الموضوع: قمر خالد
عرض مشاركة مفردة
  #4  
قديم 09/11/2006, 12:38 AM
صورة لـ sweet angel
sweet angel
خليــل
 
قُمر: الله يخليك عمي
جاسم: أي الله يرحمه الوالد .. ياريته ويانا
قُمر من صج تمنت هالامنيه لانه يدها مستحيل يخليهم يزوجونها بالغصب وسبحت دمعه بعينها.. الله يرحمك يا سبع الخير.. لو تشوف حالتي اليوم شبتقول..
بعد ما هدى الجو شوي على الكوشه.. قعدت الفرقه عند طرف المسرح بالمكان المخصص لهم خلف الستار.. مريم ونوفه يرقصن من خاطر على الاغاني ومريم كانت رقاصه من الزين.. وجمالها كان ساحر.. حتى لولوة ووسيمه وشهلا وناديه عملن جو من باخر الصاله.. وسيمه كانت ترقص لهن مختلف الرقصات والكل يضحك وينعجب بها .. ليما مريم راحت لعندهن اهي وارفيجتها نور
جاسم يطالع لولوة باعجاب بالغ من بره الصاله واهي تدري بعيونه بس ما تعبره لانها ان سوت حركه ما حركه وياه بتروح عليها.. جاسم ابدوي .. والبداويه طبعهم خطير.. تملكي..
يلست قُمر مع خالد.. بنفس الكرسي.. قربهم لبعض كان ولا شي بالبعد والبرود اللي كان بيناتهم.. كانت المصورة تبي تاخذ لقطات رومانسيه او حميميه بين العروسين بس ما قدرت.. خالد يا يوقف واياديه متشابكه وقُمر تشغل نفسها بالبوكيه الضخم.. او لين يلسوا كل واحد منهم يطالع الجهه الثانيه.. راحت المصوة عنهم وخالد قعد يتنهد.. قُمر التفتت له.. تخبلت عليه.. صج وسيم.. اخر مرة شافته قبل 5 سنين كان للحين بالكويت.. كان وسيم بس مو مثل اللحين .. أللحين ستوى ريال .. ولا كل الرياييل .. بس خسارة .. ما تقدر تحس فيه .. ما تقدر تشعر بوجوده
فستانها كان من الحلا والفخامه لدرجه انه طاح على ريل خالد بعد.. فستانها من تصميم امريكي.. الصدر عاري من طرف وتلتف نوع من الحركه على رقبتها تغطي اليد الثانيه.. الفستان محفف بلمعه ذهبيه وحتى داخل الورود المطرزة.. خصلاتها كانت طايحه على جتفها من طول شعرها ولان بعد التسريحه خفيفه ومافيها مثبت بس شكلها كان روعه.. قُمر كانت مفتشله واهي تحمل البوكيه.. كان اكبر منها وثجيل.. بس لولوة واوامرها.. كلمت مريم عن البوكيه اللي بالغرفه اتييبه لها احسن من هذا.. راحت مريم ويابت البوكيه اللي كان احلى وانعم بالف مرة عن إللي عند قُمر.. حتى انه لفت انتباه خالد وتحمد الله عن البوكيه الثاني.. قُمر كانت اللي مصممه الورد بهذا البوكيه.. منسقه الالوان بين الاصفر والابيض.. لان فستانها كان ابيض بلمعه الذهب على الاطراف وبين النقش اليدوي.. خالد كان يفكر في ندى ويتخليها على الكوشه وياه.. حس بالغصه في حلقه وانه ما يقدر يتنفس.. ولا يقدر يسوي شي الا انه يستسلم ويسكت.. يو البنات دفعات دفعات يسلمن على قُمر واكثر الاسباب عشان يشوفن العريس والعروس عن قرب.. لين ما وصلت وسيمه وشهلا وناديه ويت معاهن لولوة لان تدري عن وسيمه وناديه وطبعهن الشيطان
وسيمه: الف الف الف الف مبروك يا قُمر.. والله انج جيكرة ...صج لي قالوا المكياج فن ... ههههههههه
الكل ضحك وخالد قعد يسمع كلامهن
وسيمه: الا قولي لي ... خدودج علامهم حمر ... خلصتي بلاشر الدنيا.. صج انج مصطنعه
