح؟
الكل طالع الصوت اللي يه من على الباب.. كان خليل واقف .. وشكله مو ناوي على خير..
ذعار بضيج: حيا الله من شرفنا.. خلصت العربده ولا ماخذ استراحه
خليل: خلصت حياتك يالمايع المندس مثل الحيه .. ياي تاخذ عيالي وانا للحين عايش..
ام وضحه: والله الحق حقنا ولا انا غلطانه
خليل ولا اهو حاشم : انجبي انتي ياالحيه الرقطه.. علبالج انا ناسي انتي وولدج واخوج هالمندوك شسويتو فيني وفي وضحه يوم بغيت اتزوجها.. انتي مينونه طاير مخج تفكرين اني اعطيج عيالي ..عشان تربينهم.. انتي لو فيج خير ربيتي هالشاين العايب اللي مفشل قبيلتكم بعمايله السوده
طول الحس عند ذعار: احشم نفسك انت قاعد تكلم عمتك
خليل : عمعم الله راسك بجدف الا الحشيمه من اصلنا ومنبتنا.. انتوا اللي حشمو حالكم شايلين شيبه الدار بشراع وميداف حسبالكم قلت الخيرة والفحوله يا البلاحه.. ويايينا تتكلمون بالحق ..ما حق لكم علينا الا بنسبكم الغالي وضحه.. والغاليه راحت.. (تهجد صوت خليل بس ظل ثابت(
ام وضحه: اخر كلامك يا بو خليل؟
خليل اللي رد عليها: اللي سمعتيه من كبيرنا يا حرمه.. ضبي اغراضج ولمي قشارج وروحي من وين ماييتي.. مثل ما نسيتي وضحه ..انسي ان لها عيال .. دامني انا ابوهم.. بحرم عليج شوفه عيونهم ويالله .. الباب اللحين يسع يمل .. ان ما كان بيم .
ام وضحه تطالع خليل باحتقار وتسحب ولدها وتطلع ويا اخوها وخليل يظل واقف مكانه مثل الصخر.. بو خليل يطالعه بكل فخر.. هذا ولدي اللي ربيته وعلمته على التحمل بالمواقف الصعبه ..خالد وجاسم شالو عمرهم وراحوا لاخوهم يفخرون فيه وفي موقفه
جاسم: عرفت انك بترد .. يوم اللي ينفح حشاك بحس عيالك بترد
خليل ابتسم واستغلوا الفرصه وعزوه على الغاليه .. راح بو خليل لولده وتم يطالعه.. مسكه من جتوفه
بوخليل بتاثر: ريال من منبت رياييل.. عافاك ربي ياولد ابراهيم
حظن بو خليل ولده بقوة يحسسه بالفخر اللي عم فيه .. خالد وجاسم بعد وقفوا بشهامه فخر باخوهم وحبيب قلبهم خليل..
التفت خليل لخالد: وين عيالي .
خالد: حياك..
راح خالد ووراه خليل وجاسم..الغرفه كانت مليانه بالبنات.. نوفه و مروة وشيخه وحتى لولوة ومريم وقمر.. جاسم تنحنح والبنات تغطن
جاسم: قمر تعالي
قمر تعطي الياهل حق نوفه: ان شالله
طلعت قمر حق عمها: هلا عمي (وشافت خليل) عظم الله اجرك بو ابراهيم
خليل بحرقه قلب: اجرنا واجركم
جاسم :قمر فضي الدار خليل يبي يشوف عياله
قمر بابتسام: ان شالله ..
دخلت قمر الدار: يالله يا بنات اطلعن بو ابراهيم يبي يدخل..
البنات فرحن على الكلام ومريم بدت تبجي على اخوها واهي تلم ولده بحضنها طلعن البنات من الدار وجاسم التفت للولوة وابتسم لها من خاطر واهي استحت وراحت عنه..جاسم ولولوة من بعد ليله اللي طلبها بدوا يكلمون بعض بالتلفون.. وعلاقتهم ببعض قوت اكثر عن أي شي ثاني.. ومستعدين انهم يظلون مع بعض ليما ينتهي الحداد على وضحه عشان يملجون ..
جاسم: حياك بو العنود...
دخل خليل الدار وجسمه ينتفض.. يحس بروحه بتطلع منه.. تذكر وضحه وحسها وكانها موجوده بالدار.. دخل وشاف مريم قاعده وحامله احد اليهال.. وقمر تحمل الياهل الثاني.. راح لعند مريم اللي سلمته ولده وتمت بحظنه تبجي من خاطر وخليل يهدي فيها.. يه جاسم واخذ مريم من عند خليل وخلاها تبجي بحظنه ..قعد يطالع ولده ابراهيم اللي كبر.. كان راقد.. يحليله.. عنده خشم امه ونفس شفايفها.. زاد شوقه انه يشوف البنت..اذا الولد وهالكثر يشابه وضحه.. شعلى البنت ..خل الولد عند مريم وراح لبنته.. قمر تطالعه بفرح وخالد وراها وخليل مثل المتلهف على بنته.. البنت كانت صاحية وتطالع ابوها بوسع عيونها وكانها تعرفه.. خليل شق حلجه على حلاه بنته.. طالعه على امها.. نفس لون العيون ونفس تقسيم الويه بس حسها تشابه قمر شويه
خليل: يحليلج يالحلاو .. طالعه على امج .. حبيبتي والله
ضمها خليل لصدره بلهفه وكانه يحس بوضحه ببنته.. روح وضحه كانت ولابد بالغرفه لان الهدوء عم بالمكان وخليل يبوس بنته ويسمي بالرحمن عليها ..قمر تبتسم للوضع وتحمد لله.. ولكن فجاه.. الدنيا تدور بعيونها ..



من مواضيعي :