الموضوع: قمر خالد
عرض مشاركة مفردة
  #64  
قديم 10/11/2006, 01:46 AM
صورة لـ sweet angel
sweet angel
خليــل
 
الغاليه.. جاسم ما يقدر يهديها ولا يسوي لها شي تصرخ من كل قوتها ليما طاحت مغشي عليها.. دخلت قمر الدار تشوف ام خليل شافتها طايحه على الارض واهي ساكته.. ارتعبت قمر وراحت لها .
قمر: خالتي ..... خالتي قومي ... قومي خالتي تكفين قومي ....
ما قامت ام خليل وقمر طلعت من الدار تدور على جاسم.. ما حصلته.. راحت لاحد النرسات وجرتها للغرفه وهناك اسعفوا ام خليل اللي ارتفع عليها الضغط من وفاة وضحه ..
على الليل خبر وفاه وضحه انتشر للكل.. ام خليفه ماتت من البجي ومروة ونوفه ولطيفه راحن المستشفى يشوفون اللي صاير.. شهالمصيبه.. الكل كان يترحم عليها ويدعي لخليل بالصبر.. يعرفون شكثر خليل كان يحب وضحه وشكثر تعب عشان يزوجونها منه.. يوم كانن بالمستشفى شيخه اتصلت في نوفه ..
نوفه بتعب: هلا شواخ
شيخه فزعت: علامج نوفو .. تصيحين
نوفه ردت تبجي لشيخه: شواخ ... وضحه ماتت
شيخه بصرخه: شنووووووووو
نوفه: وضحه حرمه خليل توفت من بعد الولاده.. شواخ .. راحت الغاليه راحت..
شيخه تمت تبجي وسكرت عن نوفه ونزلت تحت وقبل لا تنزل طلعت لها نورة
نورة: شيخو علامج
شيخه واهي تبجي: وضحه ... حرمت خليل ماتت
نورة مسكت عمرها: شنووووووووووووووووووو
شيخه: ماتت واهي تولد .. تخيلي نورو
نورة دارت بهالارض والسما.. وضحه حرمه خليل ماتت.. توها كانت وياها وتسولف معاها بالعزيمه وماتت.. نورة مااستحملت ودخلت دارها وسكرت الباب وحست وكانها اهي المذنبه بوفاه وضحه ليش انها تمنت لو انها زوجه خليل بدالها..
شيخه انزلت وين ماكانت امها وابوها واخوها يالسين وصدمتهم بالخبر
شيخه: يوبا حرمه خليل بن ظاحي توفت
بو ناصر وناصر قامو: شنو
ام ناصر قامت لها تمسكها من يدها: شتهرجين يا شيخو استخفيتي
شيخه واهي تبجي: لا يمه من صج.. ماتت واهي تولد .. توها نوفو مخبرتني .. يمه حالتهم حاله هناك .. الكل منهار
بوناصر وناصر يسترجعون بوناصر: يالله .. شيلي عباتج ويا بناتج وخلينا ننزل الجهرا اللحين اللحين
ام ناصر واهي تطق على راسها: يا بعد روحي يا خليل.. الله يعينك على فقد حرمتك
شيخه راحت لدار اختها: نورو... نورو قومي تزهبي بننزل الجهرا
نورة واهي عافسه عمرها من البجي : ماني رايحه ... روحو انتوا .. ماني رايحه
شيخه: نورو بلا سخافه .. يالله قومي نروح لهم ..
نورو: قلت لج مو رايحه يعني مو رايحه ..
ناصر كان عندهم: شالسالفه
شيخه واهي تمسح دموعها: نورو تتسيخف ما تبي اتيي
ناصر: نورة ... نورة حبيبتي اشفيج
نورة واهي تبجي: مافيني شي.. روحو عني .. ماابي اروح
ناصر: هاو نورة اشفيج.. الموت حق علينا كلنا علامج تسوين في روحج جذي فكري في اهلها شحالهم الحين.. نوفه ومروة وقمر اكيد يحتاجون احد يعاونهم ويصبرهم على هالمصيبه ..