قُمر: طالعه عليج ياللوسه
وسيمه: هااااااا.. جان زين والله انتي تحلمين في ملمح من ملامحي ... ولا شنو ندوي
خالد التفت من الاسم علباله ندى
نادية: أي نعم ... ولا عاد خشمج يالبلوشيه حلاته والله اموه
شهلا: بس عاد فضحتونا يم المعرس.. توجه كلامها لخالد: الف مبروك عليك بقُمر.. تراها غاليه حطها بعيونك ماقصرت ويانا والله لو مااهي جان احنه نعيد السنه الله يخليها
وسيمه: أي والله الله يخلي براشيمها سنعه ولا احد يشوفها ههههههههههه
قُمر انحرجت من وسيمه وشهلا: بس عاد فضحتوني تراها مديره المدرسه هني
وسيمه واهي ميته من الضحك: ويه يا ربي لا تسمعني . مافيني اعيد السنه بيخلوني اقعد اول كرسي ... هههههههههههههه
ناديه تكمل: جنج بقره جدام الابلات ههههههههههههههههههههههه
حتى خالد اللي حلف على عمره ما يضحك ضحك على خبال ارفيجات قُمر.. حسهن صغيرات وعلى نياتهن.. مثل قُمر.. يطالع قُمر.. واهي تضحك بحياء جدامه.. يا ترى حياتنا شلون راح تكون يا قُمر.. شلون راح نعيش عمر كله مع بعض وانا مااحس بشي تجاهج
وسيمه تتكلم هالمرة بجديه اكثر: صج صج خلود (خالد فتح عيونه.. اصغر عيالها خلود ) اوه اوه خالد الشيخ.. قُمر عزيزة وغاليه ولو انها تهذر وايد بس حبابه وانا ارفيجتها من يوم الصف الاول أي من بعد لولوة.. حاسب عليها.. وحطها بقلبك قبل عيونك
خالد بكل جديه: ان شالله اقدر على اللي تطلبينه
الكل استغرب من كلامه الا قُمر اللي ما تعير كلامه أي انتباه
لولوة: يالله يا بنات.. ورانا درب
قُمر بصدمه: وين رايحه
لولوة: بسم الله الرحمن اهني يا حبيبتي مو انه بس زايد اخوي بيوصلهن
قُمر لمعت عيونها يوم انذكر اسم زايد.. زايد راعي الجوري مثل ما تسميه وسيمه.. كان كل يوم يوصل ورده جوري لقُمر مع لولوة وقُمر تحتفظ فيها وعقب تجففها وتخليها بكاس بلوري عندها بدارها.. وخت قُمر راسها بس لولوة هزتها
لولوة: لاتحاتين.. ربع ساعه وانه راده لج
وسيمه بدت تبجي بس على هدوء: بتوحشينا يالكريهه والله انج كل الخير قمور
قُمر بجت وياهن.. ارفيجاتها ما راح تشوفهن مرة ثانيه.. وان شافتهن يمكن مرة بالسنه
قُمر توصي وسيمه واهي تبجي: تكفين وسوم لا تنسيني وكل ما تقصدين ذكريني.. احب قصايدج
وسيمه لمت قُمر: فديت عمرج وانا لي غيرج بالقصايد
ناديه مسحت دمعتها: يالله وسوم حرام عليج بجيتيها.. حبيبتي قمور لا تنسينا تكفين.. تراج بالقلب يا روحي
قُمر: وانتي ندوي بعد.. وهاج أي شي محتاجه له لاتنسيني (ناديه بنت شهيد ومن اسرة محتاجه وقُمر ما تقصر وياها وويا اهلها)
ناديه: انا اقدر.. انتي الغاليه ام الخير
قُمر: الله يخليج يا بنت الشهيد.. (ناديه تحب الاسم إلى تناديه قُمر لانها كانت على طول تتمنى احد بفخر بكونها بنت شهيد)
شهلا: حبيبتي لا تنسيني تبين حجاب ولا عمل ولا يني انزله باحد دقي علي ام الطبوب انا
قُمر تضحك واهي تمسح دموعها: ما شاء الله عليج فج الفال لمتد ههههههههههههههههههههههههه
شهلا والكل ضحكن ووسيمه ردت: أي أي هاذا اهو هههههههههههههه العيم عندهم شي غير فج الفيلان
شهلا: ويه على ويهج ماادري منو امه إلى اربع وعشرين ساعه ببيتنا حق هالسوالف
