عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 11/10/2006, 11:07 AM
الفارس الاخير
مُخلــص
 
مصدر اسرائيلي: الخطوة العمانية انجاز تاريخي للدولة العبرية

تل ابيب: عمان ابلغت الجامعة العربية عن وقفها مقاطعة اسرائيل بضغط امريكي
مصدر اسرائيلي: الخطوة العمانية انجاز تاريخي للدولة العبرية



الناصرة ـ القدس العربي
ـ من زهير اندراوس:
قالت صحيفة (معاريف) الاسرائيلية في عددها الصادر امس الاربعاء ان سلطنة عمان اعلنت عن انسحابها من المقاطعة العربية المفروضة من قبل الدول العربية علي الدولة العبرية.
ونقل المراسل السياسي للصحيفة اوري يابلونكا، عن مصادر سياسية رفيعة المستوي في وزارة الخارجية الاسرائيلية ان سلطنة عمان ابلغت المسؤولين عن المقاطعة العربية في دمشق، وهي منظمة تابعة لجامعة الدول العربية، انها لن تشارك هذه السنة في الاجتماع المزمع عقده في العاصمة السورية لبحث تشديد المقاطعة العربية علي اسرائيل، وانها لن ترسل الي المؤتمر ممثلين عنها.
واضافت المصادر الاسرائيلية، ان الخطوة العمانية جاءت نتيجة لضغوطات كبيرة مارستها الادارة الامريكية علي صناع القرار في عمان، معتبرة ذلك انجازا عظيما للدولة العبرية وتسهيل الامور امامها لاختراق العالمين العربي والاسلامي.
وقالت الصحيفة ايضا ان الادارة الامريكية تشترط علي الدول العربية التي تسعي الي تطوير علاقاتها التجارية مع واشنطن بوقف مقاطعة الدولة العبرية اقتصاديا، وبدون تحقيق هذا الشرط فان الولايات المتحدة الامريكية ترفض رفع مستوي التبادل التجاري بينها وبين اية دولة عربية.
واضافت مصادر الخارجية الاسرائيلية ان الدولة العبرية تعمل منذ عدة سنوات بصورة سرية للغاية علي اقناع سلطنة عمان بتطبيع علاقاتها مع اسرائيل لما في ذلك من مصلحة للطرفين، لافتة الي انه في الماضي كانت لاسرائيل ممثلية تجارية في عمان.
واكدت الصحيفة ان وزيرة الخارجية الاسرائيلية تسيبي ليفني، تعمل بشكل شخصي علي تطوير العلاقات مع عمان ومع عدد من دول الخليج، اذ ان اسرائيل تري، وفق المصادر ذاتها، ان هذه الدول تخشي من التهديد الايراني المحدق، وتحاول قدر المستطاع حماية نفسها بواسطة الولايات المتحدة والدولة العبرية. كما ان الوزيرة ليفني، علي حد قول الصحيفة الاسرائيلية، تبنت سياسة وزير الخارجية الاسرائيلي السابق سيلفان شالوم، الذي عمل من اجل اختراق الدول العربية والاسلامية المصنفة اسرائيليا وامريكيا بأنها معتدلة.
يشار في هذا السياق الي ان وزيرة الخارجية الاسرائيلية تسيبي ليفني التقت سرا نظيرها العماني يوسف بن علوي بن عبدالله والرئيس الافغاني حامد كرزاي علي هامش الجمعية العامة للامم المتحدة في نيويورك كما افادت صحيفة (يديعوت احرونوت) الاسرائيلية. وناقش الوزيران سبل المضي قدما في عملية السلام الاسرائيلية الفلسطينية بحسب الصحيفة نفسها. واطلعت ليفني الوزير العماني ايضا علي تفاصيل لقائها بالرئيس الفلسطيني محمود عباس في 18 ايلول (سبتمبر) في نيويورك، علي هامش الاجتماع السنوي لهيئة الامم المتحدة.
وكان السلطان قابوس اعلن في العام 2000 اغلاق مكتب عمان التجاري في تل ابيب ومكتب اسرائيل في مسقط بعدما تواصلت هذه العلاقات التجارية لخمس سنوات بعيد اطلاق عملية السلام.
وكان يوسف بن علوي بن عبدالله اعلن في اب (اغسطس) من العام 2001 ان بلاده قطعت كل علاقة مع اسرائيل.

هل هذا الخبر صحيح...
وان كان صحيح فماعواقبه...




من مواضيعي :
الرد باقتباس