عرض مشاركة مفردة
  #6  
قديم 16/08/2006, 05:27 PM
صورة لـ سماء بلادي
سماء بلادي
خليــل
 
أعتقد بأن الانسان الوفي لا يتنازل عن وفائة ..
وليست أبدا من صفات الانسان الاصيل أن يتخلى
ويتنازل عن شخص ضحى من أجله بمجرد أنه أصبح
عاجز ولا يستطيع أن يكون كما كان .. هنا ساسمية أناني
فقد عاش معة لحظات صحته وفي محنتة تخلى عنه هنا
يتضح خيانتة .. الوفاء نادر في زمنا تهاوت فيها القيم
والاخلاق .. فلا أستغرب إن كان هناك إنسان قد تنازل
عن صاحبة في لحظات ضعفة ... فليست من الشهامة
في شي ... وإن كنت مكانة فسوف لن أتخلى عنة إن
شاء الله .. بل سيكون في أمس حاجاتة إلي .. وهنا أذكر
قصة إمراءة من زماننا .. ولكنها ليست من جيلنا رحمها الله
عجوز كبيرة في السن لم تكن لتنجب .. في أيام شبابها وتزوج
عليها الثانية ولكن حينما عجز الرجل وبداته الشيخوخة حملته
ليعيش معها بعد أن تخلى عنة الزوجة والولد .. وفي يوما ما
وهي عجوز ضعيفة والرجل معاق من شيخوخته نهرته بدون
إحساس ..فحلمت في نومها تغسل شعرها بالغسل في نهر ..
فقامت من نومها تبكي وتقول كل حسناتي له ذهبت غسلت بالماء
فراحت تطلب منه السماح وتبكي .. وهي العجوز وتقوم بخدمته
ولم تتنازل عنه في كبرة وسوء حالة وهي على تلك الحالة فقيرة
لا تملك قوت يومها الا من بيع الفحم .. ورحلت عن الدنيا وربها
راضي عنها فقد كانت قصة موتها عجيبة .. فعجبت من أن لا زال
ممن يتخلقون باصحاب رسول الله في زماننا وإن كرامات الصالحين
لا تزال للان .. فأين نحن من تلك المراة ..



من مواضيعي :
الرد باقتباس