وسيمه: سكتي لابارج الله فيج ياللله نمشي
ودعن قُمر وراحن عنها وخلن قُمر بذكرياتها.. قعدت قُمر مكانها واهي موخيه راسها تسترجع الذكريات.. الهده.. وايام الامتحانات.. والتوصيلات وسوالف وسيمه وحب ناديه العميق لواحد من الشباب اللي ايون عند المدرسه.. التلفونات والعلاقات وهواش الصف والابلات والفسحه والمحاظرات وربشه وسيمه وناديه.. وتذكرت اول ما شافت زايد عند المدرسه.. البنات كلهن تخبلن عليه ولكن اهو تخبل عليها اهي.. تذكرت صدها لزايد وتخيب امله وتحرق دمه مع انها وايد تعزه.. كانت مراسيله توصلها واهي تشق الورقه وتحتفظ بالورد.. وتوده بس عمرها ما قالت انها تحبه.. يمكن لانها تقدس الحب ما تفكر انها توهبه لكل من.. ومع خالد ما راح توهبه لاحد.. بتحتفظ فيه بقلبها.. لنفسها
خالد من طرف ثاني كان يطالع جاسم اللي الجو عنده عال العال يرقص.. وياكل ويا الفرقه.. والجو كل ما ايي له يخلى من الناس.. الاهل كانوا فرحانين حيل ما شبعوا من الرقص والرباشه والاكل.. ماكو الا اهو.. مع ان النار اللي فيه تخف شوي شوي وتهدى وكانها تستعد لعاصفه بس اهو ما يدري عنها .. عيونه كانت موجهه على الباقه اللي جدامه.. مايطالع الناس القاعده وما لاحظ البنت اللي يالسه تطالعه ودموعها شوي وتسجب حار على ويهها.. اغنيه يوسف العماني (مبروك) كانت مشغله بهذي الحز
شيماء: يالله يا ندى.. مافينا نفشل روحنه اكثر ... لي متى بنيلس هني ... الناس كلها طلعت ما بقى الا اهله
ندى: مااقدر يا شيماء.. اقوى مني ... اقوى مني
شيماء: بس يالله قومي نطلع ... الدنيا صارت فير واكيد يبون يقعدون لحالهم
ندى تمسح دموعها وتزيد من كحلتها: بس اول شي اسلم عليها.. واشوفها
شيماء: لكن يا ندى..............
راحت ندى للكوشه.. تمش بخطى كلها الم وعذاب.. وتحس روحها تتقطع الف مرة بكل خطوة ناحيه حبيبها ورفيق احلى اربع سنوات عاشتها بلندن.. خالد وكانه حس بقدوم احد ناحيته رفع راسه وانصدم كانت ندى.. حبه الاول والاخير.. نبض قلبه مثل ما يناديها.. اللـه يا ندى يايه تسمين قلبي وترطميني بالواقع المرير انج ما راح تكونين لي ولا انا راح اكون لج.. وقف على طول وقُمر التفتت له وطالعت وين ما تطالع عيونه
ركبت ندى الكوشه وعيونها على قُمر.. قُمر وقفت واهي تبتسم للبنت.. ندى لاحظت الشبه بين عيون خالد وعيون قُمر.. وكانهم مرسومين لبعض من ما زاد الالم بقلبها
ندى: الف مبروك يا قُمر
قُمر باستغراب: الله يبارك في حياتج
بييه مريم وجاسم اللي شهق يوم شاف ندى: انتي ماتعرفيني لكن انه اعرفج.. (تطالع خالد).. خالد كلمنا عنج وايد
خالد انصدم وقُمر استغربت: خالد؟
خالد تكلم بارتجاف: ندى رفيقه الدراسه كانت معانا بجماعه الدراسه والحلقه الدراسيه
قُمر: اهاااا.... هلا فيج ندى
ندى واهي حاسه بالغصه تتصاعد فيها.. قُمر وطبيه: هلا فيج.. ها يا قُمر ماوصيج ... خالد بعيونج ... تراه غالي حيل.. علينا
خالد يبلغ الغصه وقُمر ترد من غير نفس بس بابتسام: ولا يهمج .. مهما كان.. اهو ولد عمي قبل لا يكون زوجي
ندى: يالله ... انه اترخص



من مواضيعي :