عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 16/08/2006, 01:44 AM
صورة لـ الإمبراطور
الإمبراطور
واعـــد
 
.*. فلاش يا لعظمة هذا اليوم و هذه الوقفة .*.


.*. فلاش يا لعظمة هذا اليوم و هذه الوقفة .*.

.*. وقفــة .*.
الشيء الذي لا بد أن لا ننساه ؟؟
أننا في هذه الدنيا ضيوف
وأننا نعيش في هذه الحياة من اجل الاستعداد للحياة الباقية
لابد أن نعرف ونعي أن العمر مهما طال فهو قصير ,
وان هذه الحياة مهما عظمت فهي حقيرة عند الله..
ولا تساوى عند الله جناح بعوضه
لابد أن نعرف عباد الله أن بعد هذه الحياة موت
كما قال الله جل في علاه
﴿كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ ﴾
ولا بد أن لا تنسى أن بعد الموت بعث
﴿ ثُمَّ إِلَيْنَا تُرْجَعُونَ ﴾
فلو أنا إذا متنا تركنا لكان الموت راحة كل حي
ولكننا إذا متنا بعثنا ونسال بعده عن كل شيء
نعم سيأتي ذلك اليوم الذي يبعث الله فيه عباده
ليحاسبهم على أعمالهم في حياتهم الدنيا، فيجازي كل إنسان بما قدم:
﴿ فمن يعمل مثقال ذرة خيراً يره، ومن يعمل مثقال ذرة شراً يره ﴾.
﴿كُلُّ نَفْسٍ ذَآئِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ﴾
سيأتي ذلك اليوم وسنتذكر قول الله عز وجل
﴿ يَوْمَ يَفِرُّ الْمَرْءُ مِنْ أَخِيهِ وَصَاحِبَتِهِ وَبَنِيهِ لِكُلِّ امْرِئٍ مِّنْهُمْ يَوْمَئِذٍ شَأْنٌ يُغْنِيهِ ﴾
سيأتي وستقف بين يدي الله
و في يدك صحيفتك مخبرة بعملك
لا تغادر بلية كتمتها ولا مخبأة أسررتها ,
وأنت تقرا ما فيها بلسان كليل وقلب منكسر حسير
والأهوال محدقة بك من بين يديك ومن خلفك
فكم من بلية قد كنت نسيتها ذكرها
وكم من سيئة قد كنت أخفيتها قد أظهرها وابدأها
و كم من عمل ظننت انه سلم لك وخلص لك فرده عليك في ذلك الموقف
وأحبطه بعد أن كان املك فيه عظيما ؟؟
يالله يا لعظمة هذا اليوم و هذه الوقفة

[flash=http://www.gafelh.com/modules/Cards/images/upimg/wagfah1.swf]WIDTH=400 HEIGHT=350[/flash]


:: رابط الحفظ ::

فيا حسرت قلبك ويا اسفك على ما فرطت فيه من طاعة ربك
إلى متى الغفلة عبد الله ..
أين ندمك على ذنوبك وأين حزنك على عيوبك ..
إلى متى تؤذي بالذنب نفسك وتضيع يومك كما ضيعت امسك ..
لا مع الصادقين لك قدم ؟؟
ولا مع التائبين لك ندم ..
فهلا بسطت يدا سائله وهلا أجريت دموعا سائله ...
انتبه قبل أن تنادي رباه ارجعون فيقال مات ..
حيل بينهم وبين ما يشتهون
فانتبه..




من مواضيعي :
الرد باقتباس