الموضوع: ْ~. سامحنــي .~,ْ
عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 21/10/2006, 09:59 PM
صورة لـ ربيع الذكريات
ربيع الذكريات
مُشــارك
 
ْ~. سامحنــي .~,ْ

هذه المشاركة جئت بها من هناك من مكان عزيز علي
وها أنا آتي بها هنا وهناك لأناس يعزون علي أيضا
تقبلوا هذه المشاركة مني من أختكم ( ربيع الذكريات )

إلى ذاك الذي فارق بيتنا
أخذوه عنوة
بعدما سكن في كل زاوية من زوايا بيتنا القديم
أهديك هذه الخاطرة
يا أحلى مخلوق إلتـقيته
سكنت قلبي


لا أعرف كم مضى من عمرك.. ولكنني أظنك طفلا وحيدا.. بدون أم وقد دهست أختي أختك عن غير عمد..
أراك تتعلق بثوب أمي.. وبثوبي رغم خوفي من اقترابك مني وصراخي عليك إلا انك لا تستسلم..
وأشعر بك وبوحدتك الموحشة تقضيها في ساحة بيتنا وحيدا على الباب تنتظر أن يفتح لك ليضم بقاياك
ترتجف بردا وتلتحف بدفء قربنا منك ومداعبة أخواني لك.. ترقب فينا الفرح وترغب منا الاقتراب منك
وكأننا أسرتك التي تفتقد.. وإنني لأستغرب حقا عندما تبتعد عن أقرانك لتقترب من أناس قساة أمثالنا..

لا أخفي عليك صدمتي عندما أمسك بك أخي بتلك الطريقة أمامي.. وقرروا أن يأخذوك بعيدا عن بيتنا
بسبب تعلقك الشديد بنا..كم تألمت.. وكم حمدت الله عندما علمت انك هربت قبل أن يدخلوك السيارة
وكم كانت سعادتي أكبر وأنت تدخل بيتنا من جديد وبكل اطمئنان..
وكم أحزنني حذرك منا كيف أصبح.. وكيف أصبحت تداعب الحشرات..!


لا أعرف ما اسمك ولكن أطلقت أختي عليك (بتهوفن).. لا أدري لماذا لا أجده مناسبا لك...
تعلمت منك يا عزيزي ( بتهوفن) كيف أن البشر قساة.. حتى على من لا يتعمد الإيذاء..
حتى على من يلتمس الدفء يبحث عن ملجأ دافئ..
عن عائلة تحويه من برد الوحدة ومن برد الليالي الطوال

عزيزي الغالي
يا أجمل قــــط التقيت به
لم أكن أعلم إنهم يخططون لأخذك مرة أخرى
ولو كان بيدي
كنت صنعت لك بيتا في بيتا
ولو كان بيدي
كنت اخترعت ألعابا جديدة لكي تلعبها معنا
ولو كان قلبي بيدي
لما خفت منك اقترابا
سامحني أيها القــط
لا زلت ارنوا إلى الزوايا
أتذكرك
والى تشقلبك على النعل ولعبك بها
والى تعلقك بأثوابنا
ومحاولاتك لمداعبتنا
والى نومك مسترخيا جسدك
على تلك السجادة
حتى إنني احتفظ بصورتك معي
وإنني خائفة عليك من الشوارع
أن تدهسك سيارة
أو تسيء إليك القطط المتشردة الأخرى
أو أن لا تجد طعاما تأكله
أو يقسو عليك البشر أكثر وأكثر
بمعاملة بشعة
أيها القــط الجميل
إنني خائفة عليك
ورغم خوفي هذا
أعلم بأن الذي خلقك
هو ألطف مني بك
وارأف لحالك منا
وهو يطعمك إذا جعت
ويغمرك بالدفء
(بتهوفن)
إنني أنتظرك
في بيتنا القديم
في هذه المدينة الكبيرة
لكي تعود إلينا
بين أحضان بيتك الأول
أو
أن تجد ملجأ أفضل منا
أناس قلوبهم
أرق لحيوان أليف
في مثل ألفتك أنت


تحياتي إليك
والى العابرة قلوبهم على هذه الأحرف

لقد تذكرته فأحببت أن أطبع بذاكرة حروفي تذكارا له
(بتهوفن)

21/10/2006
الساعة 2.28 ص

إنني آسف لهذا القلب
يتذكر قطا مشردا
ومعه هناك آلاف المشردون
من البشر
فمن لهم
يا ربي من لهم
غير من أوجدهم
( أليس الله بكاف عبده )
بلى يا رب بلى


كل عام وانتمـ بخير أعزائي

:)

أختكـمـ
ربيع الذكريات.’،ْ.~.




من مواضيعي :
الرد باقتباس