عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 07/09/2006, 03:12 PM
صورة لـ ايلاف
ايلاف
نشيـط
 
الله اكبر هل هناك 'موقع لله' في الدماغ؟

هل هناك 'موقع لله' في الدماغ؟



فيليب سوفانيارغ
باحث كندي ينفي 'نقطة الله' التي يقر بعض العلماء بوجودها في الدماغ ويقول ان التجربة الروحية تحرك مناطق كثيرة في المخ.
توصلت دراسة اجراها باحث كندي الى خلاصة مفادها ان التجربة الروحية تحرك مناطق كثيرة في الدماغ ولا يقتصر تأثيرها على مركز واحد تحدث علماء عن وجوده واطلقوا عليه اسم "نقطة الله".
فقد اجرى الدكتور ماريو بوروغار من دائرة علم النفس في جامعة مونتريال اختبارا على 15 من الراهبات الكرمليات اللواتي ينصرفن الى التأمل تتراوح اعمارهن بين
23 و64 عاما،

من خلال درس انشطتهن الدماغية عبر تقنية التصوير بالرنين المغناطيسي (ام ار آي)، بينما كن يحاولن تكرار تجربة روحية قمن بها في وقت سابق.
فقد اراد الباحث الذي نشرت دراسته هذا الاسبوع في نشرة "نيوروساينس ليترز" التحقق من فرضية طرحت قبل عشر سنوات تشير الى ان وجود منطقة محددة تتحكم بالايمان في الدماغ اطلق عليها اسم "نقطة الله". وقد حدد مكانها في الجزء الامامي من الدماغ.




وتستند هذه الفرضية الى دراسة شملت مصابين بداء الصرع يعانون من خلل في المنطقة الصدغية ويؤكدون انهم عاشوا تجارب روحية.
واكدت الدراسة التي اجراها الدكتور بوروغار ان النشاط الدماغي خلال اي تجربة روحية لا يقتصر على هذه المنطقة.

وقال هذا الطبيب ان "الدماغ لا يحتوي على نقطة واحدة تسمى نقطة الله. هذا لا وجود له. هذا النوع من التجارب مرتبط بشبكة معقدة على مستوى المخ تشمل عدة مناطق تعمل معا في مختلف الوظائف مثل الانفعال وادراك الذات...".

وقد درس هذا الباحث النشاط الدماغي للراهبات اللواتي عشن اختبارا روحيا عميقا واحدا على الاقل. وبما انه من المتعذر القيام بهذه التجربة في وقت محدد مطلوب، فقد طلب منهن ان يحاولن تكرارها.

وقال انه عطل عمل المناطق المتصلة بالذاكرة حتى لا تؤثر على سير التجربة الروحية. واضاف ان "الراهبات قلن لنا انهن عشن تجربة الاتحاد بالله الممزوجة بشعور من السكينة والسلام ... فقد شعرن انهم منجذبات الى شيء اكبر منهن".

واشار الى انه لاحظ "نشاطا في المناطق الخاصة بالانفعالات في الدماغ (...) وفي قشرة الدماغ وهي منطقة تتعلق بالاحساس بالجسد، لأن الراهبات قلن ان احساسهن بأجسادهن تراجع خلال الاختبار".
واجرى الباحث من جهة اخرى دراسة حول النشاط الكهربائي للدماغ لدى الراهبات لم تنشر نتائجها بعد.

لكنه قال انه لاحظ تباطؤا على مستوى الموجات الدماغية.
وكشف وجود موجات "ثيتا" وهي موجات بطيئة جدا تسجل لدى الرهبان البوذيين عندما يكونون في حالات التأمل، وموجات "دلتا" البطيئة ايضا التي تلاحظ خلال النوم العميق او في حالات الغيبوبة، فيما كانت الراهبات في كامل وعيهن.

واوضح الدكتور بوروغار "هذا يتيح لنا ان نستنتج انهن لم يمثلن لان هذا النوع من الموجات لا يمكن افرازه بشكل ارادي". لكن ذلك يؤكد خصوصا "وجود خلل في عمل الدماغ على المستوى الكهربائي خلال هذه الحالة".

ولم يلاحظ الباحث وجود اي فرق تبعا للسن.
واضاف ان "الاختبارات الروحية يمكن ان تكون كثيفة ايضا لدى الراهبات الشابات كما لدى زميلاتهن الاكبر سنا".




من مواضيعي :