الموضوع: قمر خالد
عرض مشاركة مفردة
  #52  
قديم 09/11/2006, 09:00 PM
صورة لـ sweet angel
sweet angel
خليــل
 
بيوصلون ..
مريم: الحمد لله ان امي اليوم بخرتها قبل لا تيون والله مفاجاه حلوة قُمر
قُمر بابتسام: انتي الاحلى يا العروس.. ألف مبروك مريم
مريم تبتسم بغصه: وحده غيري لازم تفرح بهذا الشي لاني مو صغيرة للحين وعمري 22 سنه بس هالزواج مو عاجبني حيل
قُمر: مثلي .. بس يا مريم راح تكتشفين اشياء عجيبه بالزواج وانتي ماتدرين عن زوجج شي .. انا ظليت شهر ونص وانا احاول اكتشف خالد وما قدرت اشوف الا الشوي منه ..
مريم: عيني على الحب .. ها قمور حبيتي اخوي
قُمر استحت ونزلت راسها .. مو بس احبه الا اموت فيه .. اعشق ثراه وهواه .. بس اهو ما يحبني ..
مريم: يااااااااااااااااااااي خليني اتصل في نوفه ومروة عشان ايون
قُمر: لا خليها مفاجاه .. الليله انا وخالد بنروح لهم بالليل
مريم: هيييييييييييييييه حبيبتي على راحتج.. اخليج اللحين ..
قُمر: ماكو حمام هني
مريم واهي تطلع : بلى بغرفه التبديل ..
قُمر: شكرا
مريم: العفو حبيبتي ولو.. نورتي دارج..
طلعت مريم وخلت قُمر لحالها.. باي دقيقه خالد بيركب.. وبتضطر انها تجابله بمكان واحد .. يا ربي شهالحياه.. والله بلوة.. فتحت الكبت وخذت لها بيجاما من بيجاماتهه وراحت الحمام .. الحمام نفسه كان كبير وحست ان دارهم مشابه للجناح اللي بفينيسيا .. اللي ناقصه الدار اهي المزهريه .. فصخت عباتها وشيلتها وراحت تاخذ لها شاور.. بعد خمس دقايق من روحتها خالد صعد الدار.. واهو حامل الاغراض.. شوي شوي يدخل الاغراض اللي شارينها واكو جنطه خاصه في بيت عايله قُمر.. وعايلته ورفيجاتها ..ما يدري ان هداياه بجنطتها..كمل كل الاغراض واهو يتنفس بصعوبه.. للحين يحس بشويه الم بمعدته بس من يوم واضب على الدوى وترك التدخين حالته صارت احسن الا انه للحين يتحسس من بعض الاكلات.. ويشرب لبن وايد
انسدح على عبايه قُمر بس قام مرة ثانيه وشالها من تحته.. قعد يمرر شيلتها ويشم ريحتها الحلوة.. يتذكر الشال الوردي اللي خذاه.. ما يبيها تشوفه عنده.. قام وفتح جنطته الصغيرة وطلعه ويا طلعه قُمر من الحمام ومن العيله خذاه وحطاه بمخباته .. والتفت لقُمر ..قُمر انتفضت يوم شافته بس ردت طبيعيه ولو الخجل اللي فيها .. خالد يطالعها بنظرات الياهل اللي سرق شي.. حست قُمر ان فيه شي ..
قُمر: في شي؟
خالد يبتسم: ولا شي.. سلامتج ..
ابتسمت له قُمر بالمقابل وراحت عند المنظرة.. تجفف شعرها وتسحيه وخالد يطالعها.. راح لعندها اخذ من يدها البروش .. تمت تطالعه
خالد: ابي اسحيه انا بدالج ..
قُمر بحيا: اوكيه .. بس عدال شوي
خالد : ولا يهمج ..
وسحب له كرسي بالدار وقعد عليه وراها وقعد يسحي شعرها شوي شوي.. قُمر تحس انه وايد مخفف من يده .. وقعد يغني واهو يسحي شعرها.. تبي تحبس ضحكتها بس ما تقدر .. ملامح ويهه تبين وكانه يسوي عمليه جراحيه .. اخيرا يوم خلص ابتسم ابتسامه جبيرة : فوولا
قُمر: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههه ههههههههههههههههه
خالد يطالعها باستغراب: علامج ..
قُمر: هههههههههههههههههههه ولا شي
خالد: ههههههههه لا صج علامج تضحكين .. عليي
قُمر: لا مو عليك ههههههههههههههههههه
قعدت قُمر تدمع من الضحك وخالد يطالعها باستغراب ويضحك ويوم حسها مصختها تغيرت ملامحه وطلع من الدار.. قُمر انصدمت ..بس تمت تضحك عليه.. يحليله.. احبه وربي احبه .. لبست لها كندورة اماراتيه مخور .. ونزلت تحت .. والشال على جتفها .. شافت خالد منسدح على ريل امه واهي تمسح على راسه.. حست بالحنان له ولكن بالغيرة .. كله وياامه .. راحت يلست يم خالتها واهي تطالع خالد .. شم عطرها ولكن ما فتح عيونه.. تضحك علي .. شايفتني سبالها تضحك علي ..اوريج يالمغرورة
ظلت قُمر تسولف ويا خالتها عن اشياء وايد وبعد نص ساعه تثاوبت
خالتها: قومي رقدي يمه قعدتج يمكن من الصبح .. روحي ارتاحي لج شوي .
قُمر: ان شالله خالتي..
ام خليل: وخذي وياج خالد بعد مرة وحده..
