الموضوع: قمر خالد
عرض مشاركة مفردة
  #31  
قديم 09/11/2006, 03:53 PM
صورة لـ sweet angel
sweet angel
خليــل
 
انه ما راح يخيب ان خبر جاسم بهاذا الشي لانه بيفرح له ..
بالليل قُمر كانت يالسه بصاله الطابق الثاني.. بس جذي تريح عن اليوم .. اليوم كان يوم جميل .. خالد ابتسم لها لاكثر من مرة .. وعاملها مثل ما يعامل الزوج زوجته ..خلاص.. اهي زوجته.. ومعاملتها له راح تتغير .. حتى ان ردوا الكويت راح تشاركه بالغرفه .. و تغيرت ملامحها على ذكر هالشي.. وردت مخاوفها.. لو يرد خالد عن هذا الطبع بالكويت .. شراح يصير لها .. راح تموت اكيدا .. ما تستحمل مزاجه الكئيب والانفرادي .. ان شالله ينسى هالاكتئاب بس نوصل الكويت..
قعدت تطالع باب الجناح .. كانت تبي تدخله ليش ما تدري ؟ تحس انه من حقها تدخله .. قامت على طولها وراحت لعنده .. فتحت الباب ..الجو كان مظلم لانها الساعه 8 بالليل وفتحت الليت شافت ان باقه الورد تغيرت .. اليوم كان زنبق طويل .. راحت لعنده تشم الريحه وتتحسس الاوراق .. تلمس المزهريه الناعمه وتمرر يدها على الطاوله وعلى الغطاء اللي عليها .. راحت عند الدريسر .. تطالعها وتطالع فخامه التنجيد .. اكيد كل اهلي عاشوا بهاذي الغرفه بزياراتهم لهني .. حست بالمرارة .. يمكن ماتكون لها ابدا حياه زوجيه مع خالد .. ويمكن ما راح تشاركه ابدا نفس الغرفه .. ما تقدر توثق بمزاجه وكآبته المفاجاه..ما راح تشيب وياه مثل يدتها نوفه .. بس راح تحبه اكثر من أي شي بالدنيا لان خالد خلاص.. ملك روحها وحياتها .. التفتت عشان تطلع واهي تمسح دمعتها ولقت خالد واقف وراها .. النور كان خافت بالغرفه لانها فتحت الليتات الصغيره .. تفاجات ووقفت مكانها وكل شي كان صمت بينها وبينه الا دمعه نزلت من عيونها وسرعت تمسحها بس خالد سبقها .. مسحها بصبعه ..
قُمر والالم بصوتها: لو سمحت بطلع...
خالد بتصميم: لا ... اليوم لا .... ماكو تنفيذ لاوامرج ...
وسكر خالد الباب...
صحت قُمر واهي منتعشه.. تفتح عيونها ببطء من ضوء الشمس .. انتبهت لعواميد السرير وقعدت تتلفت عرفت انها بالجناح.. خالد مو وياها اكيد صحى قبلها.. راحت الحمام تاخذ شاور.. يوم طلعت لقت خالد بالدار .. انصب الدم كلها بويهها .. استحت يوم شافته ..كان حالق ولابس ومتعطر بعد ..
خالد بصوت اسر: صباح الخير
قُمر بهمس: صباح النور ...
وراحت عند الدريسر تسحي شعرها ودقات قلبها تهز بدنها وترتعش يدها ..خالد كان يطالعها من المنظرة ويتمتع بجمالها.. وهي مسكينه الحيا ماخذها ..خلصت تسحي وطلعت تروح لدارها
خالد: وين رايحه
قُمر بحيا: بروح داري
خالد : من يوم ورايح هاذي دارج .. وداري
قُمر ماتت طبعا من الحيا وما ردت ..
خالد: قلت للخدامه انها تييب اغراضج واغراضي هني لين طلعنا .. يالله ما بتزهبين
قُمر: اللحين؟
تقرب منها خالد: وفي وقت احسن من اللحين ..
قُمر نزلت عيونها للارض ورفع خالد ويهها
خالد بهمس: ما اصدق اني يوم من الايام راح اقول لج جذي بس... احبج قُمر .. احبج
قُمر تمت تطالعه.. بكل حب .. وبكل غرام وعشق .. يحبني ... خالد يحبني ... مثل مااحبه يحبني
قُمر: وانا بعد ...
خالد يبتسم بانتصار مع ان ماكان هاذا الرد اللي يبيه بس اليوم طويل جدامهم: يالله .. انا ناطرج تحت ... لا تصيفين
قُمر: ان شالله..
راح خالد واهي طلعت وراه.. اليوم من اسعد ايام حياتها .. اكتشفت ان خالد يحبها.. مثل ما تحبه .. واهي رغم خجلها قدرت تعترف له بحبها له ..
خالد من طرف ثاني مستغرب من اللي قاله لقُمر بس الكلمه بدت له احسن شي يمكن يقوله لها ..ما حس بالندم على العكس تماما حس بقليل من الراحه والهدوء النفسي...اهو من صج بدى يحب قُمر .. يحبها حب غريب .. يكسح بحياته وفكر ان كان شي بالدنيا قُمر تستاهله .. اهو الحب.
