الموضوع: قمر خالد
عرض مشاركة مفردة
  #34  
قديم 09/11/2006, 07:42 PM
صورة لـ sweet angel
sweet angel
خليــل
 
قُمر: اللي تامر فيه..
خالد: ابي دفتر خواطرج
قُمر: لازم يعني
خالد: ماابيج تكتبين خواطر من يوم ورايح.. اغار من الصفحات.. اغار من الحبر اللي يعبر عن مشاعرج وانا موجود
قُمر بصوت ناعم: الله عليك حبيبي
خالد: أي .. انا جذي.. (ابدا اهو ما كان جذي شاللي سوت فيه قُمر ما يدري (
قُمر : ولا يهمك .. هاك (تطلع الدفتر من جنطتها) تفضل .. هديتي لك..
خلد اخذ الفتر قعدت يتصفح فيه .. اتحرك عن قُمر شوي .. ود جسمه لورى وحذف الدفتر ليما وصل الى البحيرة وظل عايم وقُمر واقفه متجمده
خالد بانتصار: هم وانزاح
قُمر: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههه ههههههه
خالد بعتاب: تضحكين .. ادري فيج بيوحشج حبيبج الخيالي
قُمر بدلال: والله ان ماكو حبيب غيرك
خالد تشعللت عروقه بس: أي أي باين
التفت عنها واهي تمشي وراه وسرع بخطوته
قُمر: خالد هههههههههههههههههه تكفى خالد مافيني اركض وراك
خالد من دون ما يلتفت: والله تبيني لحقيني
قُمر وقفت: هههههههههههههههههه
التفت لها خالد واهو يضحك وكمل دربه .... ومرة وحد ه وقف.. الارض تزلزت من تحت ريله .. الريح تهب وتعصف بحياته .. الدقايق اللي طافت مساعه مرت جدام عينه .. الحزن والهم والالم يعلن وصوله .. ندى واقفه جدامه ....
خالد تجمد مكانه.. يحس بالرعب والعواصف والزلازل تعلن هجومه على حياته.. يتلفت بعيونه يمين يسار وكانه يبي ينقذ شي يمكن انقاذه بس اهو كان واثق ان كل شي راح ينتهي من عيون ندى..
ندى والحقد بعيونها: قوة حبيبي..
خاالد والمفاجاه طاغيه عليه: الله يقويج..
ندى لاحظت استغراب قُمر وتقربها لذا قطت القنبله على خالد: ما قدرت ايود نفسي اكثر وييت لك حبيبي .. عشان نكون مع بعض
قُمر سمعت اخر كلمه قالتها ندى وانهدت قوتها.. انقلبت الابتسامه الى برود بالبدن.. شقصدت بالكلام اللي قالته.. اهي متاكده انها شافت هاذي البنت من قبل بس وين..
ندى تكمل وخالد ما يدري ان قُمر وراه: انا اسفه خالد.. جبرتك تتزوج من بنت عمك وانت تحبني هدمت حياتك وحياتي.. انا ادري ان رفضي لك اهو السبب الوحيد اللي خلاك تتزوجها .. احبك خالد احبك
قُمر انتهت حياتها .. حواسها انشلت .. بدنها خارت قواه .. حست بالموت بحياتها .. خالد تزوجها غصبن عنه.. تزوجها واهو يحب ..
خالد ماكان يدري ان قُمر واقفه وراه: ندى .. اشمييبج هني
ندى: ييت على اوامرك حبيبي يوم اتصلت فيك ..
خالد بصوت خافت مفجوع: انا ماقلت لج تعالي
ندى: قلت لي ان كنتي تحبيني بتييني
خالد: ندى..
لاحظ بريق عيون ندى واهي تطالع وراه وفجاه التفت.. قُمر كانت واقفه وراه جريبه منه ..يطالعها بعيون متالمه.. سمعت كل شي.. او ولا شي.. ما قدر يتاكد لان ملامحها كانت ميته ..قُمر بس سمعت الاسم تذكرت.. هاذي ندى اللي يات عرسهم.. اللي كان شكلها تعبان وخالد تضايج من اول ما يات حذالهم .. وقرر انهم يخلصون الحفله .. اذا اهو يحب ندى.
خالد حس بروحه بتطلع منه .. قُمر سمعت كل شي .. ما يندرى .. توه بيروح عنده الا وندى تمسكه
ندى بصوت حزين كاذب: خلاص حبيبي.. كل شي انتهى ..العذاب والفراق والالم.. انا هني.. لا تحمل هم.. (تطالع قُمر بحقد) محد راح يوقف بيناتنا.. أبدا..
قُمر انهارت خلاص....
خالد يفج نفسه من ندى واهو يطالع قُمر: قُمر لا تسمعين كلامها..
ضاع كلام خالد لان قُمر ردت بدربها واهي تركض توه بيلحقها الا وندى ميودته
ندى: خلها خالد .. كان لازم يصير جذي اهي السبب باللي يصير بيناتنا
خالد بعصبيه وصوت عالي: خليني يا ندى ..
فج ندى عنه وراح ورى قُمر .. اختفت قُمر من عيونه .. وينها ... يمشي شوي ويركض .. وندى وراه ..
خالد: قُمر .. قُمر ..
