الموضوع: قمر خالد
عرض مشاركة مفردة
  #6  
قديم 09/11/2006, 01:02 AM
صورة لـ sweet angel
sweet angel
خليــل
 
جاسم يطالع مريم من المنظرة ويطلع لسانه
مريم: وانتي مالقيتي الا هالمطفوق يلبي لج كل طلباتج انا وين رحت عنج
قُمر باحراج: لا بس.. لان عمي يعرفهم وبيخبر نوفه عن االلي ابيه.. انتي ما تعرفينهم زين
مريم : ماعليج .. بتعرف عليهن وحده وحده بس عشان خاطرج يالغاليه جم قُمر بن ظاحي عندنا .. وحده وما شاء الله عليها
قُمر بابتسام: الله يخليج ريم
وصلوا المطار.. توادعوا ودعوا لبعض بالسلامه.. خالد شل حرمته وراح داخل الطيارة.. قُمر كانت تخاف من الطيارات وحرمت نفسها من لذه السفر بسبب هالشي.. بس لانها ماتقدر تقول شي لخالد ولا تشكي له تحملت وحاولت انها تتغلب على خوفها.. وخالد ما يعطيها ويه ولا يوجه لها الكلام.. توجهوا للمقاعد اللي ماشره لهم.. قعد خالد عند الدريشه وقُمر على الطرف.. ربطت حزام الامان اول ما قعدت وكانت تنتفض من الخوف.. ياربي ساعدني.. كانت تدعي بقلبها وعرق جبينها من الخوف بس ما تكلمت.. غمضت عيونها.. خالد حس ان قُمر فيها شي بس ما تكلم وياها.. لين تبي تتكلم بتتكلم.. واول ما سارت الطيارة قُمر شبصت على يد خالد اللي تفاجا من الحركه.. طالع قُمر اللي كانت مغمضه عيونها واهي تشد وقوتها كلها بيدها اللي تمسك يده.. حس بالدوران.. شعور غريب انولد فيه من لمستها.. مع انه لمسها من شوي عند الكوشه بس حس الحين بدفو يدها ونعومتها.. واول ما ركدت الطائرة شوي وخف التوتر فتحت قُمر عيونها.. تنهدت بالقو عشان تزفر وتاخذ نفس.. انتبهت ليدها اللي كانت شابصه في يد خالد وبسرعه وباحراج بالغ سحبتها وردتها لحظنها
قُمر واللون الاحمر يصبغ خدودها بطريقه كرتونيه: اسفه
خالد: لا عادي.. بس حاسبي مرة ثانيه
قُمر باستغراب وشعور بالازدراء: ان شاء الله
قُمر حست بالقهر من هذا المغرور.. شقصده يعني اهي بالعمد سوت جذي.. لاهي بتموت عليه ولا شي.. (هههههههههههههههههه بيتي وبينكم قُمر كانت منحرجه حييييييل من كلام خالد)
خالد لام نفسه شوي بس مسرع ما تعدل مزاجه
بعد شوي يات المظيفه تسالهم عن طلباتهم وقُمر ما بغت شي
خالد: اذا خاطرج فشي قولي ترى الرحله طويله لإيطاليا
قُمر : لا ماابي شي ... ان بغيت بناديها
خالد: على راحتج... تصبحين على خير
قُمر بغير اكتراث: وانت من اهله
سند خالد راسه وغمض عيونه لكن هيهات يرقد مع انه كان تعبان.. قُمر كانت تعبانه وحست شوي بالراحه يوم غمض خالد عيونه.. ردت حق مساعه شوي.. شلون مسكت يده.. اكيد يتحسبها الحين ياهل وخبله وتخاف من الطيارات.. والله كيفه يتحسب اللي يتحسبه بس لا يقعد يتغشمر علي جدام الكل المغرور المتكبر.. لذا حاولت تكون هادئه قدر الامكان.. هدوئها هذا قادها للنوم.. خذت راسها على طرف خالد ورقدت.. خالد انتبه للهدوء اللي يمه.. كانت قُمر راقده وكانها ياهل.. شكلها كان جميل ويخلي الواحد يتعمق بالنظر لشكلها.. خصله شعر نزلت من تحت الشيله الناعمه تغطي جبينها.. خالد يعرف مدى تمسك قُمر لذا رفع الخصله ودخلها بهدوء تحت الحجاب.. ورد يده مكانها.. ورد احساسه بالذنب يطق على اللي قاله قبل شوي
خالد قعد يفكر.. قُمر ياهل.. بنت توها داخله ال18 سنه.. تتزوج بهذا السن من شخص اكبر عنها بست سنوات.. ليش يسوون فيها جذي.. واهي.. ليش تتخلى عن حياتها عشان الزواج ولا اهي انغصبت مثل ما انا انغصبت.. والله ما يندرى.. امبين ان الدرب راح يكون طويل وحياتنا راح تكون صعبه.. ياهل وعاشق.. الله يعينا احنه الاثنين يا قُمر.. الله يعينا

