عرض مشاركة مفردة
  #5  
قديم 24/08/2006, 07:26 PM
صورة لـ الإمبراطور
الإمبراطور
واعـــد
 
الريح التي تقبض أرواح المؤمنين


من أين تُبعث هذه الريح
روى مسلم والحاكم وغيرهما عن أبي هريرة؛ قال: قال رسول الله (ص): إن الله تعالى يبعث ريحاً من اليمن ألين من الحرير؛ فلا تدع أحداً في قلبه مثقال حبه من إيمان إلا قبضته
لا يمنع من هذا الريح شيء


ففي حديث عبدالله بن عمرو: . . . حتى لو أن أحدكم دخل في كبد جبل؛ لدخلته عليه؛ حتى تقبضه
كيف تقبضهم الريح
ففي حديث النواس بن سمعان: . . . فبينما هم كذلك؛ إذ بعث الله ريحاً طيبة، فتأخذهم تحت آباطهم، فتقبض روح كل مؤمن وكل مسلم



صفات هذه الريح

ففي حديث مسلم عند عبدالله بن عمرو: . . . ثم يبعث الله ربحاً كربح المسك، مسها مس الحرير، فلا تترك نفساً في قلبه مثقال حبةٍ من إيمان؛ إلا قبضته


تخريب الكعبة


صاحبها ذو السويقتين(له ساقان دقيقان) من الحبشة
روى الشيخان والنسائي عن أبي هريرة رضي الله عنه؛ قال: قال رسول الله(ص) : يخرب الكعبة ذو السويقتين من الحبشة


صفاته

أسود أفحج
هلكة العرب باستحلالهم للبيت، وتخربه الحبشة، فلا يعمر أبداً
روى أحمد عن أبي هريرة: أن رسول الله(ص) قال: يبايع لرجل ما بين الركن والمقام، ولن تستحل البيت إلا أهله، فإذا استحلوه؛ فلا يُسأل عن هلكة العرب، ثم تأتي الحبشة، يخربونه خراباً لا يعمر بعده أبداً، وهم الذين يستخرجون كنزه.



وبهذا نكون قد انتهينا من العلامات الكبرى

نسأل الله رب العزه والجلال ان يرحمنا ويغفر لنا ويقبضنا اليه غير مفتونين وهو راضاٍ عنا

سبحان ربك رب العزة عما يصفون وسلام على المرسلين والحمدلله رب العالمين

وصلى اللهم وسلم على محمد ابن عبدالله عليه افضل الصلاة واتم التسليم





من مواضيعي :
الرد باقتباس