نورة بحزن قاتل : ماابي ناصر.. بسبتي اهي ماتت.. انا السبب.. انا الحقوده .. الحسوده ( وقفت كلام وراحت بالبجي والصراخ(
ناصر: شيخو روحي انتي تزهبي ونزلي ويا امي وابوي انا بهديها وبلحقكم
شيخه: ان شالله
كسرت شيخه خاطر ناصر.. مع انهم ما عرفوها الا من شوي بس وايد انصدمن للسالفه ..
على العشا بو ناصر وصل ويا حرمته وبنته بيت ام خليفه.. بيت بو خليل كان مثل المقبرة.. الحزن لاف كل مكان.. وبو خليل اول ما عرف بالسالفه راح البيت وكسر صور وضحه كلهم واهو يبجي.. بجى من خاطر.. من حرقه قلب على حرمه ولده الطيبه المؤمنه الطاهرة.. حرام تروح عنهم جذي.. في دار خليل قمر كانت يالسه ويا مريم اللي تشم اغراض وضحه وتبجي وتطق على راسها.. فقدت اعصابها لدرجه انها راحت تحرق يدها عن الحنه اللي فيها.. قمر يودتها واهي ما تدري شلون تعابلها ..
قمر: مريم حرام عليج تسوين جذي.. ترحمي عليها .. ادري فيها غاليه عليج
مريم: هاذي وضحه .. وضحه الخاينه.. راحت عني وعن خليل .. جذبت علي.. قالت انها بتكون وياي بعرسي .. خاينه خاينه وضحو يالخاينه ..
طاحت مريم على الارض واهي تبجي من خاطر.. قمر ما كانت تفكر بنفسها كانت تفكر بهاذي العايله اللي انهارت من وفاه الغاليه.. اذا اهي نفسها تبي ترمي نفسها بحظن احد وتطلع اللي فيها شعلبالهم اهم اللي عاشوا وياها.. قعدت تذكر خالد.. من طلع الصبح ورى خليل للحين ما رد.. وينه.. ان شالله ابخير..
خالد لحق خليل بالطريج ليما وقف عليه جدامه بالطريج وخلاه يوقف.. طلع من سيارته وراح لعند اخوه اللي كان منزل راسه على السكان.. خالد فتح الباب وحمل خليل لبرع واهو يلمه ويبجي وياه.. خليل انهار مرة ثانيه وتم يبجي على جتف اخوه.. تباعد عن خالد وصار يمشي بالشارع الفاضي واهو رافع راسه ومرة وحده طاح على ركبته واهو يصرخ : ليش يا ربي.. ليش ما خذيتني بدالها.. تدري اني احبها.. احبها يا ربي.. وضحه.. وضحه حبيبتي وضحه .. وضحه حياتي ..
سكت خليل عن البجي .. ومرة وحده قام وراح لدبه السيارة .. طلع منها جنطه كان حاط فيها اغراض لليهال .. حذفهم لبعيد ونظرة الشر بعيونه.. بس هدئ شوي.. وركب سيارته
خالد: خليل على وين
خليل: ......... ولا مكان ..
خالد: انزين خلني اروح وياك ..
خليل: ....... ماابي...
صك الباب وراح عن اخوه اللي ظل واقف محتار.. بس خليل عنده حق.. وكل الحق باللي يسويه.. تخيل لو قمر اللي توفت مو وضحه.. راح يموت لانه مو مستعد يعابل الحياه من بعدها ..
مرت ايام العزا ال10 أحزن ما يكون.. مريم اللي كل شوي وتنهار عليهم.. ام خليل اللي مرضت.. ام وضحه اللي ياتهم من السعوديه وين ما يسكنون وصارت الوقعه بييتها.. ام خليفه وام ناصر اللي اهتمن بكل شي.. حتى لولوة حظرت ال10 ايام كامل.. ولا تخلفت عنها.. نورة ما راحت وظل ناصر وياها يروح ويرد من الجهرا.. عايشه راحت قعدت وياها ويا ريلها.. ما قدروا يطلعونها من حبستها.. كانت تحس بالنار تسعر فيها.. تقوم وتقعد بالصلاه وتقرى بالقران .. تبجي واهي تستغفر ربها وكانا اهي السبب بموت وضحه ..