زهبت قُمر .. لبست فستان وردي تافتاه قصير شوي ولبست من تحت البوت الابيض اللي لبسته قبل مع سويتر جينز وشوي كثرت من الماكياج بالتحديد عيونها بالوان ورديه ناعمه وازرق احتارت تلبس أي جنطه .. اختارت البيضا وهاذي المره لبست السوار الابيض والخاتم الماسي طبعا معاهم وحملت دفتر خواطرها والخاتم اللي شرته لخالد عشان تعطيه اياه... طلعت من دارها واهي عارفها انها ناسيه شي.. قعدت تفكر وتفكر . وردت داخل مرة ثانيه .. كانت تدور الشال إلى اخذه خالد بس من ضيق الوقت خلته وتذكرت الدبله اللي نستها .. لبستها واهي تزفر من مخها التعبان .. شبيقول خالد لين ما شاف الدبله.. تذكر باول الايام كانت ما تلبسها وايد ومرة بالصدف يوم كانو بروما خالد سالها عن الدبله..كانوا قاعدين عند البلكون .. واهي تمرر يدها على شعرها ..
خالد: قُمر .. وين دبلتج
قُمر تطالع يدها باحرا ج بالغ .. وين خلتها .. ما تذكر: اه .. بداري
خالد: وليش ما تلبسينها
قُمر: شوي واسعه ..
خالد: انزين عطيني اياها باخذها يضيجونها
قُمر : ان شالله
وبالفعل خلاهم يضيجونها لها ولبستها .. ومن يومها ما تفصخها الا لين تسبح .. لبست الدبله وتعطرت مرة ثانيه وطلعت ...
نزلت لخالد ولكن ماكان موجود .. نادت على الخدامه
قُمر: stella where is mr khalid
ستيلا: he received a phone call and left he asked to wait for him he won`t take a lot of time
قُمر: ohhh I see thanx stella
ستيلا: ur welcome seniora
وين راح خالد .. توه كان هني .. واللحين طلع .. من اللي اتصل فيه وطلعه من البيت ماحطت في بالها وايد وقعدت بالصاله تنتظره..
واقف برع بعيد شوي عن البيت يم المسبح
خالد: ندى ليش متصله
ندى: انزين ما بتقولي حمد لله على السلامه
خالد باستغراب: ليش.
ندى: احزر انا وين
خالد حس بالخوف ..لا يكون بس يات هني : وين؟؟
ندى: انا هني بفينيسيا
خالد تحققت مخاوفه وصاح : شنوووووووو
ندى تبتسم :أي حبيبي .. انا ييت عشانك .. حقك .. شنو انت نسيت اني قايله لك اني بييك ايطاليا..
خالد: ما فكرت انج تسوينها صج
ندى: surprise surprise ههههههههههههههههه ما توقعت موو
خالد واهو يتنهد شهالمصيبه: ابدا ... ولو اني اعرفج بس ماتوقعتج اتيين لي من صج
ندى: انا اطوف الدنيا عشان بس اشوفك حبيبي.. يالله وين بتاخذني اليوم .. ترا وحشتني جولاتك
خالد حس بسخف ندى .. صج ما عندها سالفه: ومن قالج اني بطلع وياج اصلا انا ماابي اشوفج
ندى: يالله حبيبي للحين زعلان مني بس عاد لاعت جبدي ما هقيتج حنان جذي
ايا السخفيه : لا حنان ولا شي بس اليوم انا بطلع ويا حرمتي .. تراج نسيتي اني متزوج
ندى بغرور: قلت لك to hell with her انا ماتهمني الانسانه اللي اسمها زوجتك انا كل اللي يهمني انت . وانت بس ..
خالد: مو فاضي لج ندى .. باي
ندى: لحظه
بس خالد ما انتظر .. انقهر من ندى .. حسها بايخه وسخيفه وما عندها منطق.. اهي كانت جذي دوم بس ليش يحسها اليوم زايده عن الحد . تذكر قُمر اللي تنتظره بالبيت عشان يطلعون اليوم ورد داخل ..قُمر كانت يالسه بالصاله ودخل عليه خالد
خالد : ها زاهبه
وقفت له قُمر : أي ..
تم خالد يطالعها.. شحلوها اليوم قُمر .. خدودها متوهجه وعيونها تلمع والماكياج ناعم والستايل كاشخ
خالد: كل هاذا حقي
قُمر تضحك : ههههههههه صل علىالنبي ..
خالد: لا صج بينتيني مبهدل حذالج
قُمر تمت تطالعه ان كان أي شي بشكل خالد مبهدل اهو وقفته المايله .. ولا كشخته شي .. لابس بانطلون جينز وقميص بني مفتوح عند الكم وقصير من تحت .. كان لابس وياه بوت جلد بني وشعره مخفف وشواربه كلاسيك ..
قُمر: والله الا انا المبهدله حذالك ..
خالد راح لعندها: دوم لبسي وردي .. احلى عليج مايفرق الواحد ليما يشوفج ان كنتي ورده ولا ادميه
قُمر احترق ويهها من الاطراء: صج بدوي
خالد بغرور: ابا عن جد .. ههههههههههههههههههههه
وعلى الضحك طلعوا من البيت .. خالد كان شوي خايف من ندى .. وكل ساعه كانت تتصل فيه على جواله بس اهو ما يرد عليها جدام قُمر .. واخيرا سكر الجهاز.. حس بالذنب باللي يسوويه لندى اهو اللي جراها لهنيه



من مواضيعي :