قعد يركض واهو يدورها.. يدخل بين الطرقات الملتويه وينصدم بالماي من كل صوب.. وقف عند الميناء يطالع القوارب واللي عليها لكن ماكو اثر لقُمر .. وين راحت .. اهو ما يدلي المكان زين شلون اهي .. قعد يناديها باعلى صوته ..
قُمر كانت يالسه باحد الطرقات.. تسمع صوت خالد بس ما ترد عليه.. دموعها تسجب من حر قلبها.. جذب عليها.. غدر فيها.. مثل عليها الحقير.. النذل .. قامت واهي تمسح دموعها وتكمل دربها المجهول .. يقودها حزنها العميق وجرحها النازف ..
خالد وقف مكانه واهو يتنفس بسرعه .. التدخين ضعف قدرته على الركيض ووقف ياخذ نفس الام تتدافع في بطنه بس يحاول يتناساها.. يحس بالموت والخوف على قُمر .. وين راحت وين اختفت .. ما تدلي مكان بفينيسيا .. وندى طبعا ما فارقته..
ندى بغضب سخيف: خالد علامك تبي تروح خلها تروح انت ليش تلحق وراها
خالد حس بالقهر منها ويودها من ذراعاتها: ما كفاج اللي سويتيه فيني واللحين يايه تكملينها بقُمر
ندى: حبيبي انا احبك
خالد يقوى من قبضته عليها: انا مااحبج ولا ابيج ولا ابي اشوف رقعه ويهج مرة ثانيه ..
ندى : لا حبيبي لاتقول جذي
خالد: الا بقول جذي .. ندى انتي خلاص فصل منتهي بحياتي مستحيل ارد لج مرة ثانيه فاهمه مستحيل..
خلاها ومشى شوي ورد لها يمسكها بقوة خلتها تنتفض مكانها: وان صار شي في قُمر .. ما تلومين الا نفسج ..
هالمرة ندى تجمدت مكانها ..مستحيل يكون هذا خالد اللي تعرفه.. مستحيل.. هذا انسان ثاني.. ظنت انها بتسعده لين ياته اهو صج رفض قدومها بس ظنته يتكلم من حزنه على اللي صار بيناتهم بس ماكانت تفكر ابدا انه يعاملها جذي.. عشان منو.. عشان زوجته اللي تزوجها غصبن عنه.. ما يصير.
مر الليل وخالد للحين يدور على قُمر .. يسال المطاعم.. اصحاب القوارب ..ألناس..المارة .. كل شخص .. محد شافها .. حاول يتصل بالبيت بس التلفون كان مفضى .. راح عند احد المحلات وقعد يرن التلفون ولا احد يشيله.. نزل السماعه ورد اتصل .. هم محد يشيله ومرة ثالثه ورابعه.. ليما..
الخدامه: Bin thahi mansion
خالد: stella this is me kalid did gomar come to the mansion
الخدامه: no sir she didn`t come
خالد: not even called
الخدامه: yes sir she called few minutes before you asking about you and I told her you are not in the house then she asked me prepare here suit case
خالد استغرب.. وين بتروح قُمر عشان تزهب اغراضها: thank you stilla I`m coming home right now if she came before me don`t let her leave
الخدامه: ce seniore
سكر خالد من عند ستيلا واهو مطمن ان قُمر بترد البيت الحين كل اللي عليه انه يرد قبلها عشان ما يخليها تطلع مرة ثانيه.. ندى كانت وراه طول هاذاك الوقت .. يطالعها بغضب
خالد: شتسوين وراي
ندى: ماابي اخليك
خالد: ندى ارجوج علامج ماتفهمين كل اللي بيناتنا انتهى خلاص
ندى: خالد تكفى لا تقول جذي لا تعذبني
خالد: يا ندى خلاص ما تشوفين ان كل اللي يصير بسببج بسببج قُمر راحت عني ولاادري عنها بسببج حياتي اللي بعد عناء قاعده تتصلح شوي شوي وكاهي انتهت من يوم ييتي .. شتبين مني ندى شتبين
ندى: ابيك خالد
خالد: لاتكونين سخيفه ارجوج .. مو انتي اللي تراكضين ورى الواحد لانج تحبينه ..
ندى بحزن: خالد لاتكلمني جذي
خالد: خلاص ندى .. انا ما توقعت اقولج جذي يوم بحياتي لكن كل اللي بينا انتهى خلاص .. خلاص
راح خالد عن ندى اللي تمت متجمده مكانها واللوعه بقلبها.. حياتها انتهت من دون خالد وعشان منو.. عشان الدخيله قُمر.. قُمر اللي ماتدري شلون سحرته وخلته يكرهها بعد الحب العميق اللي كان يجمع بينهم ..اكرهج قُمر .. اكرهج .. يا ريتج تموتين .. بس ياريتج ..بس بعد ما استسلمت .. بتحصل على خالد يعني بتحصل عليه ..
خالد مشى طول الدرب للقصر ووصل بعد 45 دقيقه مشي واهو يحس بالالم بمعدته وظيج بالتنفس .. دخل البيت بسرعه واول من شاف في ويهه اهو الخدامه المرتعبه
خالد: what`s going on stella
الخدامه: it`s mrs gomar she went crazy breaking the glasses, the vases and every thing she put her hands on I tried to stop her but she collapsed



من مواضيعي :