الموضوع: أشباه الرجالِ
عرض مشاركة مفردة
  #4  
قديم 08/09/2006, 10:52 PM
الفارس الاخير
مُخلــص
 
ما ادري بشوا ارد على كلماتك
......

حياة شابها النقصان
فأصبحت نقيضا لهذا وذاك

كلمات راجعت نفسي بها وكأنني من بين الرجال احسها
سمعت امرأة تقول كلمات تأرقني ومنها اشباه الرجال

لم يعد بوسعي ان ارضي امرأة
فكل كلماتي جروح لها

تسيل مني دموع تترك الاثر كجريان الانهار
استبسل لاردها ولاكنها مازالت تعتبرني من اشباه الرجال

امرأة كان بحبها ثوران كالبركان
ولاكنني كنت اطفئها بنظرة يملؤها الحنان

فخلفتها ورائي لشعوري بالنقصان

.....
تسلمين اختي
كلماتك كثير عجبتني
واكيد تسمحيلنا بطباعتها وضمها لبقية الاوراق مع حفظ الحقوق



من مواضيعي :
الرد باقتباس