الموضوع: قمر خالد
عرض مشاركة مفردة
  #47  
قديم 09/11/2006, 08:36 PM
صورة لـ sweet angel
sweet angel
خليــل
 
دخلوا المستشفى وراحوا قسم الطوارئ.. قالو لهم انتقل لغرفه خاصه رقم 12 بالطابق الثاني.. دخلوا محل الهدايا وشروا له بوكيه ورد وشويه حلاو وراحوا.. دخل جاسم اول وقُمر كانت واقفه ويا النرس تعطيها الاغراض حق خالد.. دخل جاسم لخالد اللي عيونه كانت على الباب.. جاسم من صج هني..
خالد باندهاش: جاسم ؟؟؟؟؟؟؟
جاسم: هيهيهيهيهيهيهيههي مفاجاه مو ..ماتدري اني انا العم اللي يتدخل في شهر عسل ولد اخوه هههههههههههه
خالد توايه ويا جاسم وحظنه يييييييل: لا والله حبيبي اهلا وسهلا فيك يالغالي والله انك وحشتني جاسم
جاسم: هلا فيك حبيبي والله انت اكثر وحشتني .. خرعتنا يا الشايب
خالد بحزن: ادري..
جاسم: ماعليك .. تعبك راحه بو وليد .. الا قول لي ..شخبارك اليوم
خالد: ابخير الحمد لله .. وايد احسن عن امس
جاسم: زين زين.. الزينه تراها وايد متوترة وخايفه.. ان كان مزاجك زفت غيره
خالد: أي زفت الا انتظرها من الساعه 4 الفير
جاسم: صج والله
خالد: أي والله .. الا وينها .. لا يكون....
جاسم: لا لا يات .. يابتني وياها بس برع تتكلم ويا النرس وتعطيها اغراض لك
خالد يبتسم: حبيبتي والله ..
جاسم: يا عيني ..
دخلت قُمر ..والاثنين التفتوا لها.. فتحت عيونها على اخر وحست انهم كانوا يتكلمون عنها.. تطالع جاسم واخيرا عيونها راحت عليه.. خالد.. عيونها التصقت بعيونه.. يطالعها من فوق لتحت واهي بعد تطالعه من راسه لريله.. نظرته عجيبه وكانه اول مرة يشوفها.. بس امبين عليه احسن عن امس بوايد.. خالد ما شال عيونه عن قُمر.. يحليلها.. حبيبتي والله.. بس باين عليها تعبانه.. هالات سوده عند عيونها وتبين اضعف عن قبل.. ولا الاسود مسويها جذي.. بس بعد حلوة.. عيونها الساحرة ولا خدودها المورده ..تحسف على جاسم الموجود.. جان زين ما كان هني والا ترحيبه بقُمر راح يكون ثاني
قُمر بحيا وقلب خافق: شخبارك خالد
خالد: تمام .. بشوفتج
استحت: الله يخليك .. امبين ان صحتك احسن اليوم
خالد: ما قلت لج .. بشوفتج
جاسم حس ان قُمر بتحترق مكانها : انزين انا بروح شوي وبرد ..
مشى شوي
قُمر يودته: وين رايح
جاسم: بروح عندي شغل مااقدر اقولج عنه!
قُمر: وتخليني بروحي
جاسم : وين بروحج انتي ويا ريلج .. خليني زين .. دلاعه بنات.
راح جاسم وظلت قُمر مكانها ..ما تقدر تروح عند خالد ولا تقدر تطلع.. يطالعها بنظرات غريبه.. يحسها خجلانه ..وكانها تشوفه لاول مرة.. اهو نفسه يحس ان يشوف قُمر لاول مرة.. خلابه.. تمتلك القلب كله.. بس علامها واقفه هناك.. ليش ما تتجدم اكثر.
خالد بمرح: تدرين من امس لليوم وانا اطالع المكان اللي انتي واقفه فيه.. حسيت ان فيه شي غير عن الاماكن
قُمر تطالع المكان ببراءة: مافيه شي .. عادي
خالد: هههههههههههههههههههههههههههههههه
ضحك خالد وشكله كان روعه.. صج تعبان بس ضحكته ردته لسنوات ورى عمره.. بين صغير.. ووسيم بشكل فظيع.. ضحكت له بالمقابل
باستغراب: علامك.
خالد واهو يمسح عيونه: مافيني شي.. سلامتج
قُمر حست بالثلج يذوب شوي شوي بينها وبين خالد.. وراحت لعنده شوي.. قعدت على الكرسي اللي يمه واهي تطالعه بحنان
خالد: شخبارج قُمر
قُمر وعيونها بالارض: تمام
خالد يطل عليها من تحت: متاكده
قُمر رفعت راسه له.. شقول لك يعني ..اخبرك باللي قلبي يفكر فيه : ايه متاكده..
خالد: زين ... ممكن طلب قُمر.
قُمر :عيوني .
خالد: سلامه عيونج .. اظافري..