الفصل الثاني
الطيارة كانت بتحط.. قُمر صحت على صوت خالد واهو يوقضها من الرقاد بابتسامه غريبه.. ربطت حزام الامان واهي تمسح ويهها بيدها الصغيرة.. كانت للحين بعالم النوم وما تدري ليش ربطت الحزام.. بس يوم حطت الطائرة بقوة شهقت قُمر وغمضت عيونها.. حظنت يدينها واهو خايفه ومرتعبه من الحطه.. خالد اهو نفسه ارتعب من حطه الطائرة القويه عيل شلون قُمر
خالد: هدي اعصابج ما صار شي بس حطينا بقوة.. يصيرجذي اذا كان الجو متغير او هوا قوي يهب
قُمر بصوت خايف: متى بتوقف الطيارة عن الاهتزاز.. خلهم يوقفونها
خالد يتقرب من قُمر وكانه يكلم طفله: ماعليه قُمر .. صبري حالج شوي.. مابقى شي واحنه نازلين
قُمر فتحت عيونها والتقت مباشرة بعيون خالد.. ظلت تطالعه ومشاعر غريبه قاعده تتفجر فيها.. ليما حست ان ويهها ينبض بالاحاسيس فرت نظرها لمكان ثاني.. وشوي شوي الطائرة خفت حركتها وقل اهتزازا ليما وقفت.. لان كرسيهم كان بالوسط واللي معاهم على الطائرة معظم اوروبيين خلاهم اول شي ينزلون وبعدين بينزل ويا قُمر مراعاه لها طبعا.. يوم قام خالد مسك يد قُمر يقومها.. حس بصغر يدها بيده الكبيرة.. قُمر ماتت من الحيا فسحبت يدها من يد خالد بهدوء وقعدت تمشي جدامه.. شصاير فيه.. وكانه حنون علي.. وين ما يصير حنون.. ياهل بعمر اصغر اخوانه.. قُمر كانت متكدرة من صغر سنها فهي ما طافت ال17 الا قبل 3 شهور من هذا الزواج.. واهي لولا القراءات اللي كانت تقراها والكتب الدينيه وتربيه يدها الصارمه لكانت للحين بنت تتسم بصفات المراهقين.. اهي يعني بالمواقف العاديه تبين بنت اكبر من عمرها بس ماتدري شلون ردت ياهل من يد ويديد وجدام منو.. جدام خالد..
خالد كان يطالعها واهي يمشي من وراها.. حزر طولها مابين ال5.5 او5.3 اقدام .. وايد قصيرة عليه.. اهو طوله 5.11 اقدام.. بس كانت ايه من الجمال .. حتى ان الركاب لين كانوا يتحركون من كرسي لكرسي لازم يلتفتون لها
نزلت قُمر بشويش من على سلم الطائرة.. واهي ترفع عباتها وتحاول بنفس الوقت ان جلابيتها ما تبين.. طبعا خالد اللي مسك جنطتها لانها نستها بداخل البوكس.. يوم وصلوا المطار ماكانوا العرب الوحيدين.. كانت في عوايل عربيه غيرهم بس من بلدان ثانيه ومعظم متصرف بحريه ليش انهم قاعدين في بلد اوروبي.. قُمر استنكرت الموقف وراحت وين ما يروح.. اشر لها خالد على مقاعد الانتظار وراحت قعدت لحالها.. كانت هناك انجليزيه تحاول تسكت بنتها اللي عمرها ماطاف السنتين من البجي.. كان فيها رقاد وامها تحاول تقعدها عشان وراهم درب.. الياهل قامت تصيح وتصيح ليما التفتت لقُمر وشافتها تطالعها بحنيه.. قُمر اشرت للياهل تسكت وبتعطيها حلاوة.. الياهل سكتت وكانت تحمل بيدها لعبتها.. قُمر التفت لجنظتها مالقتها.. طالعت خالد شافته حاملها ويا الاغراض وزاد همها.. بعد نسيت جنطتي.. يالمصيبه.. قُمر ظلت تضاحك الياهل والياهل تضحك وياها ليما راحت حذالها ويلست معاها .. الياهل حاولت تسحب شيله قُمر لكن قُمر كانت اسرع منها.. الياهل بدت تبجي مرة ثانيه.. قُمر اللي ما تستحمل بجي اليهال شدت شيلتها ووخلت جزء طويل منها عشان تحطه على راس البنت
الياهل: thmill(SMILL) good
قُمر: thank u darling hehehehe
الام: where are you from
قُمر: kuwait
الام: nice country ... we’ve been there last year ...had the most wonderful time.