خالد واهو مغمض عيونج: بظل وياج يمه .. وحشتيني ووحشني حظنج
قُمر بغرور ودلال: كيفك .. عن اذنك خالتي ..
حبت راس خالتها اللي كل ما ايي لها وتنغرم زود في قُمر ..راحت قُمر وخالد يطالعها بعين وحده.. من صجها بتروح عني ... ركبت قُمر الدري والتفتت له شافتها يطالعها واول ما طالعته غمض عيونه .. ضحكت عليه وكملت.. شافها تضحك مرة ثانيه ... والله انها تقهر.. بس راحت قُمر استوى خالد في قعدته
ام خليل: علامك
خالد بهدوء: مافيني شي ... وينه خليل
ام خليل: يا حظي هالولد .. كله ويا حرمته ما يفارجها ..
خالد: هنيا له ..
ام خليل باستغراب: وانت بعد .. ليش ما رحت ويا حرمتك..
خالد بدلع: ماابي...
ام خليل: ليش
خالد : ماابي وبس ...
سكتت عنه ام خليل.. وظل اهو يفكر في قُمر واهو يهز ريله.. انااوريها .. الميهوده.. تتغشمر علي.. اشفيني .. بدل ما تحمد ربها ليش اني مسحي شعرها اللي كسر يدي.. ما شاء الله عليه .. ليل .. احبها .. كريهه لكن اوريها .. وظل يهز ريله مثل الياهل ليما دخل ابوه وقام الصوت في البيت
بو خليل وخالد يتوايهون : هلا والله هلا بوليدي هلا .. شخبارك .. ان شالله بخير
خالد يوايه ابوه على خشمه ويده: بخير يامال الخير .. انت شخبارك ان شالله ابخير
بو خليل: انا تمام ياخالد... وينه قُمر سماي.
خالد بغرور: في غرفتها
ام خليل اتصلت في دار قُمر وقالت لها تنزل .. اول ما نزلت قُمر طارت لعمها بحظنه وابو خليل يحظنها من خاطر
بو خليل: هلا والله بقُمر بن ظاحي .. شخبارج ابوي .. ان شالله ابخير ..
قُمر تبوس يد عمها : ابخير عمي شخبارك انت ..
بو خليل يسحب يده منها : ابخيرابوي بخير بشوفتج ..
بو خليل اخذ قُمر وراح وياها عند الكراسي وظل خالد واقف مكانه وزاد قهره.. خلاني وراح وياها ..قُمر تطالع خالد من طرف عينها واهو واقف مكانه.. تضحك عليه من قلب وخاطر.. والله عليه حركات مثل اليهال. خله يذوقها ..
بو خليل يتكلم ومرة وحده يلتفت لخالد : ها بو وليد .. عاجبتك ذيج البقعه من البيت دون أي مكان ثاني
خالد : هاااا... ايه يوبا.. شي المكان.
قُمر تضحك عليه وام خليل بعد
بو خليل: تستخف بدمك .. يالله تعال داخل
خالد طالع قُمر اللي مستخفه من الضحك عليه وزاد غيضه.: اصلا بروح انام .. تعبان حيل.. عن اذنكم
ام خليل + بو خليل: الله وياك
قبل لا يركب خالد الدري : خالد ..
خالد التفت لها واهو رافع حاجبه اليمين: لبيه
قُمر بمرح: سكر الدريشه لاني فتحتها ونسيت اشغل المكيف.. عشان تبرد الدار عليك
خالد في خاطره.. يا زعم مهتمه فيني.. تسوين روحج الطيبه: ماعليه .. أصلا انا احب انام في الحر ..
بو خليل :حشى ولا نعيه
قُمر قامت تضحك وخالد راح داره.. يركب الدري بحمق وغضب وبو خليل وام خليل مستغربين منها ليش تضحك جذي بس بو خليل ضحك لها.. باين عليها مرتاحه من هالعرس الحمد لله
خالد على عناده ماسكر الدريشه ولا فتح المكيف ورقد بالحر.. فصخ دشداشته وظل راقد بالفانيله والصروال.. بعد ساعه ركبت قُمر له .. فتحت الباب على هدوء ودخلت.. شافته راقد ومغطي ويهه بذراعه ومبين عليه ميت من الحر ..ضحكت عليه واهي تسكر الدريشه وتخفض من درجه المكيف عشان يبرد الجو.. راحت عند اغراضه اللي حذفهم على الكرسي وشالتهم.. علقت الدشداش على الشماعه وجوتيه بغرفه التبديل .. ظلت على الصوفا تطالعه.. يحليله واهو راقد .. ثاني مرة تطالعه واهو راقد .. مرت احداث ايطاليا كلها ببالها مرة وحده.. من اول ما شافته بدارها بميلان .. ليوم اييها بدارها يسالها شفيها يوم ترد من شوفه ندى.. تحس ان اللي صار بايطاليا حلم مزعج باستثناء الليالي بروما يوم كانو يطلعون .. وذيج الليله بفينيسيا .. واالطلعه قبل لا اتيي ندى.. شكثر كلام جارح قالته له .. وشكثر اشياء لامته فيها .. يمكن اهو ما جذب عليها .. ولا اتفق ويا ندى مثل ما قالت .. وكل اللي صار بقضاء الله وقدره.. بس شي واحد يمكن يكون حقيقي .. ان خالد ما يحبها .. يحب ندى .. ما قدرت تبجي لانها على طول رقدت على الكرسي من التعب



من مواضيعي :