قُمر تبتسم: ان شالله..
قامت عشان تروح للنرس تاخذ منها الاغراض
خالد: وين رايحه
قُمر : بروح للنرس عشان اخذ منها الاغراض
خالد: اذا فيها طلعه بس خلاص لين ردينا البيت
قُمر: بس النرس هني...
خالد: لا بس خلاص ..ماله داعي .. قعدي وياي ..
قُمر: على راحتك...
قعدت قُمر ويا خالد ساكته ما تدري شنو تقول ..وخالد بالمثل.. يحس قُمر متغيرة عن فينيسيا.. وشكلها بعد مو زعلانه للحين.. قُمر كانت تفكر في خالد.. مرتاح حيل.. ان شالله دوم مو يوم..
قُمر: قال لك الدكتور متى تقدر تطلع من هني
خالد: لا ما قال لي .. اصلا للحين ماياتي .. الساعه للحين 8:30
قُمر بحيا: شكلنا يينا مبجر
خالد: احسن.. اصلا انا ناطرج من الساعه 4 الفير..
قُمر اندهشت .. ليش ينتظرها: ليش؟
خالد: ببالج ليش انتظرج؟ عشان اشوفج .. (مسك يدها) وحشتيني قُمر .. وحشتيني حيل!!!!
قُمر ذابت روحها بيد خالد ..ليش يسوي لها جذي.. ماله داعي يكون ممتن لها بهاذي الطريقه اللي سوته يسويه أي شخص.. سحبت يدها من يده وخلتها بحظنها وابتسمت له ابتسامه كلها الم
خالد باستغراب: علامج قُمر؟
قُمر: ولا شي .. (وترد تبتسم له وتسكت(
ظلوا على حالهم جذي.. السكوت والهدوء.. خالد يتسائل.. للحين قُمر تفكر بموضوع ندى.. ما قدرت تعرف الحقيقه من الجذب.. وليش هالنظرة بعيونها.. والله انها تهاوشني وتحقرني ارحم من هالنظرات اللي تذوب لها الروح ..
دخل جاسم: عندي لكم احلى خبر.. اجازتي بايطاليا بتطول.. بتظل هني لمده سبوعين تحت المعاينه وبعدين حنا شاخطينها رده لكويت الحريه
قُمر+خالد: سبوعين
خالد: انا توقعت اليوم نرد الكويت ولا غيره بعد انتظر سبوعين
جاسم: والله الدكتور قال جذي . وما يصير ترد الكويت وانت تعبان
خالد بعصبيه خفيفه: بس انا مو تعبان ابد ..
دق عليه الم في بطنه سكته وظل يتالم واهو يغمض عيونه.. قُمر يودت يده
جاسم: شفت شلون.. وتقول مو متعور ..خلك تصحى ولو شوي وبعدين انا اللي بشتري لك طيارة وبردك الكويت..
خالد يسند راسه على الفراش: الله يعيني ليما ارد ..
هدأ شوي ويد قُمر تنسحب من يده.. فتح عيونه على خفيف يطالعها وشافها ساكته وسكت عنها.. ماله بارض يتسائل ويفكر لانه خلاص مزاجه تعكر.. بيظل بايطاليا اكثر.. وين ما ندى يمكن تكون موجوده وتيي مرة ثانيه وخلاص.. تهدم حياته كلها.. حاول يسترخي وشوي شوي هدى بس ظلت عيونه مسكرة ..قُمر حست ان خالد تضايج يوم عرف انه ما بيرد الكويت.. ليش يبي يرد بهاذي السرعه.. لا يكون بس مواعدها هناك بعد.. اوووووف يا ربي لمتى بظل افكر بهاذا الشي ..
خالد فكر مرة وحده: تعال .. انا ما صليت الفير.. ولا العشا؟
قُمر: تبي تتيدد؟؟
خالد: أي .. جاسم ييب لي ماي عشان اتيدد واصلي
قُمر انحبطت .. ليش طلب من جاسم وما طلبه مني ..
جاسم :ان شالله ..
راح جاسم داخل الحمام وياب معاه ماي وقعد خالد يتيدد بشكل خفيف وطلعت له قُمر شي يسجد عليه من جنطتها وبدى صلاه واهو قعود.. قُمر سكتت وجاسم بعد.. تذكرت القرآن وطلعت تييبه من عند الممرضه ..خالد فرغ من فرض العشا قضاء وعصب زود من روحه قُمر.. بستين داهيه.. سمى بالرحمن وصلى فرض الفير.. دخلت قُمر واهو يسلم ومعاها القرأن ومن دون ما يطالعها
خالد بحقارة: ما تقدرين تنتظرين دقيقه انشغل فيها الا وتطلعين
قُمر: ما رحت مكان بس يبت..
قاطعها خالد: بس بس لا تبدينها علينا بجي ومناحه ..
قُمر انقهرت من اسلوب خالد وياها بس ما ردت عليه
جاسم: علامك خالد؟



من مواضيعي :