عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 29/07/2006, 03:36 AM
صورة لـ فارس بلا جواد
فارس بلا جواد
وفــي
 
حمل كتاب عجيب و خطير ( بروتوكولات حكماء صهيون )



أول ترجمة عربية أمينة كاملة

مع مقدمة تحليلية في مائة صفحة

تقدير الكتاب وترجمته للأستاذ الكبير

عباس محمود العقاد

الطبعة الخامسة

1400هـ ـ 1980م

و هذا الكتاب يوضح كيف يفكر اليهود وقد كان ممنوع نشره لفتره طويله لدرجه ان الرئيس الراحل جمال عبد الناصر طلب من المخابرات المصريه ان توفر له نسخه ليقرأها كما أن هذا الكتاب كان من أسباب أباده هتلر لليهود و رغبته فى القضاء عليهم

بروتوكولات حكماء صهيون لغز من الألغاز في مجال البحث التاريخي، وهو اخطر كتاب ظهر في العالم ولا يستطيع أن يقدره إلا من يقرأ البروتوكولات ليستطيع أن يبصر الخطة التي رسمتها تيارات التاريخ لا سيما الحوادث الحاضرة وأصابع اليهود من ورائها. من هنا تبدو أهمية هذا الكتاب الذي يعرض فيه المؤلف لبروتوكولات حكماء صهيون، متعمقاً بجذور هذه البروتوكولات والقضايا الناتجة عنها بهدف إلقاء الضوء على خفاياها، وما أكثر خفاياها، حتى ليمس القارئ موضع الداء الصهيوني، ويرى حقيقته واضحة كوضوح الشمس على ضوء مجرى الوقائع والمعطيات التاريخية ليمكنه من استخلاص أبعاد الخطر الذي تشكله الصهيونية لا على العرب وحدهم ولكن على أمم الأرض.

لم يعرف العالم كتاباً أثار ضجة أكبر من الضجة التي أثارها كتاب "بروتوكولات حكماء صهيون" ولم تكن الآراء متناقضة في كتاب أكثر مما هي فيه. فقد اختلف الناس في حصتها، وأصلها، ودوافعها، وأهدافها... وليست دقة هذه الترجمة، ولا دقة المرحلة الحاضرة وحدها هي سبب نشر هذه الترجمة. بل يضاف إلى ذلك رأي خاص للمترجم فيها.

ومهما يكن الرأي فإن "البروتوكولات" جديرة بالقراءة، وجديرة بالتمعن، وجديرة بالحذر. مع التنبه دائماً إلى أن المغالاة في قوة العدو لا تختلف في نتائجها عن الاستهانة بها.

-الكتاب مرفق-




الملفات المرفقة
نوع الملف: zip Prtocols.zip‏ (220.5 ك/بايت, عدد مرات التحميل : 1144)
من مواضيعي :
الرد باقتباس