شيخه كانت ويا بنات خالتها تعابلهن.. حتى انها تصالحت ويا مروة وصارن ارفيجات.. عايله بو سعود اول ما عرفوا راحوا الجهرا.. سعود تعب حاله يوم عرف ان مريم منهارة وكان يبي يشوفها من قلب ويطمن عليها.. مريم من زود الصدمه قالت لعمها جاسم انها ما بتتزوج خلاص وتبي تفج الخطبه
جاسم بصدمه: ينيتي مريم.. شهالحجي ..
مريم: أي .. ماابي عيال الغاليه يتلتهون بلا ام .. انا بربي العيال ولا علي من احد .. والزواج انا من زمان ماابيه .. واللحين لي عذر.. انا ما بتزوج وقولوا لسعود اني ابي افج الخطوبه
جاسم مسك مريم بقوة: تراج مصختيها .. ألريال لعبه بيدج .. يفج الخطبه .. خلصوا الناس يعني .. الكل مستعد يربي عيال خليل مو بس انتي .. قمر اللي تعابلهم كل يوم بروحتها وردتها مااشوفها قالت خلاص ماابي اتزوج خالد بظل اعابل عيال وضحه ..
مريم بصوت مفجوع: هاذي الغاليه يا جاسم..مااقدر افكر الا بالعيال.. وينه اخوي.. ما تدرون عنه وينه ولا وين طارح نفسه ..همكم الناس اللي تيي تعزي .. ويوم اللي انا افكر بعياله قعدت تلوممني ..
خالد بتصميم: اذا خلصت الناس يا مريم وما ظل احد يربي عيال خليل لا تنسين اني انا موجود ويا قمر.. وانا مستعد مااييب عيال واربي عيال اخوي.. وتعالي بعد انتي ناسيه ان عندهم ابو اللي ييتي وقررتي من نفسج انج تربينهم
مريم: اللي بتقولونه ما يهمني .. انا ماابي اتزوج وخلاص.. السالفه منتهيه ..
راحت مريم وجاسم وخالد محتارين.. قمر كانت بالمستشفى ويا اليهال اللي حطوهم بالحضانه ليش انهم مولودين قبل الموعد.. بو خليل سمى العيال.. ألولد ابراهيم والبنت العنود على مسماهم ويا امهم المرحومه.. خليل محد يدري عنه من 10 ايام بس طلال اللي يعرف لانه من بعد ما تركت وسيمه راح بيت المزرعه ويا الفروس ويوم وفاه وضحه بالليل ياه خليل وكان منهار بس ما قال له شاللي مييبه.. عرف طلال يوم اتصل في عمه جاسم.. جاسم استفسر عن خليل بس طلال ما خبره لان تفهم وضع خليل وانه يبي يقعد لحاله ..
طاف اسبوعين من وفاه وضحه .. وخليل للحين مارد البيت.. جاسم عرف ان خليل بالمزرعه وراح له ويا خالد عشان يردونه البيت..
خليل: مو راد البيت ولا ابي اشوف رقعته مرة ثانيه
خالد: شهالهرج يابو العنود .. شلون تترك كل شي وتنعزل
خليل: ماابي شي...... من بعد وضحه.......... عافيت كل شي
جاسم: مو كلام هذا ياخليل.. انت ناسي اهلك.. ابوك امك اختك اللي حارقه قلوبنا برفضها لولد عمك تبي تفضي نفسها لعيالك.. ولايكون ناسي عيالك
خليل بقهر: بستين الف داهيه.. ماابيهم .. انا بغيتهم عشان يظلون وياي ويا وضحه.. اهم السبب بموتها.. اهم
خالد: اذكر الله يا خليل.. شقاعد تقول.. انت مو بوعيك.. وضحه راحت بحكمه الله .. مو معناته تخلي روحك حق هالقهر والعذااب.. عيالك يبونك ..
خليل: انا مااابيهم .. سوو فيهم أي شي.. ماابيهم ولا ابي اشم رواحتهم بعد ..
جاسم قام بعصبيه: انت شفيك... ما تخاف من ربك .. يهال مالهم ذنب تقول عنهم هالكلام.. خرفت وقعدت يا خليل



من مواضيعي :