قُمر:it’s nice isn’t it?
الام: yes absolutely , so what are you doing in italy?
قُمر بحزن وحيا: I`m here with my husband .. Tt` s our honey moon
الام: that`s very romantic, and I presume the handsome man over there is your husband
قُمر التفت لوين الحرمه تاشر ولقتها تاشر على خالد.. طالعت خالد بحزن.. أي هذا زوجي.. عذابي على الارض.. وسجاني.. ياليتني بس ما انولدت بهذي الدنيا عشان ما التقي فيه ولااكون مرسومه له
قُمر: yes he is my husband
الام hh what a lucky girl, but you are more beautiful than him, you have the graceful Arabian look
قُمر: thanks .. Where is your husband?
تاشر الام على واحد اشقر مثلها واقف جدام خالد عند الكونتر : over there right in front of your husband his name is peter, and I`m Debby
قُمر: hi Debby my name is gomar and my husband is khalid.
الام: sorry your name is gomer
قُمر تضحك : no, no it`s gomar .. It means moon in Arabic
الام: oh hehehe sory but very beautiful name.. Steffany say hi to gomar.
ستيفاني الياهل: hi gomer
الام: like mother like daughter heheheheheeh
قُمر تمت تضحك وتسولف ويا ديبي لين ما يه زوج ديبي بيتر وراحت وياه اما ستيفاني تعلقت بقُمر ومابغت تقوم.. بس قُمر حبتها على خدها المورد وقالت لها جم كلمه حبابه.. حظنتها ستيفاني وراحت ويا امها.. وكل هالموقف صار وخالد يطالع قُمر.. قعدت قُمر تطالع العايله السعيده واهي تروح بعيد عنها.. ما قدرت حتى انها تتمنى نص سعادتهم.. زوج محب.. وزوجه عطوفه.. وياهل مثل القُمر.. ثمرة حب.. نزلت عيونها بالارض
يه خالد حذالها وعطاها جنطتها وقامت وياه يجرون عربتهم المحمله باغراضهم.. وصلوا لقاعة الواصلين وقعد خالد يطالع ان كان احد موجود عشان يستقلبهم.. وصل حذالهم ريال ايطالي قعد يتكلم بالانجليزي ويرحب فيهم وخالد يسولف وياه.. مدح قُمر من غير قصد وخالد ما رد عليه.. ركبوا ويا الريال بالمرسدس وراحوا للشقه.. كانت شقتهم بميلان من افخم الشقق.. فيها 3 غرف وصاله كبيرة وحمامين ومطبخ.. اول ما وصلت قُمر تمت تطالع الشقه الفخمه وتصميمها الحلو الرائع.. ولا الاثاث المريح بس كل اللي فكرت فيه اهو دش بارد ومرقد تنام فيه
خالد وصل للنقطه اللي ما بغى يوصل لها.. اهو الحين مضطر انه يعيش مع قُمر ببيت واحد.. وبغرفه وحده.. شهالمعضله.. قُمر كانت ترتجف داخليا بس اهي حست من اول ما كلمها خالد كان شوي بارد تجاهها واهي فضلت بروده على انه يكون حباب ويسولف وياها.. دخلت قُمر الغرفه ويا الخدامه وتمت تطالع الفخامه اللي



من مواضيعي :