عرض مشاركة مفردة
  #15  
قديم 13/07/2006, 10:32 AM
صورة لـ سماء بلادي
سماء بلادي
خليــل
 
حرم إسلامنا الكريم الاهانه .. فهو دين شرف ورفعه لانسانيه
ولكن دائما هؤلاء البشر يجعلون من أنفسهم الادني وينسون
أن الله أنعم عليهم بنعمة عظيمة ..

إخواني وأخواتي ..
قال الله تعالى ( الرجال قوامون على النساء .... ) هناك تكملة للاية
الكريمه التي الكثير من الناس يخطي تاويلها ومااظنهم إلا يتعمدون
تكملة الاية .. ( بما فضل الله به بعضهم على بعض ) إذن حق
القوامة للمفاضله فهناك نساء لديها من الوعي ما تفوق به الرجال
وهناك رجال من السفاهة ما ينزل بدونية الاخلاق ليكون شيئا
لا يذكر ...
رسولنا الكريم ماامتدت يدة على خادم قط ولا إمرأه ولم يهن إنسان قط
اوليس هو قدوتنا نحن المسلمين .. هناك نقطه ربما الكثير
يجهلها ألا وهي أن للمرأه حق أن ترفض أن تمارس أي
عمل في بيت زوجها ..وإن قامت بذلك فهو من فضل خيرها
ومن كرمها لا أكثر .. كان رسولنا الكريم .. يخصف نعله
ويخيط ثوبه ويغسلة ..

ولكن أين رسول الله وأين ما يحدث اليوم .. إن أردتم
أن تعرفون ما يحصل حقا اليوم فاقرا العجايب .. إمراه
تقتل زوجها وتأكل كبدة ... رجل يقتل زوجته ..
نحن تعدينا أمور الاهانه والضرب .. وصلنا لمرحله لا نقول
فيها إلا يرحمنا الله ... مايجعل إمرأه تقتل زوجها وهو ساجد
يصلي !!!
الزوجة التي قرأت عنها تأكل كبد زوجها ... تقول إنها كانت
تتعرض للاهانات وكان يسبها ويسب أهلها ..وقتلته أمام
الناس .. وشقت بطنة واخذت تأكل كبدة بنهم شديد .. وحينما
سألت في التحقيق لما فعلت ما فعلته .. قالت لو رأيته حيا
أمامي سأفعل به مره أخرى ما فعلت وإني لست نادمة !!!

فحقيقة الامر وصل لحد قمة في الغرابه إلا من رحم ربي
نسأل الله العافيه من كل شر ...
ولو كل إمرأة ورجل طبق شرع الله ونهي النفس عن الهوى
لعرف ما تعني تلك الامور .. أكبر خطأ يرتكبة الزوج هو
إهانة زوجته وسبها وتحقيرها .. كيف لا والمرأه مخلوق عاطفي طغت
علية العاطفة لان الله خلقها أم فلا بد للعاطفة أن تملا جل تصرفها
فهي الفطره تتدارك العاطفة وتنسى العقل بدون شعور منها فلا تتعجب
حينما تجد المرأه حساسه .. فهي فطرتها التي خلقها الله بها ..
لذا فكان لا بد أن تشعر بالاهانه والاحراج ...
وقد كانت تتوقع أن تلقى الحب والحنان ..من زوجها
ألم يوصي رسولنا الكريم الرجال بالنساء .. قال إستوصو
بالنساء خيرا .. وقال النساء شقائق الرجال .. وقال رفقا
بالقواير ... والقارورة هي الزجاجة الهشة السهلة الكسر
فكيف لا تنكسر أمام تلك الاهانات .. فإن كان هناك من يلام
فهو الرجل وليست المرأه ... فاتقوا الله في نسائكم وأحسنو
اليهن في العشرة .. فإن كان عمر وهو عمر ذالك الصحابي
الشجاع المهاب له هيبة حتى الشيطان يخافه .. أتي رجل
ليشتكية من زوجته وحينما دخل الرجل سمع زوجته عمر
وقد علا صوتها عليه ... فحينما رأي عمر قال جئتك
ياأمير المؤمنين اشتتكي إليك من فعل زوجتي ورأيتك
تعاني ما أعاني .. قال أوليست أم عيالي تربيهم وتغسل
ثوبي وهو دليل على تحملة لها .. برضى نفس وطيب
فذهب الرجل وهو يقول إذا كان امير المؤمنين كذا فمن
أنا .. فلنتعلم من السلف الصالح وطريقة تعاملهم مع زوجاتهم
وصبرهم عليهن .. ومن ضمن وصايا رسولنا الكريم الصبر
على النساء ...

شكرا لكم .. وأعتذر عن الاطاله ..



من مواضيعي :

آخر تعديل بواسطة سماء بلادي ، 13/07/2006 الساعة 